رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم فاطمة أبو جلاب

الصفحة الرئيسية

       رواية حامل ليلة الزفاف البارت  الواحد والعشرون 21  بقلم فاطمة أحمد

رواية حامل ليلة الزفاف كاملة

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الواحد والعشرون 21

وظل يحيى حالساً علي الشاطئ طول الليل الي ان اتي الصباح وحينها قرر ان يستمع لأميرة وان يغير من معاملته لها وذهب مسرعا الي المستشفى 
ووقف امام غرفه أميرة وهو يتنهد ويقول: يا رب ساعدني 
ودخل يحيى عند أميرة وكانت نائمه وجلس بجانبها علي سريرها وهو يقول: العصافير والورد بيصحو من بدري والشمس لسه مغيمه عشان انتي لسه مصحتيش 
وبدأت أميرة تستيقظ وهي تحاول فهم ما يحدث ووجدت يحيى جالسا بالقرب منها وهو يقول: صباح الورد علي وردتي اميرتي القمر
أميرة: هو انا بحلم؟. ولا موت
يحيى: بعد الشر عليكي ولاء مش حلم
أميرة: هو انت تعبان او سخن يا يحيى 
يحيى: مالك يا أميرة فيه ايه
أميرة: لا مفيش حاجه 
يحيى: طيب كلها دقايق والدكتور يطمنا عليكي ونخرج تحبي نروح نفطر بره
أميرة: هو انت مالك يا يحيى 
يحيى: مالي يا أميرة 
أميرة: ممكن تسيبني هنا شويه كمان انا مش عايزه اروح
يحيى: اول مره اشوف حد في حياتي كلها عايز يفضل في مستشفى ورافض يرجع بيته ممكن افهم فيه ايه يا أميرة 
أميرة: انت هتنتقم مني يا يحيى علي كلامي امبارح اللي قلته صح 
يحيى: لاء يا أميرة وأنتقم منك ايه هو انا لدرجه دي انسان وحش 
أميرة: لاء بس انا اننااا
يحيى: انتي ايه
أميرة: انا خايفه منك يا يحيى 
يحيى: خايفه مني
وقاطع حديثهم بدخول الطبيب
يحيى: طمني يا دكتور هنخرج امتي
الدكتور: هي حالتها مستقره بس بلاش المدام تاخد ادوية كتيره تاني ويا ريت ترتاحي وبلاش حركه كتير عشان الجنين
دلوقتي تقدرو تخرجو والف سلامه عليكي يا مدام أميرة 
يحيى: انا هخلص باقي حساب المستشفى ونطلع مع بعض اتفقنا
أميرة: اتفقنا
وبعدما انهي يحيى باقي الاجراءت
اخذ  أميرة وذهبا لمنزلهم
ودخلت أميرة غرفتها ونامت علي سريرها 
لدقائق 
لتقف خائفه عندما سمعت يحيى يتحدث قائلاً: اسمع يا جلال انا مش هجي غير لما مراتي تكون بخير 
وانا اصلا كنت هستقيل فخليه يفصلني احسن وابقي عرفه ان ابنه مش شبهو
واني مش هسيب مراتي لأي سبب 
واغلق يحيى هاتفه ليرن جرس المنزل
وكان وصول الطعام الذي طلبها يحيى
وحينها سمعت أميرة صوت يحيى ينادي عليها ويطرق باب غرفتها
ففتحت أميرة باب الغرف
يحيى:يلا عشان نفطر
أميرة:هي ده ريحة بيتزا
يحيى:ايوه منا مش هعرف اعمل فطار وبعدين انا عارف انك بتحبي البيتزا
أميرة:ماشي يا يحيى بس كان ممكن تقولي وانا هعمل فطار
يحيى:يلا بس نعقد علي السفره
وبعدين انا مش عايزك تعملي اي حاجه عشان متتعبيش
أميرة:هو انت متأكد أنك مش تعبان
يحيى...



رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم فاطمة أبو جلاب
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent