رواية لقاء القدر الفصل العشرون 20 - بقلم لمياء نبيه

الصفحة الرئيسية

 رواية لقاء القدر البارت العشرون 20  بقلم لمياء نبيه

رواية لقاء القدر كاملة

رواية لقاء القدر الفصل العشرون 20 

عمر :العصير يا حبيبتي 
الاء :اه ياحبيبي حطيت فيه الموانع 
عمر بصدمه :موانع 
الاء بدأت تدمع :ايوا ياعمر موانع مدام مش عاوزني احمل واكون ام اتجوزتني لي متقوليش علشان بحبك انا كنت بتألم وانت واقف عمر كان ساكت فاخدت 
الاء تنهيده :طلقني ياعمر 
عمر :لا 
الاء بدموع وبصت ليه :ارجوك طلقني 
عمر :مقدرش انا بحبك 
الاء :بتحبني ومش عاوزني اخلف لي يا عمر طلقني 
عمر بدأت دموعه تسقط :مكنش اقصد صدقيني محبتش اخلف حد يحصل نفس اللي حصل فيا  اضطريت اعمل كدا كنت عاوزاني اخلف واجيب ابن لما يحصلي حاجه يترمي في ملجأ ويشوف اسود ايام حياته من ضرب وشتيمه اكل بحساب ويمكن مايكلش حتي اللبس ويوم ما يلاقي حد ويفتكر هينقذه يتعامل كأنه عبد مكنه شغاله يا الاء  دا كان هيرضيكي يبقي كل همه يتعامل كطفل حد يحبه ويجبله لعبه بلاش لعبه لما يشوفه يحضنه دا كان هيرضيكي ياالاء 
الاء حضنته :وانتي لي مقولتليش 
عمر :كنت فاكر أن كدا بعيشنا مبسوطين والله كنت لما بشوف دموعك بتقهر من جوا 
الاء :عمر حبيبي ربنا اكيد مش بيسيب حد لي تفكر أنه هيمشي كدا ولي محكتليش اللي حصلك 
عمر :مكنش لازم تعرفي 
الاء :لا كان لازم انا قسمتك حياتك يبقي كان لازم تحكيلي عمر انا بحبك افهم 
عمر :يعني مش هتسبيني 
الاء :لا مش هسيبك 
يحضنها عمر 
عمر :انا بحبك والله انتي عوض بعد يزن عن اللي حصلي كله 
الاء ابتسمت:عرفت يزن ازاي صحيح 
عمر ضحك :دا هبقي احكيهولك بعد 
الاء:بعد اي 
شالها عمر :بعد ما حقق ليكي امنيه 
الاء :والعصير 
عمر :بحبك 
ابتسمت الاء شالها عمر وذهبوا في بحور عشقهم 
تمر سنه و يزن وحور أمورهم مستقره كل يوم يزداد حبهم أكثر ووعد وعز رجعوا لمصر تاني ووعد حامل في الثامن   و الاء كمان حامل في الثامن وعز وعمر فرحانين ومراد ونرمين الحال عندهم مستقره نرمين تاخد بالها من حور ومراد متعاطف معاها 
عن حور 
حور :متقربليش انت اخرك هنا 
يزن :الاه هو القمر زعلان لي
حور :والله يعمل العمله وينكر
يزن :انا عملت حاجه ديقتك 
حور :يزن مبحبش اسلوبك دا انا لو منك معرفكش تاني 
يزن :تقصدي اي
حور :انا مبحبكش
يزن :مش من قلبك متقولي يا حوري انتي ياقمر زعلانه لي ويقرب 
حور : ابعد عني يا يزن انا مخصماك بجد 
يزن :يزن عمل اي في حوريته مزعلها 
حور بصت ليه :طلقني 
يزن :اطلقك بت بصي ميغركيش الدلع دا لحد الطلاق ونقف أطلق مين يا روح التونه
حور :طلقني يا يزن 
يزن :يارب صبرك مين لعب في عقلك واي اللي اتقلك يا حور 
حور :متقليش انا شوفت
يزن قصدمه :شوفتي  شوفتي اي يا حور اخلصي 
حور :انت بتزعقلي وانت خايني
يزن :اخونك انتي هبله ولا بتعملي كدا 
حور :في اي يا يزن انت بتخوني وحصل انا شيفاك 
يزن :شيفاني يا شيخه منك لله حسبي الله ونعم الوكيل هخونك ازاي ولا فين وانتي كمان شيفاني دنا الشركه وبقت كلها رجاله دحتي السكرتيره راجل اكونتاتي ومعاكي دنا بخاف امشي جمب بنت تقولي اني اعرفها 
حور بدأت تعيط:لا خونتني يا يزن انت خاين 
يزن :يا حول الله يارب فين يابنتي ومن غير عياط ما يمكن تشابه 
حور:لا دنتا هقولك روحت معاها علي الفيلا دي وعلي سريري دا وقولت لتميم واسر متقولوش لماما بس انا كنت شيفاكم
يزن بصدمه من اللي بيتقال :أمتي دا يا حور 
حور : النهارده في الحلم 
يزن شدها :يعني كنتي بتحلمي و مبهدلاني 
حور :مهو انا هفهمك 
يزن بعصبية :تفهميني اي وخونتك وطلقني 
حور :يعني يا يزن استني أما يبقي حقيقه 
يزن بعصبية اكبر:انتي شيفاني كدا تمام يا حور
وبعد عنها وقام يمشي جرت عليه حور قبل ما يفتح الباب ودخلت في حضنه ليهدأ يزن
حور :بحبك يا يزن 
يزن ادور ليها :وانا كمان بحبك يا قلب يزن 
حور بدأت تحس بدوار لتسقط مغشي عليها 
يزن : الدكتور بسرعه ياداداه
بعد فتره الدكتور جه و حور فاقت وكان تميم واسر جنبها
الدكتور :لا مفيش انتي بتاكلي حلو
حور :ايوه يا دكتور 
يزن بخوف :هي في اي يا دكتور هي بخير صح 
الدكتور :طبعا يا استاذ يزن مبروك المدام حامل بس لازم تتغذي 
حور فرحت ويزن بصلها بفرحه اكبر 
يزن :طب اتفضل اوصلك ويلا يا داداه وصلي تميم و آسر 
حور قامت من السرير  يزن :راحه فين اقعدي قعدت علي السرير يزن قعد جنبها 
حور :هو اللي سمعته دا بجد 
يزن :انا مش مصدق نفسي انا هموت من الفرحه مسك ايديها اول حاجه تميم ثلاث سنين و آسر سنه والوقتي بيبي انا مش مصدق أن ربنا يرزقني كدا الحمد لله 
حور :تتخيل يبقا اي 
يزن :اللي يجيبه ربنا حلو بس يعني نفسي في حور صغيره 
حور :طب انا هنام 
يزن :طب يلا 
وزي كل يوم تنام حور في حضن يزن 
عند الاء 
الاء بألم: عمر 
عمر بيفتح عينه :في اي ياحبيبتي 
الاء :مش عارفه تعبانه قوم 
عمر فاق :مالك ياحبيبي
الالم بدأ يزداد
الاء:اااه مش قادره الحقني يا عمر 
عمر بخوف :مالك 
الاء :بولد يا عمر الحقني 
عمر مكنش عارف يعمل اي اشتالها ورن علي يزن يحلقه الي المستشفي 
يزن :حور 
حور :نعم يا حبيبي 
يزن :قومي البسي الاء بتولد 
حور :بجد 
قامت حور واتجهوا للمستشفي 
عمر كان واقف بره خايف لقي يزن وحور جاين
يزن :متخفش يا عمر 
حور :هي بقالها قد اي 
عمر :ربع ساعه 
حور :أن شاء الله خير 
عند وعد 
عز :انا رايح اتوضي للفجر يا حبيبتي الأذان هيأذن
وعد :تمام يا حبيبي 
عز :قومي يلا انتي كمان اساعدك تتوضي
قومها عز و عز موقفها و بيساعدها في الوضوء شعرت وعد بالالم ولكنها تغاضته و رجعها عز للكرسي اللي بتصلي عليه وذهب ليتوضي سمع صوت صريخ وعد جري عليها 
عز :اي دا انتي بتولدي 
وعد :الحقني انا حسا اني بموت رن عز علي مراد 
وسألها وراح مستشفي ومراد لحقه هو ونرمين 
حور :يزن هروح اشرب 
يزن :اجي معاكي 
حور بضحكه :لي أنا صغيره 
يزن :لا دنتي قلب يزن 
عمر :شوف انا في اي وهما في اي 
مشت حور علشان تشرب شافت مراد و مراد حس بوجودها ولكن مشت وهو لف ملقتش حد 
نرمين :في حاجه يا حبيبي 
مراد :لا يا نرمين 
حور :ودا اي اللي جابه هنا ومعاه عز ونرمين مين ليهم في العمليات وانا مالي رجعت حور 
تمت ولاده الاتنين بنجاح
عند الاء كان عمر فرحان جدا و شايل البيبي بفرحه
حور :هتسميها اي 
عمر بص ل الاء :اكيد الاء 
يزن :انت بتسرق أفكاري علفكره 
ليضحكوا جميعا 
عند عز 
مراد :مبروك يا حبيب اخوك 
وعد :هتسميهم اي 
عز :انا راجل ديموقراطي هسمي البنت وانتي سمي الولد 
وعد :دا ازاي 
سامر ووالده وعد وخالد جم 
سامر :باس يا ولد انا اللي هسميهم 
عز :خلاص ياعمي انت سمي الولد وانا هسمي البنت 
سامر : الولد هيبقي اسمه سامر والبت سموها 
عز :هسميها حبيبه 
والده وعد :مش نشوف رأي وعد 
وعد ابتسمت :ربنا يباركلي فيهم 
مراد : اوف الفون في العربيه نسيت اجيبه عن اذنكم يجماعه طلع مراد ليجيب الفون من العربيه 
عند حور 
حور :انا هخرج ارن اطمن علي تميم واسر
يزن :تمام ياحبيبتي 
حور خرجت وبتمشي ناحيه الباب لتخبط في مراد اللي كان داخل  المستشفي
حور بدون انتباه :انا اسفه 
مراد :ولا يهمك عرفت حور من يكون صاحب الصوت أنه مراد فتبدأ بالسير بالسرعه يلتفت لها مراد لانه حس انها حور
مراد :حور 


رواية لقاء القدر الفصل العشرون 20 - بقلم لمياء نبيه
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent