رواية قلبي لك وحدك الجزء الثاني 2 الفصل الثالث 3 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية قلبي لك وحدك الجزء الثاني 2 الفصل الثالث   بقلم مريم محمد

رواية قلبي لك وحدك الجزء الثاني 2 الفصل الثالث  

عشق بصدمة:حامل؟؟!!
مراد:اه يا روحي مالك اتصدمتي ولا إيه؟
عشق:أنت اكيد اتجننت. ومش لاقي حاجة تقولها
مراد:انتِ حرة بس بكرة الناس تعرف والباقي بقى انتِ عارفاه مش لازم اقوله كل شوية
عشق:صدقني أنت إنسان متعرفش يعني إيه إحساس عشان لو تعرف مكنتش عملت كل ده
مراد:خلاص بقى يا روحي انسى اللي فات.. المهم أنا هاجي بكرة عشان ننزل نشتري فستان الخطوبة
عشق:افهم بقى يا بني آدم انت مش طايقا"ك همشي معاك ازاي
مراد:هتمشي يا عشق.. واسمعي الكلام عشان أنا زعلي وحش أوي
تحرك مراد للخارج وهو يتحدث مع سليم*
مراد:خلاص يا عمي بكرة ان شاء الله هنزل أنا وعشق عشان تشتري فستان الخطوبة
سليم*بإبتسامة:الف مبروك يا حبيبي
مراد:الله يبارك فيك يا عمي
كانت عشق تقف داخل الصالون
وتشعر وكأنها تُريد ان تخرج وتخن'ق مراد حتى يمو*ت
"في الأعلى "
«في مكتب عمر الجارحي»
كانت تجلس ملك وصديقتها مي
أمام المكتب الذي يجلس عليه  وعمر
عمر:أول حاجة عايز تركيز. مش عايز واحدة تسرح سامعين
ملك ومي:سامعين
عمر:اللي مش فاهمة حاجة تقول
عشان هسألكم بعد ما اخلص شرح
ملك:تمام يا ابيه
(تخرج عمر من كلية هندسة بتقدير إمتياز. وأصبح مُعيد بها..لذلك هو سوف يشرح لملك ومي الدرس الذي لا يفهمونه)
وبدأ عمر يشرح لهم الدرس بطريقة سهلة وبسيطة حتى يفهمونه دون صعوبة.. وكانت ملك ومي يستوعبون ما يقوله عمر واصبح الدرس سهلاً بعدما شرحه عمر لهم
عمر:في حد عايز يسأل عن حاجة مش فاهمها
ملك ومي:لأ
عمر: طب جاهزين للأسئلة
ملك ومي:اه
بدأ عمر يسأل ملك سؤال ومي سؤال.. وهكذا حتى إطمئن انهم فهموا الدرس واستوعبوه بسهولة
عمر:تمام أوي يا شباب
«يوم جديد على ابطالنا» 
"في كلية فنون جميلة"
مروان:عاملة إيه يا عشق
عشق:الحمدللّٰه كويسة يا مروان
مروان:مالك يا عشق بقالك مدة مش بتيجي الكلية ليه
عشق:مفيش حاجة يا مروان.. كنت تعبانة شوية مش اكتر
مروان:الف سلامة عليكي يا عشق
عشق:الله يسلمك يا مروان
خلود:عاملة ايه شوشو وحشتيني يا حبيبتي
عشق:الحمدلله يا خوخة بخير.. انتِ عاملة اية يا حبيبتي
خلود:الحمدلله يا قلبي
عشق:دايمًا يارب
خلود:إيه رأيك نخرج بكرة يا شوشو
عشق:لأ مش هينفع بكرة خليها يوم تاني عشان بكرة مش هبقي فاضية.
خلود:خلاص يا روحي زي ما تحبي
ذهبت عشق وحضرت محاضراتها 
وجلست مع صديقاتها في الكافيه
وتحدثوا مع بعضهم البعض
عشق:عن اذنكم بقى يا بنات
خلود:في إيه يا عشق إحنا لحقنا نقعد يا بنتي
عشق:معلش يا خلود خليها مرة تانية. الأيام جاية كتير
خلود بزعل:ماشي يا عشق براحتك
ذهبت عشق واتجهت إلى سيارتها الخاصة التي بها الحرس
صعدت عشق السيارة.. وفتحت الموبايل وجدت رسالة من مراد
وكان تتضمن مايلي
مراد:عاملة إيه يا حبيبتي.. ماتنسيش ان إننا هننزل النهاردة يا روحي عشان نشتري فستان الخطوبة
عشق:مش فاكرة ومش عايزة افتكر
مراد:اسمعي الكلام يا عشق عشان متزعليش
عشق:ابقى وريني بقى مين اللي هيخرج معاك يا... يا دكتور مراد
مراد:لينا حساب لما نتقابل بس
عشق:ده فـ أحلامك
مراد:لما نشوف مين اللي بيحلم فينا
"بعد شوية"
وصلت عشق إلى الفيلا. وصعدت إلى غرفتها حتى لا يتحدث معها احد بشأن خروجها مع مراد لشراء فستان الخطوبة
عشق*:عشق جت يا ملك
ملك:اه يا ماما لسة جاية دلوقتي
عشق*:غريبة يعني طلعت علي اوضتها على طول
ملك:ممكن تكون تعبانة
عشق*:انا طالعة اشوفها واطمن عليها
ملك:ماشي يا حبيبتي
صعدت عشق* إلى غرفة ابنتها عشق
حتى تطمئن عليها
عشق*:مالك يا روحي طلعتي على اوضتك على طول ليه
عشق بتمثيل:مش قادرة يا ماما حاسة ان دماغي مصدعة جامد أوي
عشق*:طب تعالى اكشف عليكي يا حبيبتي عشان اطمن
عشق بسرعة:لأ يا ماما أنا كويسة يا حبيبتي
عشق* بإستغراب:منين تعبانة ومنين بتقولي أنا كويسة يا ماما؟!
عشق:ما أنا لما شوفتك يا حبيبتي بقيت كويسة 
عشق*:انتِ مخبية عليا حاجة يا عشق
عشق بتوتر:لأ طبعا يا ماما.. أنا مستحيل اخبي عليكي حاجة 
عشق*:متأكدة يا عشق
عشق:طبعا يا ماما
عشق*:طب يلا يا حبيبتي عشان تجهزي نفسك.. مراد جاي كمان شوية عشان تشتروا فستان الخطوبة
عشق:خليها يوم تاني يا ماما والنبي
عشق*:يلا يا بنت بلاش دلع..مراد زمانه جاي
عشق بضيق:حاضر يا ماما حاضر
قامت عشق وجه ت نفسها وارتدت فستان اسود شيك جدا وحذاء بالون الأحمر.... و رفعت شعرها على هيئة كحكة شيك جدا. وكانت زي القمر
"في اسفل"
عشق*:اهلا يا مراد
مراد:اهلا بحضرتك...عشق فيها شبه كبير أوي من حضرتك
عشق*:كل الناس بتقول كدة
نزلت عشق وهي تنظر إلى مراد بغضب شديد
مراد:عن إذن حضرتك بقى عشان منتأخرش
عشق*:اه طبعا اتفضلوا..
عشق:مع السلامة يا ماما
عشق*:الله يسلمك يا حبيبتي
خرج مراد وعشق متجهين إلى الخارج
صعدت عشق في السيارة وركبت في الخلف
مراد:أنا مش سواق الهانم.. اتفضلي اقعدي هنا.. وكان يشير على المقعد الذي بجانبه
عشق بضيق:أنا قعدت وخلاص.. اسكت بقى
مراد بغضب:عشششق
نزلت عشق من الخلف... وجلست بالمقعد الذي بجانبه دون أن تنطق بكلمة واحدة
مراد بإبتسامة:لازم ازعق يعني
نظرت له عشق بضيق ولم ترد عليه
مراد:لما أكلمك تردي على طول
عشق:.......
مراد:مالك يا عشق ساكتة ليه
عشق بعصبية:اسمع بقى أنت عارف كويس أوي ان أنا مش طايقا*ك
وجاية معاك غصب عني... ومش طايقة اسمع صوتك سامع
مراد:بتكرهيني اوي كدة يا عشق
عشق بكر"ه:واكتر من كدة بكتير
مراد:أنا آسف
عشق بسخرية:خلي آسفك لنفسك
يا دكتور....علي فكرة أنا هفضل ساكتة ساكتة وهنفجر مرة واحدة
مراد:ليه بقى انتِ قُنب'ـلة وأنا معرفش
عشق:لأ وانت الصادق أنا صاروخ
مراد بغمزة:انتِ فعلا صاروخ جامد أوي
عشق:بص قدامك بدل ما نمو"ت وبصراحة انا مش حابة امو'ت وأنا معاك
مراد:متخافيش يا قلبي
" بعد شوية" 
أوقف مراد سيارته أمام اتيليه شيك جدا
مراد وهو يمسك بيد عشق بتملك
مراد بإبتسامة:افردي وشك يا عشق
عشق:أنا حرة اكشر ولا اضحك ملكش دعوة بيا 
صعد مراد وعشق على سلم الأتيليه
دخل مراد بهيبته الأتيليه وبيده عشق التي حاولت الكثير أن تبعد يدها عن يده
فتاة بإبتسامة:أهلاً وسهلاً يا مراد بيه الأتيليه نور بوجودحضرتك
مراد بإبتسامة:اهلا بيكي
الفتاة بنظرة إعجاب:هتشتري حاجة معينة يا مراد بيه
مراد:اه عاوز فستان خطوبة يكون هادي ومش ضيق
الفتاة بإبتسامة:تحت امرك يا مراد بيه
عشق بإعتراض:لو سمحتي أنا عايزاه ضيق و اوي كمان 
الفتاة:خلاص اجيب الإتنين واللي يعجبكم خدوه
مراد:الفستان اللي أنا قولت عليه بس يا
الفتاة بإبتسامة:ناني.. اسمي ناني
مراد بمكر وهو ينظر إلى عشق:اسمك جميل يا ناني
ناني:ممكن اخد رقم حضرتك..عشان لو في أي حاجة.. ده بعد إذنك طبعاً
مراد:اه طبعا... اتفضلي
ضغطت عشق بالحذاء الذي ترتديه
على قدم مراد بغيظ
كتم مراد الألم الذي شعر به
عشق بغيظ:ما تخلصي يا آنسة بقى
هتفضلي تتضحكي كدة كتير
الفتاة:نعم؟؟!!....وفيها ايه يعني لما اضحك.... ولا إيه رأيك يا مراد بيه
مراد وهو يغيظ في عشق:اه طبعا يا آنسة ناني
ناني:أكيد دي أخت حضرتك مش كدة
عشق برفعة حاجب:اخته؟؟!!
مراد وهو يحاول الا يضحك:لأ يا آنسة ناني....دي آنسة عشق خطيبتي
وامسك بيدها وقبلها بحنان
الفتاة بغيرة:اممم...أنا آسفة يا آنسة عشق
عشق:ولا يهمك
ذهبت الفتاة لتحضر الفستان
سحبت عشق يدها من يده
قائلة بعصبية:انت ازاي عملت كدة
مراد:عملت ايه
عشق:أنت هتعمل مش فاهم ولا إيه
مراد بضحك:خلاص يا ستي..شكلك زعلتي عشان كانت بوسة واحدة
عشق بعفوية:قليل الأدب 
مراد:والله العظيم بحب عصبيتك المجنونة دي
نظرت له عشق بغيظ ولم ترد عليه
أحضرت الفتاة الفستان الذي طلبه
واعجبه بشدة.. فقال للفتاة بأنه سوف يأخذه.. ودفع حقه
مراد:استنى هنا يا عشق هشتري حاجة وجاي على طول
عشق:بسرعة
ذهب مراد إلى دور تاني بالاتيليه ووصي على فستان آخر اعجبه
عشق بضيق:بقولك ايه يا آنسة.. أنا همشي ولما الأستاذ اللي كان معايا ده يجي قوليله مشيت
ناني بدلع:ما تخليكي شوية مراد بيه شوية وجاي
عشق وهي تنظر للفتاة بضيق:لأ خلاص مش قادرة اقعد اكتر من كدة 
ناني:براحتك
خرجت عشق من الأتيليه متجهة إلى الخارج
مراد:الآنسة اللي كانت هنا راحت فين
ناني:لسة خارجة دلوقتي حالاً ورا
لم يستمع مراد حديثها
وأسرع متجه إلى الخارج حتى يلحق عشق
مراد:عشق
رأته عشق يقترب ف اشارت لتاكسي
وصعدت به بسرعة وأمرت السائق بأن يسرع
مراد بعصبية:ماشي يا عشق
صعد مراد بسيارته وقادها بسرعة حتى أصبح يسير بجانب التاكسي الذي ركبت به عشق
"بعد شوية"
عشق بتوتر:اتفضل الفلوس. ومش عايزة الباقي 
السائق:بس ده كتير أوي 
هبطت عشق من السيارة مسرعة إلى الخارج وكانت تسبقها دقات قلبها.. وكانت تدخل عيادة دكتورة أسنان
أسرعت عشق للداخل متجهة إلى الأسانسير
أسرع مراد هو الآخر متجه إلى الأسانسير
دخلت عشق الأسانسير وهي تدعو ربها أن لا يلحق بها
ولكن في آخر لحظة ركب مراد الأسانسير معها.. واحتلت الصدمة ملامح وجهها بالكامل ف كادت تبكي من شدة الخوف
مراد بغضب:عايزة تهربي مني يا عشق.. ماشي يا عشق
عشق بخوف:أ....أ.. أنا...مهر....مهربتش....أنا.... مش.. مشيت لما أنت..... اتأخرت
مراد:اهدي يا عشق عشان افهمك
وعلى فكرة انتِ لازم تتعاقبي على اللي عملتيه ده
عشق بخوف:تعاقبني ليه أنا عملت ايه...لم تسيطر على اعصابها ووقعت حقيبتها من يديها.. نتيجة فقدانها الأكسجين.. فهي تشعر بالضيق في الأماكن المغلقة 
مراد بخوف:مالك يا عشق انتِ كوي
لم يستكمل حديثه ووجدها تفقد توازنها.. ف حملها بخوف
مراد بخوف:عشق... عشق حبيبتي فوقي..
عشق وهي تلتقط أنفاسها بصعوبة:م... مش.. قا. د. ر. ة 
نظر إليها مراد ووضع شفتيه على شفتيها يقبلها بحنان..(تنفس صناعي)
عشق بصدمة:انت عملت ايه
مراد وهو مازال مقترب منها ويرى جمال شعرها الذي يسحره
مراد:إيه كنتي عايزاني اشوفك بالمنظر ده واسكت يعني
عشق:ملقتش غير الطريقة دى يعني
مراد بغمزة:عجبتك ولا إيه
عشق وهي تضربه :ابعد كدة. انت إنسان مريض
مراد بحُب:أنا فعلا مريض.. مريض وانتِ علاجي يا عشق



يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية قلبي لك وحدك الجزء الثاني 2 الفصل الثالث  3 بقلم مريم محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent