رواية هويت رجل الصعيد 2 الفصل الواحد والثلاثون 31 - بقلم نورا عبدالعزيز

الصفحة الرئيسية

   رواية هويت رجل الصعيد الجزء الثاني 2 البارت  الواحد والثلاثون 31  بقلم نورا عبدالعزيز

رواية هويت رجل الصعيد 2 الفصل  الواحد والثلاثون 31 

أستشاط “خالد” غضبًا من هذا الحديث ليغادر “نوح” مُبتسمًا بعد أن أحرق روحه بحديثه وكلماته ثم تركه ورحل ليركل “خالد” الرمل بقدميه بأنفعال مكبوح لا يستطيع حتى أخراج هذا الغضب سواء أراد ذلك أو لا فهو ليس حرًا فى تصرفاته بل كالأسير الذي يُعد عليه أنفاسه وفى تلك اللحظة أدرك “خالد” مدى قوة “نوح” وكيف لم يراه بهذه القوة من قبل، هل هذا كان بسبب غفران “نوح” الدائم لأفعاله أم لهدوءه وشخصيته القوية فى كبح غضبها وأوجاعها وماهرة شخصيته فى الصمود والتحمل ليشعر “خالد” بالخوف من “نوح” وبدأ قلبه يرتجف خوفًا من أقتراب الموت منه لينظر إلى “تاج” الجالسة هناك صامتة وتبكي بأنهيار وهى تتذكر القارورة وأين أفرغتها لتعود بالذاكرة …


يتبع الفصل كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل "رواية هويت رجل الصعيد دليل الروايات" لكي يظهر لك الفصل كاملا
رواية هويت رجل الصعيد 2 الفصل الواحد والثلاثون 31 - بقلم نورا عبدالعزيز
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent