رواية لحن الغرام الفصل الأول 1 - ساحرة القلم

الصفحة الرئيسية

رواية لحن الغرام البارت الأول 1 بقلم ساحرة القلم

رواية لحن الغرام كاملة

رواية لحن الغرام الفصل الأول 1 

ماما انا قولت اقفلي كلام في الموضوع ده انا مش هجوز تاني مهما كان السبب وهنا بنتي مبسوطه كده انا مستحيل اجيب لها مرات اب مهما حصل.....
تبكي فريده الام بمرار وتقول
فريده الام:بس كده حرام عليك من يوم ما هنا مراتك ماتت وانت معتصم عن النساء ومش بتتعامل معاهم خلص ده انت حتي الموظفين عندك كلهم رجاله لحد امتي هتفضل كده راهب ده انت بقي قلبك قاسي ليه بس يا عمر .... توجع قلبي عليك...
ينظر عمر لي فريده بعصبيه ونرفزه لكنه يتحكم في نفسه لانه منذ وفاه هنا مراته.... اصبح شخصي عصبي وسريع الغضب....
عمر:يا ماما يا حبيبتي انا مش هجوز رايحي نفسك انا هعيش بس لي هنا بنتي اربيها واكبرها....
تدخل هنا وتجري علي بابها بحب بابا فيحملها عمر ويبتسم فمعها ينسي كل احزانه ويصبح شخص اخر سعيد والبسمه لا تفارقه كيف لا وهي نسخه من حبيبته الراحله فوق انها ابنته الغاليه....
هنا:وحشتني اوي اوي اوي اوي يا بابا.....
يبتسم عمر ويقبلها في خدها بحب ويضمها
عمر:وانتي اكتر يا قلب بابا وروح بابا....
هنا:بابا انا طلعت الاوله علي الفصل بتاعي ....
عمر:شاطره يا قلبي تحب اجيبلك هديه ايه...
هنا بتفكير:عوزه اروح البلد عند جدته.....
عمر:حاضر انتي تاموري وانا انفذ...
فريده:يعني هتسافر  لي جدك  اصله كان عوزك في موضوع مهم خصوصا بعد وفاه عمتك....
عمر بحزن:ايواه عمتي كانت روح جدي وانا كنت بحبها اوي لكنها مشيئت الله وهي ارتاحت عن رحله طويله مع مرض السرطان....
فريده:يعني نجهز الشنط ونسافر علي بليل يكون ابوك رجع من السفر انت عارف ابوك وزير  الصناعه بقي وكان في مؤتمر 
عمر:ايواه يا ماما... وانا هلعب مع هنا شويه اصلها وحشاني اوي...
ويحمل هنا علي كتفه وهي تضحك ويخرجوا.... لي الحديقه....
تحدث فريده نفسها بهم....
فريده: يا تري يا عمر هتعمل ايه لم تعرف ان جدك كتب كتابك علي رنين بنت عمتك حبيبه.... وكمان لما تعرف ان بكره فرحك عليها وابوك هو الا صمم علي كده عشان رنين تمت ال١٨ سنه واهل ابوها عوزين ياخدوها..... وده هو الحل الوحيد عشان تفضل مع جدك...
يرجع شريف ابو عمر ....
شريف :قفلي بقي يا فريده علي الموضوع ده هي خلص بقيت مراته وملزوم بيها ثما انا استغليت التوكيل العام الا معاي عشان مصلحته رنين بنت كويسه وكمان لازم يتجوز ده بقالوا سبع سنوات علي حاله ده وانا واثق ان رنين
هتغيروا
فريده بقلق:ربنا يستر فعلا رنين بنت جميله وطيبه زي الملاك وغير كده قويه الشخصيه وكمان هنا بتحبها.... يلا الا فيه الخير يقدمه ربنا.....
يأتي الليل ويسافروا لي الصعيد تحديد في الاقصر......
خصوص ان جده هو كبير البلد...
يوصل عمر واهلوا لي بيت جده واول ما يوصلوا تجري هنا علي غرفه رنين فيستعجب عمر ويسأل امه
عمر:ماما هي هنا جرت علي فين....؟
فريده:هي جريت علي اوضه رنين بنت عمتك اصلهم اصحاب واحنا كنا بنجي هنا وبنقعد بشهر والاثنين لما انت بتكون مسافر وطبع انت ما شفت رنين من ٤ سنين عشان علي طول مشغول...... وهنا بتحبها اوي
يبتسم عمر اول ما يحس ان هنا متعلقه بحد.....وانها مش وحيد
يخرج جده علي وينهده عليه...
علي:عمر انا عوزك في موضوع تعالي علي المكتب....
يجري علي ويحض جده وحشتني يا جدي حاضر انا تحت امرك ودخل لي المكتب وفريده وضعت يدها علي قلبها  خوفا من ردت فعل عمر....
علي: انا جوزتك رنين وفرحك عليها بكره....
يصعق عمر ويتجهم وجه... و
تري ما هي ردت فعل عمر
رواية لحن الغرام الفصل الأول 1 - ساحرة القلم
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent