رواية جوري قدري الفصل الاول 1 بقلم بسملة بدوي

الصفحة الرئيسية

  رواية  جوري قدري الفصل الاول بقلم بسملة بدوي

رواية  جوري قدري الفصل الاول 

مش هقلع النقاب 
: قُولتي اي سمعيني تاني؟ 
م مش عايزه اقلعه 
قرب منها وشده بعزم قوته ثواني ووقف مصدوم مكانه من جمالها وشعر الاحمر الغجري وعيونها الرمادي.. انتي مين 
ضحكت بسخريه....  انا جوري سلامه النظر ايه اتعميت 
برق بغضب.... لسانك طوِل ﯾ جوري 
جوري بشجاعه تداري بيها خوفها.. اوضتي فين 
رفع حاجبه باستنكار... اوضتك؟!! 
جوري بغضب طفولي....  اللهم طولك ياروح ياعم مش انت لسا قايلي اني ليا اوضه وليك اوضه  ﯾ ابيه  
شاهين بخبث.... امم لا انسي الكلام دا 
اتوترت ووجهها احمر... ي يعني اي 
قرب منها بجمود... يعني اوضتي هي اوضتك 
لسا هتتكلم شدها ودخل اوضته...  دي اوضتي انا وانتِ 
بعدت بتوتر.... لا لا مستحيل فاهم وخليك عند كلمتك انت قولت انك ليك اوضه وانا ليا اوضه 
شاهين بخبث.... ماتحوليش تستفزيني عشان هتندمي صدقيني وبعدين بلاش بق الجو دا 
جوري بخجل.... جو جو اي ﯾ ابيه 
ضغط على شفايفه بغيظ ابيه فِ واحده تقول لجوزها ﯾ ابيه وبعدين نسيتي الي حصل قبل ما اسافر واعترافك ليا بحبك
غمضت عنيها بقهر.... ولازمتها اي السيره دي ﯾ ابيه 
قرب منها بخبث....  يعني بلاش جو انك مش طيقاني دا انتِ
قاطعته والدموع بتلمع فِ عنيها....  انا اي ها.. بس تصدق طلع كلامك صح وفعلا طلع لعب عيال معلش بق اعذرني كنت 16سنه سن مراهقه بق وكدا وآه من الحق اي رأيك فِ شكلي ههه قلعت النظاره وشيلت الضفيره اهو وبقيت بلبس فساتين بدل الباطيل الي ببق شبه الولاد فيها ولبست النقاب 
شاهين بندم..... جودي انا
جودي بابتسامه بتداري فيها قهرها...انت كل كلامك صح وآه حابه اشكرك بجد من كل قلبي على شرطك بالجوازه دي وانك عايز جوازنا يكون بين العيله بس وآهو كلها كام شهر ونطلق 
شاهين هز راسه ببرود بس بينه وبين نفسه... عند امك الكلام  دا بقلمي بسمله بدوي
جوري بخجل..  ويعني انت هتنام جنبي على السرير!! 
رفع حاجبه باستنكار واردف بخبث .. اومال هنام فين  .. اكيد يعني على السرير 
جوري بكسوف.... وانا 
شاهين بخبث.... جنبي  وانا مش بخيرك لا دا امر
دبدبت برجيلها على الارض بغضب طفولي.... وانا مابتأمرش 
بصلها بطرف عينه واتجاهلها ومشا.. ثواني وخرج بشورت قصير وبق عاري الصدر سمع شهقه لف بخبث لقاها مغطيه بايدها عيونها ابتسم على حيائها  وراح يسرح شعره واتجه لسرير وبق يراقبها بعيونه الزرقا الحاده.. لسا  مغيرتيش؟ 
بصتله بخجل وهي بتتفادى النظر لجسده.. لا وشكلي مش هغير وهبق كدا 
بصلها باستغراب..... ودا ليه انشاءالله 
جوري بخجل زادها جمال على جمالها.... الهدوم مش عجباني
شاهين بخبث.... ليه دا انا الِ مختارهالك!! 
بصتله بغيظ وقالت بغضب طفولي.... مش هرد عليك.. انا راحه انام مش عايزه اتأخر على الجامعه بكرا 
شاهين بجديه مُخيفه...ومين فِ قالك ان فِ جامعه بكرا؟!! 
كتفت ايديها قدام صدرها بغضب.... يعني اي انا فِ امتحانات ولا عايزني اسقط 
شاهين ببرود.... لا مش هتسقطي انا هحلها 
جوري بعناد لذيذ بالنسبه له..... هنشوف وهروح ياعني هروح 
شدها ورتطمت بصدره واعتلاها بخبث.....  متتحدنيش ويالا 
برقت بخوف...  ي يلا ي لا اي 
همس بصوت مثير.... متخافيش مش بقرب من اطفال 
غمضت عنيها بألم من كلامتها الِ بتجرح انوثتها ومشاعرها.. فتحتهم وبصتله بعتاب ودفعته برقه وجريت على الحمام..  
واقفه قدام المريا بتبكي بقهر.....  مايستهلش حُبي ميستهلش قلبي... كسر قلبي وداس عليه جامد جرح مشاعري واستهرق بيا والوقتي برضو عاد الي عمله فيا بس انا مش ضعيفه ومش هسكت وهوريه شغل الاطفال على حق
رفع عيونه اول ما سمع صوت الباب بيتفتح خرجت ومشت بكل رقه ودلال وقفت تمشط شعرها الحرير متجاهله نظراته الِ ارضت انوثتها قربت منه ووقفت قدام وجهه غمض عينيه باستمتاع برائحتها وقُربها ولكن فاجئته اما اخدت موبايلها من على الكيمود ونامت من الجهه الاخرى واعطته ظهرها.. اخذ يتنفس بعنف وحس بان درجه حراره جسمه ارتفعت فتوجه للاستحمام ليتخلص مما فعلته به جنيته الصغيره.. همس بغيظ سمعته.. طفله كل دا وطفله دا انا الِ طفل بعد الِ قولته دااا صبرني يارب
اغمضت عينيها براحه بنظراته الي ارضت انوثتها 
فِ الصباح 
كانت تقف امام المرآه تعدل نقابها وامسكت بكتبها وحقيبتها ونظرت الخوف سكنت عينيها من رده فعله عندما يستيقظ ولن يجدها ويعلم انها عصته وذهبت للجامعه هدت من روعها...  عادي هو مش جواز حقيقي اصلا اهدي يا جوري ويالا عشان الامتحان 
.. تسريع الاحداث وصلت الجامعه ولكن المفاجأه ان الدكتور رفض دخولها 
جوري بغيظ.... مستر ادم ممكن اعرف السبب 
ادم بخبث....  مابدخلش منقبين عايزه تدخلي اقلعي النقاب زي زمايلك قلعوه ودخلوا
جوري بغضب....  يعني اي حضرتك كدا الامتحان هيفوتني وبعدين انا مستحيل اقلعه
ادم بمكر... واللهِ هو دا الِ عندي 
جوري بصوت عالي.... انا هروح اشتكيك للمدير 
ادم بخبث.... شوفِ مين هيصدقك 
جوري ببكاء وهي بتبص ف الساعه... يا دكتور الوقت بدا 
ادم ببرود.... اقلعي النقاب تخشي وبعدين انا ايه يعرفني انك الطالبه مايمكن تكوني ار*ها*بيه  
جوري بخوف.... ايه لا لا والله ودا الكارنيه كمان طب خلي اي بنت تشوفني
ادم بخبث....  للاسف هتقلعيه هدخلك 
جوري بغضب..... واللهِ لشتكيك للاداره وقبل ماتمشي مسك ايدها بجراء*ه وحاول يشيل نقابها وفجأه..


رواية  جوري قدري الفصل الاول 1 بقلم بسملة بدوي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent