رواية حمل بدون قصد الفصل الثامن عشر 18 - بقلم سارة احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية حمل بدون قصد الفصل الثامن عشر 18 بقلم سارة احمد

 رواية حمل بدون قصد الفصل الثامن عشر 18

يتقرب ريان من حنين وعيونه كلها ش'ر وم'كر.. ويبتسم بسخريه....
ريان:شوفتي انتي مراتي  من ٤شهور  وكمان حامل وسبحان الله 
عمري ما لمستك اصلا ولا شوفتك من غير هدوم والليله فرحي علي
واحده تانيه وبرده انا معاكي بس الليله دخلتي عليكي....
تبتسم حنين عكس المتوقع وتنهض بتجاه ريان وتقف امامه وبكل برود..... ترد عليه.....
حنين:ريان حبيبي انت عارف ان جوازنا ده مش صح شرعا عارف ليه عشان انا حامل ..... قبل الجواز  فلازم اولد الاول وبعدين ابقي اتجوزك من اول وجديد غير كده يبقي غلط لو عوز انا معديش مانع بس انت تتحمل الذنب امام الا خلقك في يوم متقدرش عليه....
ها يا حبي تحب اقل"ع ولا انت تقلع"ني..... 
كلامها والثقه الا بتتكلم بيها وتخيل ريان المشهد وهو بين ايدي الرحمن بيتحاسب هز كيانه وجعل الدموع تفر من عيناه.... وانهار علي  جاثنا علي ركبته وبكي بمرار.... ورفع يده لي السماء وقلبه ينجاي ربه قبل لسانه.....
ريان:يا رب انا غلطت كتير بس طمعان في كرمك وعفوك انك تغفر لي يا رب سمحيني.....وبكي....
وبكي حتي الدموع تغسل الخطايا لكن الدموع الصادقه التائبه.....
تقترب منه حنين وتطبطب علي كتفه..... وبصوت يملئه الحب والحنان تتحدث
حنين:ربنا كريم فقال ادعوني استجيب لكم لو بعد حين ان رباك يغفر الذبون جميعا.... لا تقنطوا من رحمه الله......
ريان بدموع:انا عوز اصلي نفسي تصلي معاي تهز حنين راسها....
وتبتسم..... بحب
حنين:حاضر روح اتوضي وانا كمان هتوضي والبس اسدال الصلاه والفجر قريب يأذن....
وفعلا استحمي ريان ولبس بنطلون وتشيرت لونهم ابيض ووضع  عطر العنبر..... وحنين لبست الاسدال وتوضائت ووقفت خلف ريان وصلوا الفجر  وفي الخاتمه دعي ريان ان يهديه الله لي كل ما يحبه ويرضاه.... وامنت وارئه حنين انتهي ريان من الصلاه ونظر لي حنين وابتسم برضا
حنين:الله وشك نور زي ما تكون لسه طفل صغير
ريان ببسمه:انا مرتاح اوي وفرحان اوي الحمد لله انكي في حياتي انا رايح انام في اوضه عمي حليم.....
تبتسم حنين :تصبح علي خير....
وتشرق شمس يوم جديد سعيد...
تفتح حنين عيونها بنعاس لي تجد ريان جالس بجانب السرير وهو مبتسم 
حنين برقه:انت بتعمل ايه هنا يا ريان هو انت مش المفروض تبقي ....
لم تكمل الكلمه لان ريان قطتعها..
ووضع يده علي فمها... والابتسامه مرسومه علي وجه.....
ريان:يا قلبي ريان يا روح ريان يا عقل ريان انا بحبك اكتر من نفسي ومستحيل ابقي مع غيرك هستناكي لم تولدي بناتنا .....بدايه وامل....
ووضع يده علي بطنها..... واقترب منها وقبل بطنها....
ريان:يا قلبي بابا انا عوزكم اقوياء انا كان نفسي في بنوته بس ربنا هدايني بي ٢ بدايه لي كل جميل وسعيد وامل لي حياه نظيفه كلها ايمان وامل في ايام احسن....
تبتسم حنين بسعاده بالغه وقلبها كان يرفرف بسعاده ان خطتها نجحت وقدرت تكسب قلب ريان بلعقل والصبر.....
حنين:انا بحبك يا كلي كياني ونجمي والحاني.... بس...
يقرب منها ريان ويضمها اليه بحب....
ريان:اخيرا قولتيها انا مش مصدق نفسي انا كنت بموت في كل ثانيه وانا بتخيل انك.....
حنين:عمري قلبي ما دق الا ليك تعرف يا ريان مين السبب في كل الا حصل دي هي شكريه...
ريان بتعجب:ازاي ...
قصت حنين كل ما حدث .....
ريان بغض"ب :والمصحف لا قتي'لها.....
حنين:لا يا ريان انا عندي خطته هتخلصنا منهم وبيديهم هما هيخلصوا علي بعض وعلي فكره.. انت اساس الخطه دي....
ريان بفضول: شوقتيني قولي يا قلبي.....
حنين: انت  هتمثل الحب علي رضوي عشان نقدر نكسبها لي صفنا 
وطبع ده مش هيعجب شكريه عشان هي معتمده عليها في تنفيذ باقي الخطه...
ريان بخب'ث:ايه الدماغ دي ده انتي شي"طان....
حنين بزعل:اخص عليك انا شيطا'ن انا مخصماك...
ريان:هو انا اقدر يا روحي.... وباس ايدها.....
حنين بحب:خلص يا قلبي دلوقتي روح ونفذ ..
ريان:طيب والباقي ايه
حنين بجديه:في وقته هتعرف بس اياك تلميسها انت سامع والا انت عارف
ريان:حاضر.....
يتسحب ريان لي غرفه رضوي وكانت نايمه من اثر السهر طول الليل..... ودخل لي السرير... وعمل نفسه نايمه....
تتقلب رضوي فتصطدم يدها في جسد ريان.....فتفح عينها بلهفه
رضوي:حبيبي ريان انت هنا....
ريان بتمثيل النعاس:اه يا حبي اومال يعني هروح فين.....
ترتمي رضوي في حضن ريان وتبكي.... انا طول الليل مانمتش ابدا من قلقي عليكي....
يضمها ريان ويقبل جبهتها....
ريان:تسلمي يا حبي اصل كنت مخنوق شويه عشان في حاجات في الشغل مضيقاني...
رضوي بقلق:مالك يا قلبي...
يتنهد ريان بحزن:والله يا رضوي شكريه هي السبب في كل المشاكل دي...... اه يا قلبي..
رضوي: طيب يا حبيبي لو المشاكل دي اتحلت هتفوق وتبقي سعيد....
ريان بخ"بث: اه يا رضوي بس ازاي
رضوي:خليها علي الله....
وفي المساء....
رضوي:بصي يا شكريه ابعدي عن ريان والعيله دي احسن لكي وشغل المشبوه ده بلاشه احسن....وتجاره القذره دي وقفيها والا.....
يقطعها صوت ساخر ولا ايه....
يتبع
انا اسفه علي التأخير وبليل هنزل التاسع عشر
#حمل_بدون_قصد #ساره_احمد
الفصل ال١٩ ما قبل الاخير....
يقاطعها ذاك الصوت الساخر....
ولا ايه يا رضوي.... تلتفت اليه رضوي وتصعق عندما تراه...
رضوي:مستحيل هو انت الا وراي كل المصايب دي مستحيل.....
يقترب منها عمران ويبتسم ب'شر
عمران:ايواه انا يا قطه.....
تنظر اليه رضوي بق'رف وتبعد يده انا وتتحدث بنبره محذره....
رضوي:طيب يا زعيم لو قربت من عيلتي هدمرك انت والقنتيسه الا هناك دي.....
تحمر عيون عمران غض'با ويجذبه'ا من شعرها بقوه ويقربها لي وجه....
وبصوت يشبه زائير الاسد الجائع يتحدث....
عمران:اياك  تفكري نفسك حاجه ده انتي عروسه انا بحركها في ايدي...
تتوجع رضوي... :اي حاسب ابعد عني... بقي.... انت احق"ر حد انا شوفته في حياتي.....
يرميها عمران ارضا.... ويبتسم ساخر:بصي يا حلوه انا مش هرد عليكي بس لو فضلتي تتلوعي كده  حبيب القلب هيحصل حليم.... 
تبكي رضوي وتتوسله:خلص هنفذ كل الا تأمر بيه.....
عمران:شاطره .... يلا بقي قومي عشان في حفله بليل بعد كم ساعه اجهزي عشان صفقه ال"سلاح والاثار هتم بليل.... طبع في الخضار والفاكه الا هيصدرها ريان لي الصين .... 
رضوي بقله حليه ودموع :حاضر...
كان هناك من يسمعهم وصور كل ما حدث.....
بقي كده يا شكريه انتي سبب كل المصايب شكل الحساب قرب.....
حنين:كده بقي الحكايه احلوت جدي ممكن تاخر ترتيبات البوليس شويه يعني اخر وصولهم حبه....
حيدر ببسمه ثقه:اكيد وفاهم انتي هتعملي.... ايه بس خالي بالك... من نفسك.....
حنين:متخفش يا جدي.... كل علي الله.....
يدخل عليهم مازن وقصي....
مازن:حنين انتي متأكده من قرارك ده انتي عوزه ريان يعرف ازاي الحمل غير المقصود ده حصل.....
حنين ببسمه كلها حزن:ايواه لازم يعرف.....
قصي بشك:هي ايه الحكايه.....
حنين: هتعرفها بليل.... بس انت جهزت كل حاجه 
قصي:كله تمام التمام....
حنين:طيب انا رايحه لي ريان عشان اضبط معاه كل حاجه...
تذهب حنين لي ريان....
ريان ببمسه:اهلا يا قلب ريان.....
حنين: حبيبي ها كل حاجه جاهزه
يقترب منها ريان ويضمها اليه...
ريان:حنين انا خايف عليكي من الخطوه دي.....
حنين بثقه:لا تخاف ربنا معنا....
شكريه:ها يا رضوي هتنفذي الا اتفاقنا عليه....
رضوي:انا لازم اخلص من حنين...
ياتي المساء والكل مشغولين في الحفله وصوت الموسيقي عالي... وصاخب....
وفجأه تصرخ حنين اه يا بطني مش قادره الحقني يا ريان... يحملها ريان بخوف كبير وقلق ويذهب لي المستشفي وهو في حاله انهيار والكل خلفه....
وعمران يكاد ان يم'وت قلقا علي حنين.....
يخرج الطبيب والحزن مرسوم علي وجه ويقول...
الطبيب:البقاء لله لازم نبلغ البوليس دي جريمه ق'تل مع سبق الاصرار..
يصرخ فيه ريان بغض'ب نا"ري...
ويمسك في خناقه... ريان:انت بتقول ايه مستحيل حنين لسه عايشه سبني ادخل.... لا لا لا حنيييين اه يا قلبي.....
الكل ظل يصرخ ويبكي وفعلا حضرت الشرطه وبدأت في التحقيقات..... الكل متهم ومشتبه فيه.....
اما عمران فقرر ان يقتص من الجميع وخصوصا شكريه ورضوي....
عمران بغضب وحق"د: جهزوا كل حاجه يا رجاله......
وفعلا في مكان منعزل يدخل عمران وهو يبتسم بش"ر
 ويقرب من شكريه ويهمس لها....
عمران:بقي انتي الا قتل'ي حنين بس"م ومين الا ساعدك رضوي.....
الكل مقيد ريان بغ'ضب هما الا قتلو"ها  وقت"لوا بناتي انا لازم ادفنهم سبني....
عمران:ومش بس كده دول اصل مش بنات حليم حليم عمره ما لمسه حنين تعرف حليم كان رجل شهم وضابظ نبيل..... 
يهتز ريان بكل جسده غاضبا وعصبيه لدرجه ان الكرسي المقيد عليه كسرت قدمه.... هو يصرخ اخرررررس حنين اشرف منكم كلكم.....
عمران ببرود:اهدي ومين قال ان حنين مش شريفه عوزه تعرف مين ابو البنات.... اسأل شكريه.....
او ليه تسأل بص علي الشاشه دي الليله الا حصلت فيها الحادثه ومات حليم قصدي فداك....
يصعق ويزهل ريان اول ما يشوف....


رواية حمل بدون قصد الفصل الثامن عشر 18 - بقلم سارة احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent