رواية عشقت فهد الصعيد الفصل السابع عشر 17 - الكاتبة المجهولة

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت فهد الصعيد البارت السابع عشر 17 للكاتبة المجهولة

رواية عشقت فهد الصعيد كاملة

رواية عشقت فهد الصعيد الفصل السابع عشر 17

بص فهد فوق واتصدم من هذه الحوريه التي تنزل وهيا بتضحك وعمال تزغرط بص عليها وسرح في جمالها 
حازم : إيه يا كبير براحه شويه هتاكل البت 
فهد بضيق : حازم ابعد عني عشان معملش خريطه علي وشك 
حازم بضحك : لا يعم خلاص 
ورجع فهد تاني وهوا بيبص علي ضحي بحب
نور بخبث : بصي فهد عمال يبص عليكي إزاي
ضحي : أسكتي خالص انا هموت من الكسوف والناس عمال تبص علينا 
ضحكت شيماء ونور عليها 
نزل محمود وهوا ماسك إيد بنته وراح ناحيه محمد الذي كان ينظر لي سحر بكل معني من الحب والعشق 
محمود : ألف مبروك يابني حافظ عليها دي أغلي حاجه عندي 
محمد بحب : دي جوا عنيا يا عمي متخفش عليها 
محمود وهوا بيسلم إيد سحر لي محمد : ربنا يخليكوا لي بعض 
مسك محمد إيد سحر وباس جبينها وهيا كانت مكسوفه جدا 
محمد بحب : ألف مبروك يا حببتي 
سحر : الله يبارك فيك 
فهد : ابعد كده يا عم النحنوح 
راح فهد عند سحر وسلم عليها
فهد : الف مبروك يا سحر 
سحر : الله يبارك فيك يا فهد 
حازم : الف مبروك يا سحوره
سحر بضحك : لسه زي مانتي يا حازم الف مبروك يا زيزو
عمر : مبروك يا سحر 
سحر : الله يبارك فيك يا عمر 
ضحي : حوده حبيبي واحشني الف مبروك يا عريس 
محمد بضحك : يخربيتك يا ضحضح لسه زي مانتي وحشاني يابت
ولسه هيروح يحضنها لقي إلي شده من قفاه
فهد : رايح فين يا حبيبي ولله مالوله بس انت العريس لكنت دفنتك مكانك وإيه وحشاني دي ها
محمد بخوف : إيه يا كبير دي بنت خالي علي فكره وليه سنين مشفتهاش 
فهد : ولله طب روح أقف جمب عروستك يا حبيبي وانتي حسابك معايا علي كلمه حبيبي دي 
بصت ضحي ليه وابتسمت بي توتر وراحت وقفت جمب البنات 
مشي فهد و عمر ومحمد لسه واقف
حازم : يلا يا حبيبي مش دلوقتي 
محمد : ينعل ابو شكلك يا راجل 
ومشي محمد والبنات كانت عماله تضحك راحت البنات عند سكينه
سكينه وهيا بتحضن سحر : زي القمر يا حبيبتي 
سحر : حبيبتي يا ماما 
سكينه : ما شاء الله عليكم يا بنات زي فلقه القمر 
ضحي بتكبر : ده أقل حاجه 
شيماء بضحك : يا جامد انت 
نور : يلا نروح نسلم علي الحريم 
راحوا البنات سلموا علي الحريم وبعد كده راحوا وقفوا في المكان المخصص لي العروسه وقلعوا الطرح وبان شعرهم وكانوا زي النجوم في السما 
زينب : طالعه زي القمر يا حبيبتي 
ضحي : تسلميلي يا ماما 
فخريه : ما شاء الله كلكم قمامير خاصه انت يا مرات ابني 
ضحي بضحك : خلاص يا جماعه بأحرج ولله
سحر : نعمممم يا ختي بي إيه
بصت ضحي ليها بضيق 
سحر : خلاص يا قمر متزعلش 
وهنا الاغاني أشتغلت
شيماء : يلا نرقص 
ضحي : يلا بيناااا
نور : يابنت المجانين استنوني 
وراحت البنات ترقص 
كانت في واحده عمال تبص علي ضحي بي إعجاب و بي رقصها 
الست : بص يا بت يا عواطف علي البنت إلي لبسه احمر دي
عواطف : اه يا ختي ما شاء الله زي القمر 
الست : تعرفيها دي 
عواطف : لا ولله طب أستني كده هنادي عليها 
عواطف : يا قمر انت ، وهيا بتشاور لي ضحي 
ضحي : نعم حضرتك عيزاني 
عواطف : بنت مين في البلد يا حبيبتي 
ضحي بابتسامه : بنت أحمد أبو محمد المنياوي
عواطف : إنتي من عيله المنياوي 
ضحي : أيوا حفيده الحج محمد المنياوي 
الست : ما شاء الله أمال أول مره نشوفك يعني 
ضحي : أصل أنا كنت بتعلم في مصر ولسه نازله
الست : اممم ومخطوبه يا حبيبتي 
ضحي بإحراج : لا متجوزه 
الست بصدمه : ولله متجوزه مين 
ضحي بأستغراب : متجوزه فهد المنياوي 
عواطف : هوا أنت مرات فهد ألصعيد 
ضحي : أيوا 
عواطف : دا فرحك كان من يومين صح
ضحي : أيوا 
عواطف : تمام يا حبيبتي أحنا كنا بنتعرف بس
ضحي : تمام ولا يهم حضرتك بعد اذنكم
مشيت ضحي وهيا مستغربه طريقه أسئلتهم 
الست : يا خساره كنت هقول لي ممدوح عليها
عواطف : يا شيخه اسكتي دي طلعت مرات فهد الصعيد 
الست : يلا حصل غير بس البنت جميله قوي
عواطف : معاكي حق هما بنات عيله المنياوي كلهم زي القمر 
نور : كانت الست دي عايزه منك إيه 
ضحي : ولله معرف كان عمال تسألني أسئله غريبه بتقولي انت متجوزه ولا مخطوبه انت مين وبنت مين حجات كده
نور بضحك : يمكن كان عايزه تخطبك لي ابنها
ضحي : نعممم وهيا مش شايفه الدبله ألي في إيدي ولا حاجه
نور : بصي في إيدك كده 
بصت ضحي في إيدها ملقتش الدبله
ضحي بصدمه : فين الدبله يالهوي 
نور : يا حيوانه انت قلعتيها فوق ونسيتي تلبسيها
ضحي : تصدقي صح طب هطلع اجيبها 
طلعت ضحي فوق مع دخول فهد شاور فهد لي نور انها تيجي هنا راحت جابت طرحتها وحطتها علي راسها وطلعت
نور : في حاجه يا فهد 
فهد : هيا ضحي فين 
نور : طلعت فوق عشان نسيت حاجه 
فهد : تمام أنا طالع ليها عايزها في حاجه و انت عمر مستنيكي بره في الجنينه الخلفيه 
نور : تمام سلام 
مشيت نور وفهد طلع لي فوق عند ضحي 
ضحي : يالهوي هيا راحت فين كانت هنا 
فضلت ضحي تدور علي الدبله لحد ما لقتها
ضحي : أخيرا لقيتها 
: لقيتي إيه
بصت ضحي وراها ولقت فهد راحت حطت إيدها ورا ظهرها 
ضحي : هه مافيش حاجه 
فهد وهوا بيقرب : حاطه إيه ورا ظهرك 
ضحي بتوتر : مافيش حاجه 
راح فهد قرب أكتر لحد ما حاصرها في الحيطه 
فهد : ضحي في إيه ورا ضهرك
ضحي : م مافيش 
مسك فهد إيدها و لقي ماسكه الدبله
فهد : اممم يعني كنت ناسيه دبلتك صح و طبعا واحده من إلي تحت كانت بتحسبك مش متجوزه صححح 
ضحي : ولله يا فهد ولله أنا نستها ولما أفتكرت طلعت جبتها علي طول 
مسك فهد إيدها ولبسها الدبله بي قوه 
فهد : عشان كل الناس تعرف إنك مرات فهد الصعيد واوعي تقلعيها تاني انت فاهمههه
ضحي : اه فاهمه ولله
فهد : وانت إزاي تقولي لي محمد يا حبيبي ها
ضحي بخوف : فهد محمد دا أخويا وانا كان ليا فتره مش شيفاه
فهد : حتي لو إيه إياك اسمعك تقولي لي حد كلمه حبيبي دي حتي لو كان أخوكي انت فاهمه 
ضحي : فاهمه 
فهد وهوا بيقرب : نعاقبك إزاي بقي 
ضحي : لا ونبي بلاش عقاب اطلب اي حاجه تانيه
فهد : تمام هطلب بس مش دلوقتي بس خليكي فاكره تمام 
ضحي بخوف : تمام 
فهد : يلا ننزل 
ونزلوا فهد وضحي تحت وراح فهد عند الرجاله وضحي راحت عند الحريم 
مر الفرح علي خير و كل واحد راح لبيته وسحر و محمد راحوا علي المطار هشان هيقضوا شهر العسل في باريس 
•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°
وصل الجميع لي القصر وكان الوقت متأخر 
سالم : يلا تصبحوا على خير 
فهد : جدي أحنا هنتحرك دلوقتي أنا والشباب علي مصر
سالم بخوف : طب يا بني ماتنزل بكره الصبح بدري
حازم : مش هينفع يا جدي عشان في مشاكل كتير و هنقابل الوفد الألماني بكره 
محمد : طب خلوا بالكم من نفسكوا يا ولاد 
عمر : يلا تصبحوا على خير هنطلع أحنا نجهز الشنط وهنتحرك علي الفجر 
فخريه : خلوا بالكم من نفسكوا
فهد : حاضر يلا انا طالع 
طلع فهد والجميع معاه وكانت ضحي بتبص ليه بحزن 
دخل فهد الجناح بتاعوا وقلع هدومه وراح الحمام يا خد شور 
دخلت ضحي بعديه وبصت ملقتهوش سمعت صوت في الحمام عرفت انوا جوا 
قعدت علي السرير بحزن وقلعت الطرحه وقعدت تفكر قاطع تفكيرها خروج فهد من الحمام و هوا لابس تيشرت أسود و بنطلون أبيض 
فهد وهوا بينشف شعره بي الفوطه : قاعده زعلانه ليه 
ضحي : ها لا مافيش
فهد : تمام
ضحي : فهد 
فهد : نعم 
ضحي : هوا أنت لازم تسافر القاهره 
فهد : أيوا عندي مشاكل كبيره لازم أروح وأحلها و عشان هقابل الوفد الألماني 
ضحي : أمممم طب انت هتقعد قد إيه
فهد : معرفش ممكن يومين و تلاته
ضحي : طب طب
قرب فهد منها وقعد علي السرير جمبها ومسك إيدها
فهد : مالك يا ضحي مش مزبوطه ليه
هنا لم تستطيع ضحي ان تمنع الدموع من عينها بكت وشهقتها تزيد 
ضحي : معرفش بس أنا خايفه يحصلك حاجه 
فهد وهوا شدها في حضنه : متخافيش يا ضحي دي كلها ٤٨ ساعه وهكون هنا 
ضحي : طب ماينفعش ماتروحش 
فهد : مش هينفع ولله وبعدين إيه الجو الحزين ده انا مش متعود علي كده يا ضحضح 
طلعت ضحي من حضنه وهيا بتمسح دموعها : تصدق انت معندكش دم
فهد : أيوا هيا دي ضحي إلي اعرفها
بصت ضحي ليه بضيق
فهد : علي فكره لما أرجع في مفاجأة عاملها ليكي
ضحي : بجد هيا إيه ها 
فهد : لا لما أجي ويلا قومي حضري شنطه السفر 
ضحي بدلع وهيا بتقوم من جمبه ورايحه غرفه الملابس : حاضر تأمر بي حاجه تانيه
فهد : يا رب صبرني علي الطفله إلي معايا دي 
راح فهد قعد علي السرير وبدأ يشتغل علي اللاب توب وضحي راحت تحضر الشنطه 
بعد وقت أنتهت ضحي من تحضير الشنطه خرجت وهيا تحملها وكان فهد هوا الاخر جاهز كان بيضع عطره الخاص
فهد : الشنطه جاهزه
ضحي بحزن : أيوا 
قرب فهد منها وباس جبينها وشدها لي حضنه 
فهد : خلاص بقي 
ضحي : خلي بالك من نفسك 
فهد : حاضر 
ضحي : ومتتأخرش 
فهد : حاضر 
ضحي : وأوعي تبص لي واحده هناك انت فاهم
فهد بضيق : حاضر يا ضحي يلا أنا أتأخرت 
اخد فهد الشنطه وقبل جبينها ونزل 
راحت هيا جابت طرحه وطلعت الشرفه فضلت واقفه لحد مالقيت العربيه بتاعت فهد وعمر وحازم أتحركت 
ضحي : يارب أحميهم ورجعهم بي السلامه 
راحت ضحي قلعت الطرحه وجابت تيشرت لي فهد حضنته و راحت نامت او كانت تحاول أن تنام


google-playkhamsatmostaqltradent