رواية سم القاسي الفصل السابع عشر 17 - بقلم ماهي احمد

الصفحة الرئيسية

    رواية سم القاسي الفصل السابع عشر 17 بقلم ماهي احمد

رواية سم القاسي الفصل السابع عشر 17

الدكتوره الهام : ما هو اسمع بقي انا لو وقعت مش هقع لوحدي غالب مش سايبني وعاصي لو رجع مش هيرحمني 
وانت سايبني كل ده انا وولادك ولا بتسأل عني .. خططت ونفذت توقع عاصي وغالب في بعض عشان غالب يخلص علي عاصي وانا مشيت معاك للاخر ودلوقتي بيكرهوا بعض كره العمي لكن تسيبني لوحدي لا ياحبيبي معطلكش انا هفضحك وهفضح سرك معاك 
رفيق : تفضحيني 😳😳
بقلمي مآآهي آآحمد 
رفيق اتعدل من الكرسي بتاعه وقام ومسكها من دراعها ( بغضب ) 
رفيق : تفضحي مين يابت الگ"لب انتي .. انتي نسيتي نفسك ولا ايه ؟؟ انتي عارفه انتي بتكلمي مين 😡😡
الدكتوره الهام : ( بلا مبالاه ورفيق ماسك دراعها بعنف) هكون بكلم مين يعني واحد طول عمره بيحقد علي صاحب عمره اللي دايما كان واقف جنبه ومعاه كنت بتحسده علي كل حاجه هو فيها  وانت ما طولتهاش كنت بتبص حتي للبنت اللي هو بيحبها لمجرد انه هو بيحبها مش اكتر وعمرك ما بصيتلي في يوم 
رفيق: ما انا اتجوزتك ..  انتي عايزه ايه تاني ؟؟
الدكتوره الهام : في السر .. اتجوزتني في السر يارفيق  مش اكتر .. واتجوزتني عشان اساعدك عشان  نجنن عاصي فاكر ولا تحب افكرك  ولا فاكرني هبله ومش عارفه حاجه طول عمرك بتبص لفيروزه حبيبه عاصي يارفيق وعمرك ما شوفتني في يوم 
رفيق : ( ضغط علي دراعها اكتر ) أيوه .. أيوه بحبها وهفضل طول عمرى احبها ومش هحب حد غيرها في يوم 
الدكتوره الهام : ( رفيق ضاغط علي دراعها اكتر ) أه .. أه .. دراعي هتكسر دراعي حرام عليك 
رفيق : دراعك ده هكسرهولك بجد واقطعلك لسانك لو ما سكتيش ونفذتي اللي هقولك عليه بالحرف الواحد واعملي حسابك لو اتكلمتي في يوم هحرمك من عيالك ومش هخليكي تشوفيهم في يوم انتي فاهمه 😡😡
 الدكتوره الهام : لاء .. لاء مش هسمع كلامك تاني يارفيق طول عمرى كنت شتكه انك بتحبها بس دلوقتي اتاكدت انا مش هبقي معاك في حاجه تاني  ولا هجنن حد تاني وعاصي خلاص عدى علي عدم تناوله للبرشام اكتر من اسبوع .. عارف ده معناه ايه يارفيق انه ابتدي يفتح ويسترجع ذكريات زمان وهيفتكر كل حاجه حصلت زمان ازاي ابوه واخوه ومرات اخوه ماتوا زمان هيفتكر كل حاجه يارفيق ووقتها قول علي نفسك يارحمن يارحيم .. حتي غالب لما يعرف مين اللي قتل ابوه وامه مش هيسكت غالب العيل الصغير اللي بتمشيه زي اللعبه في ايدك من غير ما يحس هيقفلك وياويلك ياسواد ليلك من غضب الاتنين دوول 
رفيق : (ضرب بأيديه الاتنين علي المكتب بكل قوه ) اسسسسسسكتي بقولك اسكتي 
الدكتوره الهام : انا هسكت يارفيق بيه .. ( شدت شنطتها من علي المكتب ومشيت خطوتين قدام وبصت وراها لرفيق مره تانيه ) انا همشي  بس مافتكرش هما هيسكتوا بعد كده 
الدكتوره الهام رزعت الباب وراها ومشيت 
رفيق : ( بغيظ  وداس علي سنانه ) اه يابت الگ"لب ( رفع حاجبه ) طيب انا هوريكي مين هو رفيق الدمرداش ياهاله 
بقلمي ماهي احمد
-------------------------------( في نفس الوقت ) --------------------
عاصي : انتي ماحكتليش مين مروان ده 
بدور : مروان ده بعد ما هربت من الملجأ لاقيته اول واحد في وشي في الشارع وهو اللي وداني الارض الخرابه اللي غالب كان هيعمل فيها المشروع ولقاني هناك وهناك اتعرفت علي البنات اللي زيي وبقينا ننصب علي خلق الله وهو اللي كان يجيبلنا الزبون اللي هننصب عليه ولما مكنتش عارفه اروح فين اتصلت بي وهو اللي جابني هنا بس 
عاصي : بس ايه .. 
بدور : بس اخد العربيه عشان يجيبني هنا 
عاصي : انا عارف .. انه اخدها 
بدور : عااارف .. كنت حاسس بحاجات بسيطه بس مش اوي 
وهعرف اوصله ماتقلقيش تعالي بقي عشان نفطر انتي اكيد جعانه 
(عاصي هو وبدور بيفطروا )
عاصي : ( خلص اكل ) الحمدلله 
بدور : انت مأكلتش 
عاصي : كل ده ومأكلتش لا كده حلو اوي 
بدور : ( جابت كوبايه لبن ومسكتها بأيديها وادتها لعاصي ) 
طيب خد كوبايه اللبن دي علي الاقل 
عاصي : ( بيرجع راسه لورا ) لا يابدور مش عايز 
بدور : معلش عشان خاطرى علي الاقل يقويك انت دلوقتي ضعيف ولازم تتقوى 
عاصي : ( بعصبيه ورمي كوبايه اللبن من ايديها في الارض ) قولتلك مش عايز .. ( قام و قف واداها ضهره ) انتي ايه مابتفهميش 
(بدور بصت كده لعاصي وهي مستغربه وقامت وقفت )
بدور : انا مكنش قصدي انا بس كنت عايزه ( ولسه هتكمل كلامها عاصي قطعها في الكلام )
عاصي : ( لف وشه وبصلها ) انتي ماتعوزيش .. وماتنسيش نفسك وانتي بتكلميني انتي فاهمه 😡😡
بدور : ( الدموع لمعت في عنيها ) انا مش ناسيه ولا عمرى هنسى ياعاصي بيه انا عارفه كويس انا ايه وانت ايه 
بقلمي ماهي احمد 
بدور سابته ومشيت وعاصي طلع بره حط ايده في جيبه لقى علبه سجاير كان ناسيها في جيبه طلع سيجاره وهو بيترعش ومتوتر وبقي بيفتكر فيروزه زمان 
( Flash back ) 
(فيروزه  وهي ماسكه كوبايه اللبن ) 
فيروزه : ايه المشكله يعني لما تشرب كوبايه اللبن دي ياعاصي 
عاصي : ( وهو واقف قدام المرايه و بيعدل الكرافت ) فيروزه انتي اكيد بتهزرى بقي جايه من بيتكم لحد هنا الساعه سبعه الصبح عشان تشربيني كوبايه اللبن هو انا صغير 
فيروزه : ( حطت جنبها كوبايه اللبن علي الكومود) اعملك ايه قولتلك قبل كده الف مره تشرب كوبايه اللبن عشان تقويك وخصوصا قبل ما تروح الشركه وعلي فكره بقي انت  ايوه صغير وهتفضل صغير في عيني مهما كبرت وهفضل دايما ادلع فيك واهتم بيك 
عاصي: ( باس ايديها وقربها لي ) وانتي دايما هتفضلي في قلبي مهما حصل ..
فيروزه : بحبك ♥️ بحبك اوي ياعاصي 
عاصي : ( غمزلها بعنيه )  طيب ايه ..
فيروزه : ( بضحكه قمر زيها ) ايييييه 😊
عاصي : مافيش حاجه كده ولا كده 
فيروزه : ( بعدت عنه خطوه ) بعينك مافيش اي حاجه غير لما نتجوز. 
عاصي : لا والله .. ( وقرب منها خطوات ) 
فيروزه وهي بتبعد عنه 
فيروزه: بتعمل ايه يامجنون 
عاصي : انا مجنون بس مجنون بيكي 
فيروزه طلعت تجرى من عاصي وعاصي طلع يجرى وراها وهي هتموت من الضحك 
--------------------------( في الوقت الحالي )------------------------
عاصي بقي بيفتكر ويدوس علي سنانه اكتر من كتر القهره اللي هو كان فيها وبقي يضم ايده اكتر لدرجه ان ضوافره غرزت في بطن ايديه جابت د"م بس هو من كتر النار اللي في قلبه مكانش حاسس بيها 
عاصي : ( بيكلم نفسه ) كله كذب .. كل حاجه حصلت كانت كذب .. كلهم بيعملوا كده في الاول لحد ما يبانوا علي حقيقتهم كلهم كدابين 
عاصي فضل اليوم ده بره البيت مارضاش يدخل حرفيا وبدور فضلت جوه البيت  لحد ما الليل ليل عليها ماكنتش راضيه تطلع من اوضتها ابدا  
بس مكانتش سامعه حد بره خالص طول اليوم 
فتحت باب اوضتها بالراحه جدا وطلعت تدور عليه مالقيتهووش دخل 
راحت  طلعت فوق السطح وبقت تبص عليه من بعيد عشان كانت برضوا قلقانه عليه  بتبص مالقيتهووش .. قلقت اكتر بتبص من بعيد لاقيته جاي ما بين الزرع وشايل شويه خشب معاه وجاي عليها 
بدور : ( بتسأل نفسها ) ياترى كنت فين ياعاصي ؟؟
بدور ( في نفسها ) انا مش عارفه عملتله ايه عشان يشخط فيا كده 
ياترى غلط في ايه ؟ انا مش فاهمه حاجه 
عاصي : ( حط شويه الخشب  اللي جابهم وبقي يولع فيهم قدام البيت وقعد حوالين النار ) 
ومره واحده بص فوق وشاف بدور واول ما شافها وهي بتبص عليه راحت بدور رجعت بضهرها بسرعه ورا عشان مايشوفهاش بس عاصي كان شافها 
------------------------( في نفس الوقت )-----------------------------
(حد بيخبط علي مكتب رفيق )
رفيق : ادخل 
واحد تبع رفيق : رفيق بيه 
رفيق: هاااا .. لاقيت مكان عاصي 
واحد تبع رفيق : لاء 
رفيق : اومال جاي ليه ياحيوان انت انا مش قولتلك ماشوفش خلقتك الا لما تجيبلي عنوان  عاصي الاول 
واحد تبع رفيق : ما انا لاقيت اللي هيجيبلك العنوان يارفيق بيه 
رفيق : طيب ما تنطق 
واحد تبع رفيق : لاقيت واحد بس شكله مش ولابد  بيحاول يبيع عربيه رفيق بيه ولاني مبلغ كل اصحاب المعارض و العربيات الشمال  بنمره عربيه عاصي  اتصلوا بيا علي طول اول ما العربيه ظهرت 
رفيق : طيب فين الولد ده ماجيبتهووش معاك ليه ياغبي 
واحد تبع رفيق : ماتقلقش هو دلوقتي هناك في المعرض ومش هيسيبوه الا لما يقول علي مكان عاصي 
رفيق : طيب بسرعه تعاالي واديني للواد ده بسرعه ( رفيق مره واحده وقف وجاتله فكره في دماغه )
ولا اقولك استني الاول 
واحد تبع رفيق : ايه هتعمل ايه ؟ 
رفيق طلع تليفونه واتصل با احمد مدير الحسابات في الشركه عند غالب وعاصي 
رفيق : الوو .. ايوه يا احمد ..
احمد : _________
رفيق :  انا لاقيت عربيه عاصي بيه 
احمد :________________
رفيق : انا قولت اقولك لان كان في واحد بلطجي هو اللي بيبعها باين عليه سرقها من عاصي وانا رايحله دلوقتي عشان اعرف منه مكان عاصي 
احمد : ________________
رفيق : لاء طبعا اوعى تقول لغالب سيب غالب دلوقتي 
احمد :__________________
رفيق : انت عارف انا بعزك قد ايه ؟ وانا ماليش صحاب بعد عاصي انا قولت اقولك علشان لو مكلمتكش بعد ساعه تقدر تتصرف انا رايح للولد ده ومش عارف هيجرالي ايه بس مش مهم انا المهم عاصي 
احمد : __________________
رفيق : تمام العنوان اهوه ****************
رفيق قفل مع احمد 
واحد تبع رفيق : انا مش فاهم  حاجه انت عملت كده ليه ؟ 
رفيق : علشان انا متأكد ان دلوقتي احمد ده هايروح يبلغ غالب بمكان الواد ده وغالب وقتها الدم هيغلي في عروقه لانه عاوز دلوقتي يعرف طريق عاصي بأي طريقه وانا متأكد ان المره دي مش هيسيبه الا لما يخلص عليه 
واحد تبع رفيق : ده انت دماااااااااغ 😈😈
---------------------------( في نفس الوقت ) ------------------------
احمد ( مدير الحسابات ) راح لغالب البيت 
احمد : غالب بيه عرفنا مكان عاصي 
غالب : فيين وعرفته منين 
احمد حكي لغالب علي اللي رفيق قالهوله 
غالب : طيب يلا بينا 
احمد : تحب اجي معاك 
غالب : لاء خليك انت انا هاخد عبد الرحيم 
غالب : عبد الرحيم تعالي معايا 
عبد الرحيم : انت تؤمر ياغالب بيه 
غالب اخد عبد الرحيم ومشي وركب عربيته 
-----------------------( في نفس الوقت )----------------------------
بدور : ( نزلت من فوق السطح وراحت لعاصي ) : 
بدور : ( بتكلمه وهو قاعد قدام النار ومديها ضهره ) : انت كويس 
عاصي : ( لف وشه وبصلها ) : اقعدي يابدور 
بدور : ( بزعل ) علي فكره انا مش جايه اكلمك ولا حاجه لا تفتكر اني بتقل عليك انا بس خايفه لا تجيلك الحاله اللي بتجيبك دي وانا اللي هفضل اشيلك كل شويه لو وقعت هنا 
عاصي : ( ابتسم ) خلصتي 
بدور : ايوه خلصت 😔
عاصي : طيب اقعدي 
بدور : بتحب الدره 
عاصي : لاء مابحبهووش 
بدور : ( لفت وقعدت في وش عاصي وقدامهم النار ) 
بدور : اومال بتحب ايه 
عاصي : مابقيتش احب حاجه خلاص .. مافيش حاجه في الدنيا تستاهل اني احبها 
بدور : للدرجه دي .. اتأذيت 
عاصي : قصدك اتكسرت من كل اللي حواليا واقربهم ليا سواء من اخ او اب او حتي حبيبه 
بدور : حبيبتك دي بقي اسمها فيروز صح 
عاصي : ( ضم حواجبه ) وعررفتي منين 
بدور : عرفت منين انت اكيد بتهزر .. انا اول ما شوفتك وطبعا مش في حالتك الطبيعيه مكنتش بتنادي غير بأسمها وقعدت تقولي تعرفي فيروز منين وكلام كتير كده عنها 
عاصي : وعرفتي ايه كمان انطقي 
بدور : لا لو هتتعصب بلاش نتكلم احسن عشان انت بتبقي وحش جدا وانت متعصب
عاصي ( اخد نفس وابتدى يهدي نفسه ) : انا لما بتيجي سيرتها بتعصب بزياده من غير ما احس 
بقلمي ماهي احمد 
بدور : للدرجه دي بتكرهه
عاصي : لو قولت اني بكرهها يبقي قليل عليها انا معملتش حاجه في الدنيا غير اني حبيتها وبس اديتها كل حاجه حبيتها من قلبي بجد اتحديت كل الناس عشانها ابويا واهلي كلهم كانت من عيله بسيطه واهلي مكانوش موافقين وانا كنت لسه عندي ٢٣ سنه ومش زي دلوقتي بس بالرغم من  كده اتحديت الكل عشانها اتحديت نفسي اني اقدر اخدها واتجوزها كنت بشتغل مع والدي في الشركه ليل ونهار عشان اثبتله اني كبرت وبقيت راجل واني مسؤول عن قراراتي لدرجه ان ابويا ماقدرش يقف قدامي وخطبتها وكانت زي القمر .. رفيق كان معانا ليل ونهار وكان دايما في ضهرى لحد قبل  يوم دخلتنا بيوم ..  واحد صحبي  جالي هو وقاسم اخويا  واخدوني في فندق كبير والمفروض كانوا عاملنلي مفاجأه  حفله توديع العزوبيه وجايبين بنات وشرب وسهر والبنات دي كانت شمال وكانوا لابسين لبس ممرضين ومن كتر الولاد اللي كانوا موجودين دخلت علينا هي بلبس الممرضيين ولابسه بروكه صفرا وميكب اوڤر اوي لدرجه اني معرفتهاش ولما شافتني اتصدمت وعرفت في الاخر انها بتصرف علي نفسها وعلي اهلها من الشغلانه دي تخيلي كانت في حضن كام راجل قبلي وحتي انا معاها كانت بتنام في حضن رجاله دي كانت قسمه ضهر ليا بجد .. ضهرى اتقسم بعدها وحصل اللي حصل واتغيرت وشوفت الدنيا علي حقيقتها 
بدور : ( وهي مصدومه ) هو في كده بجد 
عاصي : لحد دلوقتي بسال نفسي انا عملت. ايه عشان يحصل معاايا. كده 
بدور :دي ماتستاهلش حتي انك تفكر فيها ولا تحطها في بالك انساها ياعاصي انساها 
عاصي : انا مش بس نسيتها انا دفنتها وقتها 
-----------------------( في نفس الوقت )--------------------------
رفيق راح للولد المعرض ولقي صحاب المعرض ماسكينه هناك 
رفيق : قولي بقي انت ازاي معاك عربيه عاصي وقابلته ولا لاء 
مروان : معرفش يابيه انا لاقيت العربيه في الصحرا ومفتوحه وفيها بقع دم 
غالب وصل : 
غالب : بقي اسمع بقي ياروح. امك انت هتقولي حالا مكانه يا اما مش هتخرج من هنا فيك حته سليمه تختار ايه 
رفيق عمل نفسه متفاجىء بوصول غالب 
رفيق : غالب انت بتعمل اي هنا 
غالب : اسكت انت دلوقتي خالص 😡
غالب مسك مروان من رقبته 
غالب : حاول تكذب عليا مره واحده بس وشوف هعمل فيك ايه 
مروان : انا هقولك كل اللي انت عايزه ياباشا 🥺🥺
------------------------( في نفس الوقت )---------------------------
عاصي: انتي ليه متحملاني يابدور طول الوقت ده 
بدور : ومتحملكش ليه ؟ انت مهما تعمل معايا ومهما شوفت منك مش هييجي يوم في اللي شوفته في الشارع طيب اقولك علي حاجه 
عاصي : قولي 
بدور : رغم كل اللي بتعمله معايا بس عمرى ما حسيت اني بني ادمه قد الايام دي تصدق بالله ( ولسه هتكمل كلامها)  عاصي : هووووووووش 
بدور : في ايه
عاصي : ( بصوت واطي ) اسكتي خالص .. مش. سامعه حاجه 
بدور : ( بصت وراها ) هو في ايه ..
عاصي بيبص لقي عربيات جايه من بعيد 
عاصي : قومي بسرعه مافيش وقت 
بدور : ( وهي بتقوم)  مين دوول انا مش فاهمه حاجه 
عاصي اخد بدور بسرعه ودخلها البيت وطلعها فوق السطح 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي  : استخبي هنا اوعي تنزلي مهما حصل انتي فاهمه 
بدور : طيب وانت 
عاصي : اسمعي الكلام 
عاصي نزل وبقي مستخبي ورا الحيطه 
ومره واحده لقي الباب اتفتح وغالب ضرب الباب برجله ومعاه عبد الرحيم البودي جارد وراجلين كمان  ورفيق 
رفيق : اهدي ياغالب مش كده 
غالب مسك المسدس ورافعه بأيديه بصله وبقي يعلي صوته 
غالب : اطلع ياعاصي .. انا عارف انك هنا .. اطلع كفايه هروب لحد كده وقتك نفذ 
عاصي : ( بقي مستخبي ولازق ضهره في الحيطه ) 
غالب شاور براسه للرجاله اللي معاه واول ما دخلوا الاوضه اللي فيها عاصي سمعوا ضرب وتكسير 
رفيق : انت كده هتموته ياغالب 
غالب : ما ده اللي انا عايزه 
مره واحده الضرب اللي في الاوضه سكت وغالب بيبص لقي عاصي طالع ومعاه المسدس بتاع راجل من رجاله غالب 
عاصي ( وهو رافع المسدس علي غالب ) : عايز تقتلني ياغالب يابن اخويا 
غالب : ( وهو رافع المسدس علي عاصي ) : انت اللي ابتديت وكل ده عشان ايه عشان حته بت غيرتك علي الكل انت اللي عملت كده يا عاصي 
عاصي : انت يطلع منك كل ده ياغالب انت تجنني انا .. انت تبقي عايز مني انا 
غالب : انت اخر واحد تتكلم عن الانتقام ياعاصي 
رفيق : ياجماعه مش كده استهدوا بالله بلاش كده 
غالب : اتشاهد علي روحك 
مره واحده غالب وعاصي نزلوا المسدسات من علي بعض ورفعوها في وش رفيق 
رفيق : انتوا بتعملوا ايه 🥺😳😳
عاصي : هنقتلك 😈😈

يتبع الفصل الثامن عشر اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية سم القاسي" اضغط على اسم الرواية 
رواية سم القاسي الفصل السابع عشر 17 - بقلم ماهي احمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent