رواية جوازة صعيدي الفصل السادس عشر 16 - بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية جوازة صعيدي البارت السادس عشر 16 بقلم رحمة محمد

رواية جوازة صعيدي كاملة

رواية جوازة صعيدي الفصل السادس عشر 16

أدهم :اي يا يونس مش هدخل أخوك
يونس :لا ازاي بس استغربت مش اكتر اتفضل؛؛ تشرب اي بقى
أدهم :انت ليه مقولتش أن إلى انت اتجوزتها تبقى هنا بنت عمتي
يونس :وده هيفرق معاك في حاجه
أدهم :هيفرق انك كنت تقولي ده انا من صغري بحب ابقى جنبك اعمل زيك بالرغم من أن أمي كانت دايما تقول اني كدا هبقي بس تابع ليك قولت واي يعني اخويا الكبير وانا بحبه واكيد هو كدا بس مش لدرجه يخبي عني ويحكي بس الي هو عاوزه
يونس :وانت اي إلى يزعلك في كل ده انا مش فاهم مقلتش لأن هنا محدش يعرفها ومكنتش عايز حد يعرفها عشان متت؛ اذيش وتفضل في امان إنما بقى بالنسبه للست ناديه فأه اعتبر أن كل كلامها صح وانك بس بتحاول تكون نسخه مصغره مني وجاي لحد هنا عشان بس الي عرفته من امك هههههه طيب والله كويس
أدهم : انا جاي عشان افهم ومش قصه جوازك بس لا وحكاية قت؛ ل امك لخالي  وأنها كانت السبب في أن بنت بريئه ملهاش اي ذنب تعيش يتي؛ مه متستغربش قوي كدا انا عرفت السبب إلى خلي أبويا يطلق امك لأنها واحده *****قات؛ له ومرضيش يسجن؛ ها ولم الحكاية بس عشان مستقبلك اه صحيح يا هنا تعرفي بقى ان صاحبه عمرها جود تبقى البنت التانيه لخالي ولا متعرفش /////////////////////////////////////////////
فادي :هههههه كدا ضمنت اني هخلص من الكل في مره واحده
قاسم :انت ازاي عملت كدا انت عارف ان لو يونس قال حاجه ووصلت لجود أو اختها أنهم هيتد؛ مروا وهتخ؛ رب بيوت نااس ليه انت اي مالك بكل ده بتك؛ ره الكل ليه ده حتى انا اخوك مسلمتش منك انت اي ياخي
فادي :اي مهو انت تربيه ابوك إلى دايما كان شايف انك الكويس والسند ليه بس انا فلا مفيش غير امي إلى دايما كانت معايا ده حتى هنا وجود دايما كنت انت بالنسبالهم اللطيف انا حبيت هنا هههههه لا عمري انا بكر؛ ها عارف ليه لأنها كسر؛ تني قدام البنت اللي بحبها وقالتلها اني باي؛ ظ ومنفعش في أي حاجة واني بتاع بنات وأنها لازم تبعد عني علشان اي قال حرام انها تكلمني لأن ربنا حرم الاختلاط ما بينا خلتها بعدت عني لا وفي الاخر اتجوزت الدكتور القفل ده قال أي محترم  عشان كدا قررت اكس؛ رها ولما عمي ما؛ ت وعرفت انه كاتب كل حاجه باسم هنا  قلت فرصه كدا هدم؛ رها من كله بس انت عايز تقف فيها وانا واثق ان انت الي ساعدت في هر؛ وبها وأنها توصل ليونس بس لا أدهم بيعشق ندى ودايما بياخد باله منها ومن جود كمان


رواية جوازة صعيدي الفصل السادس عشر 16 - بقلم رحمة محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent