رواية لقاء القدر الفصل السادس عشر 16 - بقلم لمياء نبيه

الصفحة الرئيسية

    رواية لقاء القدر البارت السادس عشر 16  بقلم لمياء نبيه

رواية لقاء القدر كاملة

رواية لقاء القدر الفصل السادس عشر 16 

داده :مستر يزن الحق مدام حور بعد ما اكلت أغمي عليها 
ليجري يزن ويأتي مع الدكتور حتي يصل الي البيت يدخل الدكتور لحور 
بص يزن للداده والغضب يملأه :عرفه لو حصلها حاجه مش هخلي يوم ليكي تاني في الدنيا مش بس في البيت 
الداده :وانا اعرف منين يايزن باشا أن الاكل منتهي الصلاحيه 
يزن :دا شغلك يبقي الدنيا مش حباكي لو حصل ليها حاجه يلا شوفي تميم 
يخرج الدكتور يجري عليه يزن 
يزن :خير يادكتور انقلها مستشفي اي حاجه المهم تبقي بخير 
الدكتور :اهدي يا يزن باشا تنقلها مستشفي لي الأمر مش مستحق مبروك 
يزن بعدم فهم :هو اي اللي مبروك مراتي اكلت اكل منتهي الصلاحيه تقولي مبروك حضرتك واخد الشهاده منين انت م
الدكتورقاطعه :حضرتك الإغماء اللي حصل بسبب أن المدام حامل مش بسبب الاكل الاكل مسببش حاجه 
يزن بصدمه وفرحه:قول والله كدا
الدكتور :مبروك يامستر يزن 
اخد الدكتور في حضنه يزن :شكرا اووي يادكتور انت عارف انت احسن دكتور شوفته في حياتي هيا صحت صح 
الدكتور :هتفوق كمان شويه وانا هكتب ليها شويه فيتامينات و مبروك للمره التانيه 
يزن :الله يبارك فيك اتفضل اوصلك وصل الدكتور 
وكان هيطير من الفرحه راح لتميم لقي هناك الداده بتعيط 
يزن :حاجه سهام 
الداده:نعم يابيه
يزن:انا اسف اتعصبت عليكي 
الداده:ولا يهمك يابيه بس و والله ما كنت اعرف ان  الاكل بايظ 
يزن :وانا عارف يا حاجه ها مقولتليش مش تقوليلي مبروك 
الداده:مبروك بس ليه يابيه
يزن :اول حاجه معتيش تقوليلي سلبيه قوليلي يزن أو قوليلي يابني 
الداده:حاضر يابيه
يزن :قولنا اي ها 
الداده:حاضر يابني ها في اي 
يزن :مدام حور حامل 
الداده بفرحه:مبروووك لولوووووي 
يزن :عاوز اعملها مفجأه 
الداده:واجب بردوا يابني وانا هخلي بالي منها 
يزن :لو سألت عليا متقوليلهاش حاجه ولو قالت اي حصل قوليلها أن الاكل كان بايظ 
الداده:تمام يا بني 
عند عز 
عز :عجبك اللي انا فيه 
وعد بتضحك في سرها:مالك ياحبيبي 
عز :حبيبك لا قوليلي يا اختي يا قمر حرام علي ابوكي دا 
وعد :لي عمل اي 
عز بيحاول تقليد سامر والد حور :مفيش خروج ولا فيه مقابلات وليك مره كل شهر تيجي تشوفها لحد ما نشوفك وتكتبوا الكتاب يا وعد اربع شهور بااربع زيارات مرتين منهم فضلت قاعد مع ابوكي ومره كانت نص ساعه ومره كانت ساعه واخوكي معانا  ويوم ما اخرج معاكي أبقي بالمنظر دا 
وعد بتضحك ولكن تحاول الاخفاء :ماله ياحبيبي بس منتا حلو اهو اي دا فين الجونتي كدا ايدك تبان 
عز :ياجدعان هتموتني والله بس نشرب الاول   نطلب اي نادي الجرسون 
الجرسون :نعم يا انسه 
عز :انسه اي انت متخلف 
الجرسون:اي دا دا صوت راجل 
عز :شوفت تعالي بقا اقولك اخدت بعيد و رجع لحور 
وعد ضحكت عز قعد تاني 
عز :دي اول و آخر مره هخرج كدا يعني هيحصل اي 
وعد : مالك ياعز والله شكلك كيوت 
عز :هتخليني اشتالك و ارميكي في البحر 
وعد:اي دا مش دا بابا وآمال
عز بيتلف :صلاه النبي احسن 
سامر وآمال قربوا ليهم 
سامر :اي دا وعد بتعملي اي هنا 
وعد :قاعده مع صحبتي يا بابا 
امال بصت لعز:مين دي يا وعد 
وعد:اظن قولت صحبتي 
سامر :طيب ياحبيبتي  ازيك يابنتي 
عز يحاول يرق صوته:السلام عليكم يا عمو 
امال :طب ما نقعد معاهم 
وعد بتبص لعز وعز بيبصلها 
سامر :والله فكره يابنتي اقعدي يلا وانتي يابنتي روحي جنب صحبتك في الكرسي اللي هناك  دا 
عز بابتسامه وفي سره:قولت بردوا اكيد هيعمل حاجه حلوه في حياته 
وعد:حاضر يابابا 
سامر:وانتي هتعملي اي يا آمال بعد ما بقا كل حاجه بإسمك
آمال:هتجوز بقا يا عمي 
سامر:مين سعيد الحظ اللي هياخد امال ماهر
وعد بصوت خافت يسمعه عز:أمه دعت عليه في الحج 
عز ضحك سامر وآمال بصوا لضحكته
سامر:صحبتك ضحكتها غريبه 
وعد:لا هيا عاديه
سامر:بس هيا شكلها حلو بالنقاب لبساه بقالك قد اي 
عز :من وانا في الثانوي ياعمو 
سامر :بارك الله فيكي ياحبيبتي اهو دي الصحاب 
عز :ربنا يخليك 
آمال بخنقه :اي مش هنطلب حاجه نادت جرسون جه عز بصه ليه وعمله بايده حركه هقتلك لو اتكلمت 
بص ليه سامر عمل أنه بينش ذباب
عز:الدبان كتير النهارده ياوعد 
وعد :اااه مش بيرشوا بتبص لباباها مش ملاحظ حاجه زي دي 
سامر :اه شوف يابني الانسات يطلبوا اي
بص الجرسون لعز :لا حضرت انتم رجاله اووي 
سامر بيضحك :تسلم ياحبيبي بس شوف الستات يطلبوا اي 
الجرسون :لا ياباشا انتم رجاله 
سامر :فيه اي يابني ليقولوا أننا مجتمع ذكوري روح شوف عاوزين اي 
الجرسون:والله انت حر وبيبص لعز :تطلب اي ياباشا 
عز بيحاول يغير صوته :عاوزه واحد قهوه 
جرسون :طيب وحصرتكم كل واحد طلب 
مشي وجاب الطلبات ورجع جم يحسبوا 
سامر :الحساب جه الجرسون 
آمال:خلي الحساب عليا ياعمي 
سامر :يابنتي انا الراجل اللي هنا
الجرسون :متتكش اوي علي الكلمه يا استاذ 
سامر :هو في اي يابني ومالك كدا واي اللي في وشك دا 
الجرسون :منا علشان كدا بقولك بلاش يااستاذ تتك علي الجمله 
سامر بعدم فهم :منش فاهم حاجه 
امال :هدفع يا عمي أنا المرادي بقا 
سامر :ياحبيبتي لا انا قولت كلمه خلاص 
يقع فون آمال علي الارضيه تنزل تجيبه لتري جذمه رجاليه ترتديها صديقه وعد فتفهم آمال ما يحدث 
آمال:نلعب ياعز وماله تعدل نفسها وتبص لعز اللي خاف لما شقها بصاله كدا 
عز بصوت مصطنع :هو في اي يا اخت آمال
آمال:انتي تعرفي وعد من زمان 
سامر :لا لان وعد عمرها ما قالتلي عليها بس ياريت تبقي معاها علطول انا استريحتلك 
عز:تسلملي ياعمو 
آمال:اي دا اي اللي ماشي علي النقاب دا 
عز بخوف :فين 
آمال:علي النقاب من فوق 
وعد :مفيش حاجه يا آمال 
آمال:بتهزري ياوعد 
سامر :فين يابنتي 
امال :اهي ياعمي 
عز :ممكن تحوشيها اختي في الله 
سامر :شوفي الادب والاحترام 
وعد بتضحك في سرها آمال:طبعا ياحبيبتي 
تقوم امال وتفك النقاب فيقع 
سامر : اي دا عز 
عز بص لآمال :اهدي ياعمي هفهمك 
سامر :تفهمني 
عز :اصل ياعمي 
سامر :عمك اي قولي يا مقطف قاعد وعملي حرمه 
عز : كنت عملاها لك مفاجأة بس بنت الناس الطيبه دي كشفتها 
سامر :ياشيخ 
عز :دقيقه هفهمك ويقوم يجري 
عند حور 
كانت بتلعب مع تميم ويزن جه قعدوا يلعبوا معاه 
الاء :حور الحقيني تعالي بسرعه 
حور: في اي 
الاء :تعاليلي علي البيت الحقيني 
حور :طيب يزن تعالي وصلني ل الاء 
يزن :حاضر داداه تعالي خدي تميم 
يطلع  يزن العربيه وينطلقوا 
حور :ايه دا دا مش الطريق يايزن  يزن انت خطفني 
يزن :ايوا 
حور :متهزرش البت بت قاطعها يزن 
يزن :هتفهمي كل حاجه دلوقتي 
يوصلوا لمكان تلاقي الاء وعمر فتدور ليزن 
يزن :هفهمك بس تعالي  نروح معاه حور فيوصلوا لمكان علي البحر فيه كيكه مكتوب هلو مامي 
حور بتبتسم:حبيبي يايزن حلو المكان والكيك
يزن :بيديها ورقه 
حور بتفتحها (كنا اسره مكونه منه ثلاث اطفال انا وانتي وتميم حبيبي ولكن أراد القدر غير ذلك وسيصبح هناك فرد جديد بيننا هلو مامي من جديد )
حور ابتسمت وبصت ل الاء الاء بتشورها برأسها والفرحه في عينيها  ب اه 
فتحضن يزن حور :انا حامل 
يزن بفرحه :ايوه يا اجمل مامي 
الاء تروح لحور وتحضنها :مبروك يا اجمل واحلي حور 
حور :عقبالك ياعيوني 
عمر بيبص ل الاء ويبص ليزن ويحضنه 
عمر  :يافرحتي بيك يايزن 
يزن :بكره تبقي اجمل اب ياحبيبي 
البوم عدي علي حور كأنه جنه 
روحت هو ويزن 
يزن :براحه ياقلب يزن 
حور بتبتسم :ياااه اي الهنا دا 
بعد مرور ست شهور 
عند الاء 
الاء :انا عاوزه اجيب نونو ياعمر
عمر :الاء حبيبتي نامي 
الاء :مهو انا عاوزه اعرف لي كل اما اجبلك سيره الاطفال نعمل روايه 
عمر :الاء ياحبيبتي وماله شوفتك حملتي وانا زعلت 
الاء :خلاص نروح لدكتور 
عمر :دكتور لا يا الاء معداش كتير علي جوازنا دي سنه 
الاء :طب يا عمر انا عاوزه اخلف 
عمر :يالهوي حاضر يا الاء اشربي بس عصير المانجا 
الاء :حاضر ياحبيبي 
الاء شريت العصير وذهبوا في بحور عشقهم 
عند وعد وعز 
عز :وحشتيني ياست وعد 
وعد :عز صليت 
عز :اه والله و معتش ليه غير قيام الليل 
وعد :اشطر كتكوت وها البنات اللي في الشركه 
عز :مشتهم ياست وانتي بقا 
وعد :اي 
عز :الطرحه 
وعد :مالها 
عز :تتطول شويه
وعد :حاضر اي دا 
عز :اي 
وعد :قيام الليل يا عز
عز :حاضر تصبحي علي جنه 
وعد :وانت من أهلها 
وقفلوا 
بيدور عز يلاقي مراد بيبصله 
عز :في اي 
مراد :اتغيرت اوي ياعز 
عز :هي تستاهل بجد يامراد علشان كدا بحاول اكون حلو لأنها غاليه ف عاوز اغلي ابقا زيها هتصلي 
مراد :يلا 
عند سامر 
مامت حور :كفايه ياسامر انت شايف الولا حاله انصلح ولا بيتقبلوا ولا حاجه 
سامر :بيكلموا في الفونات ياسعاد 
مامت حور :الولا والبت مخطوبين ياسامر ومن ست شهور منعته يجي وقبلها كنت مديله مره  وانت شايفه اتغير خليك حنين عليهم علشاني ياسامر 
سامر :حاضر علشان عيونك ياوعد 
وعد :ايوا يابابا 
سامر :قولي ل عز يجي بكره لينا قاعده مع بعض 
وعد :حاضر ممكن اعرف بخصوص اي 
سامر :قوليله بس 
وعد :حاضر بعتت رساله ل عز اللي رد وقالها حاضر يارب يبقي خير 
عند حور 
يزن :مش قولتلك كام مره تفصلي في السرير انا قصرت في حاجه 
حور :الدكتوره قالت اتحرك طيب 
يزن :طب منا مخليكي تتحركي في الأوضاع اهو 
حور ابتسمت وطبعت علي حد زين قبله ودخلت في حضنه لنتذكر ايام ما كانت في الشهر السادس في تميم يااه كأنك نجاه يايزن بحبك وتذهب في النوم 
عند نرمين 
حور :ماما بصي 
نرمين بخضه :انتي أكلتي اي أكلتي فلافل صح 
ومحدش في البيت ولازم دول الحساسيه وبابا مدي اجازه لبناس لازم اروح اجيبه خليكي هنا 
حور:حاضر 
نرمين راحت تجيب دوا وهيا رجعه متلمحش العربيه وتتخبط 
عند عز 
مراد يجيله مكالمه فيجري هو وعز علي المستشفي 
مراد :الحاله اللي لسه داخله في حادثه 
الاستقبال :في غرفه العمليات 
يجري مراد ويقف ويستني الدكتور يطلع بعد مده يخرج الدكتور 
مراد :يادكتور طمني 
الدكتور :حضرتك جوزها 
مراد :ايوا 
الدكتور :للاسف مش عارف اجبهالك ازاي 
مراد بخوف :في اي 


رواية لقاء القدر الفصل السادس عشر 16 - بقلم لمياء نبيه
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent