رواية انين الفصل الخامس عشر 15 - بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية انين الفصل الخامس عشر 15 بقلم رحمة محمد

 رواية انين الفصل الخامس عشر 15

تاني يوم كالعاده .. شاديه قامت من النوم وصحت انين وتالين علشان الجامعه صحيهم وفطروا وامجد وصلهم الجامعه
وصلوا الجامعه ونزلوا من العربيه وامجد فضل مستنيهم لحد مادخلوا جوه ومشي 
انين وتالين دخلوا جوه وانين قالت لتالين : تعالي نقعد في الكافتريا نشرب حاجه عما معاد المحاضره يجي 
تالين : هي الساعه كام دلوقتي 
انين : لسه بدري.. الساعه 7.. 
تالين : هي المحاضره الساعه كام.. عشره باين 
انين : اه عشره.. تعالي بقي نروح نقعد شويه 
تالين : يلا
انين وتالين راحوا الكافتريا بتاعت الجامعه وطلبوا قهوه يشربوها وقعدوا 

 
في شقه فارس 
رنا وفارس قاعدين بيفطروا.. بعد طبعا ما فارس غصب  عليها تفطر هي مكنتش عايزه تاكل معاه بس قاعده تاكل غصبن عنها 
فارس  : بعد ماتخلصي اكل.. تروحي تلبسي..
رنا بصتله باءستغراب : اروح البس ليه 
فارس بجمود : علشان هوديكي الجامعه.. 
رنا لسه هتكلم فارس قطعها : من غير كلام كتير...بعد ماتفطري تروحي تلبسي.. تمام 
وسابها ومشي دخل اوضه يغير وهي قاعده مستغربه وتشتمه في سيرها علي اسلوبه معاها .. خلصت فطار ودخلت غيرت هدومها وخرجت 
فارس شافها لابسه بنطلون ضيق وبلوزه قصيره اضايق ونار الغيره ولعت فيه
فارس بغضب : انتي هتنزلي بالبس ده
رنا : ماله لبسي يعني
فارس : علي فكره انا قولتلك انك رايحه الجامعه.. مش رايحه حفله 
رنا اضايقت : مش فاهمه يعني ماله لبسي.. وبعدين انتي مالك.. البس الي البسه ملكش فيه
فارس : لا ليا فيه غصبن عنك...وهي كلمه تروحي تغيري لبسك ده.. بدل واقسم بالله هعند معاكي واقولك مفيش نزول خالص ولا في جامعه 
رنا دبدبت في الأرض زي الأطفال بزهق ونفخت بضيق ودخلت جوه غيرت وكانت لابسه بنطلون جينز وبلوزه طويله 
فارس بصلها باءعجاب وهي قالت بضيق : تمام كده.. ممكن نمشي بقي علشان متاخرش علي المحاضره 
فارس خادها ونزلوا ركبوا العربيه وميشيوا وصلوا الجامعه 

 
وصلوا الجامعه ورنا كانت مضايقه جدا منه فتحت الباب ورزعته ودخلت بس قبل ماتمشي فارس وقفها وقالها :  لما تخلصي كلميني... هخلص شغلي وهاجي اخدك 
رنا بصتله ومشت ومردتش عليه وهو اضايق من رد فعلها وركب عربيته ومشي 
تالين وانين كانوا قاعدين في الكافتيريا.. 
تالين : ايه ده 
انين : في ايه
تالين : مش دي رنا 
انين بصت لقت رنا فعلا وقالت : اه صحيح دي البت رنا.. استني هنادي عليها.. رناااا.. رناا
رنا بصت لمصدر الصوت لقت انين بتشاورها راحت عندها وقعدت معاهم وبعد سلامات 
انين : رنا.. دي تالين.. اعتقد انك شوفتيها قبل كده 
رنا : شوفتها.. بس مش فاكره فين 
انين : يابنتي.. تالين.. الي جات فرحك 
رنا بتذكر : ااه .. افتكرت.. افتكرت.. ازايك يا تالين 
تالين : الحمدلله 
انين : قوليلي بقي.. نزلتي الجامعه ازاي.. انتي مش كنتي قايله ان فارس مش راضي ينزلك 
رنا بصتلهاوقالت : هقولك بعدين 
انين فهمت ان رنا مش عايزه تقول حاجه قدام تالين وتالين كذلك 
طب ياجماعه انا هروح اجيب مياه عما معاد المحاضره يجي 
قالتلها تالين لما حست ان رنا عايزه تقول حاجه لانين بس مش قدامها.. 
انين : طب متتاخريش.. علشان شويه وهندخل 
تالين : حاضر 
تالين مشت 
انين : قوليلي بقي.. ايه الي حصل 
رنا هحكتلها كل حاجه حصلت الصبح بتفصيل 
انين : فجاءه كده 
رنا بصتلها وقالت : هو انتي كلمتي فارس امبارح ياانين 
انين : لا مكلمتوش
رنا : انين احنا بقالنا كام سنه صحاب.. يجي اكتر من سنه.. يعني لو بتكدبي هكشفك وهعرف انك مش بتقولي الحقيقه 
انين  : ايوه كلمته 
رنا باءنفعال : كلمتيه ليه ياانين.. مش قولتلك متكلمهوش 
انين : كان لازم اكلمه يارنا.. واقوله كمان علي حكايه الجامعه.. واحاول معاه انه ينزلك..لحد ماوافق.. واديكي اهو نزلتي الجامعه 
رنا : قصدك ايه؟..يعني قصدك انتي الي خليتي فارس  ينزلني الجامعه 
انين : ايوه 
رنا : وانا اقول ايه التغير المفاجيء ده.. ماشي يافارس  
قطع كلامهم دخول تالين وبعد شويه راحوا كلهم المحاضره 
************************************************
نسرع في الاحداث انين وتالين ورنا  خصلوا محاضرات وخرجوا سوا وانين راحت بعيد تكلم امجد علشان ياخدهم وتالين واقفه مع رنا.. جم شابين عليهم بيعاكسوهم
الشاب 1: الجميل واقف لوحده ليه.. كان بيقولها وهو باصص لرنا
رنا اضايقت وبصتله بقرف وخادت تالين وميشيوا بعيد عنهم.. بس الشابين راحوا راهم
الشاب 2 : ماتحن ياجن.. كان بيقولها وهو باصص لتالين 
تالين اضايقت وكانت عايزه انين تخلص مكالمه علشان امجد يجي يلحقها 
الشاب 1 لرنا اتجرء ومسك ايديها 
رنا نفضتها ايديها من ايده وضربته بالقلم،الشاب اتصدم من رد فعلها وقال : ايه الي انتي عملتيه ده 
رنا : علشان تحترم نفسك 
الشاب 1: انا تمدي ايدك عليا يابنت ال***
رنا اتعصبت من شتمته وضربته بالقلم تاني وقالت : وده علشان الشتيمه القذره الي قولتها دلوقتي  
الشاب اتعصب منها وكان بيرفع ايده ويضربها بالقلم لقي ايده مسكت ايده وقابضه فيها اوي وكان( فارس) نزل فيه ضرب بغل وغيره عاميه  لحد ما بقاش لوشه ملامح والشاب التاني كان بيعاكس تالين.. امجد جيه في الوقت ده ونزل فيه ضرب وتالين كانت فرحانه ان امجد جيه ولحقها ودخلوا العربيه وميشيوا 
وفارس بعد ماخلص علي الراجل اخاد رنا وقالها بحنيه اول مره يباينهلها : انتي كويسه.. حصلك حاجه.. 
رنا هزت راسها بااه 
فاجءه فارس اتحول  وقال بعصبيه ومسك دراعها جامد : مش قولتلك لما تخلصي تكلميني.. مكلمتنيش ليه.. ها
رنا بدموع من شدت ايده عليها : والله كنت هكلمك..بس
قطعها بعصبيه : وكنتي مستنيه ايه.. ها.. ردي عليا.. عجبك اوي الي حصل ده 
رنا : يافارس انااا
فارس : خلاص.. انتهينا.. قدامي يلا خلينا نمشي 
رنا مشت معاه وركبوا العربيه وميشيوا 
********************************************
تالين وانين وامجد وصلوا البيت وكل واحد غير هدومه علشان يتغدوا 
انين : احنا مش هنستني بابا.. ولا هيتاخر زي العاده 
شاديه : ابوكي عنده شغله كتير انهارده.. وهيجي بليل.. تعالي يلا ساعديني علشان نحضر الغدا
انين : حاضر 
تالين غيرت هدومها وخرجت لقت امجد قاعد علي السفره حمحمت وقعدت وقالت : انا متشكره اوي ياامجد.. علي الي انت عملته معايا 
امجد : هو انا عملت ايه.. انا معملتش غير الواجب.. الي اي حد كان مكاني.. كان عمله 
تالين بصتله باءعجاب.. قد هو شهم وجدع.. وطيب وجميل وفضلت سرحانه فيه شويه... فاقت لما انين بتحط الأطباق علي السفره وقعدوا كلهم ياكلوا 
*********************************************
عند فارس وصل هو ورنا الشقه وقفل الباب وراهم وكان مضايق من رنا، انها مكلمتوش اول ماخرجت من الجامعه 
دخل اوضه ومكلمش ولاكلمه معاها وهي دخلت الاوضه تغير 
وكانت مضايقه.. وقفلت الباب بتاع الاوضه وقعدت علي السرير 
فارس غير هدومه وطلع لقي باب الاوضه بتاعها مقفول خبط ملقاش رد فتح الباب لقاها قاعده علي السرير ومضايقه 
فارس بجمود : قومي يلا نتغدا 
رنا بصتله وبعدين بصت قدامها : مش عايزه اكل.. عايزه انام..  وانت خارج اطفي النور واقفل الباب 
فارس : لا مفيش نوم.. قومي نتغدا يلا 
رنا : مش عاوزه قولت 
فارس قرب منها بعصبيه وقال : انا لما اقول كلمه تتسمع.. اتفضلي يلا قومي 
رنا خافت من نبره صوته وعيطت فارس صعبت عليه اخدها في حضنه وهداها : ششش بس.. انا اسف.. مكنش قصدي
رنا كانت بتحضنه بس فاجءه بعدت عنه وقالت بعصبيه : انت ايه.. انا مابقتش فاهماك.. شويه تبقي معايا كويس وطيب.. وشويه تبقي عصبي وقاسي.. انت بتعمل فيا كده ليه.. ها.. 
فارس بصلها ومردش عليها هي اكملت : فارس.. انت بتحبني ولالا 
فارس من جواه عايز يقولها انا مش بحبك بس ده انا بعشقك ومحبتش حد قدك ولا عمري هحب حد قدك.. ومسيرك هتعرفي كده.. بس مش دلوقتي 
فاق من شروده علي صوتها : سكت ليه.. ماترد 
فارس بصلها ومشي دخل اوضه ورزع الباب وراه 
سابها حيرانه وبتعيط وبتقول : يعني ايه.. افهم من سكوته ده ايه.. مش بيحبني؟.. ولا بيحبني.. طب مهو لو بيحبني كان رد عليا وريحني.. طب لو مش بيحبني.. كان قالي برده.. انا تعبت.. تعبت بجد.. مابقتش فاهماه 
*********************************************
جاء الليل، انين وتالين وشاديه وامجد كلهم قاعدين في الصاله انين بتكلم في التليفون مع رنا وكانت بتقولها الي حصل لما روحت، تالين دخلت الاوضه لبست عبايه وطرحه وخرجت شاديه شافتها لابسه فقررت تسالها رايحه فين
شاديه : لابسه كده ورايحه فين ياتالين
تالين بكذب : اصل.. اصل البرشام بتاع الصداع بتاعي خلص.. فا كنت رايحه الصيدله اجيب شريط
شاديه : طب ياحبيبتي.. خليكي وامجد هينزل يجبلك
تالين بسرعه : لا ياطنط انا عايزه انزل.. وحتي كمان اشم شويه هوا..
شاديه : طب ياحبيبتي براحتك..  بس متروحيش لوحدك دلوقتي احنا بليل وبصت لامجد : روح معاها ياامجد
تالين : لا مش عايزه اتعبه.. خليه ياطنط
شاديه : لا ياحبيبتي مفيش تعب ولا حاجة.. انتي زي انين.. يلا ياامجد
امجد اوميء براسه ودخل غير وخرج  راح مع تالين وركبوا العربيه ووصلوا الصيدليه وتالين دخلت تجيب شريط وخرجت ركبت مع امجد وميشيوا 
في العربيه 
تالين : احم...احنا ريحين البيت صح
امجد : ايوه 
تالين : طب ممكن لو سمحت تقف هنا 
امجد استغرب :  ليه 
تالين : معلش.. اقف هنا 
امجد بصلها ووقف العربيه وهي نزلت دخلت المحل وهو كان هيدخل معاها بس قالتله لا ووقف برا يستنيها عده ساعه والتانيه وهي لسه مجتش قلق نزل من العربيه ودخل المحل الي دخلته ده وكان (محل دهب بس شكله غالي ) دخله وقعد يبص يمين وشمال هنا وهنا علشان يلاقيها، واخيرا لقاها واقفه مع واحد باين عليه انه (البائع) وبتكلم معاه وهي بتشاور علي حاجه 
تالين : طب بكام الخاتم ده
البائع : ده 3000جنيه
تالين : طب ممكن توريهولي
البائع : تحت امرك.. اتفضلي
تالين مسكته معجبهاش غالي علي الفاضي اعطتهوله 
تالين قعده تبص وتنقي لحد مالمحت خاتم شيك اوي وباين عليه انه غالي
تالين : بكام الخاتم ده
البائع : ده ب 10 تلاف جنيه يافندم
تالين اتصدمت من الرقم بس قالت في نفسها :هو يستاهل الصراحه وبعدين ميغلاش عليها حاجه
تالين للبائع : تمام هشتريه
البائع : ذوق حضرتك يجنن يافندم..  
تالين : ميرسي 
كل ده وامجد واقف متابعها وهي مش واخده بالها
البائع اعطاها الخاتم وهي طلعت الفلوس من شنطتها في اللحظه دي امجد اتصدم لقاها معاها فلوس كتير اوي في شنطتها وطلعت المبلغ الي طلبه واعطتهوله وخادت الخاتم حطته في الشنطه ومشت ولفت لقت امجد واقف ومربع ايده وبيبصلها اتفاجءيت بيه  ومشت وهو مشي ركبوا العربيه وميشيوا بدون ولا كلمه
في العربيه...
تالين : احم.. هو انت كنت واقف من امتي
امجد : من ساعه مااخترتي الخاتم ال ب3000 جنيه ومعجبكيش.. وعجبك الخاتم ابو 10000 وجبتيه
تالين : ده انت واقف من زمان بقي
امجد : اممم.. بس معلش سوال.. الفلوس دي جبتيها منين
تالين : يعني ايه جبتها منين؟
امجد : يعني جبتيها منين
تالين : اممم...معاءن المفروض مجاوبش عليه.. بس هريحك.. الفلوس دي بتاعتي.. رامي قبل مايسافر سابهوملي علشان لو احتجت حاجه اخد منهم 
امجد : وهو ده يصح برده.. جايبه معاكي فلوس وانتي جايه تقعدي عندنا.. انتي عارفه لو بابا عرف بكده هيزعل منك اوي
تالين : لا لا...مش قصدي والله
امجد : امال قصدك ايه
تالين : انت فهمت غلط.. انا ماشيه بالفلوس دي علي طول.. علشان لو احتاجت حاجه اجبها.. انا مش قصدي الي انت فهمته علي فكره.. ده بالعكس انا من ساعه ما جيت عندكوا وانتم بتعملوني احسن معامله.. وحاسه اني بقيت واحده منكم... ومش مخليني نفسي في حاجه.. 
امجد بص في عنيها الخضره وقال : انتي مابقتيش.. انتي فعلا واحده مننا
تالين اتكسفت وامجد حاس بكده ابتسم وحمحم وقال : ممكن اشوف الخاتم
تالين : اه طبعا.. اتفضل
امجد مسك الخاتم وعجبه اوي شكله شيك ورقيق : جميل اوي
تالين : فعلا.. ويستحق سعره
امجد : بس ده غالي اوي
تالين : مفيش حاجه تغلي عليها.. انا كنت عايزه اجبلها حاجه كبيره تبقي من مقامها.. بس معرفتش اجيب ايه غير اني اجبلها الخاتم ده وزي مايجي بقي.. بس يارب يعجبها
امجد : شكلها غاليه عليكي اوي
تالين : اوي.. انت عارف لو امي كانت عايشه مكنتش هتعمل الي عملته معايا
امجد فهم انها بتكلم علي امه ابتسم واعطاها الخاتم وقال : هيعجبها انشاءالله
تالين : اظن انت فهمت انا جايبه الخاتم لمين.. امجد اوميء براسه باءبتسامه وهي قالت : ياريت بقي متقولهاش حاجه.. سيبها مفاجئه في عيد ميلادها ..ممكن 
امجد باءبتسامه : ممكن 
تالين : طب يلا نمشي بقي علشان اتاخرنا
امجد ساق العربيه وميشيوا
***********************************
وصلوا البيت امجد فتح الباب ودخلوا وشاديه كانت قاعده في الصاله
شاديه بقلق : اتاخرتوا كده ليه
تالين بالكذب : معلش ياطنط.. اصل الصيدليه كانت زحمه اوي
شاديه : قلقتيني عليكي
امجد : وده ينفع برده.. تقلقي عليها وانا معاها
شاديه : منا كنت قلقانه عليك انت كمان 
امجد : متقلقيش ياست الكل.. احنا كويسين اهو 
شاديه : طب ياحبيبي خش غير هدومك علشان نتعشا 
امجد : هو بابا لسه مجاش 
شاديه : جاي في الطريق 
امجد : طب انا هروح اغير عما هو يجي ونتعشا كلنا 
شاديه : ماشي.. وانتي كمان ياتالين روحي غيري 
تالين : حاضر ياطنط 
بعد شويه حسين جيه وكان باين عليه الإرهاق والتعب ودخل غير هدومه وقعدوا يتعشوا كلهم وبعد العشا  كل واحد دخل اوضه ونام.. بس انين مانمتش وقعدت تكلم مع تالين 
في اوضه حسين 
شاديه : مالك ياحسين.. شكلك مضايق من حاجه 
حسين : لا ياحبيبتي مفيش حاجه 
شاديه : متاكد 
حسين : اه متاكد
شاديه : حسين لو بتخبي عليا هزعل 
حسين : ياحبيبتي مابخبيش حاجه 
شاديه : امال مالك كده
حسين : مالي ياشاديه 
شاديه : بقيت بتتاخر كتير وفين وفين عما بشوفك.. حتي الغدا.. الي كنا كلنا بنتلم وناكل سوا.. بقينا بناكل من غيرك 
حسين : مانتي عارفه ياشاديه طبيعه شغلي.. بتحكم عليا اني اتاخر.. بيبقي غصبن عني والله.. واليومين دول عندي شغل كتير اوي
شاديه : ربنا يعينك يارب
حسين : اه ونبي ياشاديه ادعيلي
شاديه : بدعيلك  والله.. ربنا يعينك ويرزقك برزقنا
حسين باس ايديها وقالها : تصبحي على خير
شاديه : وانت من اهل الخير والجنه يارب 
****************************************** 
في اوضه انين
انين : تيجي نشوف فيلم هندي مع بعض
تالين : بلاش.. لحسن طنط شاديه تقفشنا وتقول انتم مانمتوش ليه
انين : ماتخفيش ماما زمنها نامت هي وبابا وامجد كمان.. وحتي لو جات بكره الجمعه يعني اجازه يعني نسهر براحتنا
تالين : اه صحيح ده بكره اجازه ومعندناش جامعه
انين : ايوه.. اشغل؟
تالين : شغلي 
انين جابت الاب توب بتاعها وشغلت فيلم هندي وقاعده تتفرج هي وتالين مع بعض (انا عايزه اتفرج معاكوا 😂 بس ياريت يكون لشاروخان ) 
انين : انتي بتعيطي ليه ياتالين
تالين بدموع : البطله ماتت
انين : انتي بتعيطي.. علشان البطله ماتت ياتالين؟
تالين : ايوه.. اصل البطل كان بيحبها اوي
انين : تالين ياحبيبتي.. ده تمثيل مش بجد
تالين : عارفه.. بس المشهد موءثر عاااا
انين كتمت بوقها : هشش.. هتفضحينا ياخربيتك.. هتصحيهم
تالين شالت ايديها : خلاص معنتش هعيط
انين : جدعه
تالين مسحت دموعها وشافت مشهد موءثر تاني عيطت : عااااا
انين كتمت نفسها بالمخده

 
في اوضه امجد 
كان ساند راسه علي السرير وبيفكر في تالين مش عارف هو معجب بيها ولا حبها بس كل الي هو عرفه انه حاسس اتجاها بإحساس مش عارف ايه هو قعد يفكر فيها كتير لحد ماسمع صوت الفجر قام وقال : اروح اصلي احسن
وقام من علي السرير وراح اتوضي وصلي ونام 

 
شاكر كان قاعد لقي تليفونه بيبعت ماسيدج من رقم
شاكر فتحها لقاه فيديو بص للفيديو باءستغراب وقرر انه يفتحه.. فتحه ولما فتحه اتصدم صدمه عمره ومش مصدق الي شافه قطع صدمته رقم بيرن عليه  شاف الرقم لقاه من دار المسنين
شاكر : الو...وقام واقف فاجءه.: ايييه

  • تابع الفصل التالي عبر الرابط :"رواية انين" اضغط على اسم الرواية
رواية انين الفصل الخامس عشر 15 - بقلم رحمة محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent