رواية لأنك مني الفصل الرابع عشر 14 - بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية لأنك  مني الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة محمد

 رواية لأنك  مني الفصل الرابع عشر 14

مالك :انا مش عارف اي كميه البر؛ ود ده البت اخدها مننا كدا والصفقه باظ؛ ت وانت قاعد ولا على بالك بجد مش فاهمك
زيد :عشان مش بتفكر وسايب عواطفك تتحكم فيك
مالك :عواطف اي وبتاع اي انت عارف خديجة تعرف عن شغلك ده اد أيه إلى تعرفه يخلي الاعد؛ ام قليل عليك
زيد :علينا يا مالك حبيبي قدرك انت وديجا تكونوا هنا جزء من العيله دي محدش فيكم هيعرف يغير قدره
مالك :والي عمله عمر تسميه اي
زيد :بكسب فرد جديد للعيله واهو عمر زكي واكيد هستفيد منه
مالك : يعني انت موافق على الوضع إلى هو حطنا فيه وأنه يكون جوزها حتى لو غ؛ صب عننا
زيد :عنك انت وبعدين بقولك اي البنات كتير قدامك واحلى من خديجه بتاعتك دي كتير عيش حياتك مع إلى تعجبك ومتوجعش دماغي؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
زينه :رانا بقولك روحي شوفي الطربيزه إلى هناك دي
رانا :يا سلام لا انا مبحبش الناحيه دي هشوف التانيه أنتب هبله يا زينه
زينه بخوف :اصل في كام شاب هناك وبيتكلموا بطريقه مش كويسه وانا خايفه شويه بس والله
رانا :زينه اجمدي يا ماما مش كدا عموما هاتي وانا هروح اشوفهم؛؛؛؛؛ رانا بتتكلم برسميه:اومر يا فندم حضرتكم محتاجين اي
-اوووو هي صاحبتك خافت وبعتتك ولا اي بس انتي برضو حلوه مفيهاش حاجه
رانا :حضرتك تشرب اي يا فندم
شاب تاني :ما براحه علينا بعنيكي العسلي دي
رانا :ااه انا عرفت هجيب اي بس هو ينفع يعني برا الكافيه
شاب الأول :اوبااا اكيد طبعا ومش هوصيكي تجيبي صاحبتك إلى التانيه ها
رانا :عيوني عشر دقايق بس؛؛؛؛؛؛ الو انت ياض يا مالك
مالك :في حد بيتكلم كدا يا ام لسانين انتي عايزه اي
رانا :في كام شاب برا عايزين يتحر؛ شوا بيا المهم يعني تعالى عشان تحميني
مالك :احمي مين ده العيال تاخد منك ساتر ياختي
رانا :ياض انت انا معايا واحده ودي خوافه على الآخر وانا اخاف انشغل اخلص خمس دقايق وإلا وربي هخلص هنا واجيلك
مالك :طيب ماشي حسبي الله وبعدين متصلتيش بالب؛ ومه التانيه ليه
رانا :انت اقرب يا خفه يلا؛؛؛؛؛
زينه :انا خايفه اخرج عشان خاطري بلاش وخلينا في المطعم للصبح
رانا :وهو سليم باشا هيرضي ولا حاجه يلا يا زينه الله يكرمك؛؛؛؛
شاب :كدا برضو تتاخروا مش عي؛ ب
رانا بشك لأنهم بقيوا تلاته مش اتنين :انتوا بتفق؛ سوا ولا اي
فجأه جه واحد من وراها وكت؛ ف ايديها :لا مهو احنا سألنا وعرفنا انك كابتن كاراتيه جامد اوي
زينه بصريخ:انتوا عايزين اي ابعدوا عنا


رواية لأنك مني الفصل الرابع عشر 14 - بقلم رحمة محمد
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent