رواية سمائي الزرقاء الفصل الرابع عشر والاخير 14 - بقلم الكاتبة الصاعدة

الصفحة الرئيسية

     رواية سمائي الزرقاء الفصل الرابع عشروالاخير  14 بقلم الكاتبة الصاعدة 

 رواية سمائي الزرقاء الفصل الرابع عشر والاخير  14

فريدة بغضب حاولت كتمه ولكن كان واضحا امام اسد وسما 
- ااه ماشي بس ليه تروحي الشركة يعني
اسد - مانا كنت معاها ياماما 
- وليه تروح سما الشركة من الاساس وممكن كمان شوية تطلعنا من القصر كمان 
سما بصدمة - اطلعك والله فكرا
اسد بصدمة - سمااا
سما وهي تنظر لاسد بقوة - في حاجه.....قلت حاجه غلط انا؟!
فريدة وهي تغير الموضوع- ماخلاص بقا ياولاد واطلعوا استريحوا شوية..واه صحيح ماتعرفش مليكة فين ياسد 
اسد وهو يبدأ ف البكاء - اكتشفت انها متجوزه فعلا ياماما
فريدة بصدمة- انت بتقول اي يا اسد مليكة عمرها ماتعمل كدا
سما باستهزاء - معلش معلش
فريدة بقلق - طيب وهي فين دلوقتي
اسد ببكاء - عند اللي احسن مني ومنك ياماما....قت"لتها
فريدة بانهيااار - بتقووول اي يا اسددد ازاي تعمل كدا في اختتتك ازاي ازااااااي
نظرت سما لاسد بصدمة فكيف يقول ذلك
فريدة ببكاء وانهيار- سامحيني يابنتي انا السبببب اااااه ياقلبييييييي
اسد باستفهام - قصدك اي ياماما وخلاص مليكة ف مكان احسن 
فريدة ببكاء وحرقه ع فراق ابنتها - لا يا اسد انا اللي عملت كدا فيها وانا اللي سمحتلها انها تتجوز اسر وكمان انا اللي قلت لييييك ااااه ياملييييييكة 
اسد بصدمة - يعني انتي السبب ياماما
لم تنطق فريدة بشيئ 
سما بحزن امسكت ذراع اسد وقالت بصوت غير مسموع الا لاسد 
-كفايا كدا وليه بتقول كدا ليها
-دي الطريقة الوحيده اللي هتعترف بيها وتعرف غلطها وانها كان ممكن تأذي فعلا بنتها
-طيب وهتسيبها كدا كتير
نظر اسد الي والدته وقال - وانا عارف كل حاجه يامااما
فريدة بتعجب من وسط دموعها- قصدك اي يا اسد 
-عارف ان مليكة متجوزه وعارف ان انتي اللي بعتي الماسدج وعارف كل حاجه
فريدة بامل معدوم- يعني مليكة عايشة يا اسد 
اسد ببرود - ايوا ياماما
فريدة بعدم تصديق - امااال قلتتتت انك قت"لتهاااا ليييييه يا اسد 
واخذت تضرب علي صدر اسد بقوة 
امسكتها سما برقة - والله وربنا اللي يعلم قد اي انا عاملتك انك امي وحسيت معاكي بالاحساس اللي اتحرمت منه من زمان كنتي كل حاجه بالنسبة ليا بعد وفاة عمي وقلت ان انتي اللي هتسنديني ولكن ظني خاب يامرات عمي 
نظرت لها فريدة باسف كبير - انا اسفة ياسما والله يابنتي انا اسفه 
مسحت فريدة دموعها ثم قالت 
- انا ماليش مكان ف القصر دا ياسما 
امسكت سما بوجهها بسرعة وقالت بصدق كان واضح في كل كلمة 
- القصر والفلوس والشركات والمصانع وسما ليكي يا ام سما
فريدة بصدمة - انتي بتقولي اي ازاي تقدري تسامحيني بعد اللي كنت هعمله فيكي ياسما ازاي 
سما بابتسامة نقية - لانك امي اللي حبيتها مش كدا ولا اي يامااما
فريدة ببكاء وخجل من نفسها - انا مش قادرة اتكلم في وشك ولا اقول اي حاجة انا ازاي وصلت لكدا وازاي الفلوس عمتني لدرجة اني كنت هقسا ع ملاك زيك ياسما 
نظر اسد لهما بحب وقال بضحك - وهو انا ماليش نصيب من الحب دا ولا اي
نظرت له سما بضحك - دا انت الحب كله
نظر لها اسد بصدمة - انتي بتقولي اي....؟
سما بخجل - مش بعيد كلامي مرتين 
في اثناء ذلك الحديث دخل جاسر وهو لا يعلم ماذا يحدث او ما حدث
اسد بضحك - اهو العبيط جه 
جاسر بغضب - انا مش عبيط يا اسد واحترم نفسك 
امسكه اسد من راسه - عبييط واهبل كمان عشان لما تحب بنت وانا اكون اخر من يعلم تبقا عبيط 
جاسر نظر لسما بتوعد 
خافت سما قليلا ولكن ضحكت ع اسد الذي احكم قبضته
- مالاكش دعوة بسما يا جاسر وكلامك معايا انا 
نظر جاسر الي والدته التي تمسك بيد سما كأنها كانت تبحث عنها منذ زمن ووجدتها
جاسر بعدم فهم- هو اي اللي بيحصل هنا..؟!
سما بضحك - ولا حاجه بس ماما حياتي كانت بتقولي كلمة سر كدا 
فهم جاسر من حديث سما ان الخلاف قد انفض 
- اي السرعة دي دانا يادوب جيت من الشركة انتوا بتضحكوا عليا صح وبعدين يا اسد هتفضل ماسكني من راسي كدا ياعم ابعد كدا 
ابعده اسد ثم قال بضحك - لا كل حاجه اتحلت خلاص 
جاسر بحزن - الا انا ...
اسد طيب اطلع جهز نفسك عشان هنروح نتقدم لمنة يلا عشان ماردش في كلامي 
جاسر بصدمة وفرح - انت بتتكلم بجد يا اسد 
ونظر الي سما .- بجد ياسما هتجوز منة بتتكلموا بجد
نظرت له فريدة بضحك وابتسامة حزينه - اخيرا هشوفك عريس قد الدنيا دي كلها ياجاسر
قبل جاسر راس والدته ثم ذهب سريعا ليجهز نفسه 
بعد قليل تجهز الجميع للذهاب الي منزل منة ولكن السؤال هو 
هل اخبر احد منه بتلك الزيارة...🙂
نزلت سما بفستان كشمير رائع جدا بحزام باللون الاسود من النصف وخمار بلون الحزام فكانت جميلة جدا 
نظر لها اسد بهيام لثواني ثم قال بغضب 
- انتي هتنزلي كدا 
نظرت سما لملابسها الواسعة وقالت بعدم فهم
- ايوا يعني في حاجه 
اسد بغضب - انتي عارفة لولا ان احنا ممكن نتااخر كان هيبقا في حساب تاني بينا ياسما 
نظرت له سما بضحك وقالت - بتغييرر
اسد وهو يحمحم باحراج - لا طبعا
نزل جاسر وفريدة 
ثم خرجوا من القصر واخذوا سيارتان واحده اخذها اسد وسما 
والاخري جاسر وفريدة 
(بالنسبة للناس اللي بتسال عن سيرين وسليم هما اتجوزوا وسافروا يقضوا شهر العسل برا مصر وخلينا احنا كدا مش لاقين حتي حتة بحر نروح نصيف فيه😥🙂)
وصلوا الي منزل منة فكان منزل بسيط ذو ديكور مميز قليلا
وقف الجميع امام المنزل ثم قاموا بدق الباب 
كانت منة تجلس في غرفتها 
خالتها وهي تشاهد التلفاز 
- شوفي مين يامنة ع الباب
منة بغضب - يعني انتي برا وعاوزاني اطلع من الاوضة افتح انا زهقتتتتتت
ارتدت منة حجابها ثم خرجت لتفتح الباب 
منة بصدمة - جاسر؟
سما بضحك - وهو دا الوحيد اللي اخدتي بالك منه يعني ولا اي 
منة وهي تنظر لسما - سما انتوا جايين ليه 
اسد بحمحمة - احم مش ندخل الاول ولا هنفضل كدا كتير
خالتها من الخلف - مين يامنة 
ثم وجدت سما ومعها بعض الاشخاص 
خالة منة بترحاب - اهلا اهلا اتفضلوا 
منة بسرعة - يتفضلوا فين 
ابعدتها خالتها ثم فتحت الباب 
وادخلتهم جميعا
دخلت سما الي غرفة منة 
منة بعدم فهم - انتوا اي اللي جابكم يابه هاا
سما بضحك - جايين نطلب ايدك لجاسر
منة بصدمة - بالبساطة دي ومن غير ما اعرف 
سما بجدية - مانا لو قلت ليكي كنتي هتخلعي ومش هتقابلينا عشان كدا جينا مفاجأة 
منة بغضب - يعني كدا هوافق يعني 
سما بحزن لكي تستعطف منة - انتي عارفة قد اي جاسر بيحبك وانا متاكده انك بتحبيه ليه بقا بترفضي كدا ليه 
منة وهي شاردة - والله لو اعرف السبب كنت اقنعت نفسي بيه 
خلاص انا هسيبها ع الله ويلا بينا انا هخرج لجاسر
ذهبت سما بفرحة الي خزنتها لكي تخرج لها فستان جميل 
وجدت فستان باللون الازرق🔵 ثم اخرجت طرحة بيضاء لكي يكون متناسق⚪ ليكتمل القمر 
سما بفرحة - تبارك الرحمن يامنة انتي جميلة جدا
منة بضحك - انتي اجمل ياقلبي
دخلت خالة ممة الغرفة -يلا يامنة بقا
شعرت منة بالتوتر ولم تعرف ماذا تفعل
طمأنتها سما ثم خرجا الاثنان معا 
نظر جاسر الي منة بهيام ونظرات طويلة 
شعرت بها منة بخجلت كثيرا 
جلست بجانب جاسر 
ثم جلست سما بجانب اسد 
فريدة بضحك - يلا بينا نسيب العرسان شوية مع بعض 
ثم ذهبوا ولكن كانت سما واسد يجلسون ع السفرة القريبة منهم
جاسر وهو ينظر الي يد منة التي كانت تفركها بتوتر واضح
- متوترة كدا ليه
- لا عادي
جاسر بحب - صدقيني مش هتلاقي حد يحبك قدي يامنة ولا بعدي 
وانتي ليا واظن اني وفيت بوعدي لما قلت ليكي قبل كدا انك ليا
نظرت له منة وقالت - بس ليه انا
جاسر بتوهان - لانك ملك الجاسر وبس 
ابتسمت منة ابتسامة راقية وقع جاسر اسيرا لها 
اتى الجميع 
اسد - نقرأ الفاتحة بقا 
قرأوا جميعا الفاتحة ولكن اخبرت خالتها والدتها اولا ووالدها ولانهم بعيدا عنها وافقوا وسوف يأتون غدا 
وقف اسد وقال بحزم - يلا بينا احنا بقا وهنبقا نيجي يوم الاربع اللي جاي نتفق ع ميعاد الفرح 
وذهبوا جميعا
وذهبت منة الي غرفتها لتخبر صديقاتها بكل شيئ ولكن للاسف لن تستطيع اي واحدة منهن ان تحضر حفل الزفاف لانهم بعيدا عنها ولكن علياء سوف تحضر الزفاف
في قصر اسد 
- اخيرراااا منة هتكون ليا ياسما اخيرا انا مش مصدق انا اكيد بحلم 
اسد بضحك - لا مش بتحلم ويلا بقا شوف نفسك وهتبقا عريس قريب جدا يا ابو الصحاب
ذهب اسد وسما الي غرفتهم 
في غرفة سما
وقفت امام مرآتها وخلعت حجابها
اتى اسد من خلفها ووضع راسه علي كتفها وقال بحب
- مراتي اطيب انسانه في الدنيا دي كلها ربنا يخليكي ليا ياسما 
سما بحب- ويخليك ليا يا اسد يارب 💙
لنتركهم بمفردهم قليلا......
 حسنا تمت اجراءات الزفاف بسرعة وها هو اليوم يوم زفاف جاسر ومنة فارتدت منة اجمل فستان فكان من دار الازياء الفرنسية 
مع اعتراض منة الشديد من شراءه لانه غالي جدا ولكن اصر جاسر وقام بشراءه وارتدت سما فستان باللون النبيتي زو حزام كشمير وارتدت جرحة كشمير بلون الحزام وارتدت مليكة فستان راقي جدا 
كان يوم كالاحلام 
انتهت اجراءات كتب الكتاب وذهب المأذون 
اعطي اسد هاتفه لسما وقال
- بقولك انا رايح الحمام في ثانية وجاي خلي الفون بتاعي معاكي 
سما بحب - تمام ياقلبي
اسد - سلامة قلبك
ضحكت سما ثم ذهب اسد 
اتت رسالة ع هاتف اسد وكان محتواها
(وحشتني اوي ياقلبيي انا جيت مصر هنتقابل امتي زي ماقلتلي)
نظرت سما بصدمة الي الهاتف وكادت دموعها تفر من عيناها لولا تماسكها امام الجميع حتي لا يشك احد بها 
اتي اسد ثم اعطته الهاتف ورحلت بعيدا عنه 
اسد باستغراب - في حاجه ياسما 
سما - مافيش 
ثم ذهبت للوقوف بجانب فريدة 
فريدة بقلق- حصل حاجه ياسما 
نظرت لها سما قليلا ثم قالت بصوت شبه باكي- اسد بيخوني ياماما
فريدة بصدمة - اييي
انتهى الزفاف وذهب جاسر ومنة الي ڤيلتهم التي اشتراها اسد هدية زفاف جاسر ثم ذهب اسد وسما الي غرفتهم 
اسد بقلق-مالك ياسما 
سما بقوة - طلقني يا اسد 
اسد بصدمة - اطلقك؟! انتي اتجننتي ازاي تقولي كدا وليه حصل اي حد قالك حاجه ريحيني ياسما 
سما وهي تمسك هاتفه - افتح الفون دا كدا 
امسك اسد هاتفه ثم فتحه وهو لا يفهم اي شيئ
فتحت سما الماسدج ووضعت الهاتف امام عيناه 
- اي دا
قالها اسد بصدمة 
سما بقهر - دا دليل الخيانة يا اسد
واتفضل بقا خد هدومك واطلع من قصري ومن حياتي كلها اطلععععع
اسد بصدمة - والله ماعرف مين دي ولا اعرف اي حاجه ولو علي القصر اللي كل شوية تهدديني بيه وتهدديني بفلوسك دي فانا سايبها وماشي خالص اشبعي بيهم ياسما اشبعي 
خرج اسد من غرفة سما لا بل من القصر كله 
جلست سما ع الارض وهي تبكي بحر"قة كبيرة فكيف تؤول الامور الي هذا الشيئ وكيف كل هذا يحدث في ليلة وضحاها
مر شهران واكتشفت سما انها حامل 
فرحت ولكن لم تدم فرحتها لانه لن يكون لهم اب 
ادارت سما شركاتها وكانت تشتاق لاسد في كل لحظة وتفكر فيه واين يكون وكيف حاله 
في يوم كانت تجلس ع مكتبها وهي متعبة قليلا ولكن كان يجب ان تنتهي من تلك الملفات 
فتح باب مكتبها ولكن بسبب اندماجها لم تلاحظ ذلك الواقف امامها
- اظن انه ياما كددا بقا ولا اي رايك 
نظرت سما لما في يدها بصدمة ثم نظرت الي الواقف امامها
سما ببكاء - اسدد
ذهب اسد واخذ سما في احضانه 
اسد بشوق- وحشتينييي قوي ياسما وحشتيني
سما ببكاء - ليه تعمل فيا كدا ليه 
نظر لها اسد بحب - غصب عني
سما وهي تنظر لها بامل - انا حامل 
اسد بفرحة ودموع - بتتكلمي بجد انتي حامل 
ثم حملها واخذ يدور بها 
ولكن وضعها بسرعة ع الارض 
- اسف اسف 
سما بضحك -ولا يهمك
توالت الاحداث وعادت سما لاسد واكتشفت انها حامل في توأم 
ولكن للاسف ما"ت احدهما بسبب سوء تغذية سما ومرضها الشديد
فانجبت ابنة واطلقت عليها اسم (ملاك)
بعد مرور خمس سنوات.......


تمت..انتظروا الجز الثاني عبر الرابط  اضغط هنا
رواية سمائي الزرقاء الفصل الرابع عشر والاخير 14 - بقلم الكاتبة الصاعدة
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent