رواية تزوجت ابن عمي القاسي الفصل الثاني عشر 12 - بقلم منه عبد العزيز

الصفحة الرئيسية

      رواية تزوجت ابن عمي القاسي الفصل الثاني عشر 12 بقلم منه عبد العزيز

 رواية تزوجت ابن عمي القاسي الفصل الثاني عشر 12

حلا: عايزه بابا
بأسم: يعني ترجع تعيشي معاها تاني
حلا: اه هترضي بقي ولا هتحرميني من ابويا
زينه بصت على بأسم وابتسمت🙂
زينه: اه هرضه هخليكي تروحي مع عمو انهارده
بأسم: عندك استعداد توديها لبيري 
زينه بابتسامه تداري الدموع: انا مش هينفع احرمها من ابوها يا بأسم كفايه اني اتحرمت من ابويا فا انا مش عايز بنتي تكون زيي🙂
بأسم بص لحلا وبعدها بص علي زينه وقال: أنا مش هينفع اخدها دلوقتي 
حلا: ليه
بأسم: هتقعدي فين ابوكي لسه متجوز ومش هينفع اني تروح دلوقتي يومين وابقي يازينه تعالي وقولي حلا عايزه تشوفك ومينفعش امنعها وجات تقعد معاه شويه وهنمشي 
حلا: بس انا مش همشي 
بأسم: ممكن تستني للاخر انتي هتقولي لا انا عايزه اعيش مع بابا وعيطي بس وهو ممكن يخليكي معاه لو مرضيش هتعمل اي بقي
حلا: بابا مش هيقول لا
بأسم: نفرض قال هتعملي اي 
زينه: هترجع عادي ياباسم تعيش هنا انا مش وحشه اكيد هخليها هنا بس هي حبه تكون مع ابوها فا انا هوديها
بأسم: ماشي اللي يريحك
زينه: عن اذنكم هحضر الغدا انت اكيد مفطرتش هحضر الغدا ونكل مع بعض وبالمره ست حلا تاكل شويه من اكلي قبل متمشي
بأسم: ماشي😊
زينه دخلت المطبخ ومصدقت عشان تعيط براحتها مبقتش تحب خلاص تعيط قدام حد لانها تعبت
بأسم: ليه ياحلا عملتي كده شايفه امك
حلا: انا مقولتش حاجه غلط انا نفسي اروح لبابا
بأسم: ماشي ياحلا انا هقوم اشوف امك
بأسم حط ايده علي كتف زينه 
زينه: اعملك قهوه عقبال مخلص الاكل
بأسم: لا مش حابب اشرب قهوه 
زينه: اي مالك
بأسم: بتحولي تداري انك مخنوقه بس ده وشاور ع قلبه عارفك وعارف لما بتكون مخنوقه امتي وتعبانه امتي
زينه دموعها نزلت: عادي ياباسم اتعودت ع كده يلا يمكن ربنا شيلي الاحسن
بأسم: اكيد طبعاً   زينه تتجوزيني  
زينه مصدومه
إبراهيم: عامل اي ياابويا
مصطفي: الحمدلله بخير انتو عاملين اي ياعيال
بيري: الحمدلله يااونكل 
بيري كانت لبسه ترنج بس مبين كل تفصيل جس"مها
ام بأسم: مبروك ربنا يهنيكم وتفرحونا كده بعيال صغير
بيري: لسه شويه ياطنط ند"لع انا و إبراهيم شويه وبعد كده نبقي نجيب نونو 
ام بأسم: ياستي هاتي وانا هربهولك وانتي عيشي حياتك مع إبرهيم 
بيري: وانا معنديش مانع مدام هيكون معاكي هكون مطمنه علي النونو
ام بأسم: متزعلش من اخوك
إبراهيم: لا هو قال انه كان واحد صاحبه تعب وراح المستشفى يشوفه
ام بأسم: ايوه 
بيري: بس انا زعلانه منه
أم بأسم: ليه يابنتي
بيري: لاني انا مش غريبه انا مرات اخوه يعني بحس بيسلم عليا عادي كده ومش يبصلي وهو بيسلم كده مينفعش يعني ولا رضي يخش حتي يشرب حاجه المفروض ازعل بقي، ده بيته برضو
إبراهيم: ياحبيبتي بأسم والله مش معاكي انتي بس
أم بأسم: ايوه بأسم مع اي حد كده ولما بيسلم علي اي واحده يبص في الارض وانتو في بيت واحد فا هيتعوض عليكي وهتبقي اخته يعني مش هيبقي مكسوف منك
بيري: ماشي يا طنط 
مصطفى: مش يلا ياام بأسم 
أم بأسم: يلا عايز حاجه ياحبايبي
بيري: خليكم شويه طيب انتو كده قعدتو
أم بأسم: نجيلك مره تاني ياحبيبتي يلا مع السلامه
إبراهيم: سلام
مصطفى ومراته نزلوا
بيري: احضرلك تاكل
إبراهيم: لا
بيري: مالك يااحبيبي انت متغير ليه
إبراهيم: مفيش عادي ممكن تجبيلي تلفوني
بيري: اتفضل 
إبراهيم داخل اوضة الاطفال وعمل مكالمه
بيري بخنقه: والله ياابراهيم بتدخل تتكلم في الاوضة من امتي ده ام نشوف اخرتها معاك
ودخلت اوضيتها وقاعدت علي السرير وهي مضايقه
دخل عليها إبراهيم 
إبراهيم: مالك
بيري بقرف: مفيش 
إبراهيم: انتي بتكلميني كده ليه في حاجه حصلت 
بيري بصوت عالي:  قولت مفيش واقفل النور عايزه انام
إبراهيم: لا يلا نخرج
بيري: مليش نفس للخروج 
إبراهيم: طب قومي يلا محضرلك مفاجأة اخلصي
بيري قامت غيرت هدومه وإبراهيم كمان ونزلوا
إبراهيم: وشك مقلوب ليه
بيري: مفيش متسالش كتير
إبراهيم: حاضر 
الكاتبه منه: كانت معاك الغلبانه وانت قوي عليها دلوقتي جاتلك القويه اللي تربيك😏
وصلوا مكان هادي
بيري: المكان ده مش ده اللي كنا بنسهر فيه
إبراهيم: مكان جديد 
بيري: صاحبنا جوا ولا لا
إبراهيم: لا  وانا خارج مع مراتي اجيب صاحبنا ليه
بيري: وحشوني عادي وكانت السهره هتبقي حلوه لو كلنا مع بعض
إبراهيم: لا ويلا ندخل
بيري بخنقه: طيب يلا 
دخلوا المكان وكان مكان جميل  
بيري: مش حلو المكان ده 
إبراهيم مسك يديها وقعده علي التربيزا 
بيري: انت شديتني كده ليه
إبراهيم: لاني انا مراتي مش هوديها مكان زباله التاني
بيري: دلوقتي زباله لا ياشيخه امال اتعرفنا علي بعض ليه منه
إبراهيم: بيري انا مش هروح المكان تاني ممكن نسهر في البيت واللي انت عايزه هنجيبه بس مش هنروح هناك تاني صاحبك ممكن يجولك البيت بس فاهمه 
بيري برفع حاجب: ده من امتي إن شاءلله لا شوف انت بتكلم مين
إبراهيم بدا يتعصب: بقولك اي هتاكلي ولا نروح
بيري: لا نروح
إبراهيم اتعصب يلا
الويتر:  نورت المكان يا استاذ تحب تطلب اي
إبراهيم بابتسامه: خلاص الغي الحجز عندي شغل وفي حاجه في البيت 
الويتر: طب استنا اجبلك الحساب اللي حضرتك دفعته 
إبراهيم: لا خلي الحساب ليك عن اذنك 
خرجوا من المكان وكان إبراهيم متعصب
بيري: حساب اي اللي سبته ده
إبراهيم لا رد
بيري: بكلمك
إبراهيم: نعم 
بيري: حساب اي اللي سبته هو احنا مطلبناش حاجه
إبراهيم: لما سبتك ودخلت الاوضه كنت بتفق مع المكان ده وكنت محضرلك مفاجأة بس خلاص عادي
بيري: والله طب مقولتليش ليه 
إبراهيم: خلاص يلا انزلي
بيري: اي ده احنا رجعنا البيت ليه
إبراهيم: مش عايز اخرج
بيري: تمم سبته وطلعت
إبراهيم: باسم كنت فين الوقت متاخر 
بأسم بتردد: هاا عادي عندي شغل 
إبراهيم: تمام
بأسم تصبح على خير 
إبراهيم وانت من اهله
كل واحد دخل بيته 

رواية تزوجت ابن عمي القاسي الفصل الثاني عشر 12 - بقلم منه عبد العزيز
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent