رواية ابنتي اليهودية الفصل الثاني عشر 12 - بقلم سمية عامر

الصفحة الرئيسية

رواية ابنتي اليهودية البارت الثاني عشر 12 بقلم سمية عامر

رواية ابنتي اليهودية كاملة

رواية ابنتي اليهودية الفصل الثاني عشر 12

الشيخ سليمان اتعصب من الياس : انت انجنيت ولا ايه مين ده اللي ينكتب باسمك ابن اختك ...ازاي يقولك يابا وهو ابن اختك الناس هتاكل وشنا يا ولدي 
بصله الياس بتهكم : مين هيعرف أنه ابن اختي انا هكتبه بأسمي رسمي 
ايرين بصدمه : انت بتقول ايه ده ابني انا 
الشيخ سليمان بصوت عالي : اخرسي انتي ليكي عيب تتكلمي ..لو سمعت صوتك همو"تك 
جريت ايرين على فوق و هي منهارة 
و قعد الياس و حط رجل على رجل : كلمتي هي اللي هتمشي و اللي في بطنها ابني ..قصدي أنه هيبقى زي ابني 
قعد الشيخ سليمان و قلبه وجعة : العار لو مش هيجي من البت انت اللي هتجيبه الناس هتقول ايه لما يلاقوا عندك ابن هيقولوا ز"نيت مع مين 
- كان فهد واقف مش فاهم حاجه بس في حاجه غلط حاسس بيها 
دخل فهد ووقف قدام الشيخ سليمان : يا شيخنا انا عرفت كل حاجه و طالب ايد بنتك و يعلم ربنا انا هعاملها ازاي 
قبل ما الشيخ سليمان يرد رد الياس : انت فاكر اما تيجي و تحكي لابوي انك هتخليه يوافق انا هنا الابن و الاب و كل حاجه و قبل ما اقت"لك اطلع برا معندناش بنات للجواز 
فهد بغرور و غيظ : اختك بتحبني .. و انا شايف انك لو هتكتب الطفل باسمك يبقى خلاص مشكلتنا انحلت و لا ايه يا شيخنا كل اهل سينا عارفين انها كانت هتبقى مرتي ..و لو راح بيهم الشك لبعيد و عرفوا اللي حصل هيقولوا انا اللي عملت كده لانهم عارفين حبها ليا 
اتعصب الياس و مسكه من رقبته بعن"ف : انت زودتها و عقابك هيبقى مو"تك 
شده ابراهيم من ايد إلياس : امشي يا فهد لو سمحت احنا مش عايزين جر"يمه قت"ل و إن كانت أية من نصيبك هتاخدها 
بصله الياس و برقله خلاه يترعب 
ابراهيم بخوف : مش هتاخدها يا عم هو بالعافيه خلاص طلاما الياس قال لا يبقى خلاص 
اتعصب فهد و قرب من الياس و عينه كلها شر : السر اللي انت مخبيه هفضحك بيه و هفضل وراك 
ضحك الياس باستهزاء و قعد مكانه و حط رجل على رجل 
خرج فهد و في باله الف حاجه لازم يعملها 
عدى النهار و بليل كانت ايرين بتصلي و بتعيط على اللي وصلتله و اول ما خلصت صلاه لقيت الياس قدامها 
- اكلتي 
انت يفرق معاك ؟؟
- المفروض اننا ...
عارفة اخوات 
ابتسم بحزن و فضل باصصلها : انا مش هقدر اسيب غيري يربي ابني 
- و انا ؟ فكرت فيا ، فكرت اني هشوف ابني قدامي و مش هقدر احضنه لو انت عملت كده مش هقدر أقوله اني أمه مفيش غير حل و أحد 
الياس : ايه هو 
- اتجوز من فهد و يكون ابنك قصاد عينك و انا عارفة أن فهد كويس مش هيظلمه 
حس بغيرة في قلبه بس اتماسك و ابتسم : بس انا خلاص قررت الحل يا ايرين ..
- اللي هو ايه قولتلك ابني لازم يفضل معايا انا أمه 
قام وقف و بصلها بخبث : و مين قال اني هفرقك عنه انا هخليه قدام عينك و تكوني أمه التانيه 
نعم أمه التانيه ؟؟
- اه انا هتجوز عشان يتكتب ب اسمها و تكوني أمه التانيه ..
رواية ابنتي اليهودية الفصل الثاني عشر 12 - بقلم سمية عامر
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent