رواية لعنة حبه الفصل الحادي عشر 11 - بقلم جنى محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية لعنة حبه البارت الحادي عشر 11 بقلم جنى محمد

رواية لعنة حبه كاملة

رواية لعنة حبه الفصل  الحادي عشر 11

بدر جاه يفتح الباب كان مقفول بالمسوجر
ضحك سامر و قال : اصلهم عاملين المسوجر عشان الاطفال 
يعقوب صاحب سامر سرع من سرعة العربية 
بدر مسك ايد جنى و قال : بتثقي فيا ؟
جنى بلعت ريقها و قالت : اه
بدر : اقعدي على رجلي !
جنى بصدمة : أنتَ سا"فل في اوقات غلط كمان 
بدر بجدية : اسمعي كلامي 
جنى قعدت على رجل بدر و بدر استجمع كل قوته و رمى نفسه على الباب لغاية من اتكسر و و"قع بدر و جنى في حضنه و عربية كانت بتتحرك
بدر اتأ"لم من جرحه و جنى اتعو"رت في رجلها و بدأت تنز"ف 
قام بدر بتعب و باص على العربية لقاها وقفت بدر قال بزعيق : قومي بسرعة 
جنى سندت عليه و قامت و بدأت تعيط من شدة الألم 
بدر شا"لها و جرى بيها بسرعة 
عند سامر 
سامر ضرب ايده بقوة في تابلوه و قال ليعقوب : أنتَ وقفت ليه !! 
يعقوب : العربية خلصت بنزين 
سامر سحب مسد"سه و نزل من العربية و يعقوب نزل وراه 
بدر دخل شوارع متفرقة و كان شايل جنى ، بدر بدأ يتعب فقالت جنى : نزلني يا بدر انا كويسة 
بدر بتعب : متأكدة ؟
جنى بهدوء : ايوة يا بدر 
بدر نزلها و حاس بحركة مسك ايدها و جريوا 
جنى بتبص على بدر اللي بينهج من التعب و وقف فجأة و قال : احنا لازم نفترق
جنى مسكته ايده بخوف و قالت : ارجوك يا بدر متسبنيش 
بدر : انا هشتت انتباهم و انتِ تجري و لو مجتش روحي بلغي البوليس 
جنى : انا مش هسيبك يا بدر
بدر طبطب عليها و قال : يلا يا جنى مفيش وقت اجري
جنى جريت و بدر دخل شارع جانبي و لكن المشكلة أنه شارع مسدود و يلف ليرجع بسرعة يلاقي يعقوب قدامه و معاه سلا"ح  ، بدر يبص حوله يلاقي عمارة و بابها مفتوح يدخل بسرعة و يركب الأسانسير قبل ما يعقوب يمسكه و هو طلع بسرعة على السلم 
بدر وصل لسطح العمارة و يبص على فرق المسافة بينها و بين سطح العمارة التانية و كان بيرجع لورا استعداد لينط و يخبط في يعقوب و كان هيمسكه ، ضر*ب بدر يعقوب بقوة و و"قع منه المسد"س فمسكه بدر و قال : سليم عايش و لا ما"ت 
يعقوب مردش عليه بدر ضر"ب بالبو"كس و قال : انطق بدل ما اخلص عليك
يعقوب بلع ريقه و قال : سليم عايش 
جنى بتجري في شوارع و هي مش عارفة هتروح فين وقفت تنهج من التعب بتلاقي حد بيخبط على كتفها ، بتلف و تلاقي سامر واقف و ماسك مسد"س و قال : حبيبتي الجميلة 
جنى بتعب : ارجوك يا سامر اعقل 
سامر : كان كل حلمي تحبيني 
جنى : احبك !! كل مقابلتنا تتعد على الصوابع ..امتى حبتني ؟
سامر : عارفة الحب من اول نظرة و بعدين سليم الغ"بي كان دايما يحكيلي عنك و عن ذكائك و طيبة قلبك
سامر وجه المسد"س اتجاه جنى و قال : دايما قبل ما يحصل الاعدا"م بيسأله المجرم عن اخر طلب له بس انا هجاوبك عن سؤالين 
جنى بلعت ريقها و قالت : سليم عايش و لا مي"ت ؟
سامر : عايش انا حبسه في المزرعة القديمة اظن انتِ عارفاها 
جنى بر"عب : هتعمل ايه لما تمو"تني ؟
سامر : همو"ت نفسي وراكي عشان نبقى زي روميو و چولييت 
سامر عَمر سلا"حه و قال : انا كده جاوبتك على سؤالين 
جنى بعياط : ارجوك بلاش !!
سامر : انا ممكن اعفي عنك 
جنى : طب ازاي ؟!
بدر كان بيجري و معاه مسد"س و هدومه ملتخ"ة بد"م و دخل شارع و شاف سامر حاضنها و المسد"س في ضهرها 
جري بدر ناحيتهم و زق سامر بكل قوته وقعه على الأرض و وجه سلا"حه و كان هيضر"ب عليه ، جنى صوتت و قالت بعياط : استنى يا بدر ارجوك... 
بس كان فات الاوان و صوت طلقا"ت المسد"س كانت سيدة الموقف 



رواية لعنة حبه الفصل الحادي عشر 11 - بقلم جنى محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent