رواية فستاني الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ملك محمد امين

الصفحة الرئيسية

  رواية فستاني البارت الحادي عشر 11 بقلم ملك محمد امين

رواية فستاني كاملة

رواية فستاني الفصل الحادي عشر 11

عهد وقاسم اعلنوا عن خبر خطوبتهم وكل ده كان تحت نظر رسم الي كانت هتموت من الغيظ 
وبعد ما عهد وقاسم اعلنوا عن خبر خطوبتهم وكل واحد راح لشغله وكل واحد رجع لمكتبه وريم كانت بتتوعد لقاسم وعهد 
#بقلمي ملك محمد امين 
عهد وهي في مكتبها الباب خبط 
عهد: اتفضل 
ريم: مبروك يا حببتي الف مبروك 
عهد: الله يبارك فيكي يا حببتي 
ريم: بقولك يا غهد انتي بتقولي ان عمك بعد عن طريقك بس برضوا محدش يضمن انه ميرجعش تاني علسان كده انا جبت العقد دة علشان تمضي عليه ومتخافيش هو مفبرك 
عهد: انا واثقه فيكي انك عمرك ما تاذينيعهد مضيت علي العقد وريم مشيت وعهد رجعت تشتغل تاني والباب خبط تاني وكان قاسم 
عهد: اهلا مستر قاسم اقدر اساعدك 
قاسم: مين مستر قاسم 
عهد: حضرتك يا مستر قاسم 
قاسم:ايه يا خالتي انا خطيبك اي مستر قاسم دي 
عهد: الشغل شغل واحنا دلوقت بنشتغل 
قاسم: حاضر يا ستي انا كنت حابب اعزمك علي الغدا 
عهد: تمام بس بعد اما اروح البيت انا هعزمك انت واي رايك علي العشا                          
قاسم: بس انا عايز اتغدا معاكي 
عهد: خلاص تعالي البيت انت  النهاردة بليل علشان نتعشي سوا 
قاسم: تمام هاجي النهارده 
عهد: تمام                         
قاسم: يلاعن ازنك انا ماشي 
عهد: اتفضل يا مستر قاسم 
قاسم:مش عارف اي مستر قاسم دي كلها كام يوم
عهد:ويتكتب الكتاب ولسه بتقولي مستر قاسم انتي المفروض تقولي حبيبي فين الرومانسيه وفين النخوة والشجاعه 
عهد: اهو 
قاسم: اي ده 
عهد: الباب اتفضل اهو مش كنت بتسال عليه 
قاسم: عن ازنك 
عهد: تمام هتوحشني 
قاسم: مين انا يالهووووي علي الرومانسيه 
خلاص خلص يوم الشغل وجيه بليل وقاسم وعهد اتعشوا وكانوا قاعدين يتكلموا وفجاه الباب خبط 
ياتري مين؟! 
  • تابع الفصل التالي عبر الرابط: (رواية فستاني) اضغط على أسم الرواية
رواية فستاني الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ملك محمد امين
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent