رواية نور الاسر الفصل العاشر 10 - بقلم نوران جمال

الصفحة الرئيسية

رواية نور الاسر البارت العاشر 10 بقلم نوران جمال

رواية نور الاسر كاملة

رواية نور الاسر الفصل العاشر 10

ذهبت كل عائله إلي بيتها، ونام جميع ابطالنا فى هذا الوقت بإستثناء اسر ونوران حيث في غرفه نوران
كانت نوران تتذكر جمله الاء لها حيث أنها قالت بإنها تحب اسر ،
نوران بنفي: لا لا أنا مش بحبه هو ممكن يكون اعجاب هو وسيم جدا ورياضي وقوي و ذكي وعيونه اه من عيونه اللي نفسي اعرف لونهم ايه ده ايه اللي انا بقوله لالا نامي نامي يا نوران... وفعلا من الإرهاق نامت
اما في غرفه اسر
اسر بتفكير: ايه اللي هي بتعمله فيا ده أنا بحب اشوف عينيها واسرح فيهم... ثم ضحك وقال: واضح أن الأسر بدأ يقع لا يقع ايه الأسر مش بيقع هو ممكن بس عشان الوحيده اللي بتتحداني وبتقف قصادي ايوه هو عشان كده ...واقنع نفسه بذلك ونام "نام اسر ونوران وهم ينكرون حبهم لبعض فهل سيستمر ذلك ام ماذا"

في الصباح التالي
استيقظت نوران كالعاده فزعه ولكن هذه المره من عمر
عمر بغيظ: ايه يا نور كفايه نوم انتي ناسيه أن ورانا اجتماع النهارده ....
نوران وهي تستيقظ بسرعه : صح صح روح انت وانا هاجي بسرعه ...
عمر: ماشي... ، وذهب أما نوران تجهزت للعمل وحضرت حاجتها وراحت الشركه ولكن في طريق دخولها صدمت بشخص.
نوران بحده: ايه مش تاخد بالك ...
فقال ذلك الشخص ببعض من السخريه : ايه ده نوران هانم ...
سمعت نوران صوت مألوف وتكرهه نعم يا ساده أنه ايهاب الدميري
نوران رفعت رأسها ونظرت له ثم قالت: ايه ده ايهاب وأكملت بثقه وسخريه: أهلا...
ايهاب بإبتسامه ماكره : وسهلا .. ،فتركته نوران وذهبت فهي قدرت أن تحدد أن ابتسامته كان ورائها شئ ولكنها لا تعرف ما هو..
ايهاب بتوعد في سره: حسابك بيزيد معايا بس اصبري عليا وهتشوفي مش انا اللي بنت زيك ترفضني...
اما نوران ذهبت إلي المكتب لقت اسر في الداخل فحضرت قهوته ودخلت إليه
نوران: القهوه ..
اسر : حطيها هنا وشاور علي المكتب... ثم اكمل: جيتي متأخر ليه مش هينفع كده ...
نوران بهدوء: آخر مره عشان بس منمتش كويس...
اسر بخبث وهو يقترب منها: يا تري كنتي بتفكري في مين بقي عشان متعرفيش تنامي...
نوران بتوتر: مش بفكر في حد وابعد كده انت بتقرب ليه ...
اسر بخبث اكبر وهو ما زال يقترب منها: يعني مكنتيش مثلا بتفكري فيا ...
نوران بتوتر اكبر: وانا افكر فيك ليه متقربش قولتلك...
اسر بمكر: علي فكره انتي مش بتعرفي تكدبي او أنا اللي فاهمك زياده عن اللزوم.... ، وصل إلي نوران وقام بإحاطتها فكان ظهرها للباب ووجهها له فإزداد وجهها احمرارا وفجأة قام اسر بفتح الباب لفهد ويوسف وسيف وعمر وهمس لها بخبث : كنت عايز افتح الباب مش حاجة تانيه ....وابتعد عنها فخرجت نوران مسرعه فضحك اسر والشباب عليها
فهد بضحك: انت ليه بتعمل كده فيها ...
سيف بضحك: اه انت ليه يا بتضايقها يا بتحرجها هههه...
اسر بضحك هو الاخر: مش عارف ليه يمكن عشان بحب كده ههه بتبقي لذيذه وهي متعصبه ووشها احمر كده ...
يوسف بهدوء : يمكن عشان بتحبها يا اسر ...
توقف اسر عن الضحك ونظر ليوسف
فهد: أيوه يا اسر يوسف عنده حق أحنا كنا بنشوف ضحكتك كل فين و فين أما دلوقتي انت كتير بنشوفك بتضحك ومبسوط ودايما بتكون نوران السبب...
فنظر اسر للخارج ولم يرد عليهم ففهموا أنه لا يريد التكلم في ذلك لكن بالنسبه لهم هم متأكدين من حبه لنوران ...
سيف بهدوء: ايه يا عمر مسمعناش صوتك..
عمر بغيظ : انتو بتتكلموا علي اختي عايزيني اقول ايه وانا ماسك نفسي عنكوا بالعافيه بس عشان عارف انكوا بتعتبروها اختكم ماعدا ...فنظر له اسر فقال عمر بمرح: اقصد بلا استثناء يعني.... فضحك الجميع عليه " عمر لا يحب أن يجلب أحد سيره اخته فهي خط أحمر بالنسبه له ولكنه يعلم بأن اسر يحبها وهي تحبه ولكنهم ينكرون"

فقال فهد: انهارده اجتماعنا مع شركة الهلالي ...
فنظر لهم اسر ثم قال: مش عايزين تهور وهناخده علي قد عقله لحد مينتهي الإجتماع ده فاهمين..، فأومأ الجميع بموافقه فإنهم قد قالوا لعمر علي عداوتهم مع عائله الهلالي ..

في الخارج
كانت نوران تتحدث مع الفتيات في أمور العمل
ثم اتي موعد الاجتماع فذهبت نوران إلي اسر
نوران بهدوء: يلا عشان ميعاد الاجتماع ..
اسر ببرود: فاضل دقيقتين..
نوران : مهو عقبال منوصل لغرفه الاجتماعات من غير منتأخر...
اسر ببرود : النهارده بالذات هتأخر ...
نوران بإستغراب : مش فاهمه...
اسر: مش لازم تفهمي يلا فات خمس دقايق اصلا واحنا بنتكلم... . ثم خرجوا وذهبوا إلي غرفه الاجتماع كان الجميع هناك بإستثنائهم وكانت هناك هاله من الكراهية
ونظرات كره بين أبطالنا وذلك الهيثم ووالده
دخل اسر بشموخه المعهود وخلفه نوران وكانت اعين هيثم تراقب نوران جلست نوران بجانب اسر وبدأ الاجتماع
فهد: انهارده أحنا هنتفق علي أن أحنا هنديكم اربع مشاريع باحد عشر مليون جنيه ..
فقال شريف الهلالي بإعتراض: بس احدعشر مليون جنيه كتير اوي علي أربع مشاريع...
سيف بهدوء: مش كتير علي مشاريعنا ...
فقال شريف: المشاريع حلوه بس فعلا المبلغ كبير...
اسر بشموخ وثقه: ده اللي عندنا براحتك عايز تقبل المشاريع أو متقبلش... ، كان كل هذا الحديث يدور تحت نظرات هيثم الوقحه وهو يتفحص نوران وكانت نوران متضايقة جدا بس فضلت الصمت حتي ينتهي الاجتماع ولكن في هذه اللحظه نطقت نوران من أجل الشركه وقالت
نوران بهدوء: مستر شريف حضرتك شوفت مشروعاتنا وانا متأكده أنك مش هتلاقي زيها وأعرف أنك في مشكلة بسبب تدهور حاله شركتك والمشاريع ديه هترجع للشركه سابق عهدها ..
قال هيثم في سره: حلوه وذكيه وشخصيتها قويه عجبتني فعلا كان عند ايهاب حق رغم أنها مش زي ملكات الجمال اللي بنقابلهم بس بتجذب اللي قدامها كفاية أنها نقطه ضعف القناص"
ثم تدخل في الاجتماع قائلا : تمام موافقين على الصفقه والشروط ، فنظر له والده فنظر هيثم له بمعني أنه يعلم ما يفعل
ثم أكمل قائلا : وبالمناسبة ديه في عشاء عمل هنعمله بليل في مطعم..... ثم وقف هو ووالده قائلا: بإنتظاركم.. ووقفوا جميعا ليسلموا علي بعض فأمسك هيثم يد نوران وكاد أن يقبل يدها ولكن فجأه وجد كف اسر يسحب يد نوران من يده ويشدها الي الخارج و هنا أدرك هيثم أنها حقا اصبحت نقطه ضعفه فهو قد لاحظ نظرات الكره من اسر والغضب التي زادت حين امسك يد نوران فهو قد ارتعب من اسر ولكنه لم يظهر ذلك وخرج الجميع من الشركه تحت استغراب نوران من ما فعله اسر إلا أنها كانت فرحانه فهي لم تتطمئن لذلك الهيثم وذهب أبطالنا إلي قصر الجارحي فهو أصبح مكان اجتماع الجميع دخلوا وسلموا علي باقي الاسره
ثم تحدثوا وكان كل من ابطالنا يفكر حيث كان سيف ويوسف وفهد وعمر ومليكه والاء وحنين يفكرون فيما سيحدث في ذلك العشاء وخائفين علي نوران فهم قد لاحظوا نظرات هيثم التي لا توحي بالخير إلي نوران ولاحظوا أيضا غضب اسر
أما اسر كان غاضب جدا فهو كان سوف يقتل هيثم لأنه كان سيقبل يد نوران ولأنه تجرأ ولمس يدها ونظراته الوقحه لها ولكنه امسك نفسه لأن الاجتماع كان لصالح شركتهم ولكنه يكاد يقسم أن من سوف يقترب من نوران فسوف يذيقه العذاب الوان فهو القناص الذي يخاف منه الجميع.
أما نوران كانت قلقه وهي تتذكر نظرات ذلك الهيثم لها ولكنها أقنعت نفسها أنها طالما بجانب أبطالنا فهو لن يقترب منها ..

وعندما حل الليل ذهب كل منهم إلي بيته ليرتدوا ما يناسب من أجل الذهاب إلي ذلك العشاء الذي سيكون ممتلئ بالأحداث

" فيا تري ماذا سيحدث هناك "
رواية نور الاسر الفصل العاشر 10 - بقلم نوران جمال
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent