رواية عنود الفصل العاشر 10 - بقلم سارة احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عنود البارت العاشر 10 بقلم سارة احمد

رواية عنود كاملة

رواية عنود الفصل العاشر 10

تصرخ عنود من بشاع"ت ما تري فينتبه عمار لي تلك الصرخه .... فيتجهم وجه ويلتفت بنظره يمين ويسار وعيونه مش"تعله بغ"ضب
جامح والغ"ل وال"شر متمكن منهم
وصار يزفر بعصب"يه والسكي"ن في يده يسيل منه الدم"اء ام عنةد فقد دب الرع"ب بيها وصارت انفاسهم عاليه وغير منتظمه...  خصوصا مع كل خطوه يخطوها عمار  فيقترب منها اما باسل فقد وضع يده علي فمها حتي يكتم صوت انفاسها ونزلاه تحت الكرسي الخلفي لي السياره....
عمار يقترب من مصدر الصوت وقد اوشك علي الوصول وقلب عنود يدق بسرعه جنونيه.... لدرجه انك تسمعه من الخارج.....
وعيونها كادت ان تخرج من مكانها....وباسل مترقب لي كل خطوه ويستعد حتي يتسطيع الفرار هو وعنود....
ووصل عمار لي شباك السياره وكادت يده ان تلمس الزجاج لكنه يسمع صوت سيارات الشرطه قد وصلت ومعها الاسعاف فيفر عمار ومن خبلته تسقط منه السك"ين
تتنفس عنود وباسل براحه....
صحيح قد مر ١٠ دقايق لكنهم مرورا سنوات...... علي قلوب عنود وباسل.....
بمجرد ان اطمئنت انه قد ذهب....
نزلت من السياره بسرعه تجري علي حاتم الذي يلتقط انفاسه الاخيره..... بكت عنود اول ما رأته ينز"اع ويتألم... تضمته لي صدها ودموعها تسيل عليه....
عنود:اتماسك يا حاتم ده انت زي اخوي وعامر بيحبك اوي ..
حاتم بانين: مفيش وقت ده مش عامر ده اخوه التوام عمار..... السر كله عند ام باسل...
قال هذا واغمض عيناه...
تبكي عنود... بوجع وحزن علي حال حاتم.....
يسحبها باسل مفيش وقت احنا لازم نمشي.... قبل ما حد يشوفك يلا....  ويسحبها من خصرها وهم يتحركوا من هنا ووصل كرم ومعه رجاله والاسعاف....
يتفقد كرم مسرح الجري"مه ولكن لفت انتباه شي يلمع في الارض....
فذهب والتقطه..... وابتسم اول ما مسكه في يده وكأنه وجد كنز...
كرم:كده بقي اللعب احلو اوي .....
حاتم ينقل لي المستشفي هو بين الموت و الحياه ....
تسمع سهام الضجه تعم الشركه وهناك اصوات عاليه فخرجت وهي من"زعجه ووجهها مت"جهم فتفتح الباب وهي في قمه الغض"ب وصرخت ايه في ايه لكن لا احد يرد عليها وليس هتتحرك فتلقي كرم امامها وهو يبتسم ابتسامه جانيبه وينظر لها بكل سخريه.....
سهام:هو فيه يا حضرت الضابط انت عامل اشترك عندنا ولا ايه....
كرم بسخريه: لا يا هانم انتوا الا حوادث القت"ل عندكم كتير....
سهام بتعجب: قت"ل مين...؟
كرم بحزن :حاتم.....
سهام:......
تسكت سهام وتفكر يا نهار اسود لا يكون هو الا لا انا لازم اتأكد....
ده كان كلامها لي نفسها...
كرم بمك"ر: روحتي فين؟
سهام بشرود:ها... لا ولا حاجه....
بعد اذنك....
يبتسم كرم بثقه وكأنه يعلم ما تفكر فيه سهام...
باسل:احنا هنروح علي شقه كرم زي ما قال...
لكن عنود لا تسمعوه كانت شارده التفكير في سر كلمه الصفصاف.....
وما معنها...
باسل بضيق:عنوددد يا عنوددد
ترد عنود :نعم بتقول حاجه؟
باسل بشك:سرحتي في ايه...؟
تتنهد عنود وترد به"م في حالي...
وازاي هخرج من الازمه دي بجد انا تعبت....
باسل: فرجوا قريب...
ثما عادت عنود لي التفكير من جديد والنظر لي المجهول من جديد.....
انت ازاي تعمل كده يا عمار مش قولتك تهدي لحد ما انا اوصل...
عمار بتوتر:اصل يا جدتي ... مقدرتش استحمل ان عامر يأخد كل حاجه وانا افضل في الظل....
الجده ملاك دي بقي تبقي الجده الام لعيله الامير... واصبحت هي الكبيره بعد وفاه زوجها كان عندها ولد وبنت الولد حسان ابو عمار وعامر وتقي والبنت سميره دي بقي اتجوزت واحد فقير من وري اهلها فابوها حرمها من الميراث وكتب كل حاجه باسم حسان.... لكن حسان كان يحب اخته فبحث عنها واعطاها جزءمن حقها.... وبعدها اختفت سميره لكن حق"د وطمع زوجها فاق كل الحدود وظل يخطط حتي يستحوذ علي كل الثروه والمفاجأه ان هذا الزوج هو ابو سهام اسمه غانم منصور وسهام تبقي حفيدت ملاك يعني بنت عمت عمار وعامر.... وهي تعرف ده بس حق"د ابوها وطمع"ه زرعو فيها... واصبحت عروس يحركها كما يشاء
الجده:عمار يا حبيب انا عارفه انك اتظ"لمت بس اخوك ملوش ذنب...
الحق كله علي ابوك...  بس خلينا دلوقتي في النهارده وسيب حسابات الماضي بعيدا...
هو اخوك فين...؟
عمار:عامر محبوس في القصر الا في البلد...
الجده:تمام انا هصلح كل حاجه تعالي معاي.....
وانطلقوا بسيارات اجل سيارات فتلك الجده ملاك اسمها يهز بلد..
غانم بصدمه:مستحيل بتقول ايه ملاك في مصر يا نهار اسود....
وبدأ يتعرق ويصفر ويلتفت يمين ويسار زي ما يكون بيدور علي حاجه... ولكنه فجأه يسمع صوت يجمده مكانه......


  • تابع الفصل التالي عبر الرابط: "رواية عنود" اضغط على أسم الرواية
رواية عنود الفصل العاشر 10 - بقلم سارة احمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent