رواية اجبرني اعشقه الفصل التاسع 9 بقلم نوتيلا

الصفحة الرئيسية

    رواية اجبرني اعشقه الفصل التاسع 9  بقلم نوتيلا

 رواية اجبرني اعشقه الفصل التاسع 9 

محمود:: انا هقولك عارف انك مصدومه بس انا هحكيلك لسه اللي جاي هيصد"مك اكتر واكتر وعاوزة تعرفي مين اللي اغتص"ب اختك انا هقولك مين اللي بس خلينا نبداء بي مين اللي اغت"صب اختك يبقا مالك 
وعد:: بصتلها بذهول وهي الكلمه تتردد داخل عقلها وبتقول بصراخ انت بتقول اي مالك اللي اغتص"ب اختي طب ليه وعشان اي وليه يعمل في ميرا كدا 
محمود:: عشان غبي هو مكنش قصدو يغت"صب اختك هو المقصود كان انتي مش اختك بس اختك اللي القدر وقعها في طريقة فاليوم ده واللي كانو المفروض يخطفو"كي غلطو وخدو ميرا بدالك ومالك لما شاف ميرا طمع في اختك كمان وقال طالما الخطه فشلت وميرا بقت معاه يبقا ياخد ميرا بدالك واغتص"بها الغبي ميرا مشفتهوش لانها كانت واخده دنوم ينايمها 12ساعه ولما صحيت لقيت نفسها لوحدها فاوضه علي طريق الصحراوي وبعد فترة طبعا عرفت انها حامل وحكتلك اللي حصلها وانتي وقتها شيلتي الموضوع بدل اختك وبدلتي تحليل الحمل باسمك وضحيتي بسمعتك عشان تحمي اختك بس تعرفي غبي اوي الواد يونس ده وبينزل محمود لمستوي وعد وهو يحسس علي وجهها وبيقول بقا حد يبقا معاه الجمال ده وميسمعهوش ويصدق غبي معرفش ياخد حاجه مني لو انا اللي معايا الجمال ده مش هضيعو من ايدي ابدا وبيحسس علي وجهه وعد بت"قزز
وعد بتبصله بصدمه وقرف منه وبتب"صق في وجهه وهي بتصرخ وبتقول ابعد ايدك المقر"فة دي عني انت اي ياخي انا بنت اخوك ابعد عني انا بقر"ف منك
محمود:: بيبصلها بغضب وهو بيمسح وجهه وبيشدها من شعرها وبيقول بغضب بتف"ي عليا يا بنت الكل"ب وبيض"ربها محمود بالق"لم وبيض"ربها عددت ضرب"ات علي وجهه الذي نزف الد"ماء من شفا"يفها ووعد دموعها تنزل بحسرة علي حالها وبتصرخ باسم يونس 
محمود:: بغضب جح"يمي اخرسسسي مش عاوز اسمع صوتك 
انتي هتعملي كل اللي هقولك عليه انتي السلا"ح اللي هدمر بيه عاصم واخد منه كل حاجه  ولو منفذتيش اللي هقولو بالحرف الواحد ساعتها هيكون موتك"م كلكم 
وعد:: بدموع انت عاوز خليني ارجع امي مش هتستحمل ممكن يجرالها حاجه ابوس ايدك وانا مش هقول حاجه لحد ولا هقول اني شوفتك ولا انك عايش ابوس ايدك 
محمود:: بخبث انتي هتعملي كل اللي هقولك عليه بالحرف واللي انا عاوزة هيتنفذ الخطه هتمشي زي منا راسم صح عشان انا قلبي طيب هقولك حبيب القلب كان بيعمل كل ده عشان يحميكي لان انا اللي كنت بهددوو وكنت بقولو يقولك كدا بس هو ميعرفش اني عايش وان انا اللي به"ددو  طلع بيحبك اوي كان بيضحي بس يحرام عشان انتي تعيشي حتي لو هيكر"هك في مكنش همه حاجه غير انو يشوفك قدامه وبس شوفتي انا حنين ازاي يا وعد وعرفتك كل حاجه ازاي بس كل ده مش هيفيدك بحاجه عشان انتي هتعملي اللي انا عاوزة والا ساعتها بقا هيبقا انتي اللي حكمتي عليهم بالمو"ت  
وعد:: الصدمات نازلة عليها وعقلها مش قادر يستوعب يعني يونس عمل كل ده عشان بيحبها وكل ده كان خطه وهو كان متحمل كل ده وساكت وبتنزل دموعها بقهر وهي تبكي بصوت 
محمود:: بيبصلها وهو مستمتع بدموعها وبيقول بزهق كفاية عياط واسمعيني وفري الدموع دي لبعدين واسمعي كويس اللي هقولو انتي هتعملي__________________________
وعد:: بتكون بصله بصدمه وبتقول بغضب انت عديت الشي"طان بمراحل مستحيل تكون بني ادم لان مفيش حد يعمل كده في عيلته ابدا 
محمود:: بغضب بقولك اي يا بت انتي واقسم بالله لو اللي قولتو متنفذش بالحرف عيلتك مش هيطلع عليها الصبح انتي فاهمه هتنفذي اللي قولتو وانتي ساكته واوعي تفكري تلعبي معايا او تعملي عكس اللي بقولو لان انا مراقب كل حاجه وهتبقي تحت عيني 24ساعه اي حركه غلط هيمو"ت فيها حد من عيلتك وانتي حرة هسيبك تحسبيها لصبح وبيخرج محمود خارج الغرفة وهو بيقفل عليها وهنا وعند بتنهار وبتفضل تبكي زي الطفل الصغير وهي تنام عالارض وتكور نفسها مثل الطفل الصغير وتضم رجليها الي صدرها وتبكي بصمت وخوف من الي جاي وبتنطق اسم يونس بدموع 
داخل غرفة العناية ينام يونس وهو متوصل بالاجهزة ويحلم بها وهي داخل غرفة مظلمه مقيده وتنادي باسمه ولكن هو لا يقدر علي انقاذها فهو الاخر مقيد ويراه دموعها التي تحرق قلب"ه ودمو"عه تنزل وهو يحاول ان ينقذها ولكن لا يقدر  
لياتي الصباح عليهم وينزل الجميع علي الافطار ويجلسون علي مائدة الافطار بصمت ولا احدا ياكل شي ينظرون للاكل بحزن فقط 
داخل الغرفة الذي بها يونس لينفتح الباب ويدخل منه شخص  ليقترب من يونس وهو ينظر له بعمق وبايده حق"نه ليحول نظرة الي المحلول المعلق امامه ومتوصل باوردة يونس ليرفع الحق"نه الذي بيده وبيقول اشو"فك في الجح"يم يا يونس وبيدخل سن الابرة في المحلول ووو 
داخل قصر عيلة الصاوي الجميع مثل ما هما يجلسون بصمت ليقاطع صمتهم رنين جرس الباب لتفتح الخدامه الباب وهي تنظر بصدمه ولا تنطق بشي بيقول عاصم مين اللي جه ولكن لا يسمع اي رد لسه هيقوم من كرسية ولكن بيقف بصدمه هو والجميع وهم ينظرون بصدمه وبيقول _

يتبع الفصل العاشر اضغط هنا
رواية اجبرني اعشقه الفصل التاسع 9 بقلم نوتيلا
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent