رواية مليكة الرعد الفصل التاسع 9 - بقلم سوكا

الصفحة الرئيسية

رواية مليكة الرعد البارت التاسع 9 بقلم سوكا

رواية مليكة الرعد كاملة

رواية مليكة الرعد الفصل التاسع 9

في اليوم التالي
***************في منزل رعد
يستيقظ ذلك الوسيم ويبدأ روتينه كانه آله اعتادت علي فعل ذلك يقوم بالتدريب في صالته الرياضيه
وبعد الانتهاء يقوم بتجيز نفسه كي يذهب الي معذبته
************ في الاسفل
احمد: عمر عمك عامل ايه دلوقتي
لم يستمع للرد فكان هذا العمر شارد في تلك الفتاه التي نتعته بالتور
عامر بصوت عالي قليلا: عمر انت فين بابا بيكلمك لينتبه له عمر
عمر بتوتر: نعم انا موجود اهو
احمد بغموض: عمك عامل إيه دلوقتي
عمر : حالته بتتحسن وده كله بفضل رعد وممكن الدكتور يكتبلوا على خروج
عمران: كويس اهو حتي في البيت يستريح عن المستشفي
لينزل رعد من علي الدرج بسرعة الرعد
احمد بوقار: رعد
ليلتفت له رعد ببرود
احمد : انت رايح فين كده هوا في شخص يمشي يوم خطوبتو
رعد بسخريه وبرود: خطوبتو انا كده
ليرحل تحت نظرات الجميع والفضول من عمر
عمر بفضول : انا لازم اعرف اي ال بيحصل محدش فهمني امبارح فهموني دلوقتي خطوبت اي ومين البنت بتاعت امبارح وبعدين رعد ازاي جه عند عمي
اسيل بخبث: اه قصدك على البنت ال قالتلك تور لتهمس عندها حق
عمر بغيظ: قولي واخلصي
لتقص له اسيل ما حدث وما قصته عليها مليكه في الهاتف امس
عمر بصدمه: نهار اسود البت دي متخلفه ازاي توافق ده هيوريها الويل
عمران بتحسر: عارفين وهي عارفه خسارة البنت دي حلوة وطيبه تدخل القلب بسرعه
كل هذا تحت نظرات زينب المحترقه والحقد من لوجين
لوجين : طب انا هروح النادي بقي اصحابي مستنين
زينب بحنان: ماشي يا حبيبي خلي بالك من نفسك
عامر: زينب انتي مش ملاحظه انك مدلعاها زياده وكمان لبسها ده أي ده مش تلبس احسن من كده دي بنت يطلع عليها سمعه
زينت بعصبيه: ياريت تخليك في ولادك انا عارفه بنتي بتعمل اي كويس وتذهب هي الاخري
عامر بصوت عالي: الحق عليا اني خايف على مصلحتها انفلقي انتي وهي
************************في منزل مليكه
مليكه بتوتر: انا مش عارفه اعمل ايه طب هنقولها ازاي
نورا بفزع: نقول نقول اي انتي ال هتقولي انا مليش دعوة
مليكه بخوف: طول عمرك واطيه طب اقولها هتجوز اتفاقيه دي تروح فيها
محمود بهدوء: محدش هيقولها حاجه متنسيش ان امك مريضه قلب احنا هنبين الامور كأنها عاديه جوازه عااااديه فاااهمين
ليؤميء له الجميع
لتنهض مليكه: طب اروح انا الشغل عما تقنعها
محمود بهدوء: ماشي يا حبيبتي في حفظ الله
**********************داخل شركه الشافعي
مليكه بخطي اشبه للركض : الحمد لله اني جيت قبلوا لحسن هوا عامل زي الغوريلا كان ممكن ياكولني
لياتي محمد ومراد من خلفها بكوميديا
مراد بخبث: مين الغوريلا
مليكه بخضه : بسم الله الرحمن الرحيم بيطلعوا امتي دول
محمد بمكر: ردي على السؤال مين الغوريلا
مليكه بتلقاءيه: ما انت عااارف
محمد بغباء مصطنع: عااارف اي
مليكه : عااارف انو رعد ليأتي هذا الصوت الغاضب من خلفها
رعد بغضب: عيدي ال قولتيه
لتنتفض مليكه وسرعان ما تفهم خطه هؤلاء الاغبياءوتتحول لون عينيها
مراد بفزع: ياماما دي بتتحول
محمد باستغراب: نفسي اعرف عينك ليها كام لون
مليكه بغيظ وهي تجز على اسنانها: هعرفهملكوا دلوقتي
رعد بغيره وصوت عااالي: انتي كنتي بتقولي اي
مليكه بحده شديده: صوتك ي بابا ميعلاش فاااهم ولا لأ
رعد ببرود: ولو مفهمتش
مليكه بخبث: عااااادي هبقي اوريك
رعد بسخريه: طب يلا علي شغلك واه انااا مفهمتش
مليكه بعمليه: تحب اعملك قهوة ي فندم
ليشير لها رعد ب لا
مليكه بهمس: هيجيلك يوم مش مليكه الشرقاوي ال تسيب حقها لتنظر لهم بغضب
مليكه: انا حاااسه ان الجو حر اي رأيكم تيشيلوا الكابات ولا اشيلها انا
محمد : لا ده انا حاته بردان ليفر من أمامها ليلحق به مرااد
لتقوم مليكه بالجلوس وهي تفكر في حال امها ومرضها وكيفيه علاجها ليقطع تفكيرها هاتفها الذي يدق
لتجيب مليكه: الو ايوة ي ندي
ندي: اي ي بنتي مش هتيجي ولا اي
مليكه: لا هاجي هخلص الشغل واجي مش مفيش محاضرات بدري صح
ندي : آه انا بس كنت بطمن انا والبنات
مليكه: لا هاجي متخافيش
لتغلق الهاتف
ليتصل بها رعد علي تلفون المكتب
رعد ببرود: هاتي ملف شركه.... ويغلق الخط دون استماع للرد
لتنظر مليكه للهاتف: بارد ومغرور ومتكبر وقاسي وشيطان ده مش بني آدم
لتجلب الملف وتدلف الي المكتب
*************************** داخل المكتب
تطرق مليكه الباب
رعد ببرود: ادخل
لتدلف مليكه بطالتها السحريه : اتفضل ي فندم الملف اي أوامر تانيه انا خلصت الشغل هروح الجامعه
رعد ببرود: معاد المحاضرة ٩ونص الساعه ٨ دلوقتي فاااضل ساعه مفيش خروج غير علي المعاد
مليكه بغيظ : مافيش شغل اقعد اعملك اي
رعد بسخريه : نخلقو روحي اعملي قهوة يلا
لتذهب بعدما نظرت له بمكر
************************* في كافيتريا الجامعه
تجلس البنات علي الطاوله
صباا بقلق: انا خايفه على مليكه اوي ي بنات
اسيل: وانا كمان بس رعد طيب واتمني من مليكه تغيروا
ندي : اكيد هتعرف مليكه عنيده وهتعرف مش هتستسلم بس اي ال خله يبقي كده
اسيل بتوتر: اصل اصل
صباا باستغراب: مالك يا سيلا
اسيل بتوتر: اصل ابي رعد حظرني من أن اقول لحد حاجه وخصوصا مليكه وانتو
ندي بتفهم خلاص ي سيلاولا يهمك الايام مسيرها تكشف السر
صبا بشرود : عندك حق
اسيل بحزن: متزعلوش مني بس هوا محظر عليا
صباا: لا مزعلناش ده شيء مش بأيدك
********************************في مكان ما
شخص ١ : انا عاوزك تمشي في الخطه زي ماهي
الشخص ٢: يعني اي نبعت البت دي تاني
الشخص ١: اه
الشخص ٢: طب والبت ال هيخطبها شكلو بيحبها بس بيكابر دي هتبقي احسن انتفام
الشخص١: عارف عشان كده يتعلق بيها الاول وبعدين ناخدها منو انا لازم اندمو على اليوم ال اتولد في
الشخص ٢: اي الكره ده كلو
الشخص ١: ده اخد مني كل شيء ومصر انو يضمرني ضمرررني في كل شيء
**********************في الشركه
بعد انتهاء مليكه من تحضير القهوه لتذهب الي المكتب
مليكه بخبث: اتفضل ي فندم القهوة اي اوامر تانيه
رعد بجمود: لأ
لتخرج مليكه وبعد فتره تستمع الي صوت ضجه في المكتب
لتبتسم بخبث لتدلف الي المكتب وتجد رعد ممسك بطنه
مليكه بخوف مصطنع : مالك يا فندم في اي
رعد وهو يحاول ان يتماسك انتي عملتي اي حطيتي اي في القهوة انطقي ثم يهرول إلي المرحاض
لتنفجر مليكه ضااحكه عليه
ليخرج رعد وهو ينظر لها بغضب
مليكه بضحك: الصراحه دي بودرة اسهااال عشان بعد كده تفهم اني بكرة الصوت العالي
رعد بغيظ: ماااشي اما وريتك مبقااااش الشيطان لتنتفض مليكه من سماع هذه الكلمه
مليكه بتوتر: اتفضل خد ده وانت هتخف وانا هروح جامعتي
رعد بعدما استراح قليلا : لا هتروحي معايا
مليكه: لا طبعا بمناسبه اي بقي ان شاء الله
رعد بسخريه: اعتبريني زي خطيبك
مليكه: لا ي بابا لما تبقي ابقي افكر لتتركه وترحل
لينظر رعد الي طيفها
رعد بهمس: شكلك ناويه تعاندي بس خلاص انتي بقيتي اسيرتي اسيره الشيطان
************************** في الخارج
تقوم مليكه باغراضها للرحيل لتدلف عليها فتاه ترتدي ملابس فاضحه تظهر اكثر بكثير مما تخفي
الفتاه بميوعه: رعد بي موجود
مليكه باشمئزاز : اه موجود اقولوا مين
لينا: قوليلوا لينا وافتكر ليالينا وتضحك ضحكه ميعه
لتدلف مليكه داخل المكتب
مليكه بغيره واضحه: في واحده بره اسمها لينا وبتقولك افتكر ليالينا هوا اي لياليكم دي ي باشمهندس
رعد باستغراب: مين دي
مليكه بغيرة: أنا اعرف ما تفتكر لياليكم ي استاذ
لتدلف لينا بميوعه وتركض باتجاه رعد
لينا وهي تحتضن رعد: رعد حبيبي وحشتني خاالص
رعد وهو بنهرها بعيدا عنه بعصبيه: انتي مين ي بت ومين ال باعتك
لينا باغراء : اي ده انت مش فاكرني انا لولو لينا اوعي تقول نسيتني كده ازعل
رعدببرود: اخلصي مين ال باعتك
كل هذا تحت انظار مليكه الغاضبه
لينا بميوعه: شكلك مش فااااكر تعال افكرك وتتجه نحو رعد لتقوم مليكه بدفشها بعيدا عنه
مليكه بغضب: ما قالك مش فاكرك ي بت انتي
لينا بصوت عالي وغضب: وانتي مالك يا جربوعه انتي بي انا هفكرو
مليكه وهي تسحبها من شعرها: طب تعالي بقي احفظك علقه من علقات مليكه وتقوم مليكه بالهجوم عليها تحت نظرات الاستغراب من رعد فهو لم يتوقع منها ذلك فقد حطمتها اشلاء
مليكه وهي تلكمها بالبوكس: قولي ي بت مين ال باعتك انتي معتش فيكي حته تنضرب
لينا بالم: هقول هقول خلاص
*****************************
ي تري اي ال هيحصل ومين ال باعت لينا
واي رد فعل مياده من الجواز تبع مليكه
رواية مليكة الرعد الفصل التاسع 9 - بقلم سوكا
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent