رواية احتراق فراشة الفصل السابع 7 - بقلم مونت كارلو

الصفحة الرئيسية

رواية احتراق فراشة البارت السابع 7 بقلم مونت كارلو

رواية احتراق فراشة كاملة

رواية احتراق فراشة الفصل السابع 7

فكرت هدي ما جدوى ان يكون بدر حي او ميت؟ الثانيه تعني الوحده حتي تتعفن داخل الشقه اما الأولى فأن عقلها لم يفلح في خلق تصور لطبيعة تلك الحياه.
فتاه وشاب محتجزان في شقه واحده الي متي؟ الله اعلم، دون رابط رسمي، كيف ستعيش معه؟
كيف ستحفظ نفسها منه؟
حتي لو كان بريء كما يدعي فقد خطفها وهذا يعني ان داخله نيه سيئه تجاهها.
اوجعتها الأفكار، فالافكار مثل المرض تعصف أحيانآ حتي تجعلنا نصرخ من الوجع.
الان هو راقد لم يمت بعد، هذا هو المهم.
فتح بدر عينيه، إستعاد وعيه، بدا بصحه جيده تلك المره، جعان؟ اريد طعام
ركضت هدي تجاه الثلاجه، أحضرت بعض الطعام الجاهز لكن بدر لم يستطع هضمه
اريد حساء دجاج؟
اسمع قالت هدي، انا في العشرين من عمري، لا تسخر، لكني لا احسن الطبخ
بصوت ضعيف قال بدر، اخرجي دجاجه من التجميد،  قطعيها، نظفيها
ضعيها في الماء واضيف لها التوابل
قالت هدي انت خططت لكل شيء أليس كذلك؟
دجاج وطعام، ادويه، أخبرني الان ماذا ترغب مني؟
طعام قال بدر مره اخري
أخرجت هدي الدجاج المجمده، بعض وقت قليل قطعتها، نظفتها وضعتها علي النار.
لم يفقد بدر وعيه مره اخري، لكنه لم يستطع الحركه، فكرت هدى ان نقله للسرير سيكون افضل
ساعدته بالنهوض حتي ارقدته على السرير.
تناول بدر طعامه، الحساء كان مفيد بالنسبه لحالته، الن تأكلي معي؟
سالها بدر وهي تراقبه.
لن أكل معك، انا اساعدك حتي تستعيد صحتك وتفكر بطريقه لاخراجنا من هنا
اين الهاتف سألها بدر، سأرسل رساله لاحد أصدقائي
قالت هدي بخجل، لقد استعملت الهاتف حتي فرغت بطاريته
لماذا فعلتي ذلك عزيزتي، البحث في أغراض الغير امر خاطيء
واختتطافي أجابت هدي؟ عادي بالنسبه لك؟
قلت لك كنت اسعي لحمايتك، كان هناك أشخاص ينتون الغدر بك
لم أكن أنتوي خطفك
لكني كنت حاضر في الوقت الخاطيء
سمعتهم يعدون خطه من أجلك عندما كنتي تسيرين بمفردك
تصرفت بسرعه دون تفكير
اذا كنت صادق أخبرني عن اولائك الأشخاص؟
انا لا اعرفهم عزيزتي هدي، لا اعرفهم
والصور؟  ها
كيف جمعتها؟
قال بدر بصوت خافت، كانت معهم قبل أن
قبل ماذا صرخت هدى؟
ليس الآن، ستعرفين الحقيقه في وقتها، لن اخرج من تلك الشقه، عندما استعيد صحتي، ساطلق صراحك
تطلق صراحي؟ انا التي احتجزك الان يا بدر
اي ان كان، ساجد طريقه للهرب
مضت الايام واسطاع بدر ان يتحرك في الشقه حينها طلبته هدي لاجتماع طاريء
قالت عندما جلس، سنقسم الشقه نصفين، سيكون لدي غرفتي ولديك غرفتك
لن تحاول باي طريقه كانت دخول غرفتي
الحمام سنستخدمه بأوقات معينه، سيكون لديك وقتك ولدي وقتي الذي لن تغادر فيه غرفتك
ليس معني اننيي محتجزه معك ان تسمح لنفسك بالتقريب مني
قال بدر، كما تشائين ساحترم قرارك

رواية احتراق فراشة الفصل السابع 7 - بقلم مونت كارلو
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent