رواية ملاكي الخائف الفصل السادس 6 - بقلم دعاء احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية ملاكي الخائف البارت السادس 6 بقلم دعاء احمد

رواية ملاكي الخائف كاملة

رواية ملاكي الخائف الفصل السادس 6

أسد وهو يحاوط خصرها بخبث : و لما اتهور دلوقتي متزعليش
نسمه بخجل:....... لو سمحت ابعد
أسد بابتسامه جميله : ولو مبعدتش؟؟؟ 
نسمه وهي بتحاول تبعده : تالين ممكن تيجي.... مينفعش كده لو سمحت يا ابيه ابعد
اسد: تفتكري انا مستني رايك
نسمه بصتله و اول مره تاخد بالها من لون عيونه لونها أخضر داكن و ابتسمت ببراءه وهي بتبصله
أسد بابتسامه : حلوين؟؟
نسمه ببلاهه:اه شبه عيوني مامي حلوين اوي
أسد بصلها و بيقرب عشان يبو"سها 
تالين بسرعه:ماااامي... 
نسمه وشها احمر جدا و هي بتبعده وبت"عض على شفايفها 
أسد ضحك على شكلها وراح شال تالين 
أسد :حببتي انتي كويسه دلوقتي 
تالين بسعاده:اه كويثه جدا ثوف بقيت حلوه ازاي... مامي ضفرتلي ثعري 
اسد وهو بيبوس راسها: انتي احلى واحده في الكون يا حببتي
اخدها وقعد على الكرسي أدام رخامه المطبخ لانه مطبخ علي النظام الأمريكي مفتوح على الريسبشن
أسد : نطلب اكل عشان انا جعان بقي
نسمه بهدوء :انا جهزت الاكل 
اسد بصلها باستغراب وهي بدأت تحط الاكل ادامهم
اسد بانبهار :انتي اللي عملتي الاكل دا؟؟ 
نسمه :اه
أسد بدا ياكل لكن ابتسم بحزن وهو بيفكر في اكل والدته و هي قعدت تاكل تالين وسط نظرات أسد الثاقبه ليها وتوترها
اسد : انا خارج يا تيتي عايزه حاجه من برا
تالين: هتتاخر؟ 

أسد : يمكن اتاخر
نسمه :خالص يا تاليا متخافيش انا هفضل معاكي و بهمس... هنلعب سوا بعيد عنه
تالين صقفت بسعاده.. أسد بصلهم بلامباله ودخل يغير هدومه
بعد شويه كان لابس قميص اسود وفاتح اول زرارين و بنطلون اسود 
خرج من اوضته سمع صووت تالين وهي بتضحك... راح ناحيه اوضتها لقى نسمه بتلعب معها... سابهم سوا و خرج
اسد مشي من البيت و خرج للعزا الخاص بسيف وكان هناك ظباط و لواءت
اسد في الموبيل: عدنان انت فين. 
عدنان (ابن خاله) : انا كنت في العزا لكن اللواء مصطفي قالي انه عايزني في موضوع مهم 
اسد بجمود:في عمليه جديده ولا اي
عدنان بنفس النبره والثقه: حاضره الرائد دي معلومات أمن دوله..... صحيح الف مبروك عرفت انك اتجوزت.... 
اسد ببرود:ااامم مفيش حاجه بتستخبي عليك... بس الظاهر اني هقولك مبروك قريب بعد ما تقابل اللوا مصطفي 
عدنان : شكلك عارف هو عايزني في اي 
اسد:ااامم تفتكر ان في حاجه تستخبي عليا المهم عايزك تجيلي بكرا مكتبي في موضوع مهم عايزك فيه 
وقفل بكل برود بقلم دعاء احمد 
عدنان قفل موبيله ورمه على تبلو العربيه بلامباله
بعد مده
في بيت مصطفى الشهاوي
مصطفى :اقعد يا عدنان.. عايزك في موضوع مهم 
عدنان بجديه:اتفضل يا فندم
مصطفى : عدنان انا هطلب منك طلب بس دا ليك فيه حريه الاختيار.... 
عدنان: اتفضل يا فندم وانا اكيد هنفذه احنا ولادك
مصطفى :بس الموضوع المره دي مش شغل دا موضوع شخصي
عدنان برفعه حاجب : شخصي؟؟ اتفضل
مصطفى : عدنان انا عايزك تتجوز تيا بنت اخويا.... 
عدنان :ناااااااااااااااااااعم
عند اسد
خلص العزا و طلع على البا"ر
فضل يشر"ب و بعد شويه مشي 
اول ما وصل البيت لقى نسمه بتقفل باب اوضه تالين و شافته اتخضت من شكله وانه واضح انه مش مظبوط
نسمه ببراءه:انت كويس يا ابيه 
أسد بدون وعي وهو يحاوط خصرها : عايزك. 
نسمه بتوتر:...... 
عدنان الرفاعي:٢٩ سنه... ظابط أمن دوله من العمليات الخاصه وسيم و  عنيد جدا... ز"ير نساء... 
تيا الشهاوي: ٢٢ سنه بنت قصيره جدا لكن جميله حد الف.تنه ..... 
في مكان اخر
باسم:يلللللللهوي هو في مز*ز كدا.......
سالم (صاحبه) :والله عندك حق البت دي قمر اوي 
باسم بخبث:عليا انا الطلعه دي 
سالم: ناوي على اي
باسم وهو بيبص لبنت خارجه من صيدليه في وقت متأخر :حته حش*يش و ميه جنيه و تبعد انت عن الليله دي 
سالم:لا يا عم هبعد النهارده لكن هجيلك تاني
باسم وهو بيرمي السيجاره:يبقى طير انت يا وحش
سالم:سلام
بيمشي سالم و بيمشي باسم وراء البنت و هو بيراقب الطريق و لان الوقت متأخر مفيش حد موجود 
بسرعه جدا كان بيكتم نفسها وو
رواية ملاكي الخائف الفصل السادس 6 - بقلم دعاء احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent