رواية ملكت الاسد الفصل التاسع والستون 69 - بقلم فاطمة حسن

الصفحة الرئيسية

 رواية ملكت الاسد البارت التاسع والستون 69  بقلم فاطمة حسن

رواية ملكت الاسد الفصل التاسع والستون 69 

حازم .لا فاكر .فاكر كويس اوي  

نرمين بطيبه مصتنع . احم أنا هعمل ايه يعني انت فاهم 

حازم .متخافيش ي نرمين أنا هتجوزك هنطلع على الفيلا بس والماذون هيكون هناك

نرمين ابتسمت بشر.

.....

عند مراد كان مع المحامي

المحامي.الورق جاهز اي مراد بيه 

مراد بهدوء.نص ثرواتي

المحامي . ايوه ي مراد بيه .بس انت متاكد 

مراد.ايوه 

مراد وقع ع الورق 

المحامي .كده فاضل الهانم بس توقع ونسجله ف الشهر العقاري ويكون عندها نص ثرواتك قانوني

مراد بهدوء.اتفضل انت 

مراد طلع لاقها قاعده ع السرير.يلا 

روح قامت .ع فين 

مراد ابتسم بحب وبسها من راسها .هعمل حاجه صح من اول ما شوفتك

مراد أحدها ونزل ركبوا العربيه وطلعوا ع الشهر العقاري

مراد.كان ممكن اخلص الورق دا من البيت بس حبيت اجي أنا وانتي سوا 

روح .ورق اي وأحنا رايحين فين 

مراد.اصبري 

بعد شوي وصلوا ومراد نزل من العربيه وسحبها ودخلوا 

المحامي .اتفضلي وقعي هنا 

روح.اي دا 

مراد.وقعي ي روح 

روح بضيق .مش لازم اعرف 

روح بصت ع الورق وانصدمت

روح بصدمه .نص ثرواتك 

مراد. امضي  وأنا هفهمك 

روح بغضب .مستحيل امضي ع الهبل دا 

مراد بصوت عالي.روح قولت امضي 

روح مسكت القلم بخوف ومضت 

مراد ابتسم بحزن عليها وع خوفها منه 

مراد سحبها بهدوء وركب العربيه

مراد.الف مبروك 

روح بضيق .روحني لو سمحت 

مراد .ف حد بق مليونيرا وزعلان كده 

روح بضيق .ايوه أنا أنا مش عايزه فلوسك 

مراد بحب .خلاص دي بقت فلوسك هي كانت فلوسك من الاول كل الفكره أنها بقت باسمك 

مراد.جاهزه لمفاجأة التانيه

روح استغربت.مفاجاه اي تاني 

مراد طلع بعربيه 

وبعد شوي وصلوا 

دخلوا لاقه مأذون 

مراد بهدوء.ابدا ف إجراءات الطلاق ي شيخ

.....

عند حازم وصل الفيلا هو ونرمين 

حازم بهدوء .خليكي هنا 

حازم طلع خبط ع باب ندي 

ندي فتحت الباب .

ندي بستغرب.حازم خير 

حازم بهدوء .مش عايزك تنزلي تحت خالص لو اي حصل انتي فاهمه

تحت نرمين طلعت بخبثه ع السلم لحد ما شافت حازم بيكلم ندي 

عند ندي 

ندي .ليه يعني ف اي 

ف الوقت دا دخلت نرمين ف الحوار 

نرمين بتعب مصتنع.حازم أنا تعبانه اوي مش قادره

ندي بصت ع حازم بصدمه .

نرمين بخبثه .أنا سمعت انك دكتوره ممكن تشوفني مالي ارجوكي بسرعه اصلي حامل وخايفه ع الوالد 

ندي كانت وقفه مش عارفه تتكلم ومش فاهمه حاجه

ندي بخوف يكون اللي ف دماغها صح .ح.حامل 

نرمين وهي بتقرب من حازم .ايوه حامل .من حازم حبيبي ودلوقتي هنتجوز 

ندي فضلت تهز ف رأسها وهي مش مصدقه . مستحيل.مستحيل 

حازم قرب منها.اسمعني انتي مش فاهمه حاجه دي كدابه

نرمين بصدمه.حااازم 

حازم قرب من ندي بحب .اهدي يقلبي اهدي 

ندي كانت بتعيط وهي مش قادره

حازم بسرعه سبها وضرب نرمين بقلم 

ندي وقفت عيط بتحاول تستوعب اي اللي حصل

نرمين بغضب.اي اللي انت عملتو دا انت اتجنتت 

حازم بسخرية.انتي اللي عبيطه مكنتش فاهم انك غبيه اوي كده 

نرمين بصدمه.اي 

حازم سبها وقرب من ندي . انتي كويسه يقلبي

ندي بصت ع حازم.ف اي اي اللي بيحصل 

حازم بحب مسك. اهدي وبلاش انفعال ع اي حاجه تسمعها علشان الولد

نرمين كانت بتسمع اللي بيقولو بجنون .انت بتحبني أنا 

حازم بسخرية.فاكره اني ممكن ارجع احبك بعد اللي حصل ثم أكمل أو بعد ما حاولتي تقتلي ابن عمي 

نرمين بجنون.ايوه حاولت اقتلو لاني كنت بحبك انت زمان وجي المغرور ابن عمك كان عندو فلوس اكتر منك اغراني بفلوسه و جريت ورا الفلوس بس كنت عايزك. انت اللي سافرت وسبتني ولما رجعت كان لازم تكون معايا بس انت رفضتي علشان واحد مغرور زي أسد واهو اي اللي حصل رفض يصدقك وبق عدواك بس انا لسه بحبك انت هو اللي فرقنا 

كان لازم يموت 

حازم بقرف .انتي واحده مقرفه .اوي تكوني فاكره اني رجعت علشان أنا كانت متاكده انك اللي حاولتي تقتلي أسد وكل مكالماتك اتسجلت وعند الحكومه أنا مممكن اخلص عليكي بس انا أنصف بكتير من اني المس واحده زيك 

ندي قربت منه بسرعه.انت بتهزر اكيد بتهزر وابنك 

حازم بسخرية.لسه مصر أنه ابني مش ابن خالد مثلا احب اقولك أن خالد سباقك ع السجن 

حازم مسكها من شعرها.ودا لمجرد التفكير ف انكم تلمسوا ابني أو مراتي 

ندي شهقت بخوف .

حازم ضم ندي ليه بحب 

نرمين.انت كداب وخاين وبعدين بصت لندي.اللي بيقول أنا بقرف المسها كان ف حضني اول يوم وصلنا في مصر كأن ف حضني .خانك شكلو زهق منك وزي ما خانك معايا هيعمل مع غيري 

ندي افتكرت اليوم دا 

حازم بغضب . ادخلوا

ف الوقت دا.دخل ضابط ومع عساكر

الضابط.خدوها 

حازم بغضب.مش عايزها تشوف النور تاني 

الضابط خدها ومشي 

حازم اتنفس أخيرا 

حازم بص ع ندي وقرب منها

ندي بعيد عنه بعيط .عندها حق زي عملت معها ممكن تعمل مع غيرها 

حازم بحب .لا مش عندها حق لأن ملمستهاش 

ندي فضلت تبص ع حازم

فلاش باك

بعد ما نرمين سحبت حازم ع جوا 

اول ما دخلوا وقربوا من السرير رح نرمين وقعت ع السرير ورحت ف النوم 

حازم بص عليها بقرف 

وخرج 

حازم .كان لازم القرف دا يعني 

وليد صاحبه بضحك .مالك يعم وهو انت هتعمل حاجه بجد 

حازم بضيق .انت هتهزار 

وليد.حازم دا لازم لأنها لما هتقوم هتشك ازاي نامت او اي اللي حصل لكن لو عملنا كده ممكن الموضوع يمشي اكتر كده كده المفعول مش طويل 

حازم لخدامه.خشي قلعها هدوامها

الخدامه.تحت امرك 

بعد ما الخدامه خلاصت حازم دخل وقلع هدومه هو كمان ونام جانها

حازم كان بيحاول يفوقها عشان تفتكر اي حاجه

باك 

حازم .وبس كده وهي لما فاقت شكت بس أنا اقنعتها

حازم بحب .مكنش هينفع اقولك اي حاجه بس صدقني أنا عمري ما هلمس واحده من بعدك 

ندي مسحت دموعها.اخرج برأ

حازم بهدوء مصتنع. أخرج برا فين ي هانم خلاص مفيش الكلام دا ثم قرب منها بخبثه .هروح مشوار صغير واجي نشوف موضوع البوس وهرمونات  اللي بيحصل وأنا نايم دا

ندي اتكسفت ومعرفتش ترد 

حازم . خليكي زي ما انتي لحد ما ارجع بق 

حازم بسها وخرج عطلول 

حازم نزل ركب العربيه وطلع ع شقه الزمالك بتاعت أسد 

بعد شوي وصل 

حازم نزل وطلع ع فوق علطول

بعد ما رن الجرس

اسد فتح الباب وقبل ما يتكلم كان حازم ضربوا ببوكس ف وشه

اسد بص عليه بشر 

حازم بسخرية.مع الاسف عندي حاجات تانيه اهم منك دلوقتي.وطلع الفون ورمه ع أسد  اسمع دا ي اسد بيه

حازم مشي عطلول قبل ما اسد يتكلم 

....

عند ندي 

كانت فرحانه

بس قرارات أنه تعاقب حازم ع اللي عملو

 ندي وهي بتلمس بطنها .بحبك ي حازم


رواية ملكت الاسد الفصل التاسع والستون 69 - بقلم فاطمة حسن
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent