رواية ليالي يوسف الفصل الرابع 4 بقلم فاطمة عزت

الصفحة الرئيسية

   رواية ليالي يوسف الفصل الرابع بقلم فاطمة عزت

 رواية ليالي يوسف الفصل الرابع 

يوسف بصراخ " انتي حااااطه ايه ف في الاكل
ليالي ب استهبال " ولا إي حاجه انا بس لاقيت بطرمان كده وفي بتاع لونه احمر ف مكنش اعرف ايه ده و قولت اجرب احطهولك يمكن يطلع طعمه حلو
يوسف بعدما شرب ماء كثير " وحيات امك!
ليالي" ورحمه امك ماما اتوفت  'بدات تدمع وهي تسترجع الامها'
يوسف" ربنا يرحمها
ليالي " يارب
يوسف" بقولك ايه
" ايوه
يوسف " تيجي نبقي صحاب اصل احنا لو هنفضل السنه كلها متخانقين و مش طايقين بعض طلقك بعد بكرا انا مش بحب المشاكل
ليالي" ايوا ايوا ايوا انا خدت بالي برضو بس سيبني افكر شويه
يوسف " تفكري!
ليالي" يعني سيبني شهر ونص شهرين بالكتير اكون فكرت وارد عليك
يوسف " شهر ايه و شهرين ليه كنتي انجلينا جولي
ليالي " انا احلي منها علي فكره
يوسف" بصراحه اني مزه آوي يعني الواحد مش عارف يقول ايه حاسبي ع الارض عشان مش بتاعتنا
ليالي بخجل تخفيه ب ضحك" ولا انت خدت عليا اوي لا مبدئيا لازم تعمل ما بينا حدود
يوسف " انا غلطان اني قولتلك حاجه اساسا
ليالي " عصام ولد! انا بهزر معاك متخدش كلامي جد هيهيهي
يوسف" ظريفه وبعدين مين عصام ده انتي بتجيبي الكلام ده منيين عشان افهم بس
ليالي " مش هقولك عشان متجبش زاي😝 ' وقامت بتخريج لسانها ك الاطفال' 
يوسف بضحك " عيله بجد طيب تعالي نتعرف مثلا انا يوسف بشتغل في شركه هي بتاعتي اساسا بس تمام 30 سنه بحب فريده الي انا وانتي اتخانقنا لنا كانت هنا و انتي
ليالي " طيب يا سيدي انا ليالي 18 سنه ولا حبيت ولا هتحب باين كده هفضل سنجل علي طول و علي الله حكايتي
يوسف " مش انتي قولتي انك بتحبي واحد والكلام علي هواكي والجو ده راح فين بقي
ليالي " بص ازميلي انا كنت بقولك كده عشان كان مزاجي اقول كده ده اول حاجه تاني حاجه بقي ان كان مزاجي اقول كده.
يوسف " اه يعني في كلتا الحالتين انتي كان مزاجك كده
ليالي" بالظبط. يا صحبي
يوسف" سرسج*يه يخربيتك
ليالي " تعرف ا حموكشه انا حاسه ان فيوم من الايام لما أتجوز كده عن قصه حب ان. شاء الله البيت هيتخرب علي دماغي من كتر ما بيتقالي كده
يوسف " يا عيني عليكي يا اختااه.
رن الهاتف
ذهب يوسف ورد علي الهاتف و عاد ليالي
يوسف" بصي ا خالتي عندي حفله كده عشان صفقه نجحت وكده ف تحبي تيجي معايا و لا تخليكي مرزوعه هنا 
ليالي " انا جايه بس هلبس ايه.
يوسف" كلاسيك
ليالي " خلوصه
بعد مده كانت قد انتهت من ملابسها و كانت ترتدي فستان ابيض علي الركبه بسيط جدا بكم و له فتحه ظهر مع القليل من مستحضرات تجميل جعلتها تفتن العيون
نظر لها يوسف ب انبهار كان يريد اخفائها عن العالم لكن ليس لديه الحق 
يوسف " ايه. الحلاوه دي 
ليالي " ميرسي 😊 
وفي الحفله
تقابل يوسف مع فريده وترك ليالي بمفردها و ذهبو ليرقصو سلو برومانسيه
تميم  " ممكن الرقصه دي
ليالي" اكيد
وذهبت ترقص معه و عين يوسف تشع نارا ( نار يا حبيبي نااار وريني هتعمل ايه يا يوسف🔥) 
 يوسف يكمل رقص ؟لا طبعا راح ماسكها من معاصمها و اخذها ع السياره و هوا يسوق ب سرعه جنونيه.
ليالي " يا مجن*ون يابن المجن*ونه في ايه بالراحه استهدي بالله يخررربيتك هنلبس لالاااااا هييح جت سليمه هاااار سوود ما ترحم امي العياااانه و بطل تسوق بسرعه
فرمل يوسف بسرعه
ليالي" اسم النبي حارسك و صاينك و ضامنك ل امك وحبايبها و جرانها و جيران الجيران انت بتسوق ب سرعه لييييه حد بيجري وراك وبعدين خدتني فجاه و مشيت ليه فجاه ممكن افهم ده انفصام الشخصية و لا انت برج الجوزاء
يوسف" اسكتي انتييييي ايييه بالعه راديو اكتمي شويه يعني عاااايزاني اشووفك بترقصي مع واحد سلو و اسسيييبك عاادي
ليالي" ما كلللل واحد حررر في نفسه انت هتفرض نفسك عليا و فجاه بان عليها تعب شديد و هي تضع يدها مكان قلبها و تبكي ب الم حملها يوسف سريعا علي المستشفي
يوسف." ممكن اعرف هي مالها يا دكتور
الدكتور. " للاسف اكتشفت ان عندها القلب اي حاجه ممكن نندم عليها ياريت تبعد عنها اي قلق و توتر.
مرت ايام و يوسف بحاول بقدر المستطاع ان لا يتعرض لها او حتي يتحدث معها رغم احتياجها لشخص اثناء مرضها وحزنها (بس هنقول إيه البعيد مبيفهمش)
و اثناء العمل دخل تميم المكتب
تميم " ازيك يا مستر يوسف
يوسف" تمام ايه اخبار الشغل. معاك
تميم "الشغل كويس جدا انا بس عايز اطلب من حضرتك طلب.
يوسف". اتفضل
تميم " أنا طالب ايد الانسه ليالي
يوسف بصدمه" ايييييييه

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية ليالي يوسف الفصل الرابع 4 بقلم فاطمة عزت
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent