رواية عشق الطفولة الفصل الرابع 4 بقلم سلمي محمود

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق الطفولة الفصل الرابع بقلم سلمي محمود

رواية عشق الطفولة الفصل الرابع 

فى صباح يوم جديد 
دخلت سميحه غرفه سليم فالمستشفى 
سميحه :اى دا هى البت دى لسه نايمه 
طب صحيها بقى يا حبيبى الدكتور هييجى يكشف عليك عشان يكتبلك خروج 
سليم : ماشى يا سميحه 
خرجت سميحه من الغرفه و حاوط سليم جسد حور بزراعه السليم ودفن رأسه فعنقها 
سليم بحب اخذ يقبل عنقها ببطئ 
سليم بتوهان : اصحى بقى يا حورى يالا 
ونظر الى شفاتيها المكتنزه والحمراء بشكل محبب الى قلبه وانخفض نحوهما وقبلها قبله شغوفه 
احس بزراعيها تلتف حول عنقه وتقربه اليها 
سليم بأنفاس لاهثه : ااصحى بقى يا بت انتى ولا عايزانى اتهور اكتر من كدا 
حور بخجل : صباح الخير 
سليم : صباح النور قومى يالا عشان الدكتور زمانه هيدخل دلوقتى 
حور : اقوم فين 
سليم بغضب : قومى اخفى من وشى بالانتى لبساه ده لحد ما الدكتور يخرج 
حور بخوف : حاضر يا سليم بس متزعقش لو سمحت 
دخلت حور الحمام ودخل الدكتور وكشف على سليم وسمح له بالخروج واعطاه الادويه المطلوبه 
بعد قليل من الوقت 
سميحه : نورت بيتك يا حبيبى 
سليم : بنورك يا سمسم 
قولولى بقى هتصلوا فين انهارده 
انهارده ليله 27 
سميحه : ان شاء الله هنصلى فالمسجد الكبير العلى أول الشارع 
سليم : تمام باليل هاخدكوا ونصلى فيه
حور : بس انت لسه تعبان 
سليم : ﻻ يا موزتى انا كويس وكمان انا عايز ربنا يبارك لنا فجوازنا 
ان شاء الله 
فى المساء خرجت حور من غرفتها وهى ترتدى اذدالها 
سليم : بسم الله ما شاء الله 
سبحان من خلقك وصورك 
حور بفرحه : حلوه بجد 
سليم : زى القمر 
ان شاء الله انا وانتى نكون سند لبعض ونشد ايد بعض للجنه عشان هى الديمالنا فالأخر  
حور : ويخليك ليا يا حبيبى
احنا الحمد لله مش بنفوت فرض 
سليم : ولسه ان شاء الله بعد كدا الورد بتاعنا هنقرأه مع بعض ونساعد بعض اكتر 
حور : ربنا يتقبل منا صالح الاعمال جميعا

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 

رواية عشق الطفولة الفصل الرابع 4 بقلم سلمي محمود
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent