رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الرابع 4 - بقلم فاطمة أبو جلاب

الصفحة الرئيسية

رواية حامل ليلة الزفاف البارت الرابع 4 بقلم فاطمة أحمد

رواية حامل ليلة الزفاف كاملة

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الرابع 4

أيمن: ماشي يا أميرة 
بس انا حاسس أن فيه حاجه 
يحيى: متخفش يا أيمن مفيش حاجه 
والدة أميرة: طيب يا ابني ابقي كلمني قبل ما تمشي عشان نيجي نطمن علي أميرة 
يحيى: متتعبوش نفسكو أنا هعدي عليكم انا وأميرة وسلمه عليها وكمان يعني هننزل كل شر نزوركم
والدة أميرة: ماشي يا ابني ربنا يحفظكم ويسعدكم يارب 
يحيى: انا اسف عشان هاخد أميرة ونبعد يا أمي ومتزعليش مني
والدة أميرة: انت لسه قايل يا أمي يعني انت وأميرة عيالي ومش زعلانه منك انا زعلانه علي فراقكم
أميرة: هكلمك علي طول يا ماما 
أيمن: طيب يلا عشان نمشي يا أمي 
والدة أميرة: مع السلامه يا ولاد وهنستناكم بكره
أميرة: مع السلامه يا ماما 
وبعد رحيل أسرة أميرة 
يحيى: والله ربنا ينتقم منك 
حرام عليكي أهلك واللي انتي عملتيه فيهم
عارفه يا أميرة انا طول عمري كان نفسي اهلي يكونو معايا بس سبحان الله ربنا بيدي حجات لناس ميستحقوهاش
أميرة: عارف يا حضرة الظابط انت مش بطبق عليا القانون اللي اتعلمته في كليتك
انت حكمت عليا ومسعمتش كلامي
وخلتني مجرمه وجانيه رغم اني ممكن اكون بريئه ومظلومه
يحيى: لاء هايل بجد عجبني كلامك فكرني بالبنات اللي بيتمسكه في شقق مفروشه
أميرة بغضب أنت اتجننت أنت أزاي تقول عليا كده 
يحيى: معلشي كلامي وجهك اووي كده عشان حقيقه 
أميرة: لاء مش حقيقه 
يحيى: اومال ايه الحقيقه يا حضرة المتهمه اللي كل التهم منسوبه ليها ومع الدليل يعني لبسه قضيه ملهاش برائه
أميرة: عارف يا يحيى انت اتقدمتلي وانا عني سبعتاشار سنه وانا رفضك عمرك سألت نفسك ليه رفضتك رغم انك ظابط 
يحيى: عشان اكيد الهانم كانت مقضياها حب وعيشه حياتها وأنا كنت مخدوع في طيبتها وهدؤها
أميرة ببكاء لاء وانت عارف اني مش كده وعمري ما كنت كده
بس رفضتك عشان كنت بخاف منك بخاف من صوتك العالي ومن تصرفاتك القاسيه وانك عامل نفسك قاضي بتحكم وعمرك ما شفت حد برئ فعشان كده رفضتك
يحيى: تصدقي كلامك ملوش أي ستين معني وانتي بس بتحاولي تتطلعي نفسك مش شمال 
ولم تتمالك أميرة نفسها وقامت بصفع يحيى علي وجهه وهي تبكي ومنهاره 
يحيى: انتي مجنونه.. انتي عملتي ايه يا بنت الـــــــــــــــ
اقسم بربي لاموتك بأيدي
ودفع يحيى أميرة بقوة فأصتدمت بالحائط ثم سقطت علي الارض 
وهي تنزف من.... 

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الرابع 4 - بقلم فاطمة أبو جلاب
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent