رواية اسير براءتها الفصل الرابع 4 - بقلم ندا الشرقاوي

الصفحة الرئيسية

 رواية اسير براءتها البارت الرابع 4 بقلم ندا الشرقاوي

رواية اسير براءتها كاملة

رواية اسير براءتها الفصل الرابع 4

لم يمكل كلام وقاطعه صراخ نواره 
معتز...... نوااااره
ركض الي المطبخ وكانت الصدمه نواره بتصرخ من الوجع واديها حمرااا ودا اثر حروق
معتز..... اي اللي حصل
نواره والدموع تسيل من عيونها والوجع اشتد عليها..... مش قااادره ال.... الما.... المايه وقعت علي ايدي
ااااااه
معتز تالم قلبه من منظرها اتشالها علي يده والدموع في عينه ونطر الي امه نظره استحقار
طلع بيها علي الجناح وهيا بتصرخ
معتز...... استحملي يانوواره
دخل الجناح وسطحها علي الفراش وهي تكتم وجعها
دخل علي المرحاض سريعا يجلب كريم للحروق وطلع مسك يداها وبدا يحط الكريم براحه علشان وجعها ميزدش
كانت كتمه صراخها ودموعها بتنزل بصمت خلص معتز وكان لسه هيتكلم لكن قاطعته.... اطلع بره
معتز باعتذار...... طب انا
نواره بحده .... بره لو سمحت
طلع معتز وقفل الباب وضمت نواره نفسها علي الفراش وشريط حياتها بيتعرض قدامها
نزل معتز وهو في قمه الغضب والعصبيه
معتز...... اما.... ياما
شهيره بخوف بتحاول تداريه..... نعم يابني
معتز...... اي اللي حصل
شهيره بطيبه مصتنعه.... دا هيا اللي اثرت انها تدخل ياولدي وچالت عاوزه تعملك الفطور بادها
معتز..... من امته وعروسه بتدخل المطبخ ليله الصباحيه 
شهيره..... وه يامعتز بتعلي صوتك عليا ياولدي دي اخره تربيتي 
معتز..... ليه ياما تعملي في البنيه اكده حرام عليكي البت اديها اتحرچت 
شهيره..... انت هتسمع كلامها ولا اي حتي اسال البت مها يامها 
مها.....نعم ياستي 
شهيره.... العروسه هيا اللي حكمت رايها ولا اني 
مها بكذب.... الشهاده الله ياسي معتز الست هانم الصغيره هيا اللي قالت عاوزه تعمل الفطور 
معتز...... طيب انا هاخد مرتي وهنمشي من اهنه 
كارم..... علي في العزم 
معتز باحترام..... خلاص يابوي انا هتاجر اي بيت في البلد 
كارم..... وه كيف يعني لسااك عريس وتطلع من البيت الناس تجول اي 
معتز بعصبيه..... والناس تجول اي علي العروسه اللي يدها اتحرجت ودخلت المطبخ اول يوم جواز هااا من ميته واحنا بنهين الحريم اشمعنا نواره ليه مش منه ولا علشان بنت خيتك 
كارم..... كيف حوصل الكلام دا 
معتز..... اسال امي اللي دخلتها المطبخ والبنت المايه السخنه كلت اديها 
في جناح معتز دخل سليم بعصبيه.... انتي السبب ان بابي يزعق لنانا وجدو 
نواره ببكاء.... انا معملتش حاجه 
سليم..... لا انتي السبب وسابها وطلع 
نواره ببكاء..... يارب انا تعبت. 
طلع معتز وهو في قمه غضبه وخبط الباب بقوه نظر الي نواره ضمه نفسها ودموعها تنزل في صمت 
اغمض عينه بحزن عليها 
دخل المرحاض اخد شاور يهدئ نار قلبه 
طلع اردي بنطلون كحلي قطني (سروال) وعاري الصدر اقترب من الفراش وجلس علي ركبته امامها وقبل راسها بحنيه ودموعه في عينه قائلا..... انا اسف حقك عليا انا لو اعرف ان دا هيحصل ليكي كنت فضلت بعيد 
تبكي في صمت 
معتز بحزن.... بلاش دموعك بتحسسني بالعجز غاليه عليا اوي وبدا يذيل دموعها بابهامه 
معتز..... طب بصي لو عاوزه نمشي من هنا انا مستعد 
نواره.... اه 
معتز..... يعني عاوزه تمشي 
نواره بدموع..... مش عاوزه افضل هنا 
معتز..... بس كده من عيوني حاول اسنادها ونجح ودخل غرفت الملابس اخذ شال لان الكنزه ضيقه 
معتز..... تعالي واتشالها بين يده ونزل 
شهيره..... علي فين العزم 
كانت نواره خائفه منها ولفت يداها السليمه حول عنقه ودافنه راسها في عنقه 
معتز..... خارج 
شهيره.... ليله الصباحيه 
معتز بسخريه..... انتي خليتي فيها صباحيه 
كارم.... علي فين ياولدي 
معتز باحترام لوالده..... يومين يابوي نواره تريح اعصابها ونرجع كيف شهر العسل اكده بس مش هنطول خلي بالك من لينا وسليم انا مش هطول 
طلع معتز قبل سماع الرد وسطح نواره في السياره وربط لها الحزام وقبل راسها وعدل خصلات شعرها خلف اذنها 
معتز..... حاولي تنامي انتي تعبانه 
اغلقت عيونها بصمت 
عدا عده ساعات وصل معتز علي القاهرة 
نزل من السياره ذاهبا الي مقعد نواره فتح الباب كانت غارقه في نومها يظهر علي وجهها علامات الحزن والهم وقله الاكل اشتالها شهقت بخوف ربت علي راسها بحنيه مفرطه قائلا....... متقلقيش نامي هبطت براسها علي صدره العريض 
البواب..... حمد الله على السلامة ياباشا 
معتز..... الله يسلمك ياسعيد 
سعيد...... اشيل الشنط يابيه 
معتز........ لا لا مفيش شنط خد المفتاح واطلع افتح 
اخد المفتاح وطلع فتح ودخل معتز وسطح نواره علي الفراش وغطاها وطلع 
معتز....... معلش هتعبك معايا عاوز شويه طلبات 
سعيد....... تحت امرك يابيه 
معتز....... الامر الله وحده عاوز تجيب من اي مطعم شوربه خضار وفراخ مشويه ورز لان احنا جايين من سفر 
سعيد...... مفهوم يابيه مسافه السكه 
دخل معتز غير ملابسه ونام بجوارها..... عارف اني غيرت حياتك بس هعوضك والله واسف علي اللي حصل بسبب امي والله اسف 
في الصعيد
كارم بعصبيه...... اي اللي حصل ياوليه 
شهيره..... اي ياحج هتكدبني وتحوم علي كلام ولدك ولا اي 
كارم..... بچا ياوليه ياسو تدخلي البنيه المطبخ من اول يوم ويوقع عليها المايه بتغلي
شهيره...... بيچوموك عليا ولا اي
كارم..... مسمعش حسك واصل اطلعي علي اوضتك
منه..... في اي ياعني صوتكوا واصل لاخر السرايا
كارم بسخريه..... نموسيتك كحل ولا لساتك عروسه
منه.... في اي ياعمي
كارم...... اي منزلتيش تعملي الفطور ليه مش عليكي
منه..... اما شهيره چالت العروسه هتعمله
كارم بتوحس..... يعني شهيره اللي قالت
منه..... اه 
كاررم بعصبيه..... شهيررررره 
شهيره..... نعم ياخوي 
كارم.... لو مسيتي نواره بكلمه الله في سماها لتكوني طالج بالتلاته حرمه تچصر العمر وطلع بره
شهيره بصدمه...... يامري حلف عليا بالطلاج وانتي يابت ***بتجولي اني انا اللي جولت 
منه..... اي اللي حوصل 
شهيره..... المايه المغليه اتدلقت علي اديها وسافرت علي نصر هيا والنحنوح 
فهد..... صباح الخير ياما
شهيره.... صباح الفل ياقلب امك دقليق والفطار يجهز
فهد.... حد طلع وكل للعرسان
منه.... العرسان مشيوا علي مصر
فهد باستغراب..... ازاي
منه.... هبقا اقولك افطر الاول وراك شغل
في القاهره
كان الغدا وصل حاول معتز ايقاظ نولره ونجح في الاخر
معتز..... اخيرا يالا بقا علشان تتغدي
نواره بهدوء..... حاضر
حط معتز الاكل قدامها علي الفراش وبدا ياكلها بنفسه
معتز..... نواره انتي لازم تكوني اقوه من كده
بدات نواره في البكاء
معتز......نواره انتي مش طفله علشان اي حد يكلمك تبكي انتي لازم تواجهي العالم دا انتي مش عايشه في الخيال لا دا عالم واقعي واجهي العالم بقوه اوعي تخسري اوعي حد يحاول انه يكسرك ولو بكلمه وحده حتي لو انا اقفي قدامي قولي انت غلط فيا اوعي تستسلمي واجهي عارف انك تعبتي في الحياه دي بس لسه في قدامك حياه تانيه انك تتعلمي اكتر تكملي دراسه وتدخلي اداره اعمال زي ما انتي عاوزه متستغربيش اني عارف عنك كل دا وهتكملي وهتشتغلي معايا لازم تكون ناجحه في اي شئ يجي قدامي اين كان شغل او اسره او اولاد او اي حاجه ياريت تفهمي اللي حصل مش هيتكرر تاني لاني مش هيقبل باي اهانه ليكي تاني لانك مراتي وجعك من وجعي كرامتك من كرامتي هااا يانواره قررتي تعملي اي
نواااره........

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طبعا انا بمر بفتره صعبه جدا اين كان امتحان ولا حياتي نفسها اولا تدعوا لصحبتي بالرحمه والمغفره 
ثانيا دا بارت كان نصه مكتوب عملت النهايه ونزلته وهنزل تاني باذن الله وادعولي اعدي الفتره دي علي خير وانجح ان شاء الله علي خير والبارت لو مجابش تفاعل هوقف خالص ودا اخر كلام
رواية اسير براءتها الفصل الرابع 4 - بقلم ندا الشرقاوي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent