رواية أحببت مجنونة الفصل السادس والاربعون 46 - بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

  رواية أحببت مجنونة الفصل السادس والاربعون 46 بقلم الاء

رواية أحببت مجنونة الفصل السادس والاربعون 46

نور... اتكسف انت علي دمك وقسم بربي ياسيف الفستان اللي جي لو ما عجبك وحسستني اني قمر كده لقعدلك يومه بالكلسون بتاع جدو وافضحك
سيف ضحك وبكف ايدو علي وشها....بس ماما  يلا انجزي
نور...اهاا  بطل الحركه المقرفه دي عبو شكلك اوع وقفلت  وبعد وقت ايه  رايك وطلعت  دا عجبني اووي
سيف بص ولقه راجل دخل زقه ودخل معاها...انت متخلفه طلع كده ازاي
نور اتخبطت في الحيط  بستغراب وبوجع...اهاا انت عبيط  ضهري الله يخربيتك
سيف...انتي الي غبيه ودا عجبك في ايه دا صد"رك كله برا واساس جسمك.كله باين وراجل دخل وانتي طلعلي كده
نور اتسكفت ومسكت ديل الفستان وبداري بي صد"رها... انت قليل الادب  اطلع برا  
سيف ضحك علي كسوفها وبيقرب ليها...   بتبقي شبه الاطفال وانتي مكسوفه 
نور بلعت رقها... اطلع برا وبعد كده
سيف ضحك علي شكلها وحط ايدو علي وسطها وقصدو يضايقها... ايه مالك متعصبه  ليه
نور بعصبيه وكسوف ولقته بصصلها بحب... لا بقا ابعد وبعدت ايدو عنها وتلم.كده واطلع وربنا اصوت وعيط ولم عليك المول كله
سيف ضحك ولعب في شعرها وغمز ...  حاضر  يالمضه 
نور اول ما طلع قاعدت تاخد في نفسها...الله يخربيتك ياسيف  كتك نيله وانت زاي القمر كده
سيف سمعهاوضحك...  انتي احلي يا نونن
نور برقته ولطمت وهمست...احيه سمعني ومن امتا بيقولي يانونن وفضلت تشتم في نفسها وبعد.وقت غيرت وطلعت   
نور...ايه بقا دا مظنش في حاجه
سيف تنح اول ما شافها...
نور....  ايه 
سيف... جميل اوووي 
نور ضحكت...  بجد 
سيف...جدا.بس هو
نور طخنت صوتها وزعقت...مابسش يا سيف حلو عشان وربنا بجد هلبس الكلسون 
سيف ضحك...كتاف يانور 
نور...معلش هبقا انزل شعري عليها
سيف...طيب في حاجه نقصه  كده وبيقرب 
نور بستغراب...ايه
سيف نزل لي مستوه طولها...الاول هو عجبك
نور بتبعد...اها في ايه  هو مش عجبك
سيف ... بالعكس جميل كفايه انو عليكي مبروك عليكي ياروحي وباسها من خدها
نور وشها احمر....انت متربتش وربنا وزقته 
سيف ضحك وطلع...بسرعه عشان نخرج  
نور حطت ايديها علي خدها وضحكت 
ــــــــــــــــــــــ
ادم بعصبيه....ايه مين اللي زعقلك او مين اللي قالك دكتوره ولا هببتي ايه
اميرة... انت بتكلمني كده ليه 
ادم...مافيش عايزه ايه
اميرةاتكسفت بنبرة عياط ...كنت بطمن عليك شكلك مشغول ربنا يقويك  سلام  
ادم حدف الفون...غبي  ورن عليها لقه قفلت الفون  رن علي مازن
مازن... الووو اي يا دومي
ادم...  انت في المستشفي
مازن... اها ليه 
ادم... طيب ادي الفون لي اميرة عشان فونها فصل
مازن...  تمام طيب الصوت هيقطع  عشان  الاسانسير
ادم... تمام اول ما توصل رن
مازن...تمام  وراح لي اميره 
مازن خبط... ميروو 
اميرة مسحت دموعه... اتفضل 
مازن... بقولك ايه دا انتي بتعيطي
اميرة ابتسمت... لا ابدا دا  شويه تراب بس دخل في عيني
مازن...علي اساس انك  واقفه في شارع مالك
اميرة....مافيش المهم في حاجه
مازن... ادم لقه فونك فصل  وكان عايزيك امسكي
اميرة...لا لا قوله اني  مشغوله  مش فاضيه
مازن بشك وقاعد قصادها..عشان كده معيط
اميرة بصتله وعنيها اتملت دموعه 
مازن حضنها...اهدي  حصل ايه
اميرة بعياط... بكلمو عشان  احكيلو علي حاجه  زعق  فيا  وكلمني بطريقه وحشه
مازن طبطب عليها...تلاقي حصلو حاجه وضغط شغل  معلش انتي عارفه ادم روح فيكي 
اميرة...بس دا حتي مسمعنيش
مازن...حقكك عليا وياستي  انا اهومالك
اميرة...لا مافيش  خلاص
مازن...اخس هو انا مش زاي اخوكي
اميرة ضحكت... طبعا  والله
مازن ضحك بتفاهم ولعب في شعرها... ولا تزعلي لقه ادم بيرن اهو بيرن  هقوله مشغول حالات يامه اشطا
اميرة بصتله بفرح  انه فاهمها...شكرا
مازن..بطلي  هبل وصدقيني ضغط شغل عندو انتي عارفه ادم كويس مش هقولك هو بيحبك قد ايه
اميرة... ربنا  يحفظو ويحفظك يارب لقه حد بيخبط
الممرضه...في حاله  ادخلها 
مازن...طيب اسيبك  انا 
ــــــــــــــــــ
ياسين...انتي غبيه برن مش بتردي ليه
نورين...مكنتش سامع في ايه
ياسين.. انتي كويسه
نورين...ايوه في ايه مالك
ياسين...حرم عليكي ياشيخه  وربنا
نورين ضحك...في ايه بس
ياسين... لما كنا بنتكلم   قبل متقفلي سمعت صوت  صريخ   ومره واحده قفلتي  وعمال ارن مش بتردي
نورين بضحك.... مش ممكن واحده جالها طلق
ياسين...وانا هعرف ازاي انا فكرت حد عملك حاجه  انتي خلصتي ولا لسه
نورين...ليه
ياسين... انا تحت ياختي 
نورين بضحك...بجد.وبتبص عليه احيه انت بجد جيت 
ياسين...  ما قولت حصلها ايه ومازن فونه مشغول واميرة فونها مقفول  
نورين ضحكت بفرح... طيب اطلع فضلي حالتين واخلص
ياسين...طيب  هركن واجيلك
نورين...اشطا.وقفلت 

 
في قصر العوضي
امل...  فرحانه اووي بقيت مطمنه انهم بقو مع بعض كنت بتمنا يكونه لي بعض
تهاني... ربنا يسعدهم  يارب
شمس...انتم عارفين سيف عمري ما شوفته بيضحك كده 
هبه... نور زاي ما بيقول اسم علي مسمي بجد.نورت حياتو  وعوضته عن حاجات هو كان محتاجها
امل... عوضته ايه  بس دي هطلع عينه
فريده بضحك...بصراحه اها امبارح لقته مسكها من قفاها وطلعها برا الاوضه
امل... دي عليها عمايل وتكسرلك الحاجه وتبهدل الدنياياختاااي بجد انا مش اطمنت عليها بس خوفت عليه
تهاني...بس انتي وهي دي نور عسل ووشها  كان خير علينا كلهم اتجوزه  وربنا يتمملهم علي خير يارب 
هبه...فعلا يا امي كان وش الخير علينا البيت بقا مليان فرحه  وضحك كان الاول فين وفين لما نضحك
شمس... بصراحه انا حبتها اول ما شوفتها اكنها بنتي والله  يازين ماربيتي يا امل ربنا يحفظهالك
امل... ويحفظك يا امي يارب
هبه...هما مش  قالومش هنتاخر
تهاني... لا يابت كنت سمعه بيقول هيخرجها  وهيجبلها الفستان كتب كتابهم
فريده.... واللهي ما مصدقه ان دوله يتفقو 
شمس بضحك...ولا انا ربنا يسعدهم
عاصم...يارب بس علي مين
تهاني.... علي نور وسيف
عاصم...امم صحيح هي فين نور
تهاني... راحو يجيبو حاجات لزوم كتب الكتاب صحيح اي رايك نعمل  فرح العيال معاهم يبقا فرحهم كلهم مع بعض كده  ونفرح 
فريده...اها بالله عليك يا عمي وافق
هبه... اهو نفرح  كلنا 
امل... مش انت كنت  عايز سيف يتجوز الاول اهو  كلهم يبقو مع بعض
شمس..ياخويا وافق  
عاصم.... امري لله ماشي 
امل وهبه وفريده زغرطو  
عاصم بصلهم بحاده.. احم
امل...احم انا شكلي ناسيه حاجه علي  نار
هبه وفريده..اها  وقامو 
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ادم... مازن بجد ولا بتكدب
مازن... هكدب ليه هو في حاجه
ادم... بصراحه كلمتها بطريقه وحشه 
مازن...ليه
ادم... حصل مشكله هنا ودبست اشيل قضايه مش بتعتي ولا اختصاصي بس زفت اللي معايا دبسني اني امسك القضايه وحقق  فيها
مازن....طيب متتكلم  وتقول مش اختصاصك
ادم...مينفعش لو اتكلمت هسمع كلام مالوش لازمه
مازن...ربنا يقويك انت قدها باذن الله  وانت لما تلاقي نفسك كده متردش 
ادم.... مش عارف  طيب انت شوفتها كويسه
مازن...طيب  لو انت يعني حسيت انك جيت عليها صالحه  اعملها مفجاءه كده 
ادم فاهم ان مازن مش عايز يقول... تمام  هي هتخلص امتا
مازن...انت فضلك قد ايه  عشان تخلص شغلك
ادم...ساعتين كده بكتير
مازن...اشطا خلص وتعال  
ادم...تمام باي
مازن... باي كان بيقفل لقه سلمي بترن الو  يا ياروحي
سلمي بعصبيه...بترغي مع مين يا مازن
مازن بضحك...بخونك يا قلبي مع موزه اما ايه صروخ
سلمي...وحيات امك وربنا لقول لي  بابا
مازن....هو نفسه لو شافها ياختااااي يمكن يخون امك 
سلمي... ياروح امك ماشي يا مازن وربنا لوريك مين دي بقا
مازن...بصي مش هقدر اقول هو حد.قريب منك
سلمي بنبرة عياط...ريم ولا نور
مازن بضحك...هخونك مع اختي ياهبله
سلمي...يبقا ريم  اخس عليك مالقتش غير دي
مازن...لا وربنا ما ريم 
سلمي...كدب مين  اومال مين دي يعني مافيش غيرها عمري ما هسامحك  انا اساس غلطانه اني حبيتك.انت متستهلنيش شكرا يا مازن
مازن بضحك... انتي هبل ابت وربنا ما خونتك دا ادم اخوكي  كان بيكلمني 
سلمي...ينهار ابوك اسود  ايه القرف دا
مازن بضحك....  انتي هبل بقولك ورحمه ابويا ما خنتك انتي عبيطه
سلمي...عبو شكلك يا شيخ
مازن ضحك...كنتي عايزه ايه يا عسل 
سلمي...تعالي خدني عشان عندنا شغل في مستشفي عندك.ومش عايزه اروح مع حد وفي صبيان يامه 
مازن...طيب ساعه بالظبط واكون عندك
سلمي.. تمام 

 
علي البحر 
نوروهي في بوقها الاكل.... عارف ياسيف اكتر حاجه بحبها فيك ايه
سيف بصله...خلصي اللي في بوقكك الاول وتكلمي يانور كده غلط
نور بصلها بقرف... انت مهزق  
سيف ...علي فكره ممكن امد ايدي 
نور... اتكلم علي قدك يا بابا 
سيف... لا متتكلمش انتي خالص لو علي قدي مش هيبان ليكي ملامح اساس 
نوررفعت حاجبها وبصباع ايديها ورفعتو في وشه...لا بقولك ايه ميغركش حجمي انا ممكن اشقلطه بيد واحده  لي علمك
سيف ضحك علي طريقتها....اومال طبعا دا في شارع بيخافو منك بذات لما شافك ماجدي كان مستخبي ورايا
نور ضحكت بطفوله... ياحبيبي انا كنت وقتهاعشان انت واقف بس فا عيب اقف  انا قدام
سيف ضحك علي ضحكتها.... طب ما كنتي وقفتي جمبي
نور ضحكت  وهي بتهرش في شعرها... بصراحه خوفت منه
سيف حط ايدو علي كتفها... ايه بقا اللي كتر حاجه بتحبيها فيا
نور بصتله...انك بتجبلي اكل كتير وبتاكلني 
سيف... اكل وشال ايديه طب كولي ياختي 
نور...لا وحاجات يامه يعني
سيف...كولي كولي
نور ضحكت ورفعت دراعو  ودفست رايها  وخالتو يحط ايدو علي كتفها... لا واللهي لو اكتر حاجه بحبها لما بتيجي تتكلم كده مع حد جد او في اي كلام عموماببقا مبسوطه كده ومتفشخر لما بلاقي كله بصصله ومهتم  وطريقتك وليك هيبه كده  واسلوبك مع اي حد  وعصبيتك  اللي بحبها 
سيف ضحك...عصبيتي
نور...امم لما بتغير كده ببقا عايزه امسك خدودك كده وفضل العب فيها كده
سيف ضحك...  وايه كمان
نور... ولما تدفع عني في اي حاجه اي كان ايه هي وبعدها تاخدني بيني وبينك وتعرفني اني غلطانه  ببقا مبسوطه اووي انك جمبي وفي ضهري زاي بابا كان كده وبصتله هو صحيح ممكن تزهق مني وتبعد او تمل
سيف...  انتي ممكن تزهقي مني بسبب عصبيتي وغيرتي عليكي 
نور... استحاله طبعا  انا بحب اساس عصبيتك وغيرتك عليا  ببقا مبسوطه بالعكس انت لو بطلت  هفكرك بطلت تحبني 
سيف... بالظبط لو اتغيرتي معايا هحس انك بتبعدي لان انا حبيتك كده وتعود علي كده
نور ضحكت... فاكر البت هند لما جت وانت كسفتها واخدني معاك
سيف.. اها
نور... يومها كنت  فرحانه اووي انك اخدني معاك
سيف...  طب ايه 
نور.. ايه
سيف غمز...  ايه اي حاجه يعني
نور..  انت بقت قليل الادب كده ليه وبقا عندك مرض كلابي  طول لوقت بتغمزلي 
سيف... عبو شكلك. ياشيخه قومي  يخربيت اللي يبقا رومنسي معاكي 
نورضحكت... قصدك مش متربي
سيف بصلها وتنح... قصدك ايه 
نورضحكت  ..  الحدق يفهم بقا 
سيف كان حطت ايدو علي كتفها ضمها لي وخله راسها مابين جسمو ودراعو  ... هتلمي نفسك ولسانك دا امتا
نور فضلت تضحك... هتخنق ياعم سيب
سيف... بتضحكي
نور زعزغتو... اوع يا سيف بجد هتخنق وفضلت تضحك
سيف بعدها وفضل يضحك... وربنا عايزه علقه انتي مجنونة ابت انتي
نوررقصت حواجبه... مجنونة في حبك. يا عسل
سيف ضحك...قومي يا اخرت صبري
ــــــــــــــــــــــ
عده الوقت وادم  راح لي اميرة
ادم...ينفع ادخل
اميرة بتبص لقت هو... ادم جيت ليه
ادم...اسف
اميرة... علي ايه 
ادم... مش هتعرفي تكدبي وشك بين انك.زعلانه مني
اميرة ابتسمت... لا طبعا  وهزعل ليه
ادم دخل  وقفل الباب...اولا حاجه انتي لو فعلا مش زعلانه كنتي جريتي عليا وحضنتيني زاي كل مره تاني حاجه  وشك بين وانا حفظك  تالت حاجه اسف والله بس حصل مشكله عندي وانتي رنيتي وقتها وبغباءي طلعتو فيكي
اميرة عيطت... 
ادم حضنها... اسفه والله عارف اني كلمتك ب اسلوب وحش  وباس راسها
اميرة... انا كنت وقتها محتاجه اتكلم معاك  عارفه اني قرفك بمشاكلي وو
ادم قطعها....انتي عبيطه  لا طبعا  بالعكس انا بفرح بكده بس انا غبي طلعت ضغط شغل عليكي انتي   وبعدين كفايه عياط  ويلا عشان نخرج شويه بدل البهدله اللي احنا فيها دي
اميرة بفرحه... بجد
ادم ضحك... اها وانتي اللي هتقراري نروح فين
اميرة...احلف
ادم...واللهي 
اميرة..  الملاهي بالله عليك
ادم ضحك...نعم
اميرة... وغالوتي عندك انت حلفت
ادم بضحك...ياختي هي جت عليكي يلا
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تسريع الاحداث 
كلهم  اتجمعو وقاعدين الشباب والبنات مع بعض   وكل واحد جم حببتو نورين كانت هي وياسين قاعدين بيتكلمو عن حاله عند نورين اما مازن كانت سلمي قاعد تحكيلو عن يومها وادم واميرة قاعدين يتفرجو علي الصور اللي اتصورها في الملاهي نور كانت حطه راسها علي رجل سيف وقاعده تتفرج علي تليفزيون  وسيف مسك الفون ومره واحده صوت بنت طلع من فون سيف 
صوت البنت...  وحشتني انا مش مصدقه وربنا ياسيف
كلهم بصوله نور وهي حطه راسها علي راجلو بصتلو وبرقت 
نور... اللي سمعتو دا بجد
سيف تنح ...وربنا انا لسه 
نور...وربنا انت للتك سوده وقامت
سيف..

رواية أحببت مجنونة الفصل السادس والاربعون 46 - بقلم الاء
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent