رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الخامس والثلاثون والاخير 35 - بقلم حنين عادل

الصفحة الرئيسية

 رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الخامس والثلاثون والاخير 35 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الخامس والثلاثون والاخير 35

سهير بعلو صوتها:
انت مين وانا هنا بعمل ايه وازاي أنام في بيتي اصحي الاقيني هنا ..
مشي نفس الشخص وشال القماشه والبلاستر من علي المتكتف التاني ...
_انتوا مين وبتعملوا كده ليه
سهير بصدمه:
كامل ...
كامل: مين دول يا امي مين ده ؟!
شد كرسي وقعد عليه ورد بابتسامه :
أنا حد تعرفوه كويس أوي !
بدأت الرؤية توضح أكتر ...
سهير بصدمة: ياسين
كامل كان متفاجأ زيها وأكتر
سهير: ايه اللي انت بتعمله ده يا ياسين انت اتجننت أنت عارف ممكن الياس يعمل فيك ايه لو عرف
ياسين بخوف: 
انا اسف يا سهير هانم ممكن تسامحيني وارجعكم الفيلا وتنسي كل اللي حصل ارجوكي ..
سهير ابتسمت وهيا بتبص لكامل..
في نفس الوقت قاطعهم ضحك ياسين ...
ياسين: هاتفضلي عايشه في الدور كتير ولا ايه
سهير باستغراب: 
قصدك ايه 
_قصده ان كل حاجة اتكشفت خلاص يا سهير هانم
بصت سهير بصدمة ناحية الصوت ..
سهير وكامل في صوت واحد:
الياس !
_______________________
لفت ليها وعد باستغراب:
انتي عرفاني؟!
_ايوه وانتي كمان عرفاني كويس معقول نسيتي أمك 
وعد فرحت وكانت رايحه ناحيتها بس فجأة ملامحها اتبدلت وبقت باردة 
وعد: وجاية عاوزه ايه
_وحشتيني انا غلطت لما سبتك زمان و.......
قاطعتها وعد: 
انا عارفه انتي راجعة ليه عشان الفلوس بطلي تمثيل وماتقلقيش هاديكي فلوس عشان مش عاوزه اشوف وشك تاني في حياتي
_اتغيرتي ياوعد وقلبك.....
قاطعها ضحكات وعد العالية:
وانت عاشرتيني عرفتيني عشان تعرفي اتغيرت ولا لأ 
لفت وشها والدموع في عينيها وادتها ضهرها:
امشي وسيبيني كفاية اللي شوفته منك 
_بس أنا كنت محتاجة ..
وعد: فلوس !
_ايوه ماتفهمنيش غلط دا عشان اخواتك التوأم تعبانين وعندهم........
ابتسمت وعد:
خلاص خلاص سيبي عنوانك وانا هابعتلك فلوس عليه
_ربنا يزيدك اكتر واكتر
مشت أمها ووعد سامعه خطواتها ...
قعدت وعد عالكنبة بدموع:
ماهانش عليها تحضني حصن ......بس اهدي ياوعد
مسحت دموعها :
انتي طول عمرك قوية انتي قوية ومش محتاجاها دي مارجعتش عشانك دي رجعت عشان الفلوس ولو كنتي اديتيها فرصه تستغلك كنتي هاتتعبي أكتر كده أحسن كده أحسن!
_________________________
الياس بابتسامة: أيوه الياس
سهير بدموع: الحقني يا الياس شوف ياسين اتجنن ازاي وعامل فينا ايه 
إلياس: مش كفاية بقا
سهير باستغراب: كفاية ايه 
الياس: كفاية خداع وغش لإني تعبت منهم 
شد كرسي قعد عليه :
مهما الحقيقة كانت مخفية هايجيلها يوم وتظهر وده اللي حصل
الحقايق بانت واحدة ورا التانية 
سهير : حقايق ايه !
الياس: حقيقة أهل رهف والدم اللي ملوث بالإيدز اللي كنت فاكر انه كويس ميه في المية بس طلعت زي الأهبل وماضي علي ورق فيه كده 
أهل ياسين ودراعي اليمين اللي اتضح انه دراعك اليمين انتي اللي قتل اخوه وابنه وخبيتوا عليا الموضوع
واما حسيتي ان في خطر عليكي منه ضربتي عصفورين بحجر واحد كنتي عارفة اني بعشق رهف وحسيتي انها بتهدد مكانتك فلبستيهم في بعض واقنعتيهم بكده ووعدتيهم بفلوس وبعدين خليتي بيهم وضحكتي عليهم 
تجارة الأعضاء اكبر شبكة في مصر اللي بتخدوا  فيها أطفال الشوارع اللي مش معروف لهم أهل تحت مسمي جمعية انسانية اسمها حياة كريمة لمساعدتهم وبتشفوهم زي الجزارين وكل العك ده تحت اسمي برده ...
سهير بتوتر: دا ماحصلش انت بتقول ايه
الياس: كفاية خداع بقا الفلوس اللي عندك ماكنتش مكفياكي دي كانت تعيشك عمرين فوق عمرك ااااه اسف دا كل ده تحت اسمي يعني المقصود منها توديني في داهية ...
سكتت سهير وكمال كان ساكت وخايف..
بص الياس لكمال ....
الياس: وانت انت الكوم الكبير بقا..
سهير بخوف: لأ هوا ماعملش اي حاجة انا اللي خطفت أمك من زمان وقتلتها من يومين
وقف الياس بصدمة....
سهير بتفكير: غبية غبية شكله ماكانش يعرف حاجة ..
الياس طلع مسدسه ووجهه لدماغ كمال ...
بصت ليه سهير بخوف وكمال مرعوب...
الياس: احكيلي كل حاجة بدل ما احرق قلبك عليه
سهير: هاقول هاقول بس سيبه 
الياس بعصبية: سامعك ..
سهير: انا لما اتجوزت أبوك ماكنتش مراته الأولي أنا كنت مطلقة حبيت أبوك بس هو كان بيعشق أمك والتراب اللي بتمشي عليه ومع فقرهم كانوا عايشين سعدا وراضيين  وماكانش فيه فرصه كنت كل مره اقرب منه يصدني كنت جارتهم وشايفه كل حاجة انا كنت اجمل منها ليه ماتحبش الحب ده ليه مايكونش ليا انا فكرت كتير لحد ما أجرت اتنين خطفوها وانت كنت لسه طفل سنتين مش داري بالدنيا
وأوهمت ابوك انها ماكانتش بتحبه وانها هربت مع واحد تاني وفبركت ليها شوية صور اكتئب لحد مادخلت حياته وحاولت كتير ابقي الدعم ليه وخصوصا كان محتاج حد يراعيك لحد مااتجوزني بس ماشوفتش في عينيه ربع الحب اللي حبه ليها 
بس فضلت طول حياتي استناه بس كان اتغير بقي بيشرب علطول وكأنه مش قادر ينساها او بيحاول ينساها 
الياس بعصبية:
وتفضلي حبساها كل السنين دي يا مفترية ااااه وتربيني التربية الزفت دي اهم حاجة الفلوس تعيشك ملك لحد ماطلعت كده وانا فاكر انك بتحبيني وانا كنت أداه في ايدك اداه لعبة زي لعب الأطفال
سكتت سهير....
الياس: فين امي
كمال اترعب وسهير ...
سهير: ما..ما..ماتت
الياس بعصبية: ازاااااي وليه تفضلي خطفاها كل السنين دي لييييه 
سهير: عشااااان كانت علطول عندها ثقة انه بيحبها هيا وبس وكانت هاتفضح وجود ابني اللي كان جاي من غلطة اثناء جوازي عشان كده اتطلقت..
الياس : ازااااااي ماتت ازاي..
سهير: مح.محروقة
الياس عيونه اتملت بالدموع حاول يتمالك نفسه....
وياسين طبطب عليه ....
الياس بقوة: لو اخترتي ان حد يفضل منكم عايش انتي او ابنك تختاري مين 
بصت سهير لكامل وهي بتبلع ريقها بخوف ..
عمر الياس مسدسه وحطوا علي دماغها ...
سهير برعب: اناااااااا
بص لها كامل بصدمة ....
سهير بخوف: مش انا اللي موتها محروقة كامل هو اللي عمل كده ورماها في الشارع انا ماكنتش اتوقع انه يعملها 
كان كامل متفاجأ من رد فعلها
سهير: انا اسفه بس الحياة غالية 
جز الياس علي سنانه وهو بيغمض عينيه وبيتخيل اللي حصل لأمه وكم المعاناة اللي حست بيها ..
_____________________________
قعدت وعد ومسكت ورقة وقلم ...
وعد: لو مش هاقدر اقوله هاكتب كل حاجة ...
بدأت تكتب ...
(سلطان انا ...انا بحبك بس قبل اي حاجة لازم اعترف لك اني كنت بنقل أخبارك ليونس ، يونس ده ظابط اتفقت معاه ان افضل اعاند فيك لحد ماانت اللي بايدك دخلتني بيتك صدقني انا مائزتكش ولا خدعتك أنا كنت بعمل كده عشان حبيتك وشوفت انك كده هاتكون كويس بس اكتشفت بعدها انك معمول حاجات كتير باسمك ومضحوك عليك انا رضيت بكده من دافع حبي ليك تصدق انا حبيتك من اول يوم شوفتك فيك وانت بتلف والدهانات بتقع فوقك خطفت قلبي .
ولما شوفتك في المستشفي قلبي فيك اتعشلق وتبت بصمغ عربي حسيت ان اغنية ساموزين اشتغلت وفضلت ترن في وداني والورد الأحمر بيوقع فوقنا
(انا متثبت قدامه لا عارف انطق ولا قد كلامه واللي بيحصلي معاه
ده محدش قده ياعيني لما يفوت قدام عيني انا ببقى اقول الله 
الورد الاحمر عوده عوده ده جماله معدي حدوده اه حدوده
والكلمه منه بتقتلني بتقتلني واللمسه منه تعيشني تعيشني
اصله حنين حنيه دفي صوته بيسحر فيا
انا كل ما فيه يغريني يغريني بصراحه طالع من عيني عيني يا عيني
لو يبعد ثانيه بيوحشني بيوحشني ده في اجمل دنيا معيشني معيشني
اصله حنين حنيه دفا صوته بيسحر فيا
وان جات عينه في عنيا بنسى العالم وما فيه)
اه عارفه فيها افورة مالحقتش اشوف حنيتك وكده بس كل حاجة فيك كانت بتسحرني وبتغريني هههههه
حسيت بقا بكل كلامها لما بعدت عني أنا حبيتك اوي يا سلطان حبيتك اوي )
قفلت الورقة وحطتها جمبها علي السرير ونامت ....
___________________________
الياس بغضب: انتم ايه اييييه القرف ده 
سهير: علي اساس انت ملاك يعني
ضحك بسخرية: بسببك كل ده بسببك بقيت مريض نفسي بسببك وبسبب الدوا الغلط اللي بتدهوني
سكتت سهير واتوترت...
مشي الياس خطوتين ....
الياس: ياسين استناني بره
ياسين: الياس ماتتجننش 
الياس: ماتخافش يا ياسين ...
طلع ياسين بره ووقف الياس قدامهم..
الياس بجمود: امي فين ؟!
كامل: في قسم الشرطة وفاتها بتتشرح عشان يعرفوا سبب الوفاة ههههههه معلش تتقابلوا في الآخره اصل ماحدش بياخد كل حاجة مش فلوس وراحة بال وجاه 
هز الياس دماغه.
وجاب چركن وفتحه
سهير بخوف: انت هاتعمل ايه هاتعمل ايه
كامل : انت مجنون هاتهبب ايه
الياس: هاحرقكم زي ما حرقتوا قلبي وحرقتوها اللي زيكم دا اقل عقاب لو اقدر اموتكم 100 موته هاموتكم ...
رش حواليهم وعليهم وهما بيصرخوا
كان الياس حاسس ان في هدوء رهيب حواليه ومش سامع حاجه كل اللي كان شايفه تعابير وشهم ودموعهم ومحاولاتهم للهرب
طلع ولاعة وفتحها وسابها علي الارض وفي ثانية ولعت الدنيا بيهم والنار مسكت فيهم ..
كان بيبص لهم وفجأة دموعه خانته وطلع بره ...
كان ياسين واقف قدام الباب بيهز فيه وبيكلمه وهو كأنه ولا داري بالدنيا 
دخل ياسين وشافهم وطلع يجري ومسك الياس اللي كان ماشي معاه وهو مغيب ..
وفجأة انفجر المخزن من شده انفجاره طاروا ...
بص الياس لياسين اللي كان بيكلمه وهما علي الأرض وبص علي النار وكان ساكت ....
مسكه ياسين وقومه وهو كان ماشي معاه وخلاص وركبه العربية 
وبعد عن مكان الحريقة وكانت النار بتلمع في عينيه لحد مابعدوا عنها واختفت ..
وقف ياسين بعد فترة علي الكورنيش ونزل ...
نزل الياس وقعد معاه..
ياسين: عملت كده ليه
الياس: انتقمت لك وانتقمت لأمي وليا لنفسي ولأبويا لكل حد اتأذي بسببي وكانوا ليهم ايد
ياسين بحزن: وماسبتنيش اخد حقي ليه بايدي 
الياس: عشان تفضل نضيف زي ما انت انا اخدت علي الوساخة خلاص ماعدش فارق ..
الياس وقف...
ياسين باستغراب: رايح فين؟؟
الياس: سامحتني يا ياسين !
ياسين: ايوه يا الياس 
حضنه الياس ...
ياسين: انت ناوي علي ايه
الياس: لأ ولا حاجة
مشي الياس فترة لحد ماقابل حد....
بصت له وابتسمت وبان انها الخدامة....
الياس: شكرا انتي اكتر واحدة ساعدتني ولولاكي ماكنتش عرفت حاجات كتير زي الدوا وكامل اللي كان بيجي من فترة للتانية ...
مدت ايدها ليه...بص لها وهو مستغرب و...

 
في صباح اليوم التالي....
صحت وعد وبتبص حواليها بحزن...
وعد: انت فين يا سلطان انا تعبت بقا ...
بصت جمبها ...
وعد : فين الورقه كانت هنا 
قامت تدور وبصت جمب السرير وتحته ...
وعد: ياسلام عفريت اخدها لا اسكتي بسم الله الرحمن الرحيم ماعفريت الا بني أدم 
لقت طوبة اترمت دخلت الاوضه 
طلعت تجري بصت من الشباك مالقتش حد ...
مسكتها ولقت فيها ...
(قابليني في ********)
وعد استغربت: ياتري مين اللي عاوز يقابلني ممكن يكون النمر عرف حاجة عن سلطان ..
طلعت تجري علي اوضة اللبس ولبست منها لبس كاچوال وسرحت شعرها ونزلت ...
ركبت عربية من العربيات ...
وعد وهيا سايقة العربية:
طولت في بعادك
زودت في عنادك
طولت في بعادك 
زودت في عنادك
وتعالي ياغالي 
نور ليا الليالي مستنياك حبيبي بشوق كل العشاق 
مستنياك تعبت تعبت من الأشواق
فجأة لقت عربية جت قدامها من الخضه الدنيا اسودت في  عينيها ......
صحت بعدها..مش شايفه اي حاجة.
وعد بصدمة: انا اتعمييييييت ولا ايه عاااااااااااا
حاولت تقوم بس لقت نفسها مربوطة....
وعد: نهار اسوح نهار اسوح انا اتخطفت مين ابن العبيطة اللي خطفني ماعنديش حد يدفع فيا جنيه يابن الهبلة صفقة خسرانه هو اه صحيح انا حلوه بس مش اوي يعني انا حلاوة روح بس هههههه 
أنا فييييييين انتوا مين ياولاد التيت انتم انتوا فاكرين أنا مش ورايا رجالة ولا حاجة انا ورايا رجالة تاكل الظلط
لأ كده في تناقض انا عارفه عاوزين مني ايه طب ايه رأيكم بقا انا اعرف زعيم مافيا جامد اوي مخدرات مخدات اعضاء بهايم كله موجود انتم ميييين ..
بيعدي وقت طويل وهيا قاعدة بتسأل اللي مش موجودين انتم مين 😂 وبتخوفهم من انها عندها معارف جامدين وبتنبهم في نفس الوقت انها صفقة خسرانه وماعندهاش حد يدفع عنها جنيه 
وبتقنعهم انها مش حلوة أوي ..بس حلوة برضوا 
وعد: وبعدين دا انا صحيت الضهر وعدي وقت طويل تقريبا بقينا بالليل من غير ولا لقمة ولا حد يونسني ولا نقطة ميه هاموت عامية وجعانة وعطشانة يا كفره اهئ اهئ
بيتفتح الباب وبيدخل منه حد ...
وعد: انت مين ياللي انا مش شايفاك وخطفتني ليه 
صوت الخطوات بتقرب منها اكتر واكتر بتترعب...
وعد: انا عندي مرض معدي ماتقربش اوعي اوعي بقولك اهو ...
بيفك اللي مكتفها وهي خايفة ومش شايفه حاجة 
وعد بتفكير: اول مايخلص انقضي عليه وعضيه من كل حتة في جسمه لحد ماينزف وتبقي العضاضة ويمان الخارقة اااه واضربيه تحت الحزام ودمري مستقبله هههههه بس افرضي طلعت بنت اكيد هايتدمر مستقبلها برده اههههه
اسلطاااااان سايبني اتبهدل ليييه ..
اتشال القماشة من علي عينيها بصت حواليها وهي سامعه الخطوات بتبعد 
قامت وهي بتحسس الضوء ضعيف جدا بس في نور جاي من ناحية الباب 
راحت ناحيته لحد ما طلعت بره ....
وعد باست الأرض بفرحة:
أحد احد الحمد لله الحمد لله وحشتيني يا مصر وحشتيني ..
قامت وعد وبدأت تبص حواليها كانت الدنيا ليل..
وعد: دا نفس الحلم ولا ايه هوا انا بحلم ولا ده حقيقي في كلا الحالتين اللي جاي مش ظريف اهئ اهئ 
شافت نور علي بعيد طلعت تجري ناحيته ...
برقت من الفرحة لما شافت الياس قدامها واقف وعاطيها ضهرها ..
بصت حواليها نفس التفاصيل علي جبل وسلطان عاطيها ضهره 
وعد: بس اكيد مش هايئذيني انا واثقة فيه انا واثقة فيك يا سلطان....
طلعت تجري عليه وحضنته من ضهره:
وحشتني وحشتني اوي يا سلطان
لف ليها وحضنها جامد ولف بيها وهي بتضحك
سلطان: انتي ليه خونتيني يا وعد قولتلك بكره الكدب والخداع 
وفجأة لقت نفسها طايرة غمضت عينيها بسلام نفسي كبير وهي بتتنهد:
انا كده ارتحت...
فجأة لقت نفسها واقفة بتبص لقت سلطان فوقها وحست انها مربوطة بحاجة..
وعد: هو انا موت وروحت الجنة وانت معايا؟!
الياس: وتفتكري انا هاروح الجنة
وعد: المرء يحشر مع من أحبب وانا ماحبيتش غيرك !
ضحك الياس وفجأة لقت نفسها بتطلع لفوق ..
وعد: يعني انا مش بحلم 
كان في حد بيسحبهم ....
طلعوا عالجبل ووعد مصدومة..
وعد: الحلم فيه تفاصيل زيادة انك مسكتني 
الياس: وتفتكري انا هاسيبك !
وعد : انا مس فاهمة حاجة...
الياس : انا شوفت رسالتك 
وعد بخجل: قرأتها انا اسفه انا والله كنت......
الياس: هشششش ما تقلقيش انتي الوحيدة اللي كانت نيتك خير من ناحيتي وان ضيعتك بغبائي هاخسر كتير 
وعد: اه هاتبقي حيمار كبير انا اساسا ماتسبش يا با بس ايه لازمته الاكشن ده 
الياس: عشان انا شخص توكسيك للاسف 
وعد قعدت علي الأرض بحزن: 
طيب هاتعمل ايه في كل المصايب اللي محاوطاك دي
الياس: كله اتحل ماتقلقيش ...
بصت وعد علي بعيد لقت عربيات الشرطة...
وعد: طب والبوليييس
سلطان بص عليهم: بتثقي فيا؟!
وعد: اكيد طبعا
سلطان: تيجي نهرب ! 
وعد: مافيش وقت للتفكير بس كل اللي اعرفه اني ماقدرش ابعد عنك تاني 
سلطان: كنتي قوليلي قبل ما اسلم حاجات تحبسني عشرين سنة قدام 
وعد: عشرين سنة ايه يلا بسرعه مافيش وقت ...
وفجأة لقتهم طايرين بيقعوا من علي الجبل  ...
وعد حضنته بخوف...
سلطان: ماتخافيش طول ما انا معاكي ....
كان ياسين ويونس وصلوا فوق علي الجبل.  .
ابتسم يونس وياسين كان رايح جاي...
__________________________
في بلد أجنبي ..
كان واقف ولابس بدلة وهيا جاية قدامه بفستان العروسة ...
بدأ سلطان يغني:
الليلة ليلتنا حبيبي الليلة 
والدنيا دنيتنا حبيبي الليلة
قربت منه فرقص معاها بفرحة..
الليلة ليلتنا حبيبي الليلة والدنيا دنيتنا حبيبي الليلة سيبني ادوب في هواك يا حبيبي وانسي روحي معاك يا حبيبي كل ثانية تفوت آهات وسكوت بحبك موت
حضنته جامد بحب وشوق فغني...
آه من الشوق وآه وآه وآه من العين نفسي اعيش سعادة بجد مش بين البينين خايف عمري يجري قبل ما اشبع من هواك لو فاضل دقايق نفسي اقضيهم معاك
ليلة واحدة جنبك نبتدي اجمل غرام نظرة واحدة منك تختصر كل الكلام قبلك كنت عايش بس عايش والسلام حبك خلي عيني حتي تستخسر تنام
قبلك كنت عايش بس عايش والسلام حبك خلي عيني حتي تستخسر تنام 
انت جيتلي منين يا حبيبي انت جيتلي منين كنت غايب فين يا حبيبي كنت غايب فين جنب منك انا يا حبيبي نفسي اعيشلي يومين نفسي اخبي هواك يا حبيبي بين رموش العين ..
كان الورد بيقع قدامهم وكانت أجمل عروسة مش بس عشان هيا حلوة عشان الفرحة والسعادة بتحلي عشان مبدأ بس انك اتجوزت اللي بتحبه هايخليك طاير
بدأ يتغير عشانها بس مااتغيرش جنونه اصله صعب .
عمل لها ساموزين وغني لها اغنيتها المفضلة عشان تفرح اتفاجئت من جمال صوته الجمال المتداري بيبقي ليه طعم تاني اصلا الحاجة الحلوة من غلاوتها بتداري
عاشوا ليلة ولا في الخيال كل واحد كان مخبي للتاني مشاعر كتير ماكانش بيقدر يعبر عنها ...

 
في قسم الشرطة ...
_ماقدرتوش تحددوا مكانه برده 
*بنشوف ليه صور من بلدان مختلفة تقريبا كده خلاص !
_لازم اللي غلط ياخد عقابه لازم مش هاينفد منها بسهولة كده مابقتش سايبة عشان مجرم زي ده يقدر يهرب كثفوا الجهود شوية..
_________________________
بعد سنة ...في احد المدن الساحلية علي البحر
وعد: هانفضل نسافر كتير كده !
سلطان: انا بوريكي بلاد العالم 
وعد بابتسامه: بس انا خايفة
سلطان: من ايه؟!
وعد: من الماضي !
سلطان: الماضي خلاص انتهي وكتر التفكير فيه هايعكر صفو حياتنا فكري في حاضرنا وبس ومستقبلنا اللي هايكون أحسن ...
وعد: طب بقا عاوزه اقولك حاجة
سلطان: ايييه؟!
وعد قربت من ودانه: انا حامل ياكبيييير 
برق سلطان وحضنها بسعادة ولف بيها ..
وعد: هاترميني في البحر المرة دي 
سلطان: وانا اقدر ياروح الروح ..
قعدت وقعد جمبها علي الرملة ..
سلطان: عالمنا الصغير هايكبر هانخلف اطفال كتير
وعد: شبهي طبعا
سلطان: هما يطولوا ههههه
سلطان: خلاص الحزن كفاية سعادة وبس هانضحك علي الماضي ونستقبل المستقبل 
وعد: بحبك يا سولطان !
سلطان: بعشق أمك 
وعد بضحك: تربيتي 😂❤️....تمت ....النهاية.. اقرا ايضا رواية احببته رغم قسوته كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الخامس والثلاثون والاخير 35 - بقلم حنين عادل
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent