رواية سجينة فؤاده الفصل الخامس والثلاثون 35 - بقلم رولا

الصفحة الرئيسية

   رواية سجينة فؤاده الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم رولا

رواية سجينة فؤاده الفصل الخامس والثلاثون 35

دخلنا لقينا سيرين في استقبالنا :- اتفضلو من هنا
دخلنا غرفة الاجتماعات واتفاجئت بوجود شمس هناك
فرحت جدا لما شوفتها ف قربت منها وحضنتها :
وحشتيبيني ، أي الغيبه دي كلها
ردتلي الحضن وقالتلي : انتي اللي غد'رتي بيا يختي
رجعتلي الذاكره فبعدت عنها وانا ببتسم ب برود
استغربت سيرين مننا ف سألت : انتو تعرف و بعض !؟
ایوا ، احنا إصحاب قالتها شمس فبصيتلها بإستغراب لقيتها
بتغمض عيونها جامد ف فهمت انها عرفت اللي بيني وبين نور ..
قعدت ومعتز فضل واقف باصص لشمس
ركزت معاه ، شمس جت قعدت جمبي  كان معتز ف وشنا
، قامت من الكرسي مره وحده فانا اتخضيت : معتززز ، لفت
وسلمت عليه ب حراره :- واحشني ، ماخدتش بالي أبدا انك
موجود
_ اللي واخد عقلك بقي
= مشاكل والله ، المهم أخبارك اي طمني عليك
_ سيبك مني ، انتي أخبارك اي واختافيتي فين ، دورت عليكي كتير علي فكره ..
= انا اسفه والله أضطريت أسافر عشان أشوف نور ، ولما
رجعت مش لقيتك وحاولت اتواصل معاك ملقيتش ليك أرقام
معايا
في اللحظه دي نور اتحشرج : احم احمم ، ف بصوله وشمس إتكسفت ورجعت مكانها ، بينما معتز جه وقعد جمبي من الجهه التانيه
خلصنا توقيع العقود ولقيت نور واقف بيتكلم 😕 في خبر
مهم عاوز أعلن لیكم عنه
كلنا انتبهنا لكلامه ، ف لقيناه بيمد ايديه ل سيرين اللي
مسکت ایده ووقفت وهي مبتسمه ، تعبيرات الفرحه كانت ظاهره علي وشها ..
أنا وسيرين إتخطبنا ...
الكلام نزل عليا وكإنه صاعقه ، لقيت معتز مسك ايدي بقوه
عشان يهديني ، الدموع اتجمعت ف عيوني وصوتي حسيت انه مدبوح مش عارفه اخرجه من حنجرتي
الكل كان بيهني ويبارك وانا قاعده حاسه أن الأرض هتتشق
وتبلعني ..
بصلي وابتسم بمكر وقالي :- أي ، مفيش مبروك ولا اي ..
حسيت ب إيد معتز بتضغط عليا ، ف قومت من مكاني
بقوه وإبتسمتله : لا ازاي ، طبعا مبروك .. انا بس حسيت إن
الموضوع لا يعنيني في شيء
احنا نستأذن عشان عندنا شغل مهم ، قالها معتز وهو ماسك
ايدي وبيشد عليها ، بعدين قال لشمس :- هشوفك تاني
خدني ومشينا من الشرکه ، دخلت العربيه وانف'جرت في
العايط كان راكب جمبي  فخدني ف حضنه وحاول يهديني :۔
إهدي ي حور كل حاجه هتبقي كويسه
رديت من بين شهنفتي :- هي هيخطبها ي معتز ، خلاص
هيطلقني ي معتز ..
طبطب علي شعري وقالي : مش انتي اللي كنتي عاوزه کده
زعلانه لي بقي ..
- رديت بقمص : انا اقول هو لا
ضحك في ضر'بته علي كتفه : متضحكششش
طيب طيب خلاص متزعليش ، كل حاجه هتتحل ، متقلقيش
اتحرك بالعربيه وصلني البيت
طب متنزل تقعد معايا شويه
لا يستي إعفيني من أمك ..
مشي وانا دخلت ، كان شكلي بهتانه لقيت سيف جاي عليا
من بعید حضن وشي بكف أيده وقالي : مالك ي حور ، حصلك اي !؟
اتر'میت ف حضنه وفضلت اعيط ف قالي : تعالي معايا
نطلع فوق ...
سندت عليه وطلعنا وانا دموعي مش عاوزه توقف عایط
دخلنا أوضتي وقفل علينا الباب قعدني علي السرير وقعد
علي قرافيصه ومسك ايدي : مالك ، احكيلي
~ نوووووور ، اهيء اهيء
• ماله نور ي روحي
-~عااا خطب سيرين ، هيطلقني خلاص مبقاش يحبناااي ،
عاا
بصلي ب إستغراب : مش انتي اللي طالبه الطلاق !؟
وقفت عایط وبصيتله : مين اللي عرفك ؟
• شمس
شمس ..!؟
لاحظ علامات الاستغراب ف قالي : لا دي حكايه طويله
هحكيهالك بعدين ، المهم أي اللي بيحصل معاكي
خدت نفسي و قولتله : ولا حاجه ، انا فعلا طالبه الطلاق ،
مش عاوزه أكمل معاه ..
رفع حاجبه وبصلی بخ'بث وقالي : أمال بتعيطى لى
مرديتش علیه فسألني :- امي ليها دخل في الموضوع ، صح
~ لا أبدا ، انا اللي مبقيتش عوزاه ..
تمام ي حور ، زي م تحبي ، ولما تلاقي نفسك عاوزه تحكي
إبقي كلميني .
سابني ومشي وانا من كتر خنقتي مكنتش عارفه أدمع تاني
*******
أي اللي انت عملته دازي نور ، انت فعلا هتخطب سيرين
قالتها شمس بعصبيه ف رديت عليها ب برود : مش كنتي
قاعده وشوفتي وسمعتي كل حاجه !؟
طب وحووور !
. هي اللي طالبه الطلاق ، وبالرغم من اننا لسه متطلقناش الا
ان هي مقضياها مع اللي اسمه معتز ، اله صحيح قوليلي ، انتي تعرفي معتز ده منين !
متغيرش الموضوع ي نور ، انت غيران من معتز صح !؟
لا مش صح ي حو ... ي شمس
ضحكت وقالتلي : كداب يسطا ، انت هتو'لع مش غيران
منه بس
اتعصبت وقولتلها : إطلعي براي شمس
قامت من علي الكرسي ورفعت حاجبها وقالتلي بثقه :- في
حفله هعملها بليل ، في بيتنا القديم
- مش جاااي
حور ومعتز جایین ، لو هتيجي تعالي ، او براحتك
سابتني ومشيت وانا كنت هشيط لما قالت اسمه مع اسمها ،
خرجت من المكتب روحت قعدت ف کافييه قريب من القسم
طلبت قهوه وفضلت أفكر ف اللي هعمله ، أروح ولا مروحش
لقيت واحد صاحبي جاي من بعيد ف ضحكتله ، قرب سلم عليا
وشد الكرسي وقعد : اهلاا ، وحشتنا ي راجل ، انت هتقدم
استقالتك فعلا زي م سمعنا !؟
*****
حور ، صلحي اللي بيحصل ، مينفعش کده
لازم تفهمي ي شمس آن علاقتي بأخوكي انتهت ، انا فعلا
مش عاوزه أكمل معاه ..
عامتا ي حور انا عامله حفله بليل
أسفه مش هقدر آجي النهارده
نور وسیرین جایین ، هبعتلك اللوكيشن ، لو حبيتي تيجي ،
هتنوريني
قفلت معايا المكالمه وانا رميت التليفون ع الارض ، دخل
عليا سيف وقالي : حور آنا هم ... مالك ، قال الاخيره لما لاحظ إني بعيط
حطيت ايدي علي دماغي وانا برجع شعري لورا وقولتله :۔
مفيش بس تعبانه شويه
سکت شويه ورجع قالي في واحد اسمه هاني تحت ، ماما
بتقول ان في معاد بینکم
قدمت من الباب بعصبيه وانا بزعق وبقول :_ مشو ابن الكلب ده من تحت ، لو نزلتلته هشقه نصين
مسكني وهو بيهديني : طيب طيب اهدي ، في اي !
شدني دخلني جوا وقفل الباب ونزل علي تحت ، عشر دقايق
وطلع يقولي : مشيته ، اهدي وقوليلي في اي ...
قعدت حكيتله علي اللي حصل ف اتعص'ب وقام فتح
الدولاب ولم هدومي وهو بيقولي بع'صبيه :_ مش هتقعدي ولا ثانیه واحده هنا ، قومي يلا البسي عشان نمشي ..
في الوقت ده دخلت علينا مروه وقالت بتمثيل : ما لكم ي
ولاد صوتكم جايب أخر القصر
بصلها بغل وسکت وشدني من ايدي وقبل م يخرج قالتله ..


رواية سجينة فؤاده الفصل الخامس والثلاثون 35 - بقلم رولا
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent