رواية مصيبة سكنت قلبي الفصل الثالث و الثلاثون 33 بقلم اميرة رمضان

الصفحة الرئيسية

       رواية مصيبة سكنت قلبي الفصل الثالث و الثلاثون 33 بقلم اميرة رمضان 

رواية مصيبة سكنت قلبي الفصل الثالث و الثلاثون 33

=رررررررررررررريم     (قرب منها بغضب وشدها من حضن ريان)
ريم بخضه : في ااااي 
ريان : انت مين وازاي تعمل كدددده
زين مسك ريان من ملابسه : انت اللي مييييين وازاي تحضنها كدددددده
ريم : زييييييين سيبو ده اخوووووويا 
زين : نعم ي اختي اخوكي اي انتي هتستعبطي 
ريان : كلمه كماااااان وهخلي امك تترحم عليك 
زين ضرب ريان بالبوكس جامد : دانا اللي هخليهم يترحمو علييككككككك
ريم وقفت قدام زين 
زييييييييين في اااااااي قوووووولتلككككك ده اخوووووويا 
يوسف جه علي صوتهم
يوسف : في اي مالكم لامين الناس عليكم كده ليه 
احمد : في فيلم هندي شغال 
يوسف بعصبيه : اخفي من وشي انت
كريمه : يابني بالله عليك هدي صاحبك شويه 
ريان : اوعي ي ريم اما نشوف اخرتها معاه اي 
ريم : اسكتو بقااا انتو الاتنين   تعالي ي ريان نمشي وانت ي زين لما تهدي يبقي نتكلم ومسكت ايد ريان 
(ولسه هتمشي شدها زين بعيد عن ريان )
وقال بغضب : انتي بتمسكي ايدو وقدااااامي 
ريم : يااااااربي انت ااااي بقولك اخوووويا 
يوسف : زيييين في اي متعصب كده ليه 
زين :بتقولي انه ده اخوها ظهر ايمتي ده ماهو كلنا عارفين انها معندهاش اخوات
ريان بقله صبر : انا اخوها  من الاب وطلع بطاقته الشخصيه 
زين شافها وبص لريم : الكلام ده صح 
ريم : انت لسه هتتااااااااكد بعد كل ده 
ميرا باستفزاز : وانت ي زين مالك متعصب ليه وكمان شامه ريحه غيره كده
احمد : انا بقول كده ممكن ترد علينا بقا
زين : انا دماغي هتتفجر مش عايز كلام ورجع الاوضه تاني 
_ انت ريان علفكره ريم كانت واكله دماغنا بكلامها عنك
ريان بابتسامه : بجد طب كانت بتتكلم عليا بالخير ولا 
_ هي كانت بتتكلم بالخير لكن احنا لاء كنا بنقول انك لو كويس علي الاقل كنت جيت سالت عليها مره لكن انت زي ابوك وامك 
ميرا : بس بس اسكتي 
ريان : خليها تتكلم ومعاها حق بس عرفت غلطي وجيت اهو 
ساره : اخيرا بقااا عندك اخ كبير ي رورو زي مكنتي بتتمني 
ميرا : هو سؤال غبي بس محيرني ازاي مامت ريم الله يرحمها كانت حامل في ريم قبل ابوك ميتجوز امك 
ريم : ريان ابن سبع شهور عشان كده اتولد قبلي بيومين 
ساره : توأم يعني علعموم ربنا يخليكم لبعض ومتبعدش عنها تاني 
ريان : ابدااا والله خلاص مفيش بعد بس اللي اسمه زين كان متعصب ليه 
ريم : يووووو انت هتعمل زيهم 
__________
عمر : كفااايه كده ابوس ايدك 
رنا : هو انا عملت اي ده لسه بدري اووي 
عمر : ده كلو ولسه بدري بقالنا 6ساعات بنلف انا جبت اخري 
(وقعد علي الكرسي )
رنا: طب روح هات عصير 
عمر : طب هرتاح شويه 
رنا : لاء هاتو الاول وبعدين نرتاح 
عمر: امري لله وراح يجيب العصير 
رنا كانت قاعده تغفلو بالتليفون وبتضحك عليه  وبعدين في واحد قعد في الكرسي اللي جنبها 
الشاب : هو الجميل قاعد لوحده ليه مش عايزاني اونسك 
رنا بثقه : قوم حالا من هنا عشان خطيبي لو جه هينفخكككك
الشاب : خطيبك ولا واحد ماشيه معاه 
رنا : والله لسه ماشيه معاه ادعيلي نتخطب 
الشاب ببجاحه : طب منا موجود وهقضي الغرض 
رنا بعدم فهم : غرض اي انت عبيط  قوم من هنااا يلااااا
الشاب كان هيمسك ايدها  ورنا شدتها بسرعه : انت مجنوووووون
عمر شافها وجه بسرعه مسك الشاب  وعطالو علقه موت
رنا : لولولوووووووي اسم الله عليك ي بطلللل
الناس بعدت عمر عن الشاب 
عمر بعصبيه مسك ايد رنا ومشي 
رنا : اي ياض الجمدااان ده 
عمر : انت عبيطه ي بت واحد كان بيضايقك واضربه تقومي تزغرطي بدل متصرخي 
رنا ببرود : واصرخ ليه وانا معايا هركليز 
عمر : بتثبتيني يعني 
رنا : اتثبت صح 
عمر : اركبي ي هطله 
رنا ركبت العربيه : تعرف ي عمر اصحابي بيقولولي لما واحد بيدافع عن بنت بيحصل حاله حب وبيتجوزو 
عمر بخبث : لاء لاء كذب 
رنا : لاء والله حقيقي في كتير كده 
عمر : يعني لو البنت اللي ماشيه هناك دي حد ضايقها وانا نزلت دافعت عنها هتجوزها 
رنا بغيره : ده عشان اجيب اجلك انت وهي 
وسوق بسرعه بقا خلينا نغووور
عمر بضحك : حاضر 
________
ام زين : مين ريم دي ي ولا 
دينا : حبيب اختك اللي هيقولي الحكايه من اولها 
زين : حكايه اي روحي ي بت شوفي ابنك 
دينا : حمزه مع ابوه ملكش دعوه قولي بقا حكايه ريم 
زين بتنهيده: ريم دي اللي خطفت قلب اخوكي 
دينا : ايواااا بقااااا
ام زين : طب فوق بسرعه عشان نروح نخطبها 
زين : خطوبه اي ي امي ده لسه في حوار اخوها ده 
دينا : اه فعلا لازم تعتذرلهم انت بوظت الدنيا 
زين ؛ منا اعمل اي معرفش انها عندها اخ من ابوها 
احمد دخل : والله ووقعنا كلنا طب كنت قولت من بدري كنا عملنا خطوبتي انا وانت مع بعض 
زين : وانا علي اخر الزمن اعمل خطوبتي معاك انت 
احمد : ليه الغلط ده بقااا بالعمه اللي انت لابسها دي 
جاسر جه : احمد قل في الكلام زين تعبان مش ناقص 
زين : ايوا قوله
  احمد : تعبان اي ده صحته اقوي مني انا وانت ده مسك اخو ريم طحنه والواد كان هيموت في ايدو 
دينا : الله اكبر اي ي احمد مالك جاي تحسد الواد ولا اي 
احمد : بس ي بت امال فين ابو جبل ابنك 
دينا : اخص عليك ابو جبل اي ده 
احمد : الواد فيه صحه جامده زي خالو 
دينا : احمااااااااد امشي من هنا ابني واخويا هيروحو مني 
________
يوسف وصلنا لقدام العماره 
ماما : انزل ي يوسف يلااا 
يوسف : لاء ي خالتو ان شاء الله جاي بكرا 
ماما :طب انزل اشرب حاجه وتعالا بكرا عادي متخفش مش هنعضك 
يوسف : معلش عشان لسه هعدي علي زين في المستشفي 
ماما : طب  هنستناك بكرا متتاخرش 
يوسف : حاضر 
(والعربيه التانيه وصلت)
_ اهم وصلو هما كمان
نزلت ساره وميرا 
كريمه : اركن العربيه هنا وانزل 
ريان : لاء مش هينفع هبقي اجيلكم الصبح 
كريمه : انا قولت انزل 
ريم : لازم تنزل في كلام كتير اووي مش هعرف انام الا لما اعرفه 
بعد شويه عند ريان وريم 
ريم بدموع: ليه مفكرتش مره تسال عليا 
ريان : انا معرفتش ان ليا اخت الا لما كبرت وبقا عندي 15سنه وسافرت من بعدها  وكمان امي كانت بتقول عليكي كلام وحش وانك رفعتي قضيه علي بابا عشان ورثك  وبصراحه كنت بصدقها لانها كانت بتقول كلام مستحيل اكدبو واخر حاجه قالتها انك كنتي عايزه تقتلي نيفين وانا نزلت عشان اطمن علي نيفين وعشان اسألك ليه انتي وحشه معانا كده بس في اليومين اللي نزلت فيهم عرفت ان امي عايزه تأذيكي عشان كده جيتلك ي طنط وخدت عنوان الشركه اللي شغاله فيها ورحت بس بعدها امي كلمتني وقالت خلاص مش هتعمل حاجه وانا صدقتها ومشيت ولما عرفت اللي حصل من حضرتك ي طنط وامي قالت بلسانها انها هي اللي بعتت الناس دي سبتلهم البيت ومشيت 
ريم : انت متسرع اووي في حكمك علي الناس 
ريان : ماهو انا عشت مع اجانب وحياه ممله مكنش عندي حرية الاختيار لازم اللي يتقالي اصدقه 
انا غلطت لما سمعت منهم كلام عنك وصدقته بس مغلطتش لما سبتهم 
كريمه : بس كده ابوك مش هيخليك تشتغل معاه 
ريان : علفكرا انا مهندس شاطر واقدر اشتغل في اي مكان 
ريم بفرحه : وانا كمان في هندسه وهبقي مهندسه شاطره
ريان : ربنا يوفقك ي قلبي بس حتي الكليه دي مش من اختياري 
ريم : هتصدقني لو قولتلك وانا برضو اخترتها غصب عني 
وقعدو يتكلمو فتره طويله اوووي 
ريان : انا همشي بقا 
كريمه وريم : هتروح فين 
ريان : هقعد في فندق 
كريمه : هتقعد في فندق وبيتك موجود
ريان : بيتي اي ده بيتكم انتو 
كريمه : بيتي وبيت اختك هو بيتك ومش هتطلع من هنا وبعدين احنا اتنين ستات لوحدنا عايزين سند معانا 
ريان : عندها حق ماما تغير منك وريم عندها حق انها تعتبرك زي مامتها 
كريمه بحب : اي رايك تعتبرني انت كمان زي مامتك 
ريان : انا كده هظلمك لو اعتبرتك زيها 
كريمه : عيب ي ولد دي مهما ان كان امك 
ريان : لاء انا كده عايز حد ها الحين 
ريم ؛ وانااااااا
_________
تاني يوم الصبح وانا نايمه  حد بيمسك مناخيري  
قولت بنوم : بس ي بنت الجز*مه  وحطيت المخده علي وشي وانا متعصبه 
لقيت حد لعب في رجليا من تحت 
انا بضحك : بس بغييييييير😂 
وسمعت صوت يوسف : ده كلو نوم قومي بقااا
صحيت بسرعه وبصيت علي اللي راقد جنبي علي السرير 
_انت بتعمل اااااااااي هنااااااااا 😳
يوسف : يلا انهاااارده فرحنا في عروسه تنام لدلوقتي 
_ انا اكيد بحلم (وكملت نوم)
يوسف : لو مقومتيش في خلال 3ثواني هبو*سك 
قومت من علي السرير بسرعه : ااااااااااايه😳

يتبع الفصل الرابع و الثلاثون  اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية مصيبة سكنت قلبي " اضغط على أسم الرواية
رواية مصيبة سكنت قلبي الفصل الثالث و الثلاثون 33 بقلم اميرة رمضان
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent