رواية ماسة الادهم الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم هند علي

الصفحة الرئيسية

   رواية ماسة الادهم الفصل الثاني والثلاثون بقلم هند علي

رواية ماسة الادهم الفصل الثاني والثلاثون

اللهم كن معي ووفقني ولا تحرمني طموحاً أسعى لتحقيقه وأجعل نهاية جهدي فرح"
دخل ادهم غرفه المكتب بكل هيبه 
والقي السلام 
وقف زين سلم علي ادهم 
ادهم قعد علي الكرسي مكتب وقال اهلا بيك اتفضل 
اقعد 
زين ... يزيد فضلك انا طالب خدمه من حضرتك وانا جيت هنا وانا واثق انك هتسعدني 
استغفر ادهم ... ادخل في الموضوع مبحبش الف ودوران 
زين ... احم بصرحه انا اختي مخطوفه وقدمت بلغ وهي متغيبه تقريبا اسبوع ومحدش قادر يوصلها 
ولا حد اتصل علشان نقول خط"ف علشان عوزين فلوس إنما ده محدش كلمنا فا في ناس قالو مفيش غير حظرت الظابط صقر هو اللي يقدر يجبها   وانا محتاج مساعده من حضرتك وانا واثق اني هتلقي اختي يا حضرة الضابط واتمناء مترفضتش هي ملهاش غيري انا وبابا بالله عليكي سعدنا 
ادهم قعد بتركيز ميستمع الي كلم زين ... طيب ماشي انا عوز كل المعلومات عن اختك وكانت اخر مره فين علشان اقدر اساعدك 
زين .. بجد شكرا يا ادهم باشا جميلك ده هشيلو فوق راسي وعمري ما هنسي 
واعطاء زين كل المعلومات اللي محتاجه ادهم
 وادهم كلم حد وقالو يجيب كل معلومات ويفرغ الكاميرات الجامعه ويحدد رقم العربيه 
وبعديها زين ماشي بعد ما ادهم طمنه وأعطاه وعد اني هيلقي اختي في ظرف اربعه وعشرين ساعه 
واختها هتكون عندو 
ومشي وزين وهو مبسوط 
طلع ادهم اللي غرفته 
لقي ماسه قعده وماسه بتكلم فيه 
نرجع شويه كده قبل ما ادهم يدخل 
فلاش باك
ماسه كانت بتكلم مع رحمه 
ماسه ... امال رهف الكلب فين مش باينه 
رحمه هههه هتلقيها مع الحبيب القلب ياسين اوعدنا يا رب هيييييححح 
ضحكت ماسه .. هههههههه ايه يا سائحه قال  هيحححح ايه بس ولله طلعتيني من المواد اللي انا فيه انا بموت يا رحمه الف مره وانا معه 
رحمه ... ولا تموتي ولا حاجه مدام هو ماشي بداء عوز ينتقم انتي كمان طلعي عينه وعرفيه أن الله حق وخليه يندم علي اليوم اللي فكر يذيكي فيه خليه يندم أن تجبرك علي الجوز بطريقة ده 
ماسه ... ازاي مش فاهم 
رحمه ... يا عبيطه هو انا هفهمك انتي كل اللي عليكي مشي بمبداء شو''ق ولا تد''وق 
ماسه .. قال انا كده فهمت يعني ما توضحي يا بنتي 
رحمه ... يعني البس'ي الحاجه اللي تخلي مش علي طبيعته يبقي هيموت عليكي وخليكي قويه 
الرجاله دايما لطبيعه أنها ضعيفه قصداد الجمال علشان كده يمهم الرجاله البص*اصه كل يومين مع وحده شكل 
ولا بقا وكمان لما تكون حلاله هيبقا عمل ازي بس هههه 
هيجي راقع وعلشان تسامحيه وينول الرضا   منك 
ماسه ... يخربيت دماغك سم ولله بس لا انا مش هعمل كده 
رحمه .. امشي امشي يا بت من هنا عيله فقر اقسم بالله 
ماسه ضحكه ... هههههه 
باك نرجع بقا 
دخل ادهم لقي ماسه بضحك 
وقفه ماسه الضحك وقالت رحمه هكلمك بعدين ماشي علشان ادهم جي 
ماشي سلام 
ادهم قال برود ادخلي غيري القرف اللي لبسه ده والحقيني مستنيكي في العربيه 
ماسه بصدمه ... ق. قرف ايه يا عنيه ليه يا بابا ده جديد ونزل ترند تقول قرف 
ادهم ... بطلي كلم كتير ويلا مبحبش أقرر الكلم مرتين يلا انا مستنيكي في العربيه وبص في الساعه الغاليه الثمن وقال قدامك خمس دقائق وتكون جاهزه مفهم وسبها ومشي 
ماسه بغيظ وغضب ... اعععععااااا بارد ولله بارد كتله تنحه ماشيه علي الارض 
ادهم من الخارج ... سمعك علي فكره وحسابك بعدين خالصي يلا بسرعه 
ماسه .. دخلت غير ونزل 
وركبت العربيه متعصبه من طريقة كلم ادهم وركبت جانبه من غير ولا كلمه 
ماسه ...  هنروح فين 
لا رد 
ماسه .. انتي يا اخينا رايحين فين برضه مش بيرد ومتجاهلها تمام ولا كن  احد يتكلم 
ماسه بنرفذه .. ممكن اعرف ريحين فين 
ادهم .. لا 
ماسه ... ليه أن شاء الله ايه هتخطفني وتموتني وناخد أعض"اء  وترميني لكل"ب 
ادهم بيداري ضحكه وقال.. اه حاجه شبه كده 
ماسه بتذمر طفولي ...اعععععااااا بارد غلس لوح تلج  ماشي علي الارض يا ناس 
ادهم بانزعاج .. بااااس اهدي بقا افصلي
ماسه ... سوري لا مش هسكت هفضل ازن زي العيله الغبي"ه اللي علي اول الشارع بتعنا لغايه لما تقول هنروح فين 
.. بس بقا عصبتيني 
لا مش هسكووووت 
وقف ادهم العربيه مره وحده وقال مش هتسكتي 
ماسه .. اه ولكن مكملتش جملتها وقطعها يقب'ه منه 
انصدمت ماسه وبرقت .. وبتزق  فيه اممم اممم 
بعد ادهم عن ماسه عندما لحظ أنها محتاجه هوء وبعد وهو نفسه سريع انا قولت اسكتي وانتي مسكتيش شكلك حبيتي العقاب بتاعي ها وغمز ليها 
ماسه بخجل وجهه اتصبغ بلون الاحمر من شدت كسوفها ... انتي قليل الادب مش محترم 
مردش ادهم عليها وفضل ماشي لغايه لما وصلو الي
يا تري ادهم واخد ماسه فين ؟؟! 
***** 
تميم ... انتي فكرتي اني خايف أمشيكي  علشان تبلغي عني يا هنا
لا يا هنا انا فعلا حبيتك من كل قلبي ولو عوزه تمشي انا بكره الصبح هوصلك لغايه بيتك ومش هتشوفي وشي تاني بعد اذنك وقام وسبها 
وهنا قلبها دق جامد وكان  روح  بتسحب منها 
وقالت في نفسها ايه مالك مش ده اللي انتي عوزه اهو هيسيبك وتمشي تروحي عند اهلك وضمه نفسه وقعدت تبكي علي  الحاله الذي وصلت لها خالص مش هتشوفو تاني اه مهما كان هو اللي اغت*صبها بس 
بتحس معه  بأمان اول مره بتحسو يا رب ما هذا الشعور يا لهي 
ونامت مكانها علي الارض بوضعيه الطفل 
واتي اليل وصحيه وهي مخضوده من هذا الصوت 
قامت وهي خايفه وفتحت الباب نص فتحه 
لقت تميم داخل من الباب وهو شبه سك*ران ومش قادر يسند نفسه خرجت هنا تشوفو 
هنا ... تميم أن ش"رب صح 
تميم ... يخصك في حاجه روحي علي الاوضه بدل ما اعمل حاجه مش عاجبك وجاي يمشي كان هيقع سندت هنا لقت هدومه كلها غرقانه ميه 
هنا ... تميم انتي كنت فين وايه اللي غرق هدومك كده 
فلاش باك 
كان تميم ذهب اللي المنطقه فرغ وقف العربيه ونزل 
وصرخ جامد باعلي ما عندو  
يا رب انا بحبها انا غلط بس مش بايدي حاجه غص من عني فقط السيط*ره لما اتخيلت أنها مع وحد تاني مكنتش اعرف اني ده اخوها يا رب ساعدني انا مش قاد أنها تبعد عني يا رب انا بحبها متحر منيش منها يا رااااااب ااااااها وقعد يبكي زي الطفل الصغير  والدنيا ابتدأ تمطر 
وقام وذهب الي العربيه بتعته وأخرج تلك الزجاجه من الخم*ر وقعد يشرب منها 
تميم وهو سكر*ان  رفع راسو اسماء وضحك بسخريه هههه غبي غبي دمرتها هههههه وخلتها تكرهك  
اااااه  صرخ بقوه حتي شعر باحباله الصوتيه تتقطع فضل قاعد علي الارض وقد تبلل جسده بأكمل بالمطر وداس علي الزجاجه واتكسره في ايدو قام وقف  وهو ظهر عليه التعب وجهه محمر وجسمه عمل يرتجف حتي يده المجروح الدماء تجمدت بداخلها  ركب العربيه بتعته ماشي 
باك 
تميم سند جسمه علي هنا وقال ... اششششش انا مش قاد عوز انام  وابتداء يشعر بثقل في رأسه وبدا يسعل بقوه وكان هيقع مره اخري ولكن هنا كانت اسرع ومسكته وضعه  أيده علي جبينه تتحسس حرارته وجدتها مرتفعه  
هنا شهقت وقالت انتي سخن جدا تعالي وسندا ودخلت الغرفه ونسيت أنها هذا الوحش كسرها تلاشت كل هذه الأفكار عندما لقته في هذه الحاله وقد أشفقت عليه وقعده علي السرير 
وذهبت بسرعه الي المطبخ واحضرت مياه باره وقمشه وذهبت الي الغرفه مره اخري لقته ليصدر اصوات انين مكتوم ويتصبب العرق من جبينه وجسده يرتجف قعدت جانبه وضعت تلك الكمدات علي جبينه وقامت وهي بتكلم نفسها طيب لذام يغير هدومه المبلو"له طيب اعمل ايه وقد حسمه المر أنها تفوق ويسعدها أنها في تبديل ملابسه 
لسرعه في إحضار ملابسه 
ورجعت وقالت تميم تميم فوق ساعدني كده علشان متبردتش وقعدت هز فيه فيه تميم تميم اوف 
طيب اعمل ايه وكانت مكسوفه جدا وغمضت عينها وبتدت تغير* ملابسها وبعد ما انتهت قعدت علي الكرسي وابتدا في عمل كمادات وابتداء جسم تميم يرتجف وابتداء ينادي باسمها ويقول كلم مش مفهوم 
هنا هنا  أن.ا .ال.س.ب ا.ن.ا د.مرت .حياتك .سامحيني سامحيني هنا   (هنا هنا أن السبب انا دمرت"ك حياتك سامحيني )
هنا عيط .. مش قادره اسامحك مش قاده انتي دمرتني في شر"في مش قادره وفضلت جانبه تعمله كمادات لغايه لما نزلت حراره وزفرت وسندت علي رأسها علي سرير وكانت ماسك في ايد تميم ونامت 
**********
كانت  رحمه قعده في الغرفه بتبكي 
سمعت صوت خبط علي الباب الاوضه مسحت دموعها وقامت فتحت 
ولد رحمه .. حبيتي فاضيه ولا ورها حاجه 
رحمه بابتسامه ... ده انتي تدخل في أي وقت يا حبيبي تعالي ادخل  طبعا فاضيه ولو مفضتش افضيلك نفسي 
دخل واد رحمه وقعد علي حرف السرير وقالت مالك يا رحمه قفله علي نفسه ليه 
رحمه .. لا يا بابا مفيش بس تعبانها شويه ودمغي مصدعه شويه 
ولدها ... لا يا بنتي انتي مش مصدقه انا عارفك كويس ده مش السبب انتي هتخبي عليه برده وكمان مش بتعرفي تكدبي يا بنتي وباين اوي يا بنتي الدموع اللي في عيونك ده اللي مخبيها وبتدريه بالابتسامه الباهته ده ممكن تقولي سبب الدموع ده ايه 
رحمه .. مخنوقه مخنوقه اوي يا بابا مش قادر ينفع احضنك استمد القوه منك وحضنته جامد خليني في حضنك خليني ارجع رحمه بتعت زمان اللي مش بيهم حاجه 
ولدها .. انا عارف رحمه كويس هي عمرها ما بتضعف بنتي قويه تسد عين الشمس وضحكته اللي بتنور الدنيا وعنديها عزيمه وقوه وأسرار محدش يقدر بكسرها مهما حصل  ومها كانت ثقتها تقل ولكن مش بطول بترجع اقوه من الاول هي ده رحمه اللي اعرفها اللي بترجع قويه بعد كل كسره أو قلت ثقه بترجعي اقوي من الاول صح وووو
البارت خالص 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية ماسة الادهم الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم هند علي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent