رواية الوجع اساس حياتي الفصل الواحد والثلاثون 31 - بقلم امنية ايمن

الصفحة الرئيسية

     رواية الوجع اساس حياتي البارت الواحد والثلاثون 31 بقلم امنية ايمن

رواية الوجع اساس حياتي كاملة

رواية الوجع اساس حياتي الفصل الواحد والثلاثون 31

فون ابراهيم بيرن
ابراهيم بنوم : الو مين 
الشخص : .......
ابراهيم : أأنت 
الشخص :.......
ابراهيم : بصوت واطي لو جدع تبقا اثبت حاجه سلام يعسل ونفخ بضيق 
الشخص : كدت احلوت اوووووي 
ابراهيم رجع لامنيه لاقها نايمه بشكل طفولي اوووووي شعرها نازل ع عينيها وهي حاضنه المخده 
ابراهيم بضحك : هو أنا حبيتك من فراغ أنا آسف يحبيبتي
وشال شعرها من ع وشها وقرب منها وباسها من خدها ودفن رأسه ف رقبتها وحضنها 
امنيه صحيت من كتر الحركه 
امنيه بعدم تركيز : يطارق بس بقا عايزه انام ده انت رخم 
ابراهيم : امنيهههههههههههه 
امنيه بخضه : اي اي ف اي اي اللي حصل 
ابراهيم وهو بيشدها من أيدها : هو طارق كان بيحضنك 
امنيه بخوف من شكله : ط ط ططارق ايي 
ابراهيم بصوت عالي شويه : امنيهههه ردي عليا طارق كان بيحضنككك 
امنيه بعيط : لللااا هي حصلت مره واحده بس والله ل لما قرينا الفاتحه 
ابراهيم بغضب : ليهههه ليههه يعمل كدتتتتت وتسبيه يعمل كدتتتتت ليهههههه انتي كلك ملكي فاهمه 
امنيه بخوف حقيقي منه : بببس أنا مش ملك حد أنا ملك نفسي وابعد عني 
ابراهيم بعصيبه : أنا هوريكي دلوقتي انك بتاعتي 
وحضنها بتملك ودفن رأسه ف رقبتها وفضل يبوس**ها بجنون وتملك وامنيه بتعيط بهستريا ومش قادره تقومه 
ابعد اابعد ععني يابراهيم أنا هكرهك ع فكره ابعد بقا 
وإبراهيم كل ده وهو حاطط ف دماغه فكره واحده أن طارق لمسها 
ابراهيم بدأ يتعمق وهيفكك هدومها امنيه مستحملتش وصوتت باسم احمددد 
عند أحمد ومريم 
احمد كان نايم وواخد مريم ف حضنه بس مريم صحيت قبله وفضلت تلعبله ف شعره وباسته من حضنه 
مريم : أنا مش بحبكك ع فكره  انا بدمنك يحبيبي 
احمد صحي ع حركاتها بس عمل نفسه نايم 
احمد بمشاسكه : طب ايييي طيب 
مريم بخضه : انت كنت صاحي كل ده 
احمد بإستمتاع : لا لسه نايم كملي اللي كنتي بتعمليه 
مريم : قوم ياض عايزه اكل 
احمد : ف واحده تقول لحبيبها وجوزها ياض 
مريم : اها يحبيبي ف أنا ولو مش عاجبك طلقني 
احمد : غالي والطلب رخيص تعالي بقا عشن اطلقك 
ونزل فيها زغزغه 
مريم بضحك : خ خخلاث يأحمد هههه هموت مش قادره هههه 
احمد بضحك : عشن تبقا تقوليلي طلقني تاني ده انا هموتك 
وفجاه سمع صوت صويت امنيه 
احمد : البسي حاجه كويسه قبل م تطلعي 
وطلع يجري ع اوضته لاقي ابراهيم بيحاول بيتحر****ش بأمنيه وماسك ايديها الاتنين 
احمد مسك ابراهيم من قفاه ونزل فيه ضرب وإبراهيم مكنش عارف يقومه 
احمد : بقا أنا يحيوان استامنك ع اختي وتعمل فيها كدت ده انا هموتك يحقير 
مريم ومحمد : طلعوا يجروا يسلكوا احمد وإبراهيم لحد اما محمد قدر يبعد احمد عند ابراهيم وطلع ابراهيم معاه بره وهو ف حاله شبه اغمي
احمد ومريم طلعوا يجروا ع امنيه 
امنيه بصدمه: هو هو ميفرقش حاجه عند طارق ه هو زيه بالضبط وراحت مزعقه 
انا لييه بيحصل معايا كدت ليههه الكل عايز ياذيني ليه مش عارفه اعيش حياه طبيعيهههههه ليهههههه أنا عملت اي ف حياتي عشن يحصل معايا كدتتتت 
احمد بعيط : حضنها انا آسف لتاني مره معرفتش احميكي أنا آسف يحبيبتي اوعدك مش هسيبك خلاث 
امنيه مره واحده سكتت 
احمد بخوف: امنيه انتي كويسه 
امنيه : انا عايزه اشوفه 
احمد : لا يامنيه وأنا هخليه يطلقك 
امنيه : احمد عشن خاطري عايزه اشوفه 
احمد : حاضر يحبيبي غيري هدومك وانا هشوفه واجي 
امنيه : حاضر
مريم : انتي ناويه ع اي 
امنيه : مش هكون ضعيفه تاني ويالا روحي اجهزي عشن ننزل الكليه كفايه كدت الامتحانات قربت 
مريم : بصي انا معاكي ف اي حاجه بس بالله عليكي متشليش حاجه جواكي وفضفضي معايا 
امنيه : ده مش وقت فضفضه يمريم ده وقت اني اخود حقي يلا بينا 
مريم : اشطا يلا 
عند ابراهيم 
محمد فوقه وكان لسه هيمد ايديه عليه 
ابراهيم بعيط : ااانا اذيتها أنا اذيت الحاجه الحلوه اللي ف حياتي ههي اللي عصبتني غيرتي عمتني والله أنا مش عارف أنا عملت كدت ازاي انا كنت هضيعها من ايدي ليههه كدت ليييههه وعيطت كتييرررر 
احمد دخل ولسه هيضربه 
ابراهيم بلهفه : هي كويسه صح رد عليا والله العظيم م كنت ف وعيي فكره أنها تجيب سيرته قدامي بتموتني بالبطئ أنا انااسف والله موتني يأحمد والنبي موتني 
احمد سكت ومش عارف يقول اي 
وامنيه سمعته ودخلت الأوضه 
ابراهيم بسرعه : راح حضنها انا اسف اسف يحبيتي كان غصب عني والله أنا آسف 
امنيه بلا مبالاة  : عادي أنا متعوده ع الوجع من اقرب الناس ليا عادي المهم انا رايحه الكليه 
احمد : يلا هوصلكم 
ابراهيم بسرعه : لا أنا اللي هوصلها  
امنيه: تمم يلا 
وراحت لباباها وباسته 
محمد : انتي كويسه 
امنيه بصوت واطي : متقلقش عليا انا هعرف ارجع حقي منهم كلهم 
محمد : وانا واثق فيكي ومعاكي وف ضهرك 
امنيه : بحبك سلام 
وأحمد اخد مريم ف العربيه 
وإبراهيم اخد امنيه وطول السكه امنيه مش بتتكلم خلاث وإبراهيم زعلان ع سكوتها 


رواية الوجع اساس حياتي الفصل الواحد والثلاثون 31 - بقلم امنية ايمن
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent