رواية فجر جديد الفصل الثاني 2 - بقلم دعاء احمد

الصفحة الرئيسية

رواية فجر جديد البارت الثاني 2 بقلم دعاء احمد

رواية فجر جديد كاملة

رواية فجر جديد الفصل الثاني 2

فجر بصدمه. كبار"يه؟؟؟؟!!!!!
احمد بتوتر:فجر انا.... اسمعيني لو سمحتي
نفين بمياعه:مين دي يا أحمد.... ايه دا هو انت ليك في  الشما"ل.... اومال ليه بتتقل عليا يا جدع.... بس الحق يتقال وانا كر"قا"صه مصر الأول بقولك البتش دي تنفع را"قصه ايه
قل"م نزل على وشها نفين
نفين بصدمه:انت بتضر"بني يا احمد عشان دي..... بتضر"بني عشان الز"باله دي
أحمد :الز"باله دي تبقي انتي يا بتاع الر**جاله و دي تبقي مراتي  
نفين بهستريه :انا ز"باله بعد ما خليتك تمسك الفلوس بايدك بعد ما كنت هتشحت
أحمد بزعيق :ياريتني ما عرفتك اطلعي برا بررااااا
نفين بصت لفجر بحقد ومشيت
فجر بدموع : انت؟ كبا"ريه اي.... انا عايزه افهم.... 
أحمد :فجر انا..... بشتغل في الكبا"ريه مع نفين من ست شهور ..... في الأول كنت من الجارد بتوع الكبا"ريه بس بعد مده مستر عز صاحب عرف اني صوتي حلو و خلني اغني وراء الر"قا"صه
فجر بصدمه : هو... انت... انت خدعتني.... 
أحمد :انتي متعرفيش حكايتي.... متعرفش انا اصلا اي..... 

فجر: انت؟؟ انت ايه يا احمد؟ انت مين؟ 
أحمد :ارجوكي اديني فرصه احكيلك حكايتي
فجر : حكايه اي
أحمد بدموع:حكايه الطفل اللي ابوه ما"ت وهو عنده سبع سنين.... الطفل اللي محسش بمعنى الطفوله.... اللي نزل يشتغل عارفه كنت بشتغل في طابونه عيش 
كنت بعبي العيش في الأكياس و اوزعه على الناس بالعجله بتاعتي
الطفل اللي شاف امه بتخدم في البيوت عشان تعلم ابنها الوحيد و هو كان قلبه بيحس نزل يشتغل 
كان بيجي بعد المدرسه يروح الورشه مع الاسطي محمود...ويرجع بليل ياكل هو وأمه المريضه ومع ذلك بتشتغل..... ويفضل يذاكر عشان يبقى مهندس شاطر
حكايه الشاب المراهق اللي قدم في الثانوي و كان شاطر جدا بالرغم انه مخدش ولا درس خصوصي 
أمه كانت التعب غرس في جسمها و أتمكن منها...... المراهق اللي كان بيشتغل اي شغلانه تقابله
(احمد كان بيبكي بوجع وقع على ركبته وفضل يبكي) 
و بيرجع بليل يفضل يذاكر بالرغم ان ايديه بتكون اتشققت من الشغل طول النهار في الورشه..... و عشان احنا ناس غلابه امي ما"تت و معرفتش حتى اجيبلها تمن العلاج في مستشفى خاصه..... كانت مر"ميه في مستشفى حكومي هههه 
الشاب كان منهار مش عارف يروح فين  ولا يعمل اي
الام ما"تت قبل امتحانات ثانويه عامه بأسبوع واحد.... اسبوع 
لكن الشاب مستسلمش و قدر يجيب مجموع هندسه..... بعد خمس سنين اتخرج بامتياز مع مرتبه الشرف..... و مكنش من نصيبه انه يبقى معيد في الجامعه..... قدمت في كل شركات الهندسة محدش قبلني.... واللي كانوا يقولوا هنكلمك 
عد سنه وانا بدور على شغل مفيش 
وقتها قبلت نفين و هي اللي اقنعتني اشتغل معها فتره وانا وفقت و بقيت اكسب فلوس كتير كتير اوي..... 
فجر بدموع وحزن عليه لكن بجمود:بس دي فلوس حر"ام وانا مقبلش اعيش في الحر"ام.... طلقني يا احمد يهون عليا اتطلق يوم صباحيتي ولا اني اعيش في عالم كله حر"ام...... و على فكره الجوازه دي باطل لأنها مبنيه على كذب..... طلقني
أحمد :......

رواية فجر جديد الفصل الثاني 2 - بقلم دعاء احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent