رواية سجينة المنتقم الفصل الثاني والعشرون 22- بقلم فيروز احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية سجينة المنتقم الفصل الثاني والعشرون 22  بقلم فيروز احمد

رواية سجينة المنتقم  الفصل الثاني والعشرون 22

_ خلاص اتفضلي اودامي و مسمعش نفسك طول الطريق 
زفرت بضيق و هي تسير امامه هاتفه بحنق : 
_ انسان باارد مستفز ! 
اما هو فضحك بتسلي و هو يسير خلفها ينظر لحركتها الغاضبه قبل ان تنحرف عن مسارها و تسقط ارضا امام عيناه ......

يتبع الفصل الثاني والعشرون 22 كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل "رواية سجينة المنتقم دليل الروايات "لكي يظهر لك الفصل كاملا
رواية سجينة المنتقم الفصل الثاني والعشرون 22- بقلم فيروز احمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent