رواية معشوقة الملك الفصل الأول 1 - بقلم ايمان شلبي

الصفحة الرئيسية

رواية معشوقة الملك البارت الاول 1 بقلم ايمان شلبي

رواية معشوقة الملك كاملة

رواية معشوقة الملك الفصل الأول 1

انا لازم اهرب ياروان 
روان بخفوت : انتي اتج*ننتي ياليال ،هتهربي تروحي فين احنا لينا غير الملجأ !
ليال بدموع :انتي ناسيه اني هكمل بكره ١٨ سنه وانتي عارفه ايه اللي هيحصلي !
روان بخفوف وتوتر : ق قصدك انك هتتجوزي ؟
ليال برعب وجس*مها كله بيترعش : ا انا خايفه اوي ياروان ، ا ابله سوسن هتجوزني واحد قد جدي وممكن ا ا م*وت 
روان وهي بتشدها لحضنها بخوف : بعد الشر عنك متقوليش كده انا مقدرش اعيش من غيرك .
ليال باصرار: يبقي لازم نهرب 
روان بتوتر : ه هنهرب ازاي ا انا خايفه ..
ليال : هقولك 
وفعلا بعد تخطيط ومعاناه كبيره جدا قدروا يهربوا هما الاتنين ...
ليال بفرحه وهي بتلف حوالين نفسها : اخيررررا اتحررنا 
روان وهي واقفه تشم نفسها وبفرحه اكبر : انا مش مصدقه نفسي بجد ،اخيرا بقيت حره ..
ليال بجنون : بقولك ايه تيجي نرق*ص !
روان بضحك : نرق*ص في الشارع انتي مج*نونه ياليال ؟؟
ليال وهي بتمسك ايديها وبتر*قص معاها بمرح وجنون : انا ابقي مج*نونه لو مستمتعتش بحريتي من دلوقتي ..
روان بصدمه وقلق : ل ليال 
ليال باستغراب : مال وشك اتخ*طف ليه !
روان وهي بتبلع ريقها : ا انا خايفه اوي ،خايفه ابله سوسن تدور علينا وتلاقينا ساعتها مش هتر*حمنا 
ليال بزعل : ليه السيره اللي تسد النفس ديه ،فكك هي متقدرش تعملنا حاجه احنا هربنا خلاص ومع بعض متقلقيش ابدا 
علي النحيه التانيه كان في عربيه جايه من بعيد وفيها شابين باين عليهم انهم مش في وعيهم تماماً
واحد فيهم وهو بيفرك عينه اكتر من مره : هو اللي انا شايفه ده بجد ولا خيال 
صاحبه وهو بيتطوح بالعربيه يمين وشمال ومن غير وعي وتوهان: شايف ايه ياصاحبي 
مازن بتوهان: شايف ملاك واقف بي*رقص هناك وقف العربيه وقف 
شهاب وهو بيبص علي المكان اللي بيبص عليه مازن وبيصفر باعجاب : اوباااا ده باين الليله ليله هنا وسرور يابرو ..
مازن وهو بيفتح باب العربيه وبينزل : باين كده يابرو 
شهاب باستغراب : رايح فين ياسطا 
مازن بتوهان وهو بيتطوح يمين وشمال وفي أيده ازازه خ*مره : رايح اجيب الملايكه اللي هناك دول 
شهاب وهو بينزل من العربيه هو كمان : واحده ليا وواحده ليك متبقاش طم*اع ..
مازن وهو رايح نحيه ليال : اشطا بس انا هاخد الاوزعه ام فستان اسود ديه 
شهاب : اشطا يابرو 
ليال وروان وقفوا رقص لما العربيه وقفت وفضلوا يبصوا بخوف وهما ماسكين ايد بعض ..
ليال بنبره صوت باكيه : ه هما بيقربوا مننا ليه 
روان وهي بتترعش : م مش عارفه ش شكلهم سك*رانين طينه
ليال برعب ودقات قلبها هتوصل للسما : ط طب هنعمل ايه !
روان بخوف اكبر : اجري ياليال 
ليال : خ خايفه يلحقونا 
روان وهي بتمسك ايديها لما قربوا منهم اوي : اجري ياليال 
وفعلا ليال وروان طلعوا يجروا بخوف وهما بيتكعبلوا اكتر من مره من الرع*ب والذعر اللي اتزرع في قلبهم ..
مازن بعصبيه : هما بيجروا ليه
شهاب بتوهان : م مش عارف فكك يالا بينا 
مازن بغضب : لا مش هفكني تعالي اركب العربيه والحقهم 
شهاب : بس 
مازن بعصبيه اكبر : يالا بقولك 
وركبوا العربيه وشهاب ساقها بأقصي سرعه وهما بيدورا عليهم 
مازن بلهفه : اهم اهم سرع شويه 
ليال بخوف : دول ورانا ياروان ا انا خايفه اوي 
روان بخوف وهي كمان : ه هنعمل ايه ا احنا كده بنقرب من الملجأ ،عااااا 
صرخت مره واحده لما شهاب ومازن نزلوا من العربيه وقربوا منهم ...
مازن وهو بي*شد ليال من دراعها : تعالي معايا 
ليال بخوف وهي بتترعش : ا انت عايز مني ايه ابعد عني 
روان وهي بتحاول تبعد ايده عن ليال وبشراسه : ابعد عنها ياحي*وان 
شهاب وهو بيش*دها من شع*رها بغضب : احترمي نفسك ياب*ت وبعدين انتي كمان هتيجي معانا 
روان وهي بتصرخ : عااااااااا الحقوناااااي 
ليال بدموع وتوسل : ابوس ايدك ل لو سمحت ياعمو سيبنا نمشي احنا معملناش ح حاجه والله 
مازن بسخريه : عمو هه قال عمو 
ليال وهي بتحاول تبعد عنه : ا الله يخليك ابعد عني 
مازن بضيق وهو بيميل بنص جسم*ه وبيش*يل ليال علي كتفه زي شوال البطاطس وبيمشي نحيه العربيه ...
ليال وهي بتحرك رجلها في الهواء بهستريه : عااااااااا نزلني عاااا الحقوناااااي .
روان بدموع كانت لسه هتجري علي ليال تلحقها بس شهاب مسكها من ايدي"ها جامد ..
شهاب بضيق : بس ياماما تعالي معايا انتي كمان 
روان وهى بتزقه بعصبيه : اوعي ياحي*وان اوووووعي 
شهاب وهو بي*قرب منها جامد : شكلك هتت*عبيني 
وفي اقل من ثانيه روان كانت فاقده للوعي بين ايديه ...شا*لها وراح علي العربيه وحطها ورا جنب ليال اللي فقدت الوعي هي كمان من الخوف ...
مازن : اطلع بينا علي الفيله بتاعتي ياصاحبي 
بعد مرور نص ساعه وصلوا فيله مازن واللي كانت تحفه فنيه حقيقي ...
مازن نزل وفتح باب العربيه اللي ورا وشال ليال ودخل من باب الفيله وهو بيبصلها باعجاب ...
وشهاب برضو شال روان ودخل ورا مازن ...
في اوضه مازن حط ليال علي الس*رير وقعد علي طرفه وفضل يبصلها بشرود واعجاب ،بدايه من شعرها الكستاني لبشرتها البيضه الناعمه زي بشره الاطفال وبراءتها اللي كانت في صوتها وهي بتترجاه يسيبها لون عينيها اللي مش قادر يحدده اذا كان عسلي ولا اخضر غامق كأنها ملاك نازل من السما ...
مازن ق*رب منها وحاص*رها وقال بخفوت : انتي حلوه اوي 
وق*رب منها اكتر وهو مش حاسس بنفسه و.....
........................................
أما علي النحيه التانيه شهاب وصل أوضته وحط روان علي السرير ودخل الحمام ياخد شاور لأنه كان حاسس بصداع جامد جدا ...
بعد شويه خرج وبص علي روان اللي نايمه علي الس*رير زي الملاك هي جمالها ميقلش عن جمال ليال بعيونها الواسعه السودا زي الغزال وبشرتها القمحاويه وشعرها البني  وشراسته*ا عجبته واللي ممزوجه ببراءه ...
كان لسه هي*قرب منها بس هي فتحت عينيها بتعب ...
اااه انا فين ااه 
شهاب بخ*بث وابتسامه : انتي معايا ياجميل 
روان انتفضت من مكانها وقامت وقفت علي الس*رير وهي بتبلع ريقها بتوتر : ا انت عايز مني ايه يا ياح*يوان ي ياح*قير واقسم بالله لو قر*بت مني لهصوت والم عليك الفيله ...
شهاب وهو بيربع أيده وببرود : صوتي ياقمر ،براحتك 
روان وهي بترفع سبابتها بتحذير : هصوووت 
شهاب وهو بي*قرب منها ببطئ  : صوتي 
روان بتوتر وهي بتبعد وبنبره صوت باكيه : ا انت ب بت*قرب ليه ،ا الله يخليك سيبني في حالي ،و وخلي صاحبك يسيب اختي الله يخليك ي ياعمو  
شهاب بضحك : عمووو 
ومره وحده ش*دها نح*يته وقال بهمس قدام عينيها وتوهان : مقدرش اسيبك ياقلب عمو انتي هتكوني ملكي ،ملكي انا وبس ..

رواية معشوقة الملك الفصل الأول 1 - بقلم ايمان شلبي
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent