رواية مجنونة اليزن الفصل الثامن عشر 18 - بقلم ميرو محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية مجنونة اليزن الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميرو محمد

رواية مجنونة اليزن الفصل الثامن عشر 18

يزن بحزن وقلق علي حبيبته : انتي فييييين يافرررررح انا بحبككككك انتي 😭😭
فهد : اهدا اهدا يايزن مش كده .
يزن : اعمل اييييه يافهدددد حبتهاا والله هي المش عاوزا تعرف كده 
فهد : طيب اهدا عصبيتك دي مش هترجع حاجه . 
يزن : مش عارف هي راحت فييييين فيييين يافررررح 
فهد بصدمه : يززززززن حااااااااسب عااااااااااا 
وفجاءه اتقلبت العربيه بيهم وعملو حادثه 😢😢
#بقلمي_ميرو_محمد 
فاقت فرح وكانت نايمه على سرير وغرفه مظلمه .
ظلت تصرخ تصرخ حتي انفتح باب الغرفه واتفتح النور . 
هي : اهدي اهدي يابنتي اهدي .
فرح بخوف : انتي مين وانا فين .
هي بابتسامه : انا الحجه خديجه ياحبيبتي متخفيش ابني كان راجع من الشغل وشافك في الشارع مغمي عليكي .
فرح بحزن : ايوه انا اسفه ازعجتكم .
الحجه خديجه : عيب يابنتي انتي زي بنتي بظبط .
جات تقوم فرح من علي السرير عشان تمشي .
الحجه خديجه: مالك يابنتي رايحه فين .
فرح : معلش ياطنط انا لازم امشي . 
الحجه خديجه: طيب هتروحي فين في الوقت دا بس .
اتجمعت الدموع في عين فرح وسكتت .
الحجه خديجه بابتسامه: اهدي كده واحكلي مالك وليه كنتي في الشارع في وقت زي كده . تعالي ياحبيبتي تعالي في حضني واحكلي . 
وفعلا فرح جريت في حضن الحجه خديجه وفضلت تعيط وتحكلها الحصل كله . 
الحجه خديجه بابتسامه: ومين قالك انه مش بيحبك بس .
فرح : بعد محكتلك الحصل فاكرا انه بيبحبني .
الحجه خديجه: طبعا بيحبك من كلامك عرفت انه بيغير عليكي وبيحبك وبيخاف عليكي كمان .
فرح : ومريم وذكرياته معاها ياطنط .
الحجه خديجه: يابنتي مش لازم لما نسمع حاجه تكون هي دي الحقيقه ساعت بنكون احنا العاوزين نصدق السمعنا وبس ومنعرفش حتي باقي الحقيقه ولو حتي شوفتي بعينك ساعات عنينا بتخدعنا ومش بنشوف الحقيقه صدقيني جوزك بيحبك يابنتي . واعرفي هنا بيتك لحد متخدي قرارك استني لما اجبلك شروق بنتي .
فرح بابتسامه: هو حضرتك عندك بنت غير الشافني .
الحجه خديجه بابتسامه: ههههه استني لما اندهم يتعرفو عليكي . ياشروق ياشروق يامحمد يامحمد .
محمد وشروق خبطو علي الباب قبل ميدخلو .
شروق بابتسامه: نعم ياماما .
الحجه خديجه: دي بقا اختكم فرح وهتقعد معانا كم يوم .
محمد بكل احترام وعينه في الارض : تشرفينا يااستاذه فرح والف سلامه عليكي .
شروق : يسلام احنا نطول القمر دا يقعد معانا .
فرح بفرحه وابتسامه انها اتعرفت علي ناس طيبه كده : بجد شكرا انا مش عارفه اقولكم ايه .
الحجه خديجه  : متقوليش حاجه انتي تاخدي هدوم من شروق وتغيري كده علي مااعمل الاكل ونتعشا سوا . يلا يامحمد يابني . وخرجت الحجه خديجه ومحمد وشروق طلعت بجامه لفرح وغيرت وخرجو يتعشو سوا في جو من الحنان والارتياح بنسبه لفرح.............
#بقلمي_ميرو_محمد 
اتجمعت الناس حولين العربيه والاسعاف جات بسرعه طلعت يزن وفهد واخدتهم علي طول الي المستشفي .....
دخل كل واحد منهم غرفة العمليات والحكومه اتصلو بندي اخت يزن نعم يزن الفيشاوي  معروف جدا هو وفهد . 
ندي ورقيه ومريم طبعا طلعو يجرو بعد معرفو الخبر وكمان وسائل الاعلام والصحافة نشرو الخبر وكانت البلد كلها بتكلم علي رجل الاعمال المعروف والحادث الفظيع . 
ظلو وقت كبيرررر جدا في غرفة العمليات ولم يخرج احد يطمن ندي ولا رقيه علي فهد ويزن ياعيني عليكي ياندي اخوكي وحبيبك وكمان صاحبتك ومرات اخوكي هتلاقئيها منين ولا منين ..........
خرج الدكتور من غرفة فهد بعد وقت كبير .
جريت ندي والكل عليه 
ندي بدموع وانهار : طمني ونبي يادكتور .
الدكتور باارهاق : الحمدلله استاذ فهد قدر يتعدا الخطر 
مريم : ويزن يادكتور .
الدكتور : للاسف ادعلو . 
انهارت ندي وسقطت في الارض ......
ظلو هكذا طول الليل وهما مبتبهدلين في المستشفي والخوف ساكن قلوبهم . 
وطبعا الخبر انتشر في التلفزيونات والجرائد والصحف .

 
#بقلمي_ميرو_محمد 
في بيت الحجه خديجه.....
افاقت فرح من النوم ولاكن كان في شيء في قلبها غريب تحس بيه .
شروق : صباح الخير ياعسل .
فرح بابتسامه: صباح النور  .
شروق : يلا خدي دش ويلا عشان الفطار جاهز .
فرح : ماشي حتي عشان الحق اروح شغلي .
شروق بستغراب : انتي بتشغلي .
فرح : لاء ليسه هروح اعمل مقابله وشوف هتقبل ولا لاء .
شروق : طيب بعد الانتي حكيتي ليا مصممه تشتغلي بردو بعد مجوزك رفض .
فرح : لازم ابداء حياه جديده واستقل بنفسي 
شروق : ماشي ياستي يلا بسرعه ومتقلقيش محمد نزل الشغل من بدري .
ابتسمت فرح وقامت اخدت دش ولبست لبس من عند شروق وجلست تفطر مع الحجه خديجه وشروق وكان التلفزيون شغال علي الاخبار ويعيني خبر الحادث بتاع يزن كان موجود واول مافرح سمعت الحصل كانت صدمه واكني العالم وقف من حولها واسودت الدنيا ..
فرح بصدمه وصراخ  : يزززززززززززززززززززززن
ياترا هيحصل ايه هنعرف البارت الجاي وهل يزن هيعيش وفرح هتبعد عنه زي مقالت ولا الحادث هيغير كتير في الروايه 

يتبع الفصل التاسع عشر 19 كاملا اضغط هنا
رواية مجنونة اليزن الفصل الثامن عشر 18 - بقلم ميرو محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent