رواية الوجع اساس حياتي الفصل الرابع عشر 14 - بقلم امنية ايمن

الصفحة الرئيسية

رواية الوجع اساس حياتي البارت الرابع عشر 14 بقلم امنية ايمن

رواية الوجع اساس حياتي كاملة

رواية الوجع اساس حياتي الفصل الرابع عشر 14

امنيه  لبست بسرعه وطلعت ع العنوان وفجأه لقيت طارق واسماء مع بعض 
عند طارق واسماء 
اسماء : يحبيبي ديه انسانه مش كويسه وبتتسلي بيك ديه بتحبك غير ولو مش مصدق هثبتلك 
طارق: وانا كنت واخدها تسليه بس انا بحبككك انتي يقلبي 
اسماء بدلع : اومال روحت اتقدمتلها ليه 
طارق : عشن اخود اللي انا عايزه منها بغرض أنه حلال واني خطيبها وحبيبها وبعد كدت اكسرها م انتي عارفه صاحبتك ماشيه بمبدأ الحلال والحرام 
اسماء : ده انت طلعت سوسه اوووووي ودماغنا نفس الدماغ 
طارق : طبعا يروحي اومال قوليلي انتي بتكرهي امنيه ليه 
اسماء : لأنها دايما شايفه نفسها احسن مني واحلا مني وكل صحابنا والمدرسين والسكرتيره بيحبوها ع اي حتي انت كانت هتاخدك مني كل ده ومش عايزني اكرهها 
طارق : ده انتي طلعتي م 
وفجاه لسان عجز عن الكلام بعد م رفع عنيه ولاقي امنيه وراء اسمها ومنهاره من العياط 
طارق : امنيه حبيبتي انتي فاهمه غلط 
امنيه : حبيبتك أنا عملتلك اي عشن تعمل فيا كدت ده انا كنت بحبك اكتر من نفسي ليه تكسرني كدت ليه ده انا مش حبيبتك ده انا عشقتكك ليه تعمل كدت فيا ليههههه 
طارق : امنيه أنا هفه 
امنيه بمقاطعه لكلامه وانتي ده انتي كنت بعتبرك اختي مش صاحبتي ده انتي لو مش معاكي حاجه كنتي بتدهالك انتي وانا بسيب نفسي من غير حاجه ليه كدت لييهه .
اسماء بكره وغل : عشن دايما الكل بيفضلك عندي انتي فيكي اي أزيد مني عشن الكل يحبك ويحترمك وانا لا هاه ليه انتي اللي معاكي فلوس وحب اهلك واخوكي وصحابك والمدارسين وكل الناس ليييييه وانا ولا حاجه 
لييههه انتي تاخدي طارق هاه واحد بجمال وشقه وشغلانه كويسه ومامته حتي بتحبك وانا اخود صاحبه الزفت ليهه هو يحترمك ويحبكك كل ده وانا لا ليههه كان لازم اكسرك واشوفك مزلوله كدت قدامي عشن أنا ارتاح وانبسط 
امنيه وهي منهاره من العياط: انتي مريضه نفسيا انتي متخلفه تعملي معايا انا كدت ليهه لييهه بس لييهه انا بكرهكم بكرهكم اوووووي وطلعت تجري 
طارق وهو بيجري وراها : امنيه استني هقولك حاجه هفهمك بس امنيه حاسبييييييي 
وجات عربيه بسرعه كبيره خبطت امنيه وبقا دمها سايح وطارق اول م شاف كدت اتصدم وبعد م الناس خادوها ومشوا ع المستشفي هو طلع يجري وساب البلد وهرب واسماء سافرت بره 
عند أحمد 
كان ف الشغل وفجأه مسك قلبه وحاسس أن قلبه مقبوض فمسك الفون ولسه هيرن ع امنيه لاقها بتتصل 
احمد بسرعه : انتي كويسه 
الشخص : حضرتك تعرف صاحبه الفون ده 
احمد : ايوه ديه اختي ف حاجه 
الشخص : هي اتعرضت لحادثه وهي ف مستشفي ***** 
احمد وهو بيجري : انا جاي حالا 
وطلع يجري ع المستشفي لاقها ف اوضه العمليات 
بعد ساعتين طلع الدكتور 
احمد كان قاعد بيعيط وبيدعي ليها واول م شاف الدكتور طلع يجري 
احمد: طمني يدكتور اختي فيها اي 
الدكتور : الحمد لله بقيت كويسه هو حصلها كسر ف أيدها اليمين ورجليها اليمين وشويه كدمات وان شاء الله تفوق من البنج وهتروح اوضه عاديه 
احمد : الف شكر يدكتور 
الدكتور : العفو ده واجبي والف سلامه عليها 
احمد : الله يسلمك 
وبعد مرور نص ساعه نقلوا امنيه اوضه عاديه 
احمد وهو ماسك ايديها وبيعيط: قومي يعمري قومي واحشني صوتك 
امنيه : اهااا أنا فين 
احمد : انتي كويسه صح 
امنيه : بعد م افتكرت كل حاجه بتعيط ف صمت 
احمد : يحبيبي ردي عليا انتي كويسه ف حاجه وجعاكي 
امنيه : 🤐🤐
احمد طلع يجري ع الدكتور والدكتور جه وطمنه أنها كويسه بس حصلها حاجه خليتها متتكلمش مده بس أن شاء الله هترجع تتكلم تاني 
احمد :ازاي يدكتور ديه لسه متكلمه 
الدكتور : عادي بتحصل هي حصلها فقدان نطق مؤقت وان شاء الله هترجع تاني 
احمد: طب ممكن تخرج انهارده 
الدكتور : تمم بس الراحه التامه وتاخد العلاج ف وقته وممنوع اي ضغط نفسي 
احمد :تمم شكرا يدكتور ودخل لامنيه لاقها بتعيط بردو 
احمد : مالك ينن عين اخوكي اي اللي حصل بس 
امنيه وهي بتعيط اكتر راح احمد حضنها وهدأها لحد اما نامت راح شايلها وروح وحكي لوالده ووالدته كل حاجه وخلي امنيه ف اوضته عشن يعتني بيها وأحمد عرف كل حاجه من فون امنيه لأنها ممسحتش الرساله وكانت مريم بترن عليها ف الوقت ده وفاتحه بالغلط وسمعت كل حاجه وأحمد دور ع طارق واسماء كتير بس لاسف فص ملح ودأب وحلف لاينتقم منهم ومريم راجعت لامنيه تاني وامنيه بدأت حالتها النفسيه تتحسن شويه شويه بوجود مريم وأحمد لكن طبعا يومها مكنش بيخلا من الكوابيس وكل شويه تفتكر اللي حصل لحد اما تحسنت بس طبعا منتستش حاجه لكن مريم وأحمد كانوا بيعوضها عن كل حاجه شافتها وراجعت امنيه تاني بعد م فكت الجبس بعد شهرين 
وحياتها استقرت 
باااك# 
امنيه : وديه كل الحكايه بس وهو راجع تاني دلوقتي وعايزني وطبعا أنا مش عايزاه 
ابراهيم : كل ده حصل اوعدك وعد رجاله اني عمري م هخونك ولا اخون ثقتك واني هفضل معاكي دايما واعوضك عن كل اللي شوفتيه وهنسيكي كل الماضي 
امنيه :وانا واثقه من كدت 
ابراهيم : طيب يست النكديه يلا بينا نروح نزور احمد 
امنيه بحماس : يلا 
ف الطريق 
امنيه : ابراهيم أن 

رواية الوجع اساس حياتي الفصل الرابع عشر 14 - بقلم امنية ايمن
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent