رواية زوجة حبيبي الفصل الأخير - بقلم سولييه نصار

الصفحة الرئيسية

رواية زوجة حبيبي البارت الأخير بقلم سولييه نصار

رواية زوجة حبيبي الفصل الأخير

بالليل ...
قرب مروان من حورية لما شافها قاعدة زعلانة ....عارف انها زعلانة لأنها عص*ت جدها ...بس كان  فرحان اوووي أنها وقفت معاه واختارته بس برضه افتكر أنه أذ*اها كتير ..افتكر أنه خ*انها وعرف واحدة تانية....افتكر البرود اللي كان بيتعامل معاه بيها ولأنه اتج*بر عليها مكانش قادر يشوف حبها  ولا كان قادر يحبها بس لما حس أنه هيخس*رها لقي نفسه بيعترف أنه حبها ...بس هل هو يستحق فرصة تانية منها....هو عارف أنه ميستاهلش اي فرصة ...هو اذا*ها وهي حتي لو رفضته يبقي حقها ...قعد ومسك ايديها ومسح دموعها وقال:
-متعيطيش مفيش حاجة تستاهل دموعك ..
بصتلي حورية بحزن وقالت:
-جدي زمانه كر*هني ...
هز مروان رأسه وقال:
-محدش يقدر يكر*ه ملاك زيك يا حورية ...أنا ذات نفسي كنت بوهم نفسي اني بك*رهك بس اكتشفت ...
سكت وهو بيدور علي الكلمة المناسبة 
-واكتشفت ايه 
قالتها حورية ...
باس مروان ايديها وقال:
-اكتشفت اني معشقتش غيرك...
ابتسمت فرحة بسعادة ووشها احمر من الكسوف ...بس مروان كان متوتر من اللي هيقوله ...قرر يعترفلها باللي عمله ...قرر يطلب منها تسامحه وهيعمل المستحيل عشان كده ...
مسك ايديها وقال :
-انا عملت غلطة كبيرة في حقك يا حورية ...مش هلومك لو رفضتي تسامحني ....انا ذات نفسي ضميري بيو*جعني بسبب اللي عملته وعايزك تسامحيني...
بلعت ريقها بتوتر وهو بيقولها الحقيقية ...
بعد ما خلص كان حاطط عينيه علي الأرض وبيقول:
-انا عارف اني جيت عليكي ...ومستعد لاي عق*اب بس متسبنيش ...عرفت أن جودي كانت مجرد اعجاب ...تم*رد علي قوانين جدي اللي فرضها عليها وانا ندمان لاني اذ*يتها واذ*يتك 
اتنهدت وهي بترد عليه وبتقول:
-انا عارفة الموضوع ده ...سمعتك انت وعمي بتتكلموا لما جه ...وقتها كنت ناوية اقولك علي حملي بس اتراجعت فورا محبتش أشكل ضغ*ط وكنت عايزة اكسبك يا مروان لانك جزء مهم من حياتي ...
-انا بحبك علي فكرة ...بحبك جدا ومستني انك تسامحيني وتصفي من ناحيتي ...ليكي الحق انك تتقلي عليا براحتك مش هعترض ...
ضحكت حورية وقالت:
-ممكن تستني كتير علي فكرة 
-براحتك يا فراولة طبعا ...

 
مرت سنتين ....
كنت ماسكة ايد يوسف وانا مبسوطة وحاطة ايدي علي بطني ...كنا بنتمشي علي البحر أنا وهو ...اتجوزت يوسف من سنة ونص بعد ما قدر يخليني احبه بجنون لدرجة اني مظنش حبيت حد غيره وإن مشاعري من ناحية مروان كانت لعب عيال ...والحمدلله دلوقتي حامل في الشهر السادس ...
بصيت ولقيت الراجل اللي بيبيع حمص الشام 
..
-يوسف هاتلي حمص شام ...
- يا جودي يا حبيبتي انتي خلصتي الوحم بتاعي ...بطلي طفاسة بقا ...
ضحكت وقولت :
-الا أنا نفسي فيه ولا أنا مش غالية عندك ...بس قولها تقلل الشطة ..
-حاضر يا ستي رايح وأمري لله ...
راح يوسف يشتريلي ...وانا وقفت مستنياه ...فجأة ابتسامتي اختفت وانا بشوف مروان جمبه واحدة تانية وشايلين طفل صغير مكملش سنتين ...وارتحت اني محستش بحاجة لا بالغيرة ولا الاشتياق وكأنه شخص عادي ...لقيته بص عليا فجأة ...حسيت في نظراته تأنيب الضمير ...جه فجأة يوسف واداني  حمص الشام ..مسك أيدي وقال :
-يالا بقا عشان ترتاحي ...
ابتسم مروان وهو بيشوف جودي بتعيش حياتها ...واخيرا اتخلص من تأن*يب الضمير ...
...
-يوسف 
قولتها بدلع وانا بمشي 
-نعم يختي 
-انا بحبك ♥️
بصلي بحب وقال :
-وانا بموت فيكي♥️
.....
عند حورية ومروان...
كان قاعد علي الرملة هو وابنه وحورية ...كان بيبص لحورية بحب وخرج حاجة من جيبه وضم كفه وهو بيمد كفه لحورية ...
بصتله بحيرة بس مدت كفها زيه عشان يفتح أيده ...اتصدمت لما لاقت خاتم شيك ...
-تتجوزيني يا حورية ؟!
بصتله حورية بصدمة وقالت:
-حبيبي مروان اسم الله عليك احنا متجوزين ومخلفين دي اعراض زهايمر مبكر ولا ايه ...
هز رأسه وقال:
-بس أنا عايزة اتجوزك تاني عايزة احسسك احساس العروسة اللي حرمتك منه قبل كده عايزك تبقي سعيدة فاديني الفرصة دي 
-يعني هلبس فستان تاني 
-ايوة 
-وهنرقص سلو 
- وهيجبلك تورتة الشيكولاتة اللي بتحبيها ..
ضحكت وهي بتمسح دموع الفرح وقالت:
-موافقة♥️
لبسها الخاتم في أيدها وباس أيدها وقال:
-بحبك يا حوريتي ♥️
تمت النهاية .. اقرا ايضا رواية مصيبة سكنت قلبي كاملة جميع فصول الرواية حصريا عبر دليل الروايات 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية عبر الرابط: "رواية زوجة حبيبي" اضغط على أسم الرواية
رواية زوجة حبيبي الفصل الأخير - بقلم سولييه نصار
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent