رواية اميرة الفصل التاسع 9 - بقلم امل صالح

الصفحة الرئيسية

  رواية اميرة الفصل التاسع بقلم امل صالح

رواية اميرة الفصل التاسع 

- مجربة إي بالظبط يا مرات أخويا..! 
لفوا الاتنين للصوت اللي كان مصدره ناصر، قرب منهم ووقف قُصاد كُولمن الماية وهو بيملى الكوباية وبإستغراب كرر سؤاله - مجربة إي..! 
إبتسمت أميرة وهي بتربع إيدها - إزيك يا ناصر..! 
وقبل ما يرد عليها كمِلت وهي لسة مبتسمة - خليك في حالك وماتدخلش في اللي ملكش فيه..! 
رزع الكوباية على الرُخامة وهو بيشوح بإيده بشكل مبالغ فيه - إي دا إي دا إي دا..! وأنا هبقى عايز أعرف لي يعني يا محور الكون كله..! 
قلبت عينها وهي بتلف لرضوى اللي كانت واقفة خايفة بتوتر، وكمِلت كلامها - تمام يا رضوى..! أنتِ لازم يبقى عندك فن رد وسريع. 
ناصر عينه وسعت وهو بيزعق بهزار - كمان بتلفي ومِش معبراني..! طب طلقني يا عُمر. 
- هو في إي..! 
كان صوت عمرو اللي لما طلع شقتهم إتفاجئ إن رضوى مِش موجودة فخمن إنها قاعدة مع مامته. 
لكن إتصدم لما لقاها واقفة قُصاد البوتاجاز وماسكة معلقة بتقلب بيها،واللي صدمه أكتر كلامها مع أميرة...! 
وقفت أميرة قُصاده وهي بتفتكر طريقة كلامه مع سمير، إبتسمت ببرود وهي بتتخطاه وبتطلع لبرة وهو قرب من رضوى وسألها بعصبية - إي نزلك يا رضوى..! وإزاي واقفة هِنا..! 
ردت - دي طنط أول ما أنت مشيت نزلتني، عشان أجهز أكل. 
ضغط على سنانه وهو بيفتكر إنه قال لمامته الصبح إنه هيجيب أكل معاه وهو جاي، معندوش إعتراض إن رضوى تعمل أكل ولكن عنده إعتراض في طريقة مامته ... الماكرة. 
إتجمعوا كلهم في الصالة، سمير بيتكلم مع ناصر، عمرو قاعد على الكنبة وعينه ثابتة على مامته اللي متوترة من نظراته وفي عقله ببسترجع كلام عمرو.
وجانبه رضوى اللي بتفكر في كلام أميرة، وأخيرًا أميرة اللي كانت قاعدة جنب سمير وهي وناصر بيتبادلوا نظرات الغيظ. 
وقف سمير " وبعده أميرة " وقال - طيب يا ناصر، هطلع الشقة فوق دلوقتي عشان في حاجات عايز اخدها وهنزل بليل أروح، زي ما قولتلك بقى إني نقلت وكِدا. 
طلعوا الإتنين وناصر دخل أوضته، أما رباح فقالت وهي بتبص لرضوى - دوقيني أكلك كِدا يا حبيبتي قومي. 
عمرو عينه داقت وهو بيبصلها ورضوى قامت وهي مِش ملاحظة نظراته ليها، وبمجرد ما دخلت قرب عمرو من رباح وقال بصوت واطي - بتعملي كِدا لي...! رضوى مِش جريئة وبترد زي أميرة يا ماما ولا أنا هسكت زي سمير، رضوى ملكة. 
قلبت رباح ملامحها للحُزن - الحق عليا بتطمن على مرات إبني أشوف هتنفع ولا لأ.
رجع مكانه ورد بتريقة - لأ مهي مِش سخَّان يا أمي والله عشان تطمني عليها، ماشي...! 
حطت رضوى الأكل وبدأوا يأكلوا، ورباح أول ما داقت الأكل قالت - أكلِك حلو، بس أكل أميرة أحلى.. 
ردت رضوى عليها متعرفش جابت الجرأة دي منين وقالت - طب إبقي هاتيلي طبق من عمايل أميرة بقى يا طنط، أصله أحلى من بتاعي بقى وكِدا.... 

  • تابع الفصل التالي عبر الرابط :"رواية اميرة" اضغط على اسم الرواية 
رواية اميرة الفصل التاسع 9 - بقلم امل صالح
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent