رواية عاصم حبيبي الفصل الثامن 8 - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية عاصم حبيبي البارت الثامن 8 بقلم اسماء محمد

رواية عاصم حبيبي كاملة

رواية عاصم حبيبي الفصل الثامن 8

عند فرح 
فرح بغيظ وهي داخله مع حازم وهو مسكها زي الكتكوت الملول 
فرح بغيظ وهي بتحاول تشيل ايده: ولا اوعا ياض انت مسكني كده لي سيب الزعبوط يااض 
حازم بضحك: بس يشبر ونص ونص اي بق خليها شبر واقطع 😂
فرح بدموع: بابي شوفت الواد ده عمل فيا ايه بيتريق عليا يبابي 
احمد بحنان: معلش يروح بابي 
فرح بدموع: بابي انا مش عاوزه اروح معاه تاني دا جيبني تهزيق من اول المول وكمان يبابي بيعاكس البنات اللي في المو.... قطعها حازم بصريخ 
حازم بصريخ: ايييييي 
محمود بستغراب: في اي ي حازم 
حازم بطيبه مصنعه: فرح حبيبتي متزعليش حقك عليا وبعد كده جزز علي سنانه متزعلش منى يبنت عمي وبيبرق ليها 
محمود وهو بيضربه علي قفاه: بتبرق كده لي باض 
حازم بوجع: اااه ايدك طرشه يحبيبي خفها شويه وبعد كده بص لقي الكل بيضحك عليه 
حازم بغضب: طب والله منا قاعد معاكو هه
فرح بضحك: قموصه بعد كده هسميك حازم القموصه 
حازم بص لها بغل وطلع فوق 
فرح: بابي انا طالغه اصالح حازم وهستريح شويه في اوضتي 
فرح وهي طالعه علي السلم قبلت نسمه
نسمه بسخريه: ازيك يبنت ريهام 
فرح برفع حاجب: بنت ريهام.. ااه ماشي.. وبنت ريهام بتقولك كويسه وكويسه اووي كمان واتكت علي الحته الاخرنيه اووي ومشيت 
نسمه بشرر: قريب يبنت ريهام هتروحي لمك تونسيها ومش بعيد عليا ونزلت 
عند حازم 
بيكلم البست فريند بتاعته علي التاب 
حازم بضحك: بحد... ههه دانتي فظيعه 
اومال ايه يبني احنا اي كلام ولا ايه 
فرح بضحك وهي بتفتح الباب جامد 
فرح بضحك: بوليييس الاداب 
حازم اتخض وكان هيقع التاب منه 
حازم بغضب: الله يحرقك الله يحرقك يشيخه قطعتلي الخلف 
فرح بضحك وهي بتقعد جمبه: بق انا بقول اروح اصالح الواد زمانه زعلان اجي القيك وغمزتله طب جبلي معاك 
حازم بقرف: خلصتي اطلعي برا بق 
فرح بضحك: ابدا قاعده علي قلبك 
وخدت التاب من ايده وكلمت البست بتاعته 
فرح ببتسامه: هاي  انا فرح بنت عمك البغل دا 
البنت بضحك: ههههه وانا مرام البست فريند العبيط ده 
حازم بعبوس: انا عبيط ي موري 
مرام بضحك: سوري سوري انت احسن عبيط في حياتي 
حازم: حبيبي وبعد كده استوعب اللي هي قالته ايه؟؟؟؟ 
نروح لعاصم
عاصم داخل من باب الفيلا قابل نوران وشاف فرح نازله 
عاصم بخبث': ودي اول الخطه 
عاصم ببتسامه: هاي نوران 
نوران بتبص يمين وشمال وبتشاور علي نفسها: انااا 
عاصم بضحك: ايو انتي ينوران مالك 
نوران ببتسامه مشرقه وهي بتتخيل نفسها بفستان ووعاصم جاي يخدها لا وكمان بيرقصو علي موسيقي هاديه..(حد يفوقها يجماعه والنبي مش نقصه هي🙂) 
عاصم وهو بيحرك ايديه قدام عنيها مش بتفوق اما خبطها قلم علي وشها 
عاصم: نوراااان 
نوران وهي بتحط ايديها مكان القلم وقالت بصدمه: أنت بتضربني 
عاصم: معلش اسف كان قصدي افوقك بس 
نوران ببتسامه: ولا يهمك أنت تعمل اللي انت عاوزه (يمحني 🙂) 
عاصم وهو بيبص يمه فرح ولقها خلاص هتشيط 
عاصم بخبث: تسمحيلي اعزمك على عشا رومانسي انا وانتي في افخم مطعم تحت اشرافك طبعا 
هنا فرح مستحملتش وطلعت علي اوضاها 
نوران وهي بتحط ايديهاعلي وشها وخلاص اتاكدت انها بتحلم: انصرف انصرف 
عاصم في نفسه هي عبيطه دي ولا ايه انا طالع وطلع 
نوران بتشيل ايديها من علي وشها 
نوران بخضه: اعاااا عفريتتتت وجريت 

رواية عاصم حبيبي الفصل الثامن 8 - بقلم اسماء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent