رواية عشق اللؤلؤ الفصل السابع 7 - بقلم الاء عوض

الصفحة الرئيسية

رواية عشق اللؤلؤ البارت السابع 7 بقلم الاء عوض

رواية عشق اللؤلؤ كاملة

رواية عشق اللؤلؤ الفصل السابع 7

الاء في نفسها / امال راجح ماله عمره ما كلمني كده 
راجح / يلا يا لوءا تعالى ادخلي 
الاء وقلبها مش مطمن / ح حاضر داخله اهوو
دخلت الاء وقلبها مش مطمن حسه أن راجح فيه حاجه غريبه
دخلت ولقت راجح قفل الباب
الاء بخوف / أن.. انت قفلت الباب ليه وفين سلمي
راجح بتوهان / وحشتيني
الاء / في أي يا راجح مالك
كان راجح بيقرب منها ونظرته ليها مش مطمئنه 
راجح بتوهان / متعرفيش انا كنت مستني اللحظه دي من أمته
الاء بزعيق رغم خوفها ورعبها
الاء / في أي يا راجح فوووووق
راجح وهو مازال بيقرب / منا فايق اهو حته شوفي 
قرب منها وحاول يبو*سها وهو شبه مغيب عن الدنيا 
وهي بتبعده عنها بكل قوتها 
الاء بزعيق / ابعد عني فوووووق بقااا ابوس ايدك 
راجح بتوهان / انا كنت مستني اللحظه دي من سنين انتي ملكي انا ملكي انااا 
كل ده وهو مازال بيحاول يبو*سها 
استجمعت الاء قوتها وز*قته بعيد عنها ووقع راجح على الأرض جت الاء تجري لكنه كان أقوى منها وشدها من ر*جلها ووقعت على الارض 
الاء بدموع / ابعد عنييي ابعد ابعد 
فضلت تضرب فيه بكل قوتها وتحاول تبعده عنها لكنها مقضرتش 
ق*طع راجح التيشيرت بتاعها وسط صر*اخ الاء 
وفي نفس اللحظه كانت سلمي طالعه السلم وهي مبسوطه عشان جايبه هديه لراجح عشان عيد ميلاده فتحت الباب والابتسامه على وشها 
سلمي / راجح حب.. 
ولكن وقفها المنظر وقعت الأكياس من ايدها ودموعها نزلت وهي مازالت واقفه مصدومه مش مصدقه حاولت انها تتكلم لكن  صوتها اصلا مش راضي يطلع 
سلمي بانهيار / راااجح 
بعد راجح عن الاء بسرعه 
وكانت الاء منهاره وبتحاول تداري نفسها 
راجح بصدمه / أن.. انا يا سلمى معملتش حاجه هي اللي جت واغرتني 
قربت  سلمي منه وبكل قوتها ضربته بالقلم 
سلمي / انت واحد حق*ير 
راجح الغض*ب عماه وضر*بها بكل قو*ته ووقعت على الأرض 
راجح بغضب / انا تضربيني يا بنت ال** وديني ما هرحمك يا سلمى 
سابهم وطلع وكل ده والاء مازالت بتعيط وكان عندها تشنجات قربت منها سلمي 
سلمي بدموع / اهدي يا حبيبتي اهدي انا معاكي 
الاء اغم عليها في حضن سلمي 
سلمي / الاااااء الاااااء 
بعد نص ساعه 
كان الكل متجمع في المستشفى 
وانتقلت الاء في غرفه عاديه والدكتور اداها حقنه مهدئه 
حسام بحزن / لا حول ولا قوة الا بالله راجح يعمل كده 
خديجه بدموع وهي حاضنه سلمي وبطبطب عليها بحنيه
خديجه / خلاص يا حسام عشان سلمي كانت سلمي في عالم تاني حسه انها بتحلم حلم بشع وتتمنى انها تصحى منه مش مصدقه اللي راجح عمله جوزها اللي كان حب طفولتها وحب حياتها كله يعمل فيها كده ومع مين مع صاحبه عمرها جوزها اللي كانت بتحطه في عنيها وتتمناله الرضا يعمل فيها كده!!؟ 
كانت عباره عن جسد بلا روح دموعها بتنزل بسكوت ومفيش منها اي رده فعل 
تاني يوم 
كريم بزعيق / من اول اسبوع شغل ليها تعمل كده هش مش عارفه اننا مشغولين 
أسر / اصبر يا كريم هي شكلها فيها حاجه انا بقالي ساعتين بتصل عليها وهي مش بترد 
كريم بعصبيه / تتصرف وتجيهالي 
أسر بزعيق / انت اي ياخي بقولك ممكن يكون فيها حاجه وانت اللي همك الشغل وبس 
قعد أسر على الكرسي ومازال بيتصل على الاء هو اخد رقمها من يارا 
أسر بلهفه / الوو اذيك يا الاء قلقتيني عليكي
حسام / انت مين يابني
اسر باستغراب / امال فين الاء يا حج
حسام بحزن / الاء في المستشفى انت زميلها يابني 
أسر بصدمه / مستشفى
نصيحه.. 
انت جميله. اوعي تخلي حد يهز ثقتك في نفسك
انت جميله وحلوه ومميزه متديش فرصه لحد يهز ثقتك في نفسك عشان انت ملكه خليكي ديمان شايفه نفسك حلوه ومختلفه عن باقي الناس خليكي ديمان حاسه انك ملكه ومميزه عن الباقي ♥️
رواية عشق اللؤلؤ الفصل السابع 7 - بقلم الاء عوض
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent