رواية فريسة الغول الفصل الخامس 5 - بقلم يمنى محمد

الصفحة الرئيسية

رواية فريسة الغول البارت الخامس 5 بقلم يمنى محمد

رواية فريسة الغول كاملة

رواية فريسة الغول الفصل الخامس 5

رحيم بغضب وهو يشدها من دراعها بقوه تجاه
انا هخرج واجي الاقكي لبسه الا انا قولتلك عليه
والا انتي حره في الا هيحصلك
تمارا.... بدموع وهي تهزا راسها
رحيم... شاطره هحبك اوي وانتي بتسمعي الكلام
وحدفها على الأرض وخرج
تمارا.. مسكت القميص في ايدها وبدأت تعيط بصوت عالي
وتقول لا مش دا رحيم إلا عرفته الا كان بيخاف عليا من الهوا دا شخص تاني يارب ارحمني منه
💔💔💔💔💔
في الأسفل
كريم.... يارحيم كدا مش هينفع البنت هتموت في ايدك
رحيم... مش فارق معايه غير اخد بتاري
كريم.. متصحكش على نفسك هي فارقه معاك اوي وانت بتحبها لسه ودا بابن عليك اوي
رحيم... أنا كرهت نفسي علشان لسه بتحبها رغم كل الأحصل ليا بسببها
مش ناسي كل  الاحصلي وحصل لأهلي بسبب أهلها
مش ناسي الانتقام بياكل في قلبي
كريم. بس هي ملهاش ذنب
رحيم بتعصب وهو يكسر في لاشياء لا ليه
لو كانت قالت الحقيقه مكنش كل دا حصل لكن هي كذبت وكدبها دا ناهي حياتنا كلنا للأسوء
كريم.... اهدي يارحيم شويه نومك معاها مش الحل وبعدين هما فاكرها ماتت هيجوا  ازي هنا علشان تنتقم
رحيم.. متقلش انا عامل حسابي هبعتلهم الاهبجبهم هنا جري على وشهم
كريم... تمارا صدقني َمش هي  الاهتدفع تكن كل حاجه هي كانت ضحيه
رحيم.. تمارا بقت ملكي انا اشترتها بفلوسي
كريم... بس انت مدتش لابوها كل وصلات الامانه فيه لسه عندك
رحيم.. دا بيحلم دا انا لازم اعذبه هو كمان والسجن احلى عذاب ليه... الصبح الوصلات دي تروح على النيابه ويترفع عليه كام قضيه حلوين
عايزه يقضي عمره كله في السجن
كريم... دا انت قلبك قسى اوي يارحيم
رحيم... من الا شفته مكنش شويه 
كريم 
انا هطلع اشوف غاده
طلع كريم وفضل رحيم تحت  والشر بياكل في جسمه 
💔💔💔💔💔
#فريسه الغول
#بمني محمد
طلع على فوق ودخل كانت تمارا لسه بتاخد شور
طلعت لبسه بورنص وشعرها مبلول
لقته قاعد على الكرسي
اتسمرت مكانها من الخوف
رحيم. باشاره من صوابعه
تعني تعالي هنا
وقفت تمارا  لفتره مش عايزه تقرب وخايفه
بس رحيم صبره قليل وبدأ يتعصب اول مالاقها
اتاخرت في المجي
قام وقف هي خافت راحت ليه على طول
وهي ترتعش اول ماقريت منه هو إلا ارتعش منها
قاعد على الكرسي وهي واقفه أمامه
شدها من ايدها قاعدت قدامه على الأرض والمياه نازله من شعرها على جسمها 
وهي ينظر لها بقوه ويقول لسه عينيكي زي ماهي بس ناقصهم انهم يلانوا على حقيقتهم والطيبه دي تروح منهم
ثم سكت لفتره ثم رجع قال
عملتي فيه كده ليه ياتمارا ليه
تمارا... ملوش لازمه الكلام يابيه انا قدامك اهوا مش شاريني بفلوسك  اتمتع يابيه بفلوسك
وهي تفتح حبل البرنص وتفضل عاريه أمامه
💔💔💔
وهي ترتعش
رحيم باستغراب وصدمه...... وهي ينظر لها وعلى جسمها
ضربها بالقلم وقعت أرضا أمامها وقال
وانا الرخيص مش بيملا عيني
وجابها من شعرها وقال انتي متمليش عيني ياتمارا
تمارا.. بصربخ..  سبني  طالما مملاش عينك سبني انا بكرهك ومش عايزاك انا بحب مازن وطول عمري بحبه
رحيم والغضب يملل عينه ويسيطر عليه
عارفه انتي خساره فيكي الرحمه
خساره فيكي الراحه انا بقاا هخليكي ببلاش للكل
زي ماحصل مع اختي
وجذبه من شعرها وجرجرهارعلي تحت
وهي تغلق البرنص
وتصرخ في يده
فتح باب القصر وحدفها في الجنينه
ونادي على رجاله وقال
دي هديتي لكم الليله يارب تشرفوني قدامها
وترفعوا راسي
رجاله واقفين مش مصدقين نفسهم
رحيم بتعصب مش بتسمع ا ولا ايه
رد احد رجاله امرك ياباشا اعتبره حصل
وتمارا بدموع ورحيم بنظرات غضب
💔💔💔
على نزول كريم انت اتجننت يارحيم
وراح يشد تمارا
رحبم
ابعد ياكريم انا قولت دي هديه للرجاله انا شاريها بفلوسي يعني جاريه عندي اعمل فيها مابدالي
كريم.. متخليش الغل يقتل كل حاجه فيك
رحيم. بدون شفقه نادي على أخته وقال
غاده تتفرجي هيعملوا فيهم زي الا اتعمل فيكي
هيغتصبوها
تمارا.... بدم ع وهي تمسك في رجل رحيم لا ونبي ارحمني
شاور على رجلته خدوها
طبعا غاده واقفه في البلكونه بتتفرج وتشوف وتفتكر الا حصل فيها
رحيم بصوت غضب.. ويشاور لرجالته
أبدوا العرض (يعني بغتصبوها )

رواية فريسة الغول الفصل الخامس 5 - بقلم يمنى محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent