رواية اخلاق مبعثرة الفصل الرابع 4 - بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

رواية اخلاق مبعثرة البارت الرابع 4 بقلم نور الشامي

رواية اخلاق مبعثرة كاملة

رواية اخلاق مبعثرة الفصل الرابع 4

نظر الجميع بصدمه عندما تلقت فردوس هذه الصفعه فألتفتت ندي ووجدت صديقه علاء هي من فعلت هذا فتحدث علاء بعصبيه مردفا:  شرووق انتي مجنونه اي ال عملتيه دا 
شروق بغضب:  عايزني اعمل اي وانت واجف تعاكس واحده وتلمس وشها وبعدين مش دي ال عامله فيها الشريفه المؤدبه اي ال حوصل دلوجتي غيرت شكلها وعايزه تخطفك مني 
نظرت فردوس اليها بدموع وهي تنظر الي الارض بأحراج وندي تبتسم بخبث حتي تدخلت ماري وتحدثت بصراخ مردفه:  كل واحد اهنيه يلم نفسه صاحبتي اكتر واحده مؤدبه  وبعدين مبجاش غيرك انتي يا ست شروق ال تتكلمي رووحي بصي لنفسك الاول... يلا يا فردوس 
ندي بأصتناع:  اها ايوه يلا يا فردوس من اهنيه 
ذهبت فردوس معهم ودخلوا الي حمام الجامعه وظلت تبكي بشده وماري تمسك احدي المناديل تمسح لها الميكاب من علي وجهها وتعدل ملابسها مره اخري ثم تحدثت مردفه:  فردوس حطي ميكاب براحتك يا حبيبتي محدش جالك لع  بس يبجي بالمعقول مش بالطريجه دي وبعدين انتي لو طريجه لبسك من الاول اكده مكنش حد اتكلم بس دا مش اسلوبك يا حبيبتي 
فردوس ببكاء شديد:  انا اتفضحت في الجامعه كلها دلوجتي سيرتي هتبجي علي كل لسان 
ماري بحزن:  لع ان شاء الله مش هيوحصل حاجه متخافيش 
فردوس ببكاء:  طيب وسامر لما يعرف ال حوصل دا هيجول عليا اي.. انتي مش متربيه وهياخد فكره وحشه عني اعمل اي دلوجتي 
ماري بضيق:  اسمعي يا فردوس هو فعلا لو عايزك مش هيسيبك بسهوله اكده هيتأكد الاول والكل عارف انك محترمه ومتربيه ولو هو صدج كلامهم يبجي هو مينفعكيش اهدي بجا وسيبي كل حاجه علي ربنا وبلاش تسمعي كلام حد تاني 
ندي بحده:  جصدك اي يا ست ماري 
ماري بعصبيه:  جصدي انك لو صاحبتها بجد كنتي جولتيلها ان ال عملته دا غلط مش تخليها تعمله وهي غلطانه انها سمعت كلامك 
ندي بعصبيه:  فيها اي يعني لما تلبس زي ما البنات بتلبس ما كلنا بنبلس اكده وبنحط ميكاب 
ماري بحده:  بجولك اي يا ندي انا اصلا مش عايزه اتناقش معاكي.. يلا يا فردوس 
القت ماري كلماتها ثم اخذت فردوس وذهبت اما عند رجاء كانت جالسه في المطبخ مع والدتها تتحدث بضيق مردفه: يا ماما صدجيني هو مش هيتغير 
انتصار:  يبجي خد فرصه يا بنتي لو متغيرش وجتها خلاص اطلجي وانا اول واحده هساعدك في الطلاج بس شوفي الاول حرام هو كمان تعبان والله اعلم بحالته 
رجاء بتفكير:  حاضر يا ماما انا هفكر 
ابتسمت انتصار ودخل ضياء وتحدث مردفا:  الحج منصور  اتصل بيا وانا عزمته انهارده بعد الفطار ان شاء الله جولتله يفطروا معانا بس هما جالوا مره تانيه وهيجوا بعد العشا وكمان علشان نتعرف علي سامر وعلي اهله 
انتصار بسعاده:  ينوروا يا حج 
رجاء بابتسامه:  ربنا يجعله من نصيبها يارب 
اما عند سامر كان يجلس في البيت امام التلفاز وبجانبه اللاب توب الخاص به حتي اقترب منه وائل وتحدث بابتسامه:  ها مستعد لبليل ابوك كلم الحج ضياء وحدد معاه ميعاد 
سامر بلهفه:  احلف.. بجد يعني هنخطبها بليل 
وائل بضحك:  لع هتتكلموا واهلها هيتعرفوا علينا انت مستعجل ليه اكده 
سامر بضيق:  لسه هنتكلم 
وائل بضحك:  ايوه لسه للأسف لما نشوف اهلها هيعجبوا بيك ولا لع 
سامر بثقه:  عيب عليك دا انا هخليهم ينبهروا بيا 
ضحك وائل بشده ثم تحدث مردفا:  لما نشوف.. تعرف فردوس طلعت قريبه مين 
سامر:  مين
وائل:  حسن تبجي اخت مرته 
سامر بضيق:  واه علشان اكده كانت لابسه اسود.. انا كلمته انهارده علشان اطمن عليه بس فونه مغلق 
وائل بحزن:  هو تعبان وحالته النفسيه صفر خصوصا بعد ما مرته طلبت الطلاج هي صوح بس تديله فرصه تانيه 
سامر:  ربنا يصلح حالهم يارب 
اما عند فردوس نزلت من التاكسي وهي مازالت تبكي فأنتبه ادم لها واقترب منها وتحدث مردفا:  فردوس مالك يا حبيبتي بتعيطي اكده ليه 
ارتمت فردوس في احضان ادم ثم قصت له كل ما حدث بالتفصيل فتنهد ادم بضيق ثم تحدث مردفا:  انتي غلطانه يا فردوس 
فردوس ببكاء:  والله العظيم يا ادم ما ليا علاقه بيه انت عارفني صدجني معملتش حاجه 
ادم بضيق:  يا حبيبتي انا عارف انا مش جصدي علي الشاب دا انا جصدي علي ال انتي عملتيه مينفعش تسمعي كلام حد ومينفعش تغيري شكلك بالطريجه دي مين جالك انك وحشه بالعكس انتي زي الجمر 
فردوس ببكاء:  مش هعمل اكده تاني خلاص 
ادم بابتسامه: امسحي دموعك يا حبيبتي وخلاص الموضوع عدي وكل حاجه هتتحل ان شاء الله وعايزك تحضري نفسك علشان سامر واهله هيجوا انهارده وبليل انا وانتي هنجعد نتناقش في الموضوع دا بس بلاش تخلي حد يشوفك وانتي بتعيطي وانا كمان هجيلك الجامعه بكره ان شاء الله 
مسحت فردوس دموعها ثم صعدت فأتصل ادم برقيه وطلب منها ان ترتدي ملابسها وهو سينتظرها وبعد مرور ساعه في بيت ندي كانت رقيه جالسه مع والدتها تتحدث بابتسامه مردفه:  والله يا طنط مشغولين جووي وانتي عارفه رمضان مش بيبقي فيه وقت وكمان موت محمد وكلنا مع رجاء علشان هي تعبانه الايامدي 
سميحه:  عارفه يا بنتي والله انا روحت عزيت الحجه انتصار ورجاء ربنا يكون في عونها ويصبرها 
دخلت ندي علي اثر صوتهم فنظرت اليها رقيه وتحدثت بابتسامه مردفه:  تعالي يا ندي انا جيالك مخصوص 
ندي بتوتر:  خير ان شاء الله.. انتي رقيه مرت اخو فردوس صوح 
رقيه بابتسامه: ايوه يا حبيبتي... تعالي عايزه اتكلم معاكي شويه 
جلست ندي وهي تشعر بالتوتر فتحدثت سميحه مردفه:  في اي يا رقيه يا بنتي 
رقيه بضيق:  بصي يا ندي انتي صاحبه فردوس الوحيده تجريبا انتي وماري وهي بتسمع كلامكم وبتحبكم وانا عارفه انك بتحبيها... ندي... فردوس هي اسلوب حياتها اكده لا عايزنها تغير نظام لبسها ولا شكلها ولا هي عايزه كده اصلا ومحدش مننا اجبرها علي نظام لبس معين فعلشان خاطر ربنا بلاش تغيريها 
سميحه بحده:  تغيرها... هي عملت اي بالظبط يا رقيه 
رقيه بضيق:  معملتش حاجه يا طنط بس هي عايزاها تغير نظام لبسها علشان بتجول تبجي احلي... بس يا حبيبتي الحلاوه مش بتغير نظام اللبس.. البسي كويس وبس اكده تبجي حلوه 
سميحه بحده:  وانتي يا ست ندي مش بتغيري نظام لبسك ليه ولا عايزه تبوظي صاحبتك وخلاص 
نظرت ندي الي رقيه بأرتباك خوفا ان تبلغ والدتها انها تبدل ملابسها في الجامعه ولكن تحدثت رقيه مردفه:  هي بتحبها يا طنط علشان اكده فاكره انها لما تغير طريجتها ولبسها هتبجي احلي 
سميحه بحده:  بت يا ندي ملكيش دعوه بلبس حد اكده انتي مش بتنصحيها انتي بتبوظيها 
ندي بتوتر:  حاضر والله مش هعمل حاجه 
نظرت رقيه بضيق الي نظرات ندي فمن طريقتها ونظراتها شعرت انها ستفعل شئ اما في المساء اتصل ضياء بحسن ليحضر معهم هذه المقابله وبعد صلاه العشاء وصل سامر ووالدته ومنصور ووائل وجلسوا جميعا فتحدث منصور بابتسامه مردفا:  بسم الله ما شاء الله مكنتش اعرف انك زي الجمر اكده 
فردوس بأحراج:  شكرا ربنا يخليك 
ضياء بابتسامه:  والله سامر كمان ما شاء الله باين عليه محترم
سامر بتسامه:  تسلم يا عمي.. بصراحه احنا كنا جاين نتعرف لسه بس لو انتوا موافجين وفردوس موافجه خلونا نحدد ميعا قراءه الفاتحه 
ابتسم الجميع ونظر ضياء الي فردوس التي اومأت رأسها بالموافقه بأحراج وجلس سامر بابتسامه وهو ينظر اليها والعائله يتحدثون معا في موعد قراءه الفاتحه حتي جاءه رساله علي هاتفه ففتح وانصدم عندما وجد صوره فردوس وعلاء يلامس وجهها فكبر الصوره اكثر حتي يري يتأكد ووجدها حقا هي وفجأه قاطعه صوت والده وهو يتحدث مردفا:  ها يا سامر يا ابني تحب ميعاد قراءه الفاتحه ان شاء الله يبجي امتي 
نظر سامر الي والده ثم اليها بضيق شديد وحده وتحدث مردفا:  مفيش خطوبه وو
رواية اخلاق مبعثرة الفصل الرابع 4 - بقلم نور الشامي
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent