رواية اغتصبني ولكنني احببته الفصل الرابع 4 بقلم ملك حمدي

الصفحة الرئيسية

   رواية اغتصبني ولكنني احببته الفصل الرابع بقلم ملك حمدي

 رواية اغتصبني ولكنني احببته الفصل الرابع 

الممرضه جت بسرعه: الحقي يا دكتوره المريضه مات'ت
الدكتوىه بصدمه  راحت لها لاقت الجهاز بيصفر كشفت عليها لاقت النفس معدوم 
الدكتوره: هاتو يلا الجهاز هنعمل ضربات قلب
فضلو يعملو ضربات قلب  لحد مافيش فايده وفجاه.... 
...... 
عند مراد 
اول ما سمح كده فضل واقف مصدوم ومش عارف يعمل اي يبقي هو الي موتها 
مراد: انا غبي انا غبي
ومن كتر العصبيه رزع الدكه ورجله وجعته بس محش من كتر العصبيه 
......... 
عند يوسف  قاعد في مخزن 
مجهول: بس هي دي الخطه
يوسف: ايوه لازم امو'ته 
مجهول: بس الخطه دي جامده اوي عليه انت دماغك دي اي
يوسف بحزن: لما تفقد شخص عزيز عليك ويبقي صديق طفولتك هو السبب في مو'ته دماغك هتعمل Eerror
وتقول هتفضل مع صديقك ولا هتنسي حبيبتك وانا اخترت اني مش هنسي حبيبتي وهمو'ته زي ما مو'تها
مجهول: طيب هنفز امته
يوسف: اعمل بس الي قولتلك عليه وهنشوف بقا الي بعده 
مجهول: تمام
يوسف مشي بالعربيه وكان بيعيط علشان مريم وهوب وهو سايق لاقه ولاد بيتعر'ضوا لبنت افتكر مريم ونزل بسرعه فضل يضرب في كل واحد فيهم والبنت كانت  واقفه بتعيط 
وبعد ما خلص بيبص وراه لقه البنت شبه مريم 😳
.............
عند روح 
فجاه النبض رجع تاني 
الممرضه: دكتوره دكتوره النبض رجع
الدكتوره بصدمه: اي وراحت عندها لاقت النبض رجع تماما 
 طلعت برا بلغت مراد
الدكتوره: حقيقي دي اول مريضه  اشوفها كده النبض يروح كلو ويرجع كلو في ثانيه
مراد: بجد يعني هي كويسه
الدكتوره: اه كمان ساعه وهتفوق بس لو امكن يعني متبقاش تدخل تشوفها علشان ممكن تنهار
مراد: تمام 
...... 
بعد حوالي ساعه 
صحيت روح وهي بتصرخ 
دخل الدكتوره ومراد بسرعه 
روح اول ما شافت مراد 
فضلت تصرخ لحد ما اغمي عليها .......


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية اغتصبني ولكنني احببته الفصل الرابع 4 بقلم ملك حمدي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent