رواية صغيرتي نور الفصل الثالث والأربعون 43 - بقلم يارا علاء

الصفحة الرئيسية

  رواية صغيرتي نور الفصل الثالث والأربعون 43 بقلم يارا علاء

رواية صغيرتي نور الفصل الثالث والأربعون 43

عبد الحق :ربنا يهدي سرهم بس تفتكري نور هتوافق على اقتراح مراد
والدة نور:طبعا هتوافق
عبد الحق :واي اللي مخليكي متأكدة كده
والدة نور:لان بنتك بتحب مراد ومعجبة بيه من اول ما شافته
عبد الحق:كنت عارف بس كنت محتاج اتأكد
والدة نور :عرفت امتي
عبد الحق :اليوم اللي رفضت فيه الدكتور
والدة نور :ربنا يهدي سرهم ويشفيكي يابنتي يارب
بدأت كارولين تشعر بالضيق منهذه الحبسة وحاولت الخروج مرارًا وتكرارا ولكن دون جدوي فكانت عندما تنام وتستيقظ في النهار تجد الطعام وتجد كل شيء ولكنها تكون نائمة فلا تعلم من يفعل ذلك ولكنها متيقنه من انه كارم 
كان امجد يبحث عن مراد وكارم في كل مكان بلندن ولكن دون جدوي
كانت نور تخضع للعلاج يوميًا وقد بدأت بالفعل تتحسن كما انها بدأت علاقتها بمراد تتطور يوم بعد يوم 
بعد مرور اسبوع 
مراد :انا داخل انام عايزه حاجه 
نور:هتنام 
مراد:بصراحة مش عارف ممكن انام او العب علي الفون 
نور:طب ما تعقد نتكلم مع بعض شوية انا مش جايلي نوم 
فرح مراد لطلبها هذا ولكن حاول ان يخفي فرحته
مراد :ماشي بس لحظة 
مراد :خرج اتكلم مع سليم وطلب منه شوية حاجات ودخل لنور تاني 
مراد:ها ياستي نتكلم في اي بقي 
نور:اي حاجه احكيلي مثلا عن طفولتك 
مراد :امممم طفولتي مره واحدة ده انتي ناوية نسهر للصبح بقي 
نور:ومالو انا مورايش حاجه انت وراك حاجه 
مراد :لا خالص بصي ياستي انا كنت طفل مشكلة كنت دائما بعاكس البنات وبحب البنات اللي بيكون شعرها طويل كان اي بنت شعرها طويل اشدها منه واجري
نور:ليه كده ي مفتري 
مراد:معرفش كنت طفل مؤذي 
بس كنت شاطر جدا كنت بحب المواد الرياضية علشان كده دخلت علمي رياضة ودخلت هندسة 
نور:ماشاء الله يعني انت في الاساس مهندس 
مراد بفخر :انا وبلا فخر احسن مهندس معماري ممكن تقابليه ف حياتك 
نور : ما كفاية تواضع بقي يابني
مراد:ده انا متواضع جدا يابنتي 
نور:لا ماهو واضح مش محتاج تقول 
خبط سليم علي الباب قام مراد فتحله 
خد مراد منه الحاجه ودخل لنور 
خدي ياستي علشان نتسلي واحنا قاعدين 
افرغ مراد امامها شنطة مليانه حلويات 
نور :بفرحة ملحوظة الله انا بحب الحاجات دي اوي 
فضلوا يتكلموا لحد الفجر 
صلوا الفجر وقعدوا يكملوا كلامهم 
لحد ما ناموا وهما بيتكلموا 
عز الدمنهوري :بتقول ايييه ابني

تكمله الفصل

عز الدمنهوري :بتقول ايه ابني انا اتجوز
احد حراس مراد:اه والله ياباشا وقص له كل ما حدث.
عز بغضب :تاااني البنت دي تاني ابني دخل في المشاكل بسببها تاني.
الحارس :تحب نعمل اي حاجه يا باشا
عز الدمنهوري :لا انا اللي هعمل بنفسي ابعتلي بس العنوان اللي انتوا فيه وانا هبقي عندكم من الصبح
أعطاه الحارس العنوان
أغلق عز الدمنهوري الهاتف وهو غاضب بشده.
جلس يفكر ويفكر فيما سيفعله حتى يخرج نور بشكل نهائي من حياة مراد معتقدا انه بذلك يحمي ابنه من آلم العشق والفراق
لمعت عينه بخطة خبيثة توصل لها بعد تفكير عميق 
والدة مراد :مالك يا عز شكلك مبسوط كده ليه 
عز متصنع الفرحة:مش هتصدقي ابنا مراد اتجوز 
والدة مراد:يا نهار ابيض من غير ما يقولنا ولا ياخد رأينا 
عز:اهدي اهدي هفهمك 
قص لها كل ما يعرفه 
والدة مراد:صدق انا كان نفسي البنت دي تكون من نصيب ابني والله فرحتني 
عز :وانا كمان فرحت جدا وعلشان كده قررت اني ازورهم بكره ونباركلهم بنفسنا 
والدة مراد:فكره جميلة اوي يا عز 
عز :طب يلا جهزي الشنط وانا هعمل تليفون احجز بيه على أول طيارة رايحة باريس 
فرحت والدة كثيرا لهذه الاخبار ولكنها لا تعلم ماهي نوايا زوجها الحقيقية 
في باريس 
مراد :كلي يا نور ده الاكل الصحي ليكي. 
نور :لا انا زهقت انت عمال تاكلي بيتزا وزنجر وبرجر وانا باكل اكل مسلوق ولا في حتي ملح 
هي الناس دي مفيش توابل عندهم ولا اي 
ضحك مراد على طريقتها وخفة ظلها 
مراد :طب قوليلي حابه تاكلي ايه 
نور:امممم بيتزا وبيبسي 
مراد :بيتزا ماشي لكن بيبسي مستحيل ولا عايزه تعقدي هنا سنة 
نور :خلاص بلاها بيبسي هات البيتزا 
مراد :عايزاها ب ايه 
نور:اشك انك تلاقي اللي انا عايزاه 
مراد :طب جربي 
نور:بص عايزاها بالمشروم مع الزنجر مع خضار متغرقة بالجبنة 
مراد:بس كده 
نور:انا عايزه كل ده في بتزايه واحده يعني مش عايزه واحده بالمشروم ع واحده زنجر لا لا عايزه كل ده في بيتزاية واحده 
مراد:طلبك صعب للأسف 
نور:خلاص هات بالخضار وخلاص 
مراد :تمام 
نزل مراد الكافتيريا واستأذن الشيف انه يدخل يعمل البيتزا بنفسه مقابل انه يديله مبلغ معين ووافق فعلا الشيف. 
بدأ مراد يعمل البيتزا زي ما نور طلبت بالظبط 
جهزت البيتزا وخدها مراد وطلب اتنين عصير وطلع عند نور 
نور:ساعة بتجيب البيتزا 
مراد :مانا طلبت اتنين جبت لنفسي معاكي 
نور:قلوده اوي انت 
مراد :اي قلودة دي والله اخد البيتزا وارجع واجبلك اكل المستشفي
نور :بهزر معاك يا عم متبقاش قفوش 
مراد:اهو كده 
فتحت البيتزا وفرحت جدا لما لاقيت طلبها 
نور :دي زي مانا عايزه بالظبط ثم اخذت قطعه وبدأت تاكل. 
نور:الله تسلم بجد ايد الشيف اللي عملها اهي البيتزا دي عمري ما هنساها ابدا 
مراد :عجبتك بجد 
نور:انت عندك شك انها تجنن 
مراد:لا حلوه 
نور :حلوه بس قول تحفة ولا انت غيران من الشيف 
فرح مراد انها اعجبتها البيتزا 
ظل مراد يراقبها وهي تأكل 
خلصت نور البيتزا بتاعتها ومراد عامل نفسه بياكل نور بصت عليه لاقيت ازيد من نص البيتزا في العلبة لسه 
مراد واخد باله منها بس عامل نفسه بياكل 
قامت نور قعدت جمب مراد 
نور :مراد انت شبعت
مراد بضحكة حاول يخفيها :لا لسه باكل 
نور:طب انا هساعدك علشان تشبع وقامت واخده من قدامه قطعة بيتزا 
مراد :يا نصابة 
نور :انا قولت اساعدك بس ياعم متفهمنيش صح 
فضلوا ياكلوا لحد ما فضل قطعة واحدة 
مراد مسكها 
مراد:يلا يا شاطرة الاكل خلص 
نور:هات قطمة طيب 
مراد بضحك :قطمة واحده بس 
مراد أكلها قطمة والبيتزا في ايده وهو خد قطمة فضلوا كده لحد ما خلصت 
مراد:اول مره اخد بالي انك بتاكلي كتير كده 
نور :قول ما شاء الله 
مراد :ماشاء الله خايفه من الحسد ياختي 
نور :طبعا فين العصير خلينا نهضم الاكل. 
مراد:كمان عصير 
وصلوا اهل مراد الي المستشفى

رواية صغيرتي نور الفصل الثالث والأربعون 43 - بقلم يارا علاء
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent