رواية أحببت مجنونة الفصل السادس والثلاثون 36 - بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت مجنونة الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم الاء

رواية أحببت مجنونة الفصل السادس والثلاثون 36

عمتها... مش هرد عليكي ودي اصول العيله وهتتجوزي ابني عهدي
سيف بغضب  وزعيق...اصول ايه دي انشاء الله وانتي معرفتهاش الا لما لقيتي الارض 
عمتها... مين دا اللي بتكلم كده
ابن عمتها عهدي... بقولك ايه انت شكلك متعرفش احنا ممكن نعمل ايه  وممكن كنا اخدنها من غير ما نخطي البيت دا احسنلك اطلع منها
سيف ضحك بستهزء.. لا هو انت اللي نتعرفهوش انا مين اسال بس عن سيف الدين مكرم  شوف انت حابب  تسال عني كا رائد ولا راجل اعمال ومظنش انك.بعد.متسال  انك هتقول كده
عهدي اول ما سمع اسمو اتوتر وبص لي امو.. انا انا مش بتهدد علي فكره
سيف...ومين قالك اني بهدد انا بقولك ولو علي تهديد مش هدد انا بفعل
عاصم بصص لي سيف بفخر... بس يا سيف مهما كان دوله ضيوفنا
سيف... واللهي انا لحد دلوقتي بتعامل كا ضيوف لسه ماشافوش وشي تاني
نور مسك في سيف وجسمها بيتنفض وعماله تتخيل انهم اخدوها
عمتها.... طيب بلاش انت تشوف وشي  لان غضبي وحش
سيف....تؤتؤ بجد خوفت   انتي شربتي حاجه ولا لسه 
عمتها بغضب...انت بتكرشيني 
سيف... اصل بصراحه شايف قاعدتك.مالهاش اي لزمه
تهاني بضحك... بس ياولد عيب
عاصم بص لي مراتو تهاني بمعنا  مينفعش  
امل...  انا بنتي عمرها ما هتتجوز منكم انضف واحد فيكو راح  وكان متنازل عن كل حاجه ولو علي الارض خدوها  مش عايزنها
عمتها....  البنت بنتنا وهناخدها
نور بنبرة خوف منها... عشان عرفتي ممنوع انك تتصرفي فيها او انها تتباع صح   
سيف بص لي نور لقه عمال تتهته  حضنها...
عمتها... انتي بنت طارق سامح  يعني عيله ابوكي اوله بيكي
نور...لا انا مش قاصر  
عمتها...وبحكم العيله انك بنتناوتتجوزي مننا
سيف...طيب يا استاذ عهدي فاهم امك انكم معملكم عدم تعرض ليها ولو حصلها حاجه  هتتلمو بشلة المعلم كده وفي سجن وانا حبايبي كتير بصراحه هتنبسطو اووي جوه
عمتها...شايف احفادك يا عاصم
عاصم... اها بسم الله ماشاء الله ربنا يحميهم مالهم
عهدي...وانت فكرك هسكت
سيف... واللهي لو كنت عملت حاجه كنت طلعت  اللي انت بعتهم تالت محامين ومعرفوش يطلعوهم
عمتها  بتجز علي اسنانه...  ينفع كده يا عاصم
محمود...حضرتك ما كنا  اتكلمنا من الاول.بقا بالاصول
مكرم... بصي يا حجه  نور بنتنا ودي وصيت طارق اللي هو اخوكي  يعني لو كده يبقا احنا اللي ناخدها
نور شدت سيف من هدومه انه ينزل لي مستوه طوله
سيف نزل لي مستوه طوله... متخافيش  بموتي لو حد اخدك.
نور... هو لو عملتلها توكيل انها تتصرف فيها هتسيبني
سيف...مش عارف استني  بس عشان اعرف هيعملو ايه
نور بكسوف وطفوله...طيب انا عايزه اعمل حمام
سيف رفع حاجبه...نعم 
نور ...حمام 
سيف...طيب طلعي 
نور...خايفه لايكون  في حد فوق
سيف...علي اساس انها وكاله من غير بواب
نور... ما في الافلام بيتطلع  وتلاقي ناس فابيحطو علي بوقهاحاجه فايغما عليها  ويهدوها يطلعو بقا يلقوها تاخدت
سيف... امم وبعدين
نور...بس وياخدوها وييعذبو فيها
سيف...عايزه ايه
نور...تطلع معايا عشان خايفه
سيف...حاضر وجاين يطلعو
عهدي...انت رايح بيها فين
سيف جز علي اسنانه.. وانت مال امك
عهدي...لا.بقا انت عديت حدودك
عمت نور....لا لو نسيتو تربو عيالكم عندنا اللي يربيهم
نور اتعصبت...علي فكره سيف متربي احسن من ابنك اللي جي يعمل علنا راجل  وبعدين انا  عارفه انك مش جي حب فيا لولا الارض مكنتش شوفتك
عاصم...نور  كفايه كده وطلعي اوضك  
نور..حاضر  يلا ياسيف ومسك في ايدو
عهدي...ودا طلع معاها ليه 
سيف بصلو بقرف وطلع..
عاصم... طلع اوضه في حاجه 
ـــــــــــــ
عند نور طلع براحه...  ربنا ينتقم منك
سيف...انا
نور.... بعد الشر ان شالله هو وعمتي  كتهم داهيه تاخدهم  انا هعمل خلاص
سيف ابتسم...  هتعمل ايه
نور...علي روحي
سيف ضحك...  طيب ادخلي اوضي بسرعه  عقبال متروحي اوضك تكوني عملتيها
نور.... اشطا دخلت جري علي الحمام. 
سيف ضحك ومن جوهاعلي قد مكان بيطمنها علي قد مكان خايف انهم ياخدوها
بعد وقت
سيف...ايه يانور انتي بتعملي ايه
نور طلعت...بطني كانت بتتقطع 
سيف...بعد الشر  انتي كويسه دلوقتي
نور... الحمد الله   هو ينفع افضل هنا لحد.ما يمشو
سيف حط ايدو علي خدها بحنيه...متخافيش محدش هيقدار ولو كان يقدرو مكانوش جم هنا
نور بعدت عنه...ياعم قولتلك.بتقشعر بقا
سيف بصله...سبحان الله لسانك.قد كده وخايفه
نور شوحت وقاعد علي سرير بتاعو...  هما هيطولو
سيف...رجلك ياحجه وسرير قومي
نور....هو انت شايف رجلي مالينا طين  متتعدل وبعدين شكلو وحش اساس 
سيف... طيب يلا علي اوضك
نور...لا قاعده هنا 

 
محمود...هي تقرار وتاخدي الارض منضحكش علي بعض
عهدي...  كلامنا بعيد عن الارض دي بنت خالي وانا اوله بيها 
عاصم..  وانت جي بعد.25سنه تعترف بيها 
عمت نور...عمر الظفر ما يطلع من اللحم
امل... فعلا واللي يأكد.كده مفكرتيش حتي تاخدي عزاء اخوكي ولا تسالي عن مراتو او بنتو 
تهاني... بصي ياحجه بنتي وبنتها مش هيطلعو من هنا اما بالنسبال الارض فا دا حق نور وهي حرا والقرار قرارها   اما موضوع  الجواز دي استحال 
٠عهدي...بس
مكرم...ما بسش وانتم حاولتو تاخدوها بالقوه شوفتو حصل ايه بلاش وخليها برضا
محمود...  واكيد انتي بتحبي عهدي ابنك
عمت نور...انت بتهددني 
عاصم.... واللهي لو شايفه ابني بيهددك تمام شايفه بينصحك تمام المهم تفاهمي كلامنا

 
نور... شوفت عمتي شكله عمل ازاي  سبحان الله  بابا كان احلي منها وقمر كده 
سيف بغيره...اممم ولقه فون رن
سيف...اهلا وصلتي  
نور قامت بسرعه وبصتله...الخروفه
سيف..هوششش بس لا لا مش انتي 
نور بضيق وراحت وقفة جم الفون وبتسمع وسيف كان قاعد.. بتقولك ايه
سيف استغرب وبعد الفون عنه...انتي بتعملي ايه عيب كده
نور...  طبعا مش قاعدت تمدح فيك ام فرو الخروف دي
سيف بصله  ومش لقي رد ليها...ايوه معاكي  لا عادي ولايهمك
نورقربت منه وبتسمع...
سيف ضحكت... لا ولا حاجه 
نور...نهار ابوها اسود 
سيف بعد الفون....بس بقا
نور.. المعفن بتقولك وحشتني هي لحقت
سيف....طيب بس.
نور قربت تاني وبتسمعها...
سيف لقها وشها بقا لزق في وشه بيحاول يبعدها مش عارف...
نور ضربت علي ايدو اللي بيبعدها بيها
سيف...اها خلاص ساعه وهكلمك لان في ايدي شغل
نور بصتله ورفعت حاجبه... واللهي 
سيف..تمام باي 
سيف بخبث...ايه 
نور ضربته في كتفه... مش عايزني اسمع ليه ايه بينك وبينها
سيف...هيكون ايه يعني شغل
نور...واللهي  وضح.دا انت قولتلها مش عارف تتكلم
سيف...انتي لزقه  وشك في وشي يابنتي مكنتش عارف بقول ايه
نور...واللهي بامارت وحشتني وحشه عقربه تلدعها
سيف حط  ايدو علي وسطه وقربها  لي...وانتي مضايقه ليه
نور قلبه كان بيدق جامد وبتاخد نفسها بالعافيه.. ايه اوع وبتبعد  
سيف...تؤتؤ لا
نور بتبعدو... اوع  هو ايه اللي لا ابعد عني 
سيف...وتقوليلي متعصبه ليه
نور وشه  احمر ...وانت مالك  ابعد
سيف ضحك وسابها وقام... طيب انا هنزل وانتي اقفلي الاوضه عليكي
نور...واللهي  طيب روح روح.كلمها
سيف ضم حواجبه... اكلم مين 
نور...ست هند  علي فكره زوقك وحش اووي
سيف ضم حواجه... وانتي ايه اللي مزعلك وبيقرب منها
نور بترجع بضهرها... وهزعل ليه وبعدين انا ازعل  علي حاجه زاي دي دي مقفعه حتي ونفخه بوقها ولا اكن كلب عض بوقها 
سيف ضحك وبيقرب... والله 
نور.... اها وشكله غريب بحاجبها واللي عمله في وشها  شكلها وحش   نور فضلت  ترجع  لحد ما خبطت في الادولاب
سيف بلؤم... بس دي لبنانيه ومعروفين انهم حلوين
نور بغيظ وعصبيه...الا دي تلاقيهامش من لبنان 
سيف نزل لي مستوه طوله وحوطه. نور بصتله...هي بصراحه جميله
نورضربته في كتفه بضهر ايدها وبتبعدو...  القرد في عين امو غزل وبعدين  طويله وهو يوم ما تحب تحب دي
سيف ضحك وقرب منها ...لا بصراحه يوم ما احب هحب بنت قصيره. وضم حواجبه و عنيهاوبص لي عنيها  انتي عنيكي لونها رومادي اها ولون عنيها رومادي وشعرها طويل  ورجع شعرها ورا ودنها وخدودها وردي بس دلوقتي هي حمر  وشفايفها كيريز
نور برقة وقلبه كان هيطلع من مكانه وبصريخ...جدووو وزقته جامد وطلعت ونزلت علي جدها 
سيف ضحك ونزل وراها  نور افتكرت انا عمتها تحت  رجعت تجري تاني علي السلام كان سيف نزل وعاصم شافها طلع تاني
عاصم....نور تعالي كنت لسه هنادي عليكي
نور وقفة وبلعت ريقها ولقت سيف قصاده  غمز ليها 
نور لفت ونزلت لي جدها.. نعم
عاصم... تعالي يابنتي 
سيف لحظ ان عهدي مركز مع نور بطريقه غريبه في لمح البصر كان مسك ايد نور 
نور بتجز علي اسنانه بهمس...سيب ايدي
سيف... لا ومتتحركيش من جمبي لحد ما زفت دا يمشي 
نور بصت لي سيف لقته بصص لي عهدي ابن عمتها  لقت عهدي بصصله بطريقه ضايقتها راحت مسك.في ايد.سيف جامد..
عمتها...هو  ايه اللي طلعين ونزلين مع بعض دوله وبصت لي امل بمعنا وحش
امل... تقصدي ايه 
تهاني... متقصدش حاجه  دي جي تاخد حق نور ومشي بس
عاصم...تهاني   مهما كان الضيوف ايه احنا ناس محترمين نحترمهم في بيتنا 
نورين بهمس.. جدو بيهزقهم
سلمي...احيه دي ازاي عمت نور 
اميرة  همس بحزن...هما ممكن فعلا ياخدوها
ادم بهمس حضنها...لا ياروحي متخافيش 
ياسين لقه نورين وشه متغير..مالك
نورين...انا خايفه منها مابالك نور  اوع توافق انهم ياخدوها
ياسين... استحاله دي اختي 
مازن بص لي نور  وراح وقف جمبها وهمس... بقولك انتي عايزه الارض
نور بصتله...لا 
مازن...بس عمتك  اتفقت مع جدو انهم هياخدوكي وتعيش معاهم 
نورعنيه دمعة...ايه
سيف لقه ايديها بتترعش بيبص عليها...في ايه
مازن ابتسم... بهزر جدو حل الموضوع  وباس راسها
نور بصريخ...عبو شكلك دا مش هزار  انت بتستهبل وعيطت
كلهم بصو ليهم 
عاصم..في يا نور
نور بعياط... مافيش
عاصم...تعالي طيب
نور راحت سيف بص  لي مازن وهمس...حسابك معايا بعدين
مازن ضحك...واللهي بهزر
عاصم... بصي يا نور عيني.دا حقكك وانتي حره تختاري تعيشي معاهم بس الجواز دا استحاله تتجوزي الا لما تكوني انتي عايزه وموافقه
نور بصتله وعيونه مليان خوف ودموعه... بس انا مش عايزه اروح معاهم
عاصم... اسمعيني بس يا اما نرفع قاضيه  بعدم تعرض ودي احنا عملنا عدم تعرض  قطع كلامو 
عهدي...  بس احنا ما مضناش علي المحضر دا ازاي اتعمل
عاصم بصلو بستهزء ومردش وكمل كلامو .... وقاضيه تاني  بحقكك ودا هيطول  عشان تثبتي حقك اما  تعملي تنزل عن حقكك لي عمتك وهي حرت التصرف في 
نور...  ومش هياخدوني
عاصم... لا وهتفضلي هنا في بيتك  
نور... موافقه 
عاصم...تمام يبقا الاورق الارض تجلنا  ونور تعملك تنزل ليك بالارض 
عمتها بتمثيل.... طب وبنت اخويا 
عاصم... خاليني بتعامل ب اسلوب تربيت عيله العوضي بلاش اتعامل معاكي ب اسلوبك
عهدي... بت خالي هتيجي معانا
عاصم بصوت يهز القصر كلها....قسمن برب العظيم  انا اقدر اخد حق نور  ومتقدروش تمسو شعر واحده منها  بس انا عمل احترام لي جوز بنتي الله يرحمو ولولا انه كان محافظ علي بنتي و ونور كان زمانكم شوفته وش تاني دا غير انه مش زايكم  وانكم تستهلو ايه رد فعلا مني 
عهدي... بس دا عرضي وانا اوله بي
سيف مسكو من ياقة هدومه...  يوم متفكر تقرب منها ادفنك حي وحصر امك عليك
عهدي طلع من جييه حاجه يعور بيها سيف نور اخدت بالها...
نور بصريخ...سيف  
سيف اخد بالو وفي لمح البصر مسك دراعو وكسرو... دي حاجه بسيطه 
ياسين وادم ومازن بعد وهم عن بعض 
عهدي صرخ من الوجع...
عمت نور.. ابني
سيف...لما هو ابنك ربي يا وبصله بسخريه ياحجه
عاصم... بس خلاص 
نور راحت لي سيف... انت كويس
سيف... اها
محمود... انتي تجيبي الورق وتاخدي الارض اللي حدفتك علينا ومنشوفش وشكم هنا تاني
عاصم...  وعلمي ابنك ميرفعش حاجه علي حد 
عمت نور اخد ابنها ومتكلمتش ومشيت
فريده.... ينهار اسود ازاي دي كنتي بتتعاملي معاها يا امل
امل بحزن... طارق كان حايشهم عني 
مكرم.... انت كويس يا ابني
سيف..الحمد الله
محمود لعب في شعرها... كل دا عشان يانور
نورين بتحاول تخليها تضحك...هيقطعو بعض عليكي يابت  بابا هو لو انا كنت هتعمل ايه
محمود... ياريت كنت هوزع عصير
نورين...يالهوي بيحبني موت
سلمي..  طب وانا
محمود...لا انتي كنت هديهم عليكي ارض غير بتاعتك
نورفضلت تضحك
تهاني  ...تعالي يانور 
نور راحت ليها... نعم
تهاني مسحت دموعها...  طلعتي غالي يا نور عيني بغض نظر اني كنت قاعده قصادهم ببرود بس اكنهم هياخدو روحي مني
نورحضنتها... بعد الشر  عليكي يا تيتا ان شالله هما 
شمس.. عارفه يبت طلعتي اصيله ما مطمعتيش في الورث وسبتينا
نور غمزة ليها ... لا ما انا هاخد من جدو اكتر  هخلي يتنازل عن كل حاجه 
كلهم ضحكو
ادم.... واطيااااه
نور... تربيتك يا خويا
امل كانت بص لي نور وبتعيط
نور اخدت بالها... بتعيطي ليه 
تهاني بهمس... روحي احضنيها غما عليها  اول معرفت بالموضوع
نور راحت وحضنتها...في ايه يا امول دا انتي اسمك امل حتي بس شكلك كده فقدي الامل
امل حضنتها... كنت خايفه اهون عليكي وتسبيني افتكرت كلامك ا انك هتعيشي معاها ولا انك مفكرني بطلت احبك 
نور.... بغض نظر ان شبشبك علم عليا كتير بس عمري ما اقدر ابعد عنك وبعيد وراحت  قربت من ودنها بهمس  اانا عارفه اتبهدلتي منها قد ايه وستحملتي عشاني وعشان بابا وانا بشتغل عشان ارد جزء ومحسسكيش ب اي شئ زاي ما كنتي بتعملي انتي وبابا  دا غير اني بطمن عشان انتي جمبي 
امل عيطت وحضنتها وفضلت تبوس فيها... 
ادم... ايه التحرش دا
مازن بهمس ليسلمي... اتعلمي
سلمي ...كنت ابني ماتحترم نفسك
مازن... عبو شكلك  خلاص اتعلم انا 
سلمي ضربته في كتفه
ياسين... في ايه ياعمتو فعصتي البيت  
ادم... بتتحرش ببنتها استغفرالله العظيم
هبه..اتلم يلا انت وهو
نور ضحكت...كفايه بوس كفايه مش بحبو
امل ضحكت... بس ياجزم بكره تخلفو وتعرفو قيمتكم بتعمل ايه فينا
ادم بص لي اميرة.وهمس... متيجي نخلف عشان هموت واعرف الشعور اللي بيحل اهل الطفل يتخرشو بي
اميرة ضحكت... اتلم عشان مهزقكش
سيف كان بصص لي نور وفتكر اللي حصل فوق
عاصم.... يلا كل واحد علي اوضه تصبحو علي خير
نور راحت وحضنت جدها.... بحبك اووي
عاصم... وانا كمان عارفه يابت اهو كده انتي بنت ابوكي وامك مهما حصل ما يبصوش لي قرش وهمس وبت عيله عاصم العوضي
نور باسته من خدو... ربنا ميحرمنيش منك
سيف جز علي اسنانه وضايق انها حضنه
مكرم... طيب وانا ماليش حضن
نور حضنته..  انت ابويا تاني يابابا 
مكرم حضنها وضحك..يا بكاشه
تسريع الاحداث كلهم كانه فرحنين ان نور هتفضل معاهم وان موضوع اتحل اما سيف  كان فرحان انها بتحبه بس بتقوح.عده اليوم تاني يوم صحيت لقت سيف بيلعب في شعرها
نور بتبص لقيت سيف...عبو شكلك يا اخي وضربته برجليه جت في مناخيرو
سيف...انتي متخلفه ابت
نور... انت اللي غبي في حد يصحي حد كده 
سيف... انتي اللي ميته مش نايمه
نور...  تقوم تخوفني كده
سيف بيبص في مرايا لقه مناخيرو بتنزل دم... يخربيت شكلك وخوفتك ايه انتي عورتيني
نور... اهو انت اها خوفت انا كنت بحلم انهم اخدوني وصحا القي حيطه قصادي
سيف بصله بنفز صبر...طيب قومي يلا عشان شغل
نور... اجازه
سيف...نعم
نور.... اجازه انا اعصبي تعبانه وبعدين عيط كتير
سيف بيقرب منها..
نور  بتوتر... لا انا فوت قلة ادبك امبارح وربنا همد ايدي
سيف ابتسم...بطلي لمضه واعترفي انك بتحبيني
نور...لاطبعا وبعدين هي ست هند مش ماليا عينك
سيف... وانا مالي بيها وبعدين في واحده تاني مالي عيني وقلبي وروحي وعقل وقرب من ودنها وهمس اسمها نور
نور بلعت ريقها وتنحت ووشها احمر من الكسوف...
سيف ضحك وفك شعرها.. بحبو كده اووي وغمز وبحبك انتي اكتر
نور بتوتر... انت انت انت 
سيف بضحك..  انا ايه
نور... انت قليل الادب وانا مش بحبك وواطلع  برا يلا 
سيف بصله بحب... عارفه يا نور احلي حاجه انك مش بتعرفي تكدبي بيبان في عنيكي زاي دلوقتي  عنيكي لمعه اول مقولتلك اني بحبك 
نور بصتله ومكانتش عارفه تتصرف عياطت.. بس بقا
سيف ضحك... بتعيطي ليه طيب
نور...مش بحب الكلام دا وانا مش بحبك
سيف...خلاص ماشي انتي مش بتحبيني خلاص متعيطيش 
نور...
سيف... خلاص بقا عشان خاطري  
نور مسحت دموعه بطفوله... تمام
سيف... اهدي وانا هصالحك خلاص وبكر ه هخطب صحبت اميرة
نور رفع راسها وضربته بالدماغ.... خبطك.قطر يابعيد
سيف بوجع وضحك....انتي مجنونه 
نور.. حسك عينك تجيب سيرت بنت انت فاهم
سيف...ليه ما انتي طلعتي مش عايزني يبقا  اشوف حد.يحبني
نور...  حبك برص انا مقولتش كده  وبعدين امها دعي عليها اللي هتقربلك
سيف... وانتي مالك زعلانه ليه
نور بغيط وراحت ضربه بالمخده وقامت
سيف بضحك...وربنا مجنونه
تسريع الاحداث 
كلهم صحيو ونزل يفطارووبعدها نور وسيف راحو شركتهم 
سيف..  هتتغدي هنا ولافي الكافيه
نور بصتلو... احنا لسه وصلين غدا ايه روح مكتبك الله يسترك
سيف...تمام.صحيح
نور...اممم.خير
سيف نزل لي مستوه طولها... 
نور بعدت وشه  شويه.... ايه
سيف...بحبك
نور هبتد رجليها في الارض وشها احمر ...يووه بقا وسبتو ومشيت
سيف ضحك وراح مكتبه 

ادم... الو 
اميرة... اتكلم معايا في اي حاجه 
ادم...مال صوتك في ايه
اميرة بنبرة عياط... كنت بكشف علي  طفل وغصب  عني خبطو مامتو هزقتني
ادم... معلش طيب اهدي  ايه رايك اجي اخدك دلوقتي
اميرة...مش هينفع في كشف كتير
ادم...طيب اهدي   حقكك عليا
اميرة عياطت... زعقت ولمت عليا المستشفي
ادم... طيب عشان خاطر انا اهدي اعتبري انا اللي زعقت وحقكك عليا
اميرة..  عمرك ما عملته
ادم...واديني عملتها خلاص  اسف
اميرة... 
ادم... طيب لو بتحبيني خلاص 
اميرة...ماشي 
ادم... عارفه لو كانت نور معاكي كانت ام طفل هي اللي بتعيط
اميرة ضحكت... 
ادم....ايوه كده  بحبك
اميرة...وانا كمان 
ادم خبط ودخل... لا مادام وانا كمان يبقا تاخدي حضن
اميره بترفع راسها لقتو قصاده ضحكت... دا بجد
ادم رفع حاجبه..لأ انا في الحضن ما بهزرش ورح اخدها في حضنه وباس راسها حقكك عليا
اميرة حضنته جامد... انا بحبك اووي
ــــــــــــــــــــــــــ
مازن.. قلبي لقيتك رنه كذه مره
نور بغضب...كنت بتهبب ايه.
مازن...ايه دا مالك
نور...سيف بقا قليل الادب اوي
مازن..عمل ايه
نور... امبارح  كان عمال يقول كلام عيب اووي
مازن...ايوه قال ايه
نور...عيب
مازن...وربنا عرفت انه عيب  ايه هو 
نور.. حكتلوه والنهارده الصبح لقيت كان قاعد جمبي وانا نايمه وبيلعب في شعري وجينا شركه بصلي كده وضيق عنيه وقالي بحبك
مازن ضحك...انتي زعلانه يعني
نور... لا اها لا لااهااا
مازن بضحك...اها ولا لا
نور...مش عارفه
مازن...طيب واحدي الله
نور... لا اله الا الله
مازن...بتحسي ب ايه لما يكون قريب منك
نور... معرفش قلبي بيدق جامد وبتقشعر كده غير كده بتكسف  وهو بيضحك وانا بتوتر اكتر 
مازن ضحك... بتبقي فرحانه ولا بتبقي مش حبه
نور بعصبيه... ايه سوال دا
مازن...ردي
نور..ببقا مبسوطه بس انا عشان بحبه لكن مش بحب يقرب مني
مازن...اخيرا اعترفتي انك بتحبي
نور..ايه لا مش بحبه انا مقولتش كده
مازن ضحك...يا بت بطلي لمضه انتي بتحبي  وبعدين مش كان حجتك انه عمرو ما هيحبك اهو اللي قالك انه بيحبك
نور...اها لا برضو
مازن بخبث...طب احلفي برحمة ابوكي 
نور...ايه الهبل دا
مازن... احلفي وغالوتي عندك
نور بعصبي... انت عيل رخم اها بتنيل بحبه
مازن ضحك...طب ما انا عارف ومتعلقه كمان بي جدا 
نور...تصدق انا غلطانه اني كلمتك
مازن... لا بالعكس  انتي قمر  انتي كان مشكلتك شايفه انه مش هيحبك رغم انه روح فيكي وكان بيحاول  انه يلمح علي فكر
نور...ايه
مازن...
كُل إنسان محتاج حد يتقبل كل تفصِيلة فيه، والمقصود هنا الحاجَات اللي ملناش دخل فيها، هو ربنا خلقنا بيها كدهّ، لا ينفع نغِيرها ولا نعدلِها، كُل إنسان محتاج يحس إنه محبُوب ومرغوب وجميل داخلياً وخَارجياً، ربنا دائماً بيعوّض باللي يستَاهل ويحب ويقدر، اللي يعرف يداوِي كل جرح أتسبب فيه، ناس سوية يعرفوا يبنوا جواك الثِقة والسلام النفسِي، اللي حُبه ليك عمرهُ مـَ يتأثر مهما شاف فيك أو عرف عنك، هو حَبك وقَبلك وعايزك زي ما أنتَ كده. 
مؤمن دائماً بمقولة :- " في حد أنتَ لسه مقابلتوش بيتمنىٰ يقابل حد زيك. "

رواية أحببت مجنونة الفصل السادس والثلاثون 36 - بقلم الاء
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent