رواية تزوجنا لمنع الثار الفصل الثلاثون 30 - بقلم بسنت اشرف

الصفحة الرئيسية

رواية تزوجنا لمنع الثار البارت الثلاثون 30 بقلم بسنت اشرف

رواية تزوجنا لمنع الثار

رواية تزوجنا لمنع الثار الفصل الثلاثون 30

ماماا مروة احنااا جيناا فينك انت روحتي فين ي مااما 
مروة:  حبااايب قلبي و حشتووني جدااا تعالوا 
ابرار قربت عندهاا و حضنتهاا 
ابرار:  وانت كماان وحشتيني جداا ي مااما والله اوماال عمو فين و فراس
مروة:  حسين لسة جااي من الشغل و طلع ياخد شاور عشاان نتغدا و فرااس في الشغل 
ابرار:  ربناا معااهم و حشووني اووي هماا كماان 
اسد:  ي جمااعة اناا موجود والله مش شفااف يعني ي مااما اندمجتي معاها واناا ولا كأني ابنك اللي جاي من السفر 
مروة:  تعالى ي حبيبي هو اناا اقدر انسااك ده انت في القلب تعاالى تعاالي 
اسد:  حبيبتي ي ست الكل و حشتيني اوووي 
مروة:  وانت ي قلب امك والله 
ابرار:  عاملنلك مفاجأة 
مروة بتسرع:  ي الف نهاار ابيض قولي انك حاامل و هتجبولي حفيد 
ابرار:  لاا كده وسعت منك اووي ي ماما 
مروة:  وسعت اي ي بت ما انتوا متجوزين و بعدين اناا عايزة اشوف عيالكم 
اسد:  ان شاء الله ي ماما في اقرب وقت و بص لابرار و غمزلهاا و هي زغرتلة بعنيهاا 
حسين:  حمدلله ع السلااامة ي شبااب 
ابرار:  الله يسلمك ي عمو 
اسد:  عاامل اي ي ابوياا
حسين:   الحمد لله ي ولدي 
مروة:  مش هتقولولي اي المفاجأة 
ابرار مسكت فونهاا و بعتت مسدج و بعد شوية دخلت فاطمة و جوزهاا و شايل ابنهاا 
مروة برفعة حاجب: اي اللي جابك انت مش حبيتي البعد خلااص روحي و متجيش تااني 
حسين:  اسكتي ي مروة اي اللي بتقولية ده تعاالي ي بطووط و حشتيني اووي 
فاطمة حضنت ابوهاا:  وانت كماان وحشتني اوووي ي بابا 
فاطمة قربت عند مروة 
فاطمة:  وحشتيني اوووي ي ماما 
مروة:  وانت فاارقة معااكي امك اصلاا 
فاطمة:  انت اللي مش بترضي تقابليني 
مروة:  انت اللي اختاارتي البعد 
فاطمة:  بحبوا ي مااما مقدرش اعيش من غيرة طب انت يرضيكي كنت اتجوز حد من هناا بس مش هعيش سعيده ابداا 
مروة:  طالماا هو اغلى مننا روحي معااه و متجيش تااني 
فاطمة:  انت امي و هو جوزي مفيش غنى عنكم انتوا الاتنين 
مروان:  خلااص ي طنط سامحيهاا معلش عمرهاا ما كاانت سعيدة ابداا عشاان كاانت عاايزاكي تبقي مبسوطة بيهاا ده حتى لماا خلفت عمر مكنتش قاادرة تتأقلم ع الوضع و كاان نفسهاا تكوني جمبهاا 
ابرار:  انت قلبك ابيض ي ماما مروة و فااطمة طيووبة جداا زيك معلش متزعليش منهاا 
اسد:  ايووة ي ماما رجااءا كفااية عقااب اكتر من كده 
حسين:  سامحيهاا ي ام اسد 
فاطمة بدموع:  رجااءا ي ماما خلااص كده متزعليش مني بلييز 
مروة حنت لدموع بنتهاا فهي بقالهاا 3 سنين مش بتكلمهاا 
مروة قربت عند فاطمة و مسحتلهاا دموعهاا واخدتهاا فحضنهاا 
مروة:  خلاص متعيطيش ي قلب امك 
فاطمة عيطت كتير في حضن امهاا 
فاطمة:  وحشتيني اوووي ي مااما حضنك و كل حاجة و حشتني 
مروة:  خلااص ي بطوط متعيطيش 
عمر زي اي طفل لماا بيشوف امة بتعيط بيعيط هو كماان 
مروة:  بس كفااية شوفي ابنك بيعيط 
فاطمة شالت ابنهاا و سكتتوا ووبعدين ادتوا لامهاا تشوفوا 

 
في المستشفى 
كاانت نادين فاقت و كانت نور قاعده جنبهاا بتعيط ع حالهاا و شاادي قاعد يهدي فيهااا
نور:  حبيبتي فوقي انت كويسة 
نادين بصوت ضعيف:  تعباانة اووي جسمي كلوا واجعني ي نور مش قاادرة همووت 
نور:  بعد الشر عليكي ي حبيبتي شاادي ناادي الدكتوور والنبي 
شاادي:  مااشي 
الدكتور دخل و كشف عليهاا 
الدكتور:  لاا كده تماام ي بطلة بقيتي زي الفل اهوو 
نادين:  لاا انا تعباانة اووي 
الدكتور:  معلش دلوقتي هتبقى زي الرهواان بس استني 
و ضربلهاا حقنة في المحلول 
الدكتور:  ده مسكن هيخليهاا تناام دلوقت 
الدكتور خرج 
شادي:  تعاالي نرجع البيت عشاان تغيري هدومك احناا من امبارح هناا و ترتااحي شوية 
نور:  لااا طبعاا مقدرش اسيب نادين لوحدهاا ابداا 
قاطعهاا دخول كارما و فرااس مع بعض 
كاارما:  مالهاا نادو الف سلاامة عليهاا
نور:  عملت حاادثة 
فراس:  الف سلامه عليهاا 
شادي:  الله يسلمك و وجه كلامه ل كارما 
هنرجع احناا البيت عشاان نور تغير هدومهاا و بعدين هنيجي خلي بالك منها 
نور:  لاا اناا مش هسيبهاا قولتلك 
كارما:  نادين زي اختي ي نور هحطهاا في عنياا لغاية ما انت تيجي متقلقيش 
نور:  عارفة بس مش هقدر اسيبهاا 
كارما:  شادي خلااص شكلها مش واثقة فياا براحتها اناا همشي هتعوزوا مني حاجة 
نور:  لاا ي كا.. 
قاطعتهاا كارما:  خلاااص ي نور يلاا ي فراس 
و خرجت هي و فراس 
نور بتنهيدة:  والله اناا واثقة وعاارفة ان نادين زي اختهاا بس انا مش هقدر اسيب ناادين والله 
شادي:  مااشي ي حبيبتي ع راحتك 
***************************
في عربية فراس 
فراس:  انت زعلتي منهاا هي اكيد متقصدش 
كارما:  ما اناا عارفة بس اناا كنت عاايزة اقف معااهم 
فراس:  سيبك من الكل واقفي معاايا اناا 
كارما:  ما اناا اهو واقفة و قاعدة معااك 
فراس:  مش هنتجوز طااب 
كارماا:  لاا استنى شوية مش هينفع لماا نادين تخف 
فراس:  واناا ذنب اهلي اي اني افضل صاابر. 
كارما:  لاازم تصبر عشاان حبيبتك 
فراس:  اناا عنياا لحبيبتي عشاان بحبهاا مووت 
كارما:  و حبيبتك بتعشقك 
***************************
ابطووووط وحشتيني 
فاطمة:  فراااس وحشتني اوووي ي اخوياا 
فراس:  و انت ي قلبي وحشتيني اووي كمان والوااد عمر حبيب خالو 
فاطمة:  عمر قاعد مع مروان جو عند باابا 
مروة:  يلاا ي بطوط تعاالي 
فراس:  ي صلااه النبي احسن ده اي الروقااان ده ي جمااعة بطوط و مروة مع بعض
مروة:  ما تتلم يااض بلاا مروة بلعب معااك اناا 
فراس:  خلااص ي مااما لماا اروح اشووف عمور و مروان 
**************************
اهلااا اهلااا ازيك ي مروان 
مروان:  ازيك ي نسيبي عاامل اي 
فراس:  عاامل خط و مااشي علية وانت 
مروان:  كويس جداا 
فراس:  هااات الواا عموور تعاالى ي حبيب خاالو الصغنن انت 
فراس شال عمر و اخده و قعد يلعب هو و هو واتصوروا مع بعض و بعت الصور لكارماا 
كارماا: مين القمر ده 
فراس: ده عمور ابن اختي 
كارماا:  حلوو اووي يخلااثي علية. 
فراس:  اي رأيك نجيب واحد زيو 
كارماا:  يااريت ده حلو اووي واناا بحب الاطفاال جداا 
فراس:  نتجوز بس و نجيب مزرعة اطفاال 
كارماا: هههههه مش للدرجة هماا طفلين بس 
فراس:  لماا نشووف 

 
قاابلت يووسف اول امباارح
اسد: اوعي يكوون قرب منك او عملك حااجة 
ابرار:  متخاافش هو بقى كويس و خرج من المستشفى 
اسد:  كويس عاارفة لو كاان قرب منك كنت قتلتوا 
ابرار بغيظ:  لااا ابن عمي حبيبي بعد الشر علية 
اسد بغيرة: متقوليش حبيبي دي تااني
ابرار:  اقول برااحتي وانت ماالك 
اسد:  ابرار متعصبينيش عليكي 
ابرار:  هتعمل اي يعني هتضربني 
اسد قرب و شدهاا علية 
اسد:  هعمل كده و قرب وباسهاا من شفايفهاا 
ابرار زقتة:  يغبي قطعت نفسي نااوي تموتني ولاا اي 
اسد:  بعد الشر عليكي 
وشدهاا علية و شاالهاا و قرب وحطها ع السرير و قرب منهاا و كاان بيبوسهاا وهي بتباادلة و بعدين افتكرت لماا هو مش بيحبهاا بيقرب منهاا لية راحت زقتة من عليهاا 
ابرار:  ابعد عني ي اسد و متقربش مني تااني لو سمحت 
اسد:  اناا مبقربش منك غصب عنك كلوا برضااكي 
اسد خرج من الاوضة و سابهاا قعدت تعيط 

رواية تزوجنا لمنع الثار الفصل الثلاثون 30 - بقلم بسنت اشرف
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent